يوسف بن علي لـ «الشروق»:تعرضت إلى «التقزيم» ولن ألعب مجددا في تونس
خالد الحدّاد
في الحاجة إلى تحوّل جذري ونوعي
تدور الحياة الوطنيّة في أشبه ما يكون بالحلقة المفرغة دون تطوّر وفي اتجاه تأبيد روتين سياسي عاجز عن التفاعل مع المستجدات وابتكار حلول لإخراج البلاد من أزماتها المتتالية والتي...
المزيد >>
يوسف بن علي لـ «الشروق»:تعرضت إلى «التقزيم» ولن ألعب مجددا في تونس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 جوان 2017

ضحّيت من أجل الترجي وأشكر حمدي المدب

لم أتنكر لبلدي... والوطنية ليست حكرا على أحد

بعد موسم فقط من عودته الى البطولة التونسية، اختار لاعب الترجي الرياضي يوسف بن علي خوض تجربة احترافية جديدة مع ايفري الفرنسي. ولم يسلم بن علي من الانتقادات دائما وقد اخترنا محاورته قصد توضيح عديد المسائل التي تتعلق بمسيرته وتجربته مع الترجي والمنتخب القطري.
اولا كيف تقيم موسم الترجي وهل انت راض على تجربتك مع الفريق؟
من حيث النتائج لم يكن موسما ناجحا بالطبع فالفوز بلقب وحيد لم يكن ليرضينا جميعا خاصة واننا خسرنا لقبا افريقيا وخرجنا مبكرا من سباق كأس تونس والجميع يعلم ان الترجي فريق كبير وعريق ومهمته جمع اكثر عدد ممكن من الالقاب كل سنة وحسب رايي بعض اللاعبين استسهلوا بعض الفرق وبعض المقابلات وهذا لا يمنع انني قدمت موسما متميزا وأعطيت كل ما عندي للترجي.
يقال انك تسببت في انقسامات داخل الفريق وانك على خلاف مع عديد اللاعبين كما ان تمكينك من شارة القيادة خلق تململا لدى بعض زملائك؟
انا حملت شارة القيادة بطلب من رئيس النادي حمدي المدب وسعيت لأن أكون مثالا في الانضباط والمثابرة والعطاء في التمارين وفي المقابلات واحصائياتي تؤكد انني قدمت الاضافة وشاركت في كل المقابلات الرسمية والودية طيلة الموسم وقد سعيت ايضا لتأطير زملائي وتوجيههم اعتمادا على خبرتي الطويلة وأنا عدت الى البطولة التونسية والترجي بالذات لأوظف ما تعلمته لفائدة الترجي ولفائدة كرة اليد التونسية ايضا ولكن اصطدمت بواقع مرير.
ماذا تقصد بالضبط؟
لقد تعرضت لحملات تشويه وتقزيم وكأنني نكرة وهذا نتيجة للبغض والحسد ففي تونس للأسف الناجح لا بد من تحطيمه وعرقلته واذكر ان كثيرين قالوا ان يوسف بن علي عاد من قطر لأنه انتهى كرويا ولم يعد لديه ما يقدمه وقالوا انني اتقاضى مبالغ خيالية والحقيقة عكس ذلك.
هل تعنى انك لم تكن من اصحاب الرواتب الضخمة؟
ليعلم جمهور الترجي انني لم اشترط اي بند في العقد ولم اطالب بأي مبالغ وعدت لأنني اعشق هذا الفريق واردت ان ارد الجميل لفريقي الذي احتضنني وساهم في ما حققته وكسبته من كرة اليد.
وليس لدي اشكال ان اعلن بان عقدي كان بـ160 ألف دينار في السنة ولم يكن لا 200 ألف ولا 300 ألف دينار كما يروج له.
هل تريد القول أنك ضحيت من أجل جمعيتك؟
عندما يتعلق الامر باللعب في الترجي لا يقاس هذا الشرف بالمال وقد عدت للترجي عندما كان بحوزتي عروض من لخويا ومن سان رافيال ومن نانت بخمسة أضعاف المبلغ الذي تحصلت عليه في الترجي ولكن عندما طلبني المسؤولون لم اتردد لحظة في القبول ودون شروط وهذا اقل واجب يمكن ان اقدمه للترجي.
وهذه مناسبة ايضا لأقول انني ضحيت بمشاركة في الالعاب الاولمبية بسبب عودتي للترجي لان القطريين كانوا يمنعون خروج اي لاعب من المنتخب لأي وجهة وقد تمسكت بالعودة للترجي فقرر «فاليرو ريفيرا» عدم دعوتي للأولمبياد وانا لست نادما على هذا القرار.
خروجك من الترجي هل كان برغبتك؟
عقدي ما يزال فيه 4 مواسم اخرى وعندما علمت ان استراتيجية الترجي تتجه نحو التشبيب والتخفيض في حجم المصاريف في فريق كرة اليد عبرت عن رغبتي في فسخ العقد وحصل ذلك بطريقة حضارية جدا ووجدت تعاونا وتفهما مع المسؤولين وانا اشكرهم جميعا وفي مقدمتهم حمدي المدب.
انتقالك لفريق «ايفري» كان مفاجئا للكثيرين؟
هذا صحيح فالعرض لم يكن موجودا وجاءني عن طريق وكيل اعمالي بسرعة كبيرة وبعد يوم فقط من فسخ العقد مع الترجي امضيت عقدا مع ايفري في صفقة محترمة جدا وهذا افضل جواب على المشككين الذين يزعجهم نجاح يوسف بن علي.
حققت عديد الانجازات خاصة مشاركتك في نهائي بطولة العالم ، هل تعتبر ان المنتخب القطري رّد لك الاعتبار وهل تعتبر نفسك مظلوما في كرة اليد التونسية؟
المميز في المغامرة مع المنتخب القطري اننا خضنا ملحمة بدأناها من الصفر وعشنا على حلم ومشروع واثبتنا للعالم اننا قادرون على تحقيق اي انجاز والمسألة لا تتعلق بالمال فقط لان منتخبات عديدة لديها المال ولم تصل لنهائي بطولة العالم.
وذلك الانجاز اعتز وافتخر به لأنه فريد للاعب تونسي وقد ننتظر عقودا من الزمن لكي نرى لاعبا تونسيا يخوض نهائي بطولة العالم ... هذا الانجاز عوّضني عن سوء الحظ الذي رافقني مع المنتخب التونسي فقد جئت في فترة فيها المنافسة كبيرة بوجود تاج والغربي وعلى كل هكذا اراد القدر.
ألا يزعجك ان يقال أنك غيرت الوان بلادك عندما تقمصت الوان المنتخب القطري؟
أولا هذا عملي وانا مثلت نفسي ومثلت تونس وسأبقى تونسيا والوطنية ليست حكرا على أحد وانا اظن انني كنت من افضل السفراء لكرة اليد التونسية ولتونس بصفة عامة في قطر وفي العالم.
وهل لديك طموح للعب مجددا في المنتخب التونسي؟
لا أعتقد ذلك فأنا في الثلاثين من العمر وهناك شبان ينتظرون فرصتهم وهدفي القادم هو التألق مع «ايفري» وأريد ان أكون أفضل لاعب دائرة في البطولة الفرنسية وسأعمل على تحقيق هذا الهدف ولا أظن انني سألعب كرة اليد مجددا في تونس بعد كل ما رأيته وعشته.

