الإحسان إلى الوالدين فرض على كل مسلم
نورالدين بالطيب
التّخفيض في ميزانية الثّقافة... دعم للإرهاب !
صادق مجلس نواب الشعب نهاية الاسبوع على الميزانية الجديدة للدولة التي اقترحتها الحكومة، هذه الميزانية أثارت الكثير من الجدل في مستوى الاجراءات الجديدة في الجباية خاصة لكن لا احد...
المزيد >>
الإحسان إلى الوالدين فرض على كل مسلم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 28 جويلية 2017

جعل الله للوالدين منزلة عظيمة ومكانة عليّة، فجعل الإحسان إليهما والعمل على رضاهما فرضا عظيما، حيث ذكره بعد الأمر بعبادته، فقال تعالى ﴿وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا﴾ (الإسراء 23) وبيّن رسول الله صلى الله عليه وسلّم أنّ رضا الوالدين من رضا الله فقال صلى الله عليه وسلم: «من أرضى والديه فقد أرضى الله، ومن أسخط والديه فقد أسخط الله» . (رواه البخاري) وبرّ الوالدين أحبّ الأعمال إلى الله بعد الصلاة على وقتها ومقدّم على الجهاد في سبيله، جاء رجل إلى النّبيّ صلى الله عليه وسلم يريد الجهاد، فأمره النّبيّ صلى الله عليه وسلم أن يرجع ويبر أمّه، فأعاد الرّجل رغبته في الجهاد، فأمره النّبيّ صلى الله عليه وسلم أن يرجع ويبرّ أمّه، وفي المرة الثالثة، قال له النّبيّ صلى الله عليه وسلم: ويحك الزم رِجْلَهَا فثم الجنّة. (رواه ابن ماجه).
ويكون بر الوالدين في حياتهما بالإنفاق عليهما قال صلى الله عليه وسلّم: أنت ومالك لأبيك. (أخرجه ابن ماجه والطبراني وغيره) وبلين الكلام أي ان تتواضع لهما ولا تمتنع عن تنفيذ أوامرهما ما لم يكن في معصية، وأن لا تسمعهما قولا سيئا حتّى التأفف، وأن لا تنهرهما ولا تزجرهما ولا يصل إليهما منك فعل قبيح، قال تعالى ﴿فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلا كَرِيمًا﴾ (الإسراء 23) وأن لا يسمّي الرّجل أباه كالذي يقول حين ينادي أباه «يا زيد أو يا عمر « ولا يجلس قبله ولا يمشي أمامه.
عن عروة أنّ أبا هريرة أبصر رجلين فقال لأحدهما: ما هذا منك؟ فقال: أبي فقال: لا تسمّه باسمه ولا تمشي أمامه ولا تجلس قبله.
وعلى المرء كذلك أن يبرهما حتى وإن كانا مشركين: فعن أسماء بنت أبي بكر قالت: قدمت عليّ أمّي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلّم فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلّم قلت: قدمت عليّ أمّي وهي راغبة أ أواصل أمّي؟ قال: نعم صلي أمّك. (متفق عليه) قال ابن عيينة رحمه الله فأنزل الله تعالى فيها ﴿لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ﴾ (الممتحنة 8).
الاستغفار من البر
أمّا برّهما بعد موتهما؟ فيكون بالاستغفار والدّعاء ونحو ذلك وقد حثَّ الله كلَّ مسلم على الإكثار من الدعاء لوالديه في معظم الأوقات، كما جاء في قوله تعالى ﴿رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ﴾ (إبراهيم 41) وعن أبي هريرة قال: ترفع للميت بعد موته درجة، فيقول: أي رب أي شيء هذه؟ فيقال: ولدك استغفر لك. (رواه البخاري) ويكون كذلك بصلاح الأبناء والصدقة: عن النّبيّ صلى الله عليه وسلّم قال: إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له. (رواه مسلم) وعن أنس أن سعدا أتى النّبيّ صلى الله عليه وسلّم فقال: يا رسول الله إنّ أمّي توفيت ولم توص أفينفعها أن أتصدق عنها قال نعم وعليك بالماء. (رواه الطبراني).

الشيخ عبد الناصر الخنيسي
الإسلام أكّد على أهمية النظام في كل شيء
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إنّ كل ما في هذا الكون من خلق السموات والأرض واختلاف اليل والنّهار لآيات لأولي الألباب على دقّة نظام هذا...
المزيد >>
إنما يقاس تقدم الشعوب بمدى انضباطها
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعددت مظاهر الفوضى في المجتمع وتصرفات كثير من الناس غير المنضبطة واللامسؤولة التي تنمّ عن أنانية مقيتة...
المزيد >>
ملف الأسبوع:الإسلام دين النظام والانضباط
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كثرت الدعاوى الفوضوية خلالا السنوات الاخيرة في كل مجالات الحياة، مما اثر على سلامة المعاملات البشرية واحدث...
المزيد >>
يـا رب
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
اللهم إنّا نسألك النجاة يوم الحساب والمغفرة يوم العقاب والرحمة يوم العذاب والنور يوم الظلمة والريّ يوم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الإحسان إلى الوالدين فرض على كل مسلم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 28 جويلية 2017

جعل الله للوالدين منزلة عظيمة ومكانة عليّة، فجعل الإحسان إليهما والعمل على رضاهما فرضا عظيما، حيث ذكره بعد الأمر بعبادته، فقال تعالى ﴿وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا﴾ (الإسراء 23) وبيّن رسول الله صلى الله عليه وسلّم أنّ رضا الوالدين من رضا الله فقال صلى الله عليه وسلم: «من أرضى والديه فقد أرضى الله، ومن أسخط والديه فقد أسخط الله» . (رواه البخاري) وبرّ الوالدين أحبّ الأعمال إلى الله بعد الصلاة على وقتها ومقدّم على الجهاد في سبيله، جاء رجل إلى النّبيّ صلى الله عليه وسلم يريد الجهاد، فأمره النّبيّ صلى الله عليه وسلم أن يرجع ويبر أمّه، فأعاد الرّجل رغبته في الجهاد، فأمره النّبيّ صلى الله عليه وسلم أن يرجع ويبرّ أمّه، وفي المرة الثالثة، قال له النّبيّ صلى الله عليه وسلم: ويحك الزم رِجْلَهَا فثم الجنّة. (رواه ابن ماجه).
ويكون بر الوالدين في حياتهما بالإنفاق عليهما قال صلى الله عليه وسلّم: أنت ومالك لأبيك. (أخرجه ابن ماجه والطبراني وغيره) وبلين الكلام أي ان تتواضع لهما ولا تمتنع عن تنفيذ أوامرهما ما لم يكن في معصية، وأن لا تسمعهما قولا سيئا حتّى التأفف، وأن لا تنهرهما ولا تزجرهما ولا يصل إليهما منك فعل