حديث الذكريات:مع العامري المالكي اللاعب السابق للنجم الساحلي: أغلى هدف سجلته لعتّوقة
نورالدين بالطيب
الإدارة التونسية ... في امتحان الاستثمار
أشرف رئيس الحكومة يوسف الشّاهد صباح أمس الأربعاء على الندوة التي تنظّمها رئاسة الحكومة حول مساهمة الكفاءات التونسية في الخارج في الاقتصاد والاستثمار تحت عنوان تونس 2030 البحث...
المزيد >>
حديث الذكريات:مع العامري المالكي اللاعب السابق للنجم الساحلي: أغلى هدف سجلته لعتّوقة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 جوان 2017

اعتزّ بصداقة بن مراد... تميم.. غميض.. عتوقة.. العقربي واللوز

أول منحة حصلت عليها قيمتها 5 دنانير وأتمنى النجاح للنجم والمنتخب

عندما تتحدث جماهير النجم الساحلي عن اللاعبين الذين نحتوا تاريخ الجمعية وأثروا خزينتها بالألقاب يقفز الى الذهن اسم العامري المالكي الظهير الأيسر الذي يعتبه الملاحظون والعارفون بتقنيات كرة القدم من الحالات الاستثنائية في كرة القدم التونسية.
هو المدافع المبدع... والهدّاف الذي يسجل من ضربات الركنية وصاحب البديهة الحاضرة والطرافة التي تجري مع لسانه... وفي سياق حديث الذكريات الذي تجاوب معه اللاعبون القدامى دخلت «الشروق» عالم اللاعب السابق العامري المالكي فكانت هذه الخلاصة المصافحة التالية:
لو تعرّف بنفسك لجيل اليوم ماذا تقول؟
العامري المالكي من مواليد 5 فيفري 1951 بالـ «بلاد العربي» بمدينة سوسة التحقت بأصناف الشبان للنجم الساحلي منذ سنة 1959 وتدرجت في مختلف الأصناف وكنت لاعبا أساسيا على الدوام تحت اشراف العديد من المدربين الأكفاء وعلى رأسهم المرحوم «عم حسونة الدنقزلي» طيب الله ثراه... هذا الرجل فضله كبير على العديد من الأجيال التي تعاقبت على النجم الساحلي وصنعت مجده.
أكيد أنك تتذكّر أول مباراة خضتها مع الأكابر؟
كان ذلك على ما أظن موسم 68ـ69 في ملعب أحمد البصيري ضد النادي البنزرتي الذي كان يعج بالنجوم خاصة حارسه حسين ومهاجمه السريع جولاق وقد انتصرنا يومها بنتيجة 2ـ1 تحت إشراف المدرب التشيكي «بارامانوف»... في هذه المقابلة استنجدت بشهادة طبية لتمكين فريقي من شرعية مشاركتي بما أن سني يومها لم يتجاوز الـ17 سنة وبضعة أشهر وقد شغلت في هذا اللقاء خطة متوسط ميدان Pivot.
هل لك ان تذكر الأسماء التي نافستها في ذلك العهد؟
منذ البداية نافست قامات كبيرة أذكر من بينها عبد المجيد الشتالي وعتوقة ومحسن حباشة ونورالدين ديوة والمنجي دلهوم وقد واصلت اللعب الى أن بلغت جيل سمير بكاو وحامد كمون وغيرهما موسم 1976 مع العلم بأني لعبت مع الشتالي قبل ان يصبح في ما بعد مدربا للنجم والمنتخب الوطني.
متى كان أول لقاء لك مع المنتخب الوطني؟
كيف أنسى ذلك؟ فقد كان ضد المنتخب العراقي تحت اشراف المدرب الأسطورة أندري ناجي وعلى ذكر المنتخب فقد تدربت ايضا تحت اشراف السيد عامر حيزم ثم عبد المجيد الشتالي كما أسلفت الذكر.. ومع المنتخب فزنا بكأس فلسطين في ليبيا سنة 1973..
