في ندوة لمركز تونس للبحوث الاستراتيجية:هجرة الكفاءات حل أم مشكل؟
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>
في ندوة لمركز تونس للبحوث الاستراتيجية:هجرة الكفاءات حل أم مشكل؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 جوان 2017

تونس ـ الشروق:

نظّم مركز تونس للبحوث الاستراتجية أوّل أمس الجمعة فى نزل أفريقيا بالعاصمة اول ندوة تحت عنوان :هجرة الكفاءات: الأسباب والابتعاد".
ونظرا لاهمية الموضوع المطروح فقد شهدت الندوة حضورا متميزا من الكفاءات التونسية من داخل البلاد ومن خارجها قادمين من بعض دول الخليج العربي وأوروبا.
ومن ابرز المحاضرين خلال هذه الندوة كان الاستاذ العميد ووزير العدل السابق حافظ بن صالح وهو رئيس المجمع العلمى للمركز الذي قدّم قراءة قانونية وسياسيّة لملف هجرة الكفاءات محملا السلطة الرسمية أي الدولة مسؤولية ايجاد استراتجيات واضحة لتفادي الانعكاسات السلبيّة لهذا الملف الحارق على واقع البلاد ومستقبله مشددا على ان الظاهرة باتت مفزعة وتتطلب تدخلا جديا ينهي تداخل المصطلحات والمفاهيم بين التهجير والهجرة الارادية والهجرة السرية وايضا إيقاف التعامل الارتجالي الذي ساد لعقود
كما تدخل ايضا الدكتور المختار زغدود رئيس المركز والباحثة رنده الحرزي والأستاذ عماد العباسي والاستاذة فادرة النجار والدكتورة هاجر افريخة، وشارك فى الحوار كل من ممثل عن وزارة التعليم العالى مكلف بالبحث العلمى وممثل عن وزارة الخارجية مكلف بالهجرة.
وتابع الندوة عدد من نواب الشعب من مختلف الكتل البرلمانية وعدد من السياسيّين على غرار خالد شوكات القيادي في نداء تونس ومحمد بن سالم القيادي في حركة النهضة ومحمد الحامدي رئيس حزب التحالف الديمقراطي.
كما جذب الانتباه تدخل الاستاذ قيس سعيد، وشارك فى الحوار ايضا كثير من المثقفين وممثلى المجتمع المدنى وعينة من كفاءاتنا بالمهجر.
وتوقفت الندوة عند خطورة ظاهرة هجرة الكفاءات واستمرارها بهذا الشكل المتصاعد والخطير والذي بات يهدد فعلا واقع التنمية في البلاد ويهدد سلامة الدولة وايضا مسارات البحث العلمي والتاطير في البحوث نتيجة فقدان الساحة الوطنية للعشرات بل المئات من هذه الكفاءات العليا سنويا وبشكل فيه الكثير من الضبابيّة في التعامل وغياب سياسة واضحة.
ومن الحلول التى خرجت بها الندوة إرساء مناخ جديد وفضاء للحوار بين مكتب الدراسات وسلطة القرار لبعث استراتيجيا تحافظ على كفاءاتنا ولم لا تحاول استرجاع من بقي منها فى الخارج والحرص على الاستفادة من يختار البقاء في الخارج.

القسم السياسي
شملت التّعليم الثانوي والجامعي والاطباء..الحكومة أمام ملفـّات ساخنة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في الوقت الذي تستعد فيه بعض القطاعات لعقد هيآتها الادارية وتحديد اشكالها الاحتجاجية، تخوض قطاعات اخرى منذ...
المزيد >>
حدث وحديث:من يريد فقدان الذاكرة؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قامت الدنيا ولم تقعد بعد الإعلان عن ترشّح أحد...
المزيد >>
الطبوبـــــــــــي يعلــــــــن:آن الأوان لتحوير بعض الوزراء
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطلوب تحوير وزاري وخارطة طريق للنهوض...
المزيد >>
الطبوبي يوجّه رسائل سياسية قوية:إشارات لمرحلة جديدة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يبدو أن وصف الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في ندوة لمركز تونس للبحوث الاستراتيجية:هجرة الكفاءات حل أم مشكل؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 جوان 2017

تونس ـ الشروق:

نظّم مركز تونس للبحوث الاستراتجية أوّل أمس الجمعة فى نزل أفريقيا بالعاصمة اول ندوة تحت عنوان :هجرة الكفاءات: الأسباب والابتعاد".
ونظرا لاهمية الموضوع المطروح فقد شهدت الندوة حضورا متميزا من الكفاءات التونسية من داخل البلاد ومن خارجها قادمين من بعض دول الخليج العربي وأوروبا.
ومن ابرز المحاضرين خلال هذه الندوة كان الاستاذ العميد ووزير العدل السابق حافظ بن صالح وهو رئيس المجمع العلمى للمركز الذي قدّم قراءة قانونية وسياسيّة لملف هجرة الكفاءات محملا السلطة الرسمية أي الدولة مسؤولية ايجاد استراتجيات واضحة لتفادي الانعكاسات السلبيّة لهذا الملف الحارق على واقع البلاد ومستقبله مشددا على ان الظاهرة باتت مفزعة وتتطلب تدخلا جديا ينهي تداخل المصطلحات والمفاهيم بين التهجير والهجرة الارادية والهجرة السرية وايضا إيقاف التعامل الارتجالي الذي ساد لعقود
كما تدخل ايضا الدكتور المختار زغدود رئيس المركز والباحثة رنده الحرزي والأستاذ عماد العباسي والاستاذة فادرة النجار والدكتورة هاجر افريخة، وشارك فى الحوار كل من ممثل عن وزارة التعليم العالى مكلف بالبحث العلمى وممثل عن وزارة الخارجية مكلف بالهجرة.
وتابع الندوة عدد من نواب الشعب من مختلف الكتل البرلمانية وعدد من السياسيّين على غرار خالد شوكات القيادي في نداء تونس ومحمد بن سالم القيادي في حركة النهضة ومحمد الحامدي رئيس حزب التحالف الديمقراطي.
كما جذب الانتباه تدخل الاستاذ قيس سعيد، وشارك فى الحوار ايضا كثير من المثقفين وممثلى المجتمع المدنى وعينة من كفاءاتنا بالمهجر.
وتوقفت الندوة عند خطورة ظاهرة هجرة الكفاءات واستمرارها بهذا الشكل المتصاعد والخطير والذي بات يهدد فعلا واقع التنمية في البلاد ويهدد سلامة الدولة وايضا مسارات البحث العلمي والتاطير في البحوث نتيجة فقدان الساحة الوطنية للعشرات بل المئات من هذه الكفاءات العليا سنويا وبشكل فيه الكثير من الضبابيّة في التعامل وغياب سياسة واضحة.
ومن الحلول التى خرجت بها الندوة إرساء مناخ جديد وفضاء للحوار بين مكتب الدراسات وسلطة القرار لبعث استراتيجيا تحافظ على كفاءاتنا ولم لا تحاول استرجاع من بقي منها فى الخارج والحرص على الاستفادة من يختار البقاء في الخارج.

القسم السياسي
شملت التّعليم الثانوي والجامعي والاطباء..الحكومة أمام ملفـّات ساخنة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في الوقت الذي تستعد فيه بعض القطاعات لعقد هيآتها الادارية وتحديد اشكالها الاحتجاجية، تخوض قطاعات اخرى منذ...
المزيد >>
حدث وحديث:من يريد فقدان الذاكرة؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قامت الدنيا ولم تقعد بعد الإعلان عن ترشّح أحد...
المزيد >>
الطبوبـــــــــــي يعلــــــــن:آن الأوان لتحوير بعض الوزراء
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطلوب تحوير وزاري وخارطة طريق للنهوض...
المزيد >>
الطبوبي يوجّه رسائل سياسية قوية:إشارات لمرحلة جديدة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يبدو أن وصف الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>