اسألــونـــي ... يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
العين بالعين (...) والبادئ أظلم
القرار الذي اتخذه المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية أمس الأول والقاضي بتعليق الاعتراف الفلسطيني بالكيان الصهيوني انطلاقا من اتفاقيات أوسلو، يعدّ الردّ الصواب على ما أتته...
المزيد >>
اسألــونـــي ... يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 جويلية 2017

أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسلة هذا الركن على العنوان الالكتروني:a.gharbi47@yahoo.fr أو على رقم الهاتف الجوال:24411511 .

السؤالالأول

هل يمكن للحاج او المعتمر أن يطوف بدون طهارة؟
الجواب:
لا يصح طواف بالكعبة المشرفة سواء في عمرة أو حج بدون طهارة وقد وردت أحاديث صحيحة في هذا الموضوع منها ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: (لما أراد النبي أن يطوف توضأ) مسلم. وأيضا ما قاله النبي لعائشة لمّا حاضت: (افْعَلِي مَا يَفْعَلُ الْحَاجُّ غَيْرَ أَنْ لا تَطُوفِي بِالْبَيْتِ حَتَّى تَطْهُرِي) مسلم.
السؤال الثاني
اختلفت مع زوجتي في بعض ما يهم حياتنا وكنّا نتخاصم كثيرا. خرجت من المنزل وذهبت إلى دار أبويها بدون إذن مني واستقرت هناك والآن مرّ شهران ولم تعد إلى البيت رغم محاولاتي المتكررة. هل مازالت تعتبر زوجتي أم هي طالق؟
الجواب :
بداية نقول إن من أهم الأسباب التي تحدث المشاكل بين الزوجين والتي قد تتطور حتى تصل إلى حال سيئة جدا عدم معرفة حقّ كل واحد من الزوجين على الآخر . وقد جاء الإسلام بتقرير هذه الحقوق وإلزام كل من الزوجين بها وحثهما عليها كما قال تعالى: (وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَة) (البقرة/228). فكل حق لأحد الزوجين يقابله واجب للآخر يؤديه إليه وبهذا يحصل التوازن بينهما مما يدعم استقرار حياة الأسرة. ثانيا إن خروج زوجتك من البيت دون إذنك وغيابها هذه المدة لا يعني طلاقها بل لا تزال زوجة لك . ولهذا فأنصحك أن تتصل بزوجتك وأن تذكرها بما أوجب الله عليها من حقوق تجاه زوجها وأولادها واستعن في ذلك بأهل الخير والصلاح من أقاربها وبمن تعرف . كما أنصح هذه الزوجة أن تتقي الله تعالى وأن تحذر من عصيان زوجها وإغضابه وإيثار أهلها على مصلحة بيتها و أولادها.
السؤال الثالث:
متى تكون المعاشرة الزوجية محرمة ؟
الجواب:
أولا نبين أنه يجوز للزوج أن يجامع زوجته في كل وقت إلا في أوقات معينة ومناسبات محددة بيّنها الشرع الحنيف وهي: 1) عندما يكون أحدهما محرما بحج أو عمرة. 2) أن يكون أحدهما صائما فلا يجوز الجماع في نهار الصوم دون ليله. 3)أن تكون المرأة حائضا أو نفساء.
السؤال الرابع:
انتهيت والحمد لله من بناء مسكن لائق وقمت بذبح خروف كما جرت العادة عند كثير من الناس فقيل لي إن ذلك حرام. أريد منكم بيان الحكم الشرعي في هذا الموضوع؟
الجواب:
هذه المسألة لها وجهان:
1 ـ الوجه الأول: إذا كان الذبح من باب الشكر لله تعالى على إتمام البناء فتطعم منه المحتاجين أو تجمع لذلك الأقارب والجيران والأصدقاء وتدعوهم للوليمة فهذا جائز
2 ـ الوجه الثاني : إذا كان الذبح للجن اتقاء لشرّه فهذا لا يجوز لأنه شرك بالله ولأن النسك لا يكون إلا لله سبحانه وتعالى.
السؤال الخامس:
أصبحت مجنبا واستيقظت متأخرا وخفت أن تفوتني صلاة الصبح جماعة فتوضأت لذلك ثم لماّ رجعت إلى المنزل اغتسلت الغسل الأكبر. هل يجوز ذلك؟
الجواب:
بداية نقول إن الجُنب يجب في حقه الاغتسال ولا تصحّ صلاته بالوضوء فقط حتى ولو نهض من نومه متأخرا ويخشى خروج الوقت لأن النائم معذور كما ذهب إلى ذلك جمهور العلماء. فوقت الصلاة في حقه من استيقاظه وليس من دخول وقتها ، لقول النبي ( من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكره). وعليه فإنّ وقت الصلاة في حقك هو عند استيقاظك من النوم وليس من طلوع الفجر لأنك معذور.
والله أعلـم