ماهي حصيلة مشوارك الكروي من الألقاب؟
دون اعتبار التتويجات في مختلف الأصناف الشابة فقد نلت شرف الفوز بـ 6 ألقاب تتمثل في بطولة تونس سنة 1972 وكأس الجمهورية في مناسبتين متتاليتين على حساب النادي الافريقي (1974) ومكارم المهدية (1975) وكأس تونس الممتازة سنة 1973 وكأس المغرب العربي للاندية البطلة سنة 1972 وكأس المغرب العربي للأندية الفائزة بالكؤوس سنة 1975.. ما تجدر الاشارة اليه أنني كنت أساسيا في مختلف هذه المسابقات.
يقال انك سبقت عصرك بفضل زادك الفني وتأقلمك مع أكثر من خطة قبل ان تستقر في مركز ظهير أيسر؟
لعبت في مختلف المراكز بنجاح وكنت رغم اضطلاعي بخطة الظهير الأيسر أتمتع بروح المهاجم الى جانب حذقي تنفيذ ضربات الجزاء وخاصة الركنيات التي سجلت منها بعض الأهداف بشكل مباشر.
ماهي أول منحة مالية تلقيتها.. وأرفع منحة تحصلت عليها طوال مشوارك الكروي؟
أول منحة حصلت عليها في النجم الساحلي كانت 5 دنانير عند الفوز و2500 مليم عند التعادل الا ان اضخم منحة نلتها كانت 300 دينار لما فزنا على النادي الافريقي في الدور النهائي سنة 1974 بالمنزه ومنحة الفوز بكأس فلسطين مع المنتخب الوطني سلمها لنا الزعيم الخالد الحبيب بورقيبة في قصر قرطاج وذلك سنة 1973.
من من المدافعين أو بالأحرى اللاعبين كنت أكثر انسجاما معهم فوق الميدان؟
كان هناك تكامل أو ما يعبّر عنه بـ «الأوتوماتيزم» لكن في المقابل كنت كثير التجاوب مع الفقيد محمد الزواوي الذي كان يشغل خطة لاعب ارتكاز Pivot أما في الخط الأمامي فكنت أوفر للمهاجمين عبد السلام عظومة ورؤوف بن عزيزة كرات ثمينة تستقر كلها في شباك المنافس.
من من المدربين تدين لهم بالفضل في تكوينك وتألقك؟
كما ذكرت آنفا اول من آمن بي وصقل موهبتي ومنحني الثقة الفقيد حسونة الدنقزلي في النجم الساحلي وكذلك أندري ناجي في المنتخب الوطني لانضباطه ومعاملته الجميع على قدم المساواة.. الكل كأسنان المشط.. باختصار «ناجي» يعرف كيف تبقي قدميك على الأرض في حين تفوز ويبعث فيك الثقة في النفس عند الهزيمة.
من هو اللاعب الذي يذكرك بالعامري المالكي أيام زمان؟
أقول يشبهني الى حد كبير... هو اللاعب السابق للنجم الساحلي البرازيلي خوزي كلايتون الذي كان لاعبا عصريا بكل ما في الكلمة من معنى دفاعا وهجوما.
طوال مسيرتك الرياضية سجلت العديد من الأهداف... فهل تتذكر أغلاها؟
لعلم الجميع جميع الالقاب والتتويجات التي فاز بها النجم الساحلي في السبعينات كنت مساهما فيها بأهداف حاسمة او بالتمهيد لإحراز أهداف في مقابلات مصيرية... لكن جوابا عن سؤالك يبقى الهدف الذي سجلته من ضربة جزاء لحارس النادي الافريقي عتوقة في نهائي سنة 1974 بالمنزه الأغلى على الاطلاق.
كانوا في السبعينات يلقبونك بـ «ملك» الركنيات.. أليس كذلك؟
ربما لكوني أمتاز بروح المهاجم رغم صفتي كظهير أيسر... وسواء مع النجم او في المنتخب كنت أنفذ جل الكرات الثابتة التي عادة ما تأتي بالأهداف بفضل دقة التصويب.