حاوره منير الزوابي
رئيس الغرفة الوطنية النقابيّة للباعثين العقاريين لــ «الشروق»:زيادة متوقعة في أسعار العقارات في 2018
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تستعد الغرفة الوطنية النقابيّة للباعثين العقاريين لاطلاق حملة تحسيسية ترويجية لفائدة مشروع المسكن الاول...
المزيد >>
صفاقس:د.جمال القشورى خبير أنظمة الضمان الاجتماعي:هذه حقيقة إفلاس الصناديق الاجتماعية
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش أنظمة الضمان الاجتماعي وضعا صعبا للغاية ويزداد صعوبة من سنة الى اخرى في غياب خطة استراتيجية للإصلاح......
المزيد >>
ضو المنصوري عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي لـ «الشروق» :التدخلات الدوليــة دمّرت ليبييا
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
كشف، ضو المنصوري، عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي ورئيس لجنة السلطة القضائية والمحكمة الدستورية في لقاء مع...
المزيد >>
القيادي في حزب «البديل» محمد أمين النحالي لـ«الشروق»:هذا موقفنا من النهضة والنداء واتحاد الشغل
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
استعرض عضو المكتب السياسي لحزب «البديل التونسي» في هذا الحوار الذي تنشره «الشروق» مواقف الحزب من أهم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
يوسف بن علي لـ «الشروق»:تعرضت إلى «التقزيم» ولن ألعب مجددا في تونس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 جوان 2017