ملف الأسبوع .. كيف حقّق الإسلام التوازن النفسي؟
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
كثيراً ما تسيطر على الإنسان الهواجس والأفكار السلبية التي قد تقوده إلى الإصابة بالتوتر والقلق، وإذا أهمل...
المزيد >>
التوازن النفسي روح العقيدة الإسلاميــــة
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
راعى الإسلام الإنسان في أبعاده الثلاثة، الجسد والروح والعقل، فلم يهمل أياً منها ولم يهتم بجانب على حساب...
المزيد >>
الإسلام عالج كل أنواع القلق النفسي
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
لاشك أن حياة الإنسان في هذا العصر قد اتسمت بالتوتر فرغم التقدم العلمي وتوفر كل مستلزمات حياة الرفاهة وأدوات...
المزيد >>
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الإسلام دين العلم (2)
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أصبحت الدعوة الاسلامية متجهة الى تصحيح المعارف البشرية وتمحيصها. وهذا التصحيح والتمحيص انما يرجع الى فحص...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
اسألــونـــي ... يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 جويلية 2017

أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسلة هذا الركن على العنوان الالكتروني:a.gharbi47@yahoo.fr أو على رقم الهاتف الجوال:24411511 .

السؤالالأول

هل يمكن للحاج او المعتمر أن يطوف بدون طهارة؟
الجواب:
لا يصح طواف بالكعبة المشرفة سواء في عمرة أو حج بدون طهارة وقد وردت أحاديث صحيحة في هذا الموضوع منها ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: (لما أراد النبي أن يطوف توضأ) مسلم. وأيضا ما قاله النبي لعائشة لمّا حاضت: (افْعَلِي مَا يَفْعَلُ الْحَاجُّ غَيْرَ أَنْ لا تَطُوفِي بِالْبَيْتِ حَتَّى تَطْهُرِي) مسلم.
السؤال الثاني
اختلفت مع زوجتي في بعض ما يهم حياتنا وكنّا نتخاصم كثيرا. خرجت من المنزل وذهبت إلى دار أبويها بدون إذن مني واستقرت هناك والآن مرّ شهران ولم تعد إلى البيت رغم محاولاتي المتكررة. هل مازالت تعتبر زوجتي أم هي طالق؟
الجواب :
بداية نقول إن من أهم الأسباب التي تحدث المشاكل بين الزوجين والتي قد تتطور حتى تصل إلى حال سيئة جدا عدم معرفة حقّ كل واحد من الزوجين على الآخر . وقد جاء الإسلام بتقرير هذه الحقوق وإلزام كل من الزوجين بها وحثهما عليها كما قال تعالى: (وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَة) (البقرة/228). فكل حق لأحد الزوجين يقابله واجب للآخر يؤديه إليه وبهذا يحصل التوازن بينهما مما يدعم استقرار حياة الأسرة. ثانيا إن خروج زوجتك من البيت دون إذنك وغيابها هذه المدة لا يعني طلاقها بل لا تزال زوجة لك . ولهذا فأنصحك أن تتصل بزوجتك وأن تذكرها بما أوجب الله عليها من حقوق تجاه زوجها وأولادها واستعن في ذلك بأهل الخير والصلاح من أقاربها وبمن تعرف . كما أنصح هذه الزوجة أن تتقي الله تعالى وأن تحذر من عصيان زوجها وإغضابه وإيثار أهلها على مصلحة بيتها و أولادها.