وما قصّة كنية «عُليّة» التي أطلقها عليك جمهور الملاعب داخل تونس؟
هي مجرد تشبيه بالفنانة الراحلة «عليّة» ربما لأن شعري كان طويلا حسب الموضة في السبعينات او ربما بسبب امعاني في استفزاز المنافس وجمهور فريقه... تصور في الكلاسيكو ضد الترجي الرياضي او النادي الافريقي او النادي الصفاقسي تجد جمهور هذه الفرق يصيح ويردد «عليّة... عليّة» بمجرد ان أدخل الميدان لكن ذلك لم يكن يحرّك لي ساكنا بل أدخل في حوار غير مباشر مع هذا الجمهور لنصنع مع بعضنا فرجة خاصة وعادة أكون «شايخ» وسعيد بأن «يتفرهد» الجمهور طيلة ساعة ونصف.. والأكثر من ذلك أنه بعد المباريات تشعر بشيء من السعادة بحكم المكانة الكبيرة لدى الناس وهو المكسب الأهم لكل رياضي.
رغم نجاحك في أول تجربة تدريبية في تونس مع نادي الجريصة الا انك لم تواصل؟
لم أواصل لسبب بسيط يتمثل في وجود عادات سيئة أرفضها كأس يجلس المسؤول على مقعد البدلاء الى جانب الاطار الفني واللاعبين.. فضلا عن المظالم التحكيمية والعنف اللفظي والمادي وهي أشياء لم تشجعني على تكرار التجربة بل وجدت حظي في السويد.
ما تجدر الاشارة اليه انه في موسم (94ـ95) حققت مع نادي كرة القدم بالجريصة الصعود الى القسم الشرفي.. ومن الاشياء التي أعتزّ بها في تلك التجربة أني ساهمت في بروز مراد المالكي الذي انتدبه الترجي الرياضي قبل ان يصبح فيما بعد لاعبا دوليا.. هذه الحقيقة يعترف بها مراد في تصريحاته حيث لم يتنكر لي بل يهاتفني كلما سنحت الفرصة ويدين لي بالفضل الكبير علما أنه ليست هناك علاقة عائلية بيننا وكل ما في الأمر تشابه في اللقب لا غير.
ماذا عن رحلة نجاحك من النجم الى السويد؟
سنة 1976 هاجرت الى السويد حيث احترفت اللعب هناك قبل ان أصبح مدربا متحصلا على ديبلوم الدرجة الثالثة ومدرب حراس مرمى كما تحصلت على شهادة في التحكيم.. هناك تزوجت من سويدية سنة 1977 كانت تشتغل في ميدان الصحافة وأنجبت منها ولدين الأكبر يدعى صالح من مواليد 1981 يعمل مديرا إداريا بشركة خاصة متزوج هو الآخر من سويدية... أما الابن الثاني وإسمه سليم من مواليد 1987 اعزب موظف بشركة تأمين.
رغم تواجدك بسوسة وإقامتك بحي الرياضي فإنك لا تواكب مباريات النجم الساحلي بأولمبي سوسة؟
لقد قررت ترك الفرجة لأنه بصراحة ليس هناك ما يعجب أو يشجع على الفرجة... لكنني في المقابل لن أنسى النجم الساحلي فهو بمثابة الأب والأم بالنسبة إلينا.
من من اللاعبين القدامى مازلت على اتصال دائم بهم؟
التقي دوما بعبد السلام عظومة ومحسن حباشة ورؤوف بن عمر، وعندما أتحوّل الى العاصمة لقضاء بعض الشؤون الخاصة أحرص على الالتقاء بعبد المجيد بن مراد وتميم الحزامي.. إنها «عشرة» قديمة دون ان أنسى نجيب غميض وعتوقة ورضا اللوز وحمادي العقربي والمختار ذويب... هؤلاء اعتزّ بصداقتهم.