ضحّيت من أجل الترجي وأشكر حمدي المدب

لم أتنكر لبلدي... والوطنية ليست حكرا على أحد

بعد موسم فقط من عودته الى البطولة التونسية، اختار لاعب الترجي الرياضي يوسف بن علي خوض تجربة احترافية جديدة مع ايفري الفرنسي. ولم يسلم بن علي من الانتقادات دائما وقد اخترنا محاورته قصد توضيح عديد المسائل التي تتعلق بمسيرته وتجربته مع الترجي والمنتخب القطري.
اولا كيف تقيم موسم الترجي وهل انت راض على تجربتك مع الفريق؟
من حيث النتائج لم يكن موسما ناجحا بالطبع فالفوز بلقب وحيد لم يكن ليرضينا جميعا خاصة واننا خسرنا لقبا افريقيا وخرجنا مبكرا من سباق كأس تونس والجميع يعلم ان الترجي فريق كبير وعريق ومهمته جمع اكثر عدد ممكن من الالقاب كل سنة وحسب رايي بعض اللاعبين استسهلوا بعض الفرق وبعض المقابلات وهذا لا يمنع انني قدمت موسما متميزا وأعطيت كل ما عندي للترجي.
يقال انك تسببت في انقسامات داخل الفريق وانك على خلاف مع عديد اللاعبين كما ان تمكينك من شارة القيادة خلق تململا لدى بعض زملائك؟
انا حملت شارة القيادة بطلب من رئيس النادي حمدي المدب وسعيت لأن أكون مثالا في الانضباط والمثابرة والعطاء في التمارين وفي المقابلات واحصائياتي تؤكد انني قدمت الاضافة وشاركت في كل المقابلات الرسمية والودية طيلة الموسم وقد سعيت ايضا لتأطير زملائي وتوجيههم اعتمادا على خبرتي الطويلة وأنا عدت الى البطولة التونسية والترجي بالذات لأوظف ما تعلمته لفائدة الترجي ولفائدة كرة اليد التونسية ايضا ولكن اصطدمت بواقع مرير.
ماذا تقصد بالضبط؟
لقد تعرضت لحملات تشويه وتقزيم وكأنني نكرة وهذا نتيجة للبغض والحسد ففي تونس للأسف الناجح لا بد من تحطيمه وعرقلته واذكر ان كثيرين قالوا ان يوسف بن علي عاد من قطر لأنه انتهى كرويا ولم يعد لديه ما يقدمه وقالوا انني اتقاضى مبالغ خيالية والحقيقة عكس ذلك.
هل تعنى انك لم تكن من اصحاب الرواتب الضخمة؟
ليعلم جمهور الترجي انني لم اشترط اي بند في العقد ولم اطالب بأي مبالغ وعدت لأنني اعشق هذا الفريق واردت ان ارد الجميل لفريقي الذي احتضنني وساهم في ما حققته وكسبته من كرة اليد.
وليس لدي اشكال ان اعلن بان عقدي كان بـ160 ألف دينار في السنة ولم يكن لا 200 ألف ولا 300 ألف دينار كما يروج له.
هل تريد القول أنك ضحيت من أجل جمعيتك؟
عندما يتعلق الامر باللعب في الترجي لا يقاس هذا الشرف بالمال وقد عدت للترجي عندما كان بحوزتي عروض من لخويا ومن سان رافيال ومن نانت بخمسة أضعاف المبلغ الذي تحصلت عليه في الترجي ولكن عندما طلبني المسؤولون لم اتردد لحظة في القبول ودون شروط وهذا اقل واجب يمكن ان اقدمه للترجي.
وهذه مناسبة ايضا لأقول انني ضحيت بمشاركة في الالعاب الاولمبية بسبب عودتي للترجي لان القطريين كانوا يمنعون خروج اي لاعب من المنتخب لأي وجهة وقد تمسكت بالعودة للترجي فقرر «فاليرو ريفيرا» عدم دعوتي للأولمبياد وانا لست نادما على هذا القرار.
خروجك من الترجي هل كان برغبتك؟
عقدي ما يزال فيه 4 مواسم اخرى وعندما علمت ان استراتيجية الترجي تتجه نحو التشبيب والتخفيض في حجم المصاريف في فريق كرة اليد عبرت عن رغبتي في فسخ العقد وحصل ذلك بطريقة حضارية جدا ووجدت تعاونا وتفهما مع المسؤولين وانا اشكرهم جميعا وفي مقدمتهم حمدي المدب.
انتقالك لفريق «ايفري» كان مفاجئا للكثيرين؟
هذا صحيح فالعرض لم يكن موجودا وجاءني عن طريق وكيل اعمالي بسرعة كبيرة وبعد يوم فقط من فسخ العقد مع الترجي امضيت عقدا مع ايفري في صفقة محترمة جدا وهذا افضل جواب على المشككين الذين يزعجهم نجاح يوسف بن علي.
حققت عديد الانجازات خاصة مشاركتك في نهائي بطولة العالم ، هل تعتبر ان المنتخب القطري رّد لك الاعتبار وهل تعتبر نفسك مظلوما في كرة اليد التونسية؟
المميز في المغامرة مع المنتخب القطري اننا خضنا ملحمة بدأناها من الصفر وعشنا على حلم ومشروع واثبتنا للعالم اننا قادرون على تحقيق اي انجاز والمسألة لا تتعلق بالمال فقط لان منتخبات عديدة لديها المال ولم تصل لنهائي بطولة العالم.
وذلك الانجاز اعتز وافتخر به لأنه فريد للاعب تونسي وقد ننتظر عقودا من الزمن لكي نرى لاعبا تونسيا يخوض نهائي بطولة العالم ... هذا الانجاز عوّضني عن سوء الحظ الذي رافقني مع المنتخب التونسي فقد جئت في فترة فيها المنافسة كبيرة بوجود تاج والغربي وعلى كل هكذا اراد القدر.
ألا يزعجك ان يقال أنك غيرت الوان بلادك عندما تقمصت الوان المنتخب القطري؟
أولا هذا عملي وانا مثلت نفسي ومثلت تونس وسأبقى تونسيا والوطنية ليست حكرا على أحد وانا اظن انني كنت من افضل السفراء لكرة اليد التونسية ولتونس بصفة عامة في قطر وفي العالم.
وهل لديك طموح للعب مجددا في المنتخب التونسي؟
لا أعتقد ذلك فأنا في الثلاثين من العمر وهناك شبان ينتظرون فرصتهم وهدفي القادم هو التألق مع «ايفري» وأريد ان أكون أفضل لاعب دائرة في البطولة الفرنسية وسأعمل على تحقيق هذا الهدف ولا أظن انني سألعب كرة اليد مجددا في تونس بعد كل ما رأيته وعشته.