السؤال الثالث:
متى تكون المعاشرة الزوجية محرمة ؟
الجواب:
أولا نبين أنه يجوز للزوج أن يجامع زوجته في كل وقت إلا في أوقات معينة ومناسبات محددة بيّنها الشرع الحنيف وهي: 1) عندما يكون أحدهما محرما بحج أو عمرة. 2) أن يكون أحدهما صائما فلا يجوز الجماع في نهار الصوم دون ليله. 3)أن تكون المرأة حائضا أو نفساء.
السؤال الرابع:
انتهيت والحمد لله من بناء مسكن لائق وقمت بذبح خروف كما جرت العادة عند كثير من الناس فقيل لي إن ذلك حرام. أريد منكم بيان الحكم الشرعي في هذا الموضوع؟
الجواب:
هذه المسألة لها وجهان:
1 ـ الوجه الأول: إذا كان الذبح من باب الشكر لله تعالى على إتمام البناء فتطعم منه المحتاجين أو تجمع لذلك الأقارب والجيران والأصدقاء وتدعوهم للوليمة فهذا جائز
2 ـ الوجه الثاني : إذا كان الذبح للجن اتقاء لشرّه فهذا لا يجوز لأنه شرك بالله ولأن النسك لا يكون إلا لله سبحانه وتعالى.
السؤال الخامس:
أصبحت مجنبا واستيقظت متأخرا وخفت أن تفوتني صلاة الصبح جماعة فتوضأت لذلك ثم لماّ رجعت إلى المنزل اغتسلت الغسل الأكبر. هل يجوز ذلك؟
الجواب:
بداية نقول إن الجُنب يجب في حقه الاغتسال ولا تصحّ صلاته بالوضوء فقط حتى ولو نهض من نومه متأخرا ويخشى خروج الوقت لأن النائم معذور كما ذهب إلى ذلك جمهور العلماء. فوقت الصلاة في حقه من استيقاظه وليس من دخول وقتها ، لقول النبي ( من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكره). وعليه فإنّ وقت الصلاة في حقك هو عند استيقاظك من النوم وليس من طلوع الفجر لأنك معذور.
والله أعلـم

ملف الأسبوع .. كيف حقّق الإسلام التوازن النفسي؟
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
كثيراً ما تسيطر على الإنسان الهواجس والأفكار السلبية التي قد تقوده إلى الإصابة بالتوتر والقلق، وإذا أهمل...
المزيد >>
التوازن النفسي روح العقيدة الإسلاميــــة
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
راعى الإسلام الإنسان في أبعاده الثلاثة، الجسد والروح والعقل، فلم يهمل أياً منها ولم يهتم بجانب على حساب...
المزيد >>
الإسلام عالج كل أنواع القلق النفسي
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
لاشك أن حياة الإنسان في هذا العصر قد اتسمت بالتوتر فرغم التقدم العلمي وتوفر كل مستلزمات حياة الرفاهة وأدوات...
المزيد >>
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الإسلام دين العلم (2)
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أصبحت الدعوة الاسلامية متجهة الى تصحيح المعارف البشرية وتمحيصها. وهذا التصحيح والتمحيص انما يرجع الى فحص...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
العين بالعين (...) والبادئ أظلم
القرار الذي اتخذه المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية أمس الأول والقاضي بتعليق الاعتراف الفلسطيني بالكيان الصهيوني انطلاقا من اتفاقيات أوسلو، يعدّ الردّ الصواب على ما أتته...
المزيد >>