أولا وأخيرا:سكر باجة في مخارق باجة
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>
أولا وأخيرا:سكر باجة في مخارق باجة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 جوان 2017

 

منذ الزيارة التي أداها رئيس الحكومة السيد يوسف الشاهد إلى ولاية باجة مؤخرا... والتي كانت لا هي فجئية... ولا هي سرية ولا هي علنية ومرت مرور الكرام على أهل الكرم وأنا يتملكني احساس غريب. ربما هو حشيشة رمضان في زمن الحشاشين. أو هو كابوس السهر. أو هو مجرد سوء هضم ولا أكثر ولا أقل وهو الأقرب إلى ظني.
أحسّ وكأن السيد يوسف الشاهد وجد في زيارته هذه أعيان القوم وسادته نياما ـ والنوم في النهار من شيم الأكابر في رمضان فتسلل وعاد من حيث أتى حتى لا يزعجهم في نومهم وهم يحلمون بالعام «صابة» وهل ثمّة أحلى عند السادة من الحلم ورؤوسهم على أكثر من وسادة أو على أذرع «الوسادة» يا دادة ـ دادة يا دادة.
والدليل على ذلك عندي أن تلك الزيارة مرت «حس تحت مس» وبدون أدنى ضجيج لا إعلامي. ولا سياسي. ولا شعبي ولا تطبيل ولا تزمير. ولا مدح ولا تنبير. ولا تصعيد ولا تشهير فهل كان الأهل حقا نياما في عسل سكرهم الذي خرجت في شأن معمل تكريره بباجة إشاعة مفادها أن رئيس الحكومة حل بباجة لإعلام المسؤولين هناك بغلقه نهائيا لصالح مؤسسة أخرى خارج الولاية. وهو ما فنده وزير التجارة الذي له قصة طويلة مع باجة و«القلوب البيضة» التركية التتريكية التي «ترّكت» المزارعين في الجهة وتفنيد هذه الاشاعة يفيد بأن سكر باجة سيبقى في مخارق باجة. ولا خوف لعسكر زواوة على الحلاوة.
هذا ما بقي في أذهان العامة. والحال ان الشاهد قيل انه جاء بخمسين مشروعا لباجة فيها القديم المعلوم والجديد الذي بقي خفيا والله والوالي والحاشية أعلم.
ولا أحد يدري على الأحوال «وين ماشية» بالفلاحة والفلاحين والماشية.
معذرة إن كان الضرب على الحاشية

بقلم: مسعود الكوكي
شملت التّعليم الثانوي والجامعي والاطباء..الحكومة أمام ملفـّات ساخنة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في الوقت الذي تستعد فيه بعض القطاعات لعقد هيآتها الادارية وتحديد اشكالها الاحتجاجية، تخوض قطاعات اخرى منذ...
المزيد >>
حدث وحديث:من يريد فقدان الذاكرة؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قامت الدنيا ولم تقعد بعد الإعلان عن ترشّح أحد...
المزيد >>
الطبوبـــــــــــي يعلــــــــن:آن الأوان لتحوير بعض الوزراء
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطلوب تحوير وزاري وخارطة طريق للنهوض...
المزيد >>
الطبوبي يوجّه رسائل سياسية قوية:إشارات لمرحلة جديدة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يبدو أن وصف الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:سكر باجة في مخارق باجة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 جوان 2017

 

منذ الزيارة التي أداها رئيس الحكومة السيد يوسف الشاهد إلى ولاية باجة مؤخرا... والتي كانت لا هي فجئية... ولا هي سرية ولا هي علنية ومرت مرور الكرام على أهل الكرم وأنا يتملكني احساس غريب. ربما هو حشيشة رمضان في زمن الحشاشين. أو هو كابوس السهر. أو هو مجرد سوء هضم ولا أكثر ولا أقل وهو الأقرب إلى ظني.
أحسّ وكأن السيد يوسف الشاهد وجد في زيارته هذه أعيان القوم وسادته نياما ـ والنوم في النهار من شيم الأكابر في رمضان فتسلل وعاد من حيث أتى حتى لا يزعجهم في نومهم وهم يحلمون بالعام «صابة» وهل ثمّة أحلى عند السادة من الحلم ورؤوسهم على أكثر من وسادة أو على أذرع «الوسادة» يا دادة ـ دادة يا دادة.
والدليل على ذلك عندي أن تلك الزيارة مرت «حس تحت مس» وبدون أدنى ضجيج لا إعلامي. ولا سياسي. ولا شعبي ولا تطبيل ولا تزمير. ولا مدح ولا تنبير. ولا تصعيد ولا تشهير فهل كان الأهل حقا نياما في عسل سكرهم الذي خرجت في شأن معمل تكريره بباجة إشاعة مفادها أن رئيس الحكومة حل بباجة لإعلام المسؤولين هناك بغلقه نهائيا لصالح مؤسسة أخرى خارج الولاية. وهو ما فنده وزير التجارة الذي له قصة طويلة مع باجة و«القلوب البيضة» التركية التتريكية التي «ترّكت» المزارعين في الجهة وتفنيد هذه الاشاعة يفيد بأن سكر باجة سيبقى في مخارق باجة. ولا خوف لعسكر زواوة على الحلاوة.
هذا ما بقي في أذهان العامة. والحال ان الشاهد قيل انه جاء بخمسين مشروعا لباجة فيها القديم المعلوم والجديد الذي بقي خفيا والله والوالي والحاشية أعلم.
ولا أحد يدري على الأحوال «وين ماشية» بالفلاحة والفلاحين والماشية.
معذرة إن كان الضرب على الحاشية

بقلم: مسعود الكوكي
شملت التّعليم الثانوي والجامعي والاطباء..الحكومة أمام ملفـّات ساخنة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في الوقت الذي تستعد فيه بعض القطاعات لعقد هيآتها الادارية وتحديد اشكالها الاحتجاجية، تخوض قطاعات اخرى منذ...
المزيد >>
حدث وحديث:من يريد فقدان الذاكرة؟
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قامت الدنيا ولم تقعد بعد الإعلان عن ترشّح أحد...
المزيد >>
الطبوبـــــــــــي يعلــــــــن:آن الأوان لتحوير بعض الوزراء
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
المطلوب تحوير وزاري وخارطة طريق للنهوض...
المزيد >>
الطبوبي يوجّه رسائل سياسية قوية:إشارات لمرحلة جديدة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يبدو أن وصف الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>