حاوره منير الزوابي
رئيس الغرفة الوطنية النقابيّة للباعثين العقاريين لــ «الشروق»:زيادة متوقعة في أسعار العقارات في 2018
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تستعد الغرفة الوطنية النقابيّة للباعثين العقاريين لاطلاق حملة تحسيسية ترويجية لفائدة مشروع المسكن الاول...
المزيد >>
صفاقس:د.جمال القشورى خبير أنظمة الضمان الاجتماعي:هذه حقيقة إفلاس الصناديق الاجتماعية
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش أنظمة الضمان الاجتماعي وضعا صعبا للغاية ويزداد صعوبة من سنة الى اخرى في غياب خطة استراتيجية للإصلاح......
المزيد >>
ضو المنصوري عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي لـ «الشروق» :التدخلات الدوليــة دمّرت ليبييا
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
كشف، ضو المنصوري، عضو بهيئة صياغة الدستور الليبي ورئيس لجنة السلطة القضائية والمحكمة الدستورية في لقاء مع...
المزيد >>
القيادي في حزب «البديل» محمد أمين النحالي لـ«الشروق»:هذا موقفنا من النهضة والنداء واتحاد الشغل
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
استعرض عضو المكتب السياسي لحزب «البديل التونسي» في هذا الحوار الذي تنشره «الشروق» مواقف الحزب من أهم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
في الحاجة إلى تحوّل جذري ونوعي
تدور الحياة الوطنيّة في أشبه ما يكون بالحلقة المفرغة دون تطوّر وفي اتجاه تأبيد روتين سياسي عاجز عن التفاعل مع المستجدات وابتكار حلول لإخراج البلاد من أزماتها المتتالية والتي...
المزيد >>