كيف يقضي المالكي يومه خلال شهر رمضان؟
كسائر الايام استيقظ باكرا وإن لم تكن لديّ التزامات او بعض الشؤون لأقضيها عادة ما تكون وجهتي شاطئ بوجعفر لممارسة رياضة المشي وبعد الظهر التقي بالأصدقاء والأحباب.
بماذا تريد أن تختم هذه الدردشة الممتعة؟
أتمنى لفريقي الأم النجم الساحلي العودة الى التتويجات المحلية والقارية.. كما أتمنى التوفيق لمنتخبنا الوطني حتى يبلغ أهدافه المرسومة.. كما أتمنى لبلادنا المزيد من الاستقرار والرقي.

حاوره: محمد باللطيفة
عبد اللطيف المكي في حديث شامل لـ«الشروق»:مادعا إليه رئيس الجمهورية ليس اولوية شعبية
17 أوت 2017 السّاعة 21:00
موقف حركة النهضة مما دعا اليه رئيس الجمهورية مؤخرا... الخلافات الداخلية فيها ومستقبلها... تقييم التحالف...
المزيد >>
مدير مهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب حسن عليلش لـ«الشروق» :المتحسرون على اندثار قاعات السينما هم...
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
لماذا اختفت السينما او الذهاب الى قاعات السينما من ثقافة التونسيين و لماذا تقاعست سلط الإشراف و لم تتصد...
المزيد >>
البشير الصيد رئيس حركة «المرابطون» لـ«الشروق» :المرزوقي والجبالي وبن جعفر باعوا المحمودي ... وسنقاضيهم
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
كشف الأستاذ البشير الصيد العميد السابق للمحامين والمناضل القومي ورئيس" حركة المرابطون تونس" في حوار مع...
المزيد >>
عبير موسي في حديث شامل لـ«الشروق»:نرفض مصالحة مغشوشة تتم في إطار صفقة سياسية
12 أوت 2017 السّاعة 21:00
ارتقت لتصبح من أبرز نساء السياسة في تونس. جمعت بين الثبات والجرأة والقدرة على الاقناع. لا تتردد في فتح...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
حديث الذكريات:مع العامري المالكي اللاعب السابق للنجم الساحلي: أغلى هدف سجلته لعتّوقة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 جوان 2017

اعتزّ بصداقة بن مراد... تميم.. غميض.. عتوقة.. العقربي واللوز

أول منحة حصلت عليها قيمتها 5 دنانير وأتمنى النجاح للنجم والمنتخب

عندما تتحدث جماهير النجم الساحلي عن اللاعبين الذين نحتوا تاريخ الجمعية وأثروا خزينتها بالألقاب يقفز الى الذهن اسم العامري المالكي الظهير الأيسر الذي يعتبه الملاحظون والعارفون بتقنيات كرة القدم من الحالات الاستثنائية في كرة القدم التونسية.
هو المدافع المبدع... والهدّاف الذي يسجل من ضربات الركنية وصاحب البديهة الحاضرة والطرافة التي تجري مع لسانه... وفي سياق حديث الذكريات الذي تجاوب معه اللاعبون القدامى دخلت «الشروق» عالم اللاعب السابق العامري المالكي فكانت هذه الخلاصة المصافحة التالية:
لو تعرّف بنفسك لجيل اليوم ماذا تقول؟
العامري المالكي من مواليد 5 فيفري 1951 بالـ «بلاد العربي» بمدينة سوسة التحقت بأصناف الشبان للنجم الساحلي منذ سنة 1959 وتدرجت في مختلف الأصناف وكنت لاعبا أساسيا على الدوام تحت اشراف العديد من المدربين الأكفاء وعلى رأسهم المرحوم «عم حسونة الدنقزلي» طيب الله ثراه... هذا الرجل فضله كبير على العديد من الأجيال التي تعاقبت على النجم الساحلي وصنعت مجده.
أكيد أنك تتذكّر أول مباراة خضتها مع الأكابر؟
كان ذلك على ما أظن موسم 68ـ69 في ملعب أحمد البصيري ضد النادي البنزرتي الذي كان يعج بالنجوم خاصة حارسه حسين ومهاجمه السريع جولاق وقد انتصرنا يومها بنتيجة 2ـ1 تحت إشراف المدرب التشيكي «بارامانوف»... في هذه المقابلة استنجدت بشهادة طبية لتمكين فريقي من شرعية مشاركتي بما أن سني يومها لم يتجاوز الـ17 سنة وبضعة أشهر وقد شغلت في هذا اللقاء خطة متوسط ميدان Pivot.
هل لك ان تذكر الأسماء التي نافستها في ذلك العهد؟
منذ البداية نافست قامات كبيرة أذكر من بينها عبد المجيد الشتالي وعتوقة ومحسن حباشة ونورالدين ديوة والمنجي دلهوم وقد واصلت اللعب الى أن بلغت جيل سمير بكاو وحامد كمون وغيرهما موسم 1976 مع العلم بأني لعبت مع الشتالي قبل ان يصبح في ما بعد مدربا للنجم والمنتخب الوطني.
متى كان أول لقاء لك مع المنتخب الوطني؟
كيف أنسى ذلك؟ فقد كان ضد المنتخب العراقي تحت اشراف المدرب الأسطورة أندري ناجي وعلى ذكر المنتخب فقد تدربت ايضا تحت اشراف السيد عامر حيزم ثم عبد المجيد الشتالي كما أسلفت الذكر.. ومع المنتخب فزنا بكأس فلسطين في ليبيا سنة 1973..
ماهي حصيلة مشوارك الكروي من الألقاب؟
دون اعتبار التتويجات في مختلف الأصناف الشابة فقد نلت شرف الفوز بـ 6 ألقاب تتمثل في بطولة تونس سنة 1972 وكأس الجمهورية في مناسبتين متتاليتين على حساب النادي الافريقي (1974) ومكارم المهدية (1975) وكأس تونس الممتازة سنة 1973 وكأس المغرب العربي للاندية البطلة سنة 1972 وكأس المغرب العربي للأندية الفائزة بالكؤوس سنة 1975.. ما تجدر الاشارة اليه أنني كنت أساسيا في مختلف هذه المسابقات.
يقال انك سبقت عصرك بفضل زادك الفني وتأقلمك مع أكثر من خطة قبل ان تستقر في مركز ظهير أيسر؟
لعبت في مختلف المراكز بنجاح وكنت رغم اضطلاعي بخطة الظهير الأيسر أتمتع بروح المهاجم الى جانب حذقي تنفيذ ضربات الجزاء وخاصة الركنيات التي سجلت منها بعض الأهداف بشكل مباشر.
ماهي أول منحة مالية تلقيتها.. وأرفع منحة تحصلت عليها طوال مشوارك الكروي؟
أول منحة حصلت عليها في النجم الساحلي كانت 5 دنانير عند الفوز و2500 مليم عند التعادل الا ان اضخم منحة نلتها كانت 300 دينار لما فزنا على النادي الافريقي في الدور النهائي سنة 1974 بالمنزه ومنحة الفوز بكأس فلسطين مع المنتخب الوطني سلمها لنا الزعيم الخالد الحبيب بورقيبة في قصر قرطاج وذلك سنة 1973.
من من المدافعين أو بالأحرى اللاعبين كنت أكثر انسجاما معهم فوق الميدان؟
كان هناك تكامل أو ما يعبّر عنه بـ «الأوتوماتيزم» لكن في المقابل كنت كثير التجاوب مع الفقيد محمد الزواوي الذي كان يشغل خطة لاعب ارتكاز Pivot أما في الخط الأمامي فكنت أوفر للمهاجمين عبد السلام عظومة ورؤوف بن عزيزة كرات ثمينة تستقر كلها في شباك المنافس.
من من المدربين تدين لهم بالفضل في تكوينك وتألقك؟
كما ذكرت آنفا اول من آمن بي وصقل موهبتي ومنحني الثقة الفقيد حسونة الدنقزلي في النجم الساحلي وكذلك أندري ناجي في المنتخب الوطني لانضباطه ومعاملته الجميع على قدم المساواة.. الكل كأسنان المشط.. باختصار «ناجي» يعرف كيف تبقي قدميك على الأرض في حين تفوز ويبعث فيك الثقة في النفس عند الهزيمة.
من هو اللاعب الذي يذكرك بالعامري المالكي أيام زمان؟
أقول يشبهني الى حد كبير... هو اللاعب السابق للنجم الساحلي البرازيلي خوزي كلايتون الذي كان لاعبا عصريا بكل ما في الكلمة من معنى دفاعا وهجوما.
طوال مسيرتك الرياضية سجلت العديد من الأهداف... فهل تتذكر أغلاها؟
لعلم الجميع جميع الالقاب والتتويجات التي فاز بها النجم الساحلي في السبعينات كنت مساهما فيها بأهداف حاسمة او بالتمهيد لإحراز أهداف في مقابلات مصيرية... لكن جوابا عن سؤالك يبقى الهدف الذي سجلته من ضربة جزاء لحارس النادي الافريقي عتوقة في نهائي سنة 1974 بالمنزه الأغلى على الاطلاق.
كانوا في السبعينات يلقبونك بـ «ملك» الركنيات.. أليس كذلك؟
ربما لكوني أمتاز بروح المهاجم رغم صفتي كظهير أيسر... وسواء مع النجم او في المنتخب كنت أنفذ جل الكرات الثابتة التي عادة ما تأتي بالأهداف بفضل دقة التصويب.
وما قصّة كنية «عُليّة» التي أطلقها عليك جمهور الملاعب داخل تونس؟
هي مجرد تشبيه بالفنانة الراحلة «عليّة» ربما لأن شعري كان طويلا حسب الموضة في السبعينات او ربما بسبب امعاني في استفزاز المنافس وجمهور فريقه... تصور في الكلاسيكو ضد الترجي الرياضي او النادي الافريقي او النادي الصفاقسي تجد جمهور هذه الفرق يصيح ويردد «عليّة... عليّة» بمجرد ان أدخل الميدان لكن ذلك لم يكن يحرّك لي ساكنا بل أدخل في حوار غير مباشر مع هذا الجمهور لنصنع مع بعضنا فرجة خاصة وعادة أكون «شايخ» وسعيد بأن «يتفرهد» الجمهور طيلة ساعة ونصف.. والأكثر من ذلك أنه بعد المباريات تشعر بشيء من السعادة بحكم المكانة الكبيرة لدى الناس وهو المكسب الأهم لكل رياضي.
رغم نجاحك في أول تجربة تدريبية في تونس مع نادي الجريصة الا انك لم تواصل؟
لم أواصل لسبب بسيط يتمثل في وجود عادات سيئة أرفضها كأس يجلس المسؤول على مقعد البدلاء الى جانب الاطار الفني واللاعبين.. فضلا عن المظالم التحكيمية والعنف اللفظي والمادي وهي أشياء لم تشجعني على تكرار التجربة بل وجدت حظي في السويد.
ما تجدر الاشارة اليه انه في موسم (94ـ95) حققت مع نادي كرة القدم بالجريصة الصعود الى القسم الشرفي.. ومن الاشياء التي أعتزّ بها في تلك التجربة أني ساهمت في بروز مراد المالكي الذي انتدبه الترجي الرياضي قبل ان يصبح فيما بعد لاعبا دوليا.. هذه الحقيقة يعترف بها مراد في تصريحاته حيث لم يتنكر لي بل يهاتفني كلما سنحت الفرصة ويدين لي بالفضل الكبير علما أنه ليست هناك علاقة عائلية بيننا وكل ما في الأمر تشابه في اللقب لا غير.
ماذا عن رحلة نجاحك من النجم الى السويد؟
سنة 1976 هاجرت الى السويد حيث احترفت اللعب هناك قبل ان أصبح مدربا متحصلا على ديبلوم الدرجة الثالثة ومدرب حراس مرمى كما تحصلت على شهادة في التحكيم.. هناك تزوجت من سويدية سنة 1977 كانت تشتغل في ميدان الصحافة وأنجبت منها ولدين الأكبر يدعى صالح من مواليد 1981 يعمل مديرا إداريا بشركة خاصة متزوج هو الآخر من سويدية... أما الابن الثاني وإسمه سليم من مواليد 1987 اعزب موظف بشركة تأمين.
رغم تواجدك بسوسة وإقامتك بحي الرياضي فإنك لا تواكب مباريات النجم الساحلي بأولمبي سوسة؟
لقد قررت ترك الفرجة لأنه بصراحة ليس هناك ما يعجب أو يشجع على الفرجة... لكنني في المقابل لن أنسى النجم الساحلي فهو بمثابة الأب والأم بالنسبة إلينا.
من من اللاعبين القدامى مازلت على اتصال دائم بهم؟
التقي دوما بعبد السلام عظومة ومحسن حباشة ورؤوف بن عمر، وعندما أتحوّل الى العاصمة لقضاء بعض الشؤون الخاصة أحرص على الالتقاء بعبد المجيد بن مراد وتميم الحزامي.. إنها «عشرة» قديمة دون ان أنسى نجيب غميض وعتوقة ورضا اللوز وحمادي العقربي والمختار ذويب... هؤلاء اعتزّ بصداقتهم.
كيف يقضي المالكي يومه خلال شهر رمضان؟
كسائر الايام استيقظ باكرا وإن لم تكن لديّ التزامات او بعض الشؤون لأقضيها عادة ما تكون وجهتي شاطئ بوجعفر لممارسة رياضة المشي وبعد الظهر التقي بالأصدقاء والأحباب.
بماذا تريد أن تختم هذه الدردشة الممتعة؟
أتمنى لفريقي الأم النجم الساحلي العودة الى التتويجات المحلية والقارية.. كما أتمنى التوفيق لمنتخبنا الوطني حتى يبلغ أهدافه المرسومة.. كما أتمنى لبلادنا المزيد من الاستقرار والرقي.

حاوره: محمد باللطيفة
عبد اللطيف المكي في حديث شامل لـ«الشروق»:مادعا إليه رئيس الجمهورية ليس اولوية شعبية
17 أوت 2017 السّاعة 21:00
موقف حركة النهضة مما دعا اليه رئيس الجمهورية مؤخرا... الخلافات الداخلية فيها ومستقبلها... تقييم التحالف...
المزيد >>
مدير مهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب حسن عليلش لـ«الشروق» :المتحسرون على اندثار قاعات السينما هم...
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
لماذا اختفت السينما او الذهاب الى قاعات السينما من ثقافة التونسيين و لماذا تقاعست سلط الإشراف و لم تتصد...
المزيد >>
البشير الصيد رئيس حركة «المرابطون» لـ«الشروق» :المرزوقي والجبالي وبن جعفر باعوا المحمودي ... وسنقاضيهم
13 أوت 2017 السّاعة 21:00
كشف الأستاذ البشير الصيد العميد السابق للمحامين والمناضل القومي ورئيس" حركة المرابطون تونس" في حوار مع...
المزيد >>
عبير موسي في حديث شامل لـ«الشروق»:نرفض مصالحة مغشوشة تتم في إطار صفقة سياسية
12 أوت 2017 السّاعة 21:00
ارتقت لتصبح من أبرز نساء السياسة في تونس. جمعت بين الثبات والجرأة والقدرة على الاقناع. لا تتردد في فتح...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
الإدارة التونسية ... في امتحان الاستثمار
أشرف رئيس الحكومة يوسف الشّاهد صباح أمس الأربعاء على الندوة التي تنظّمها رئاسة الحكومة حول مساهمة الكفاءات التونسية في الخارج في الاقتصاد والاستثمار تحت عنوان تونس 2030 البحث...
المزيد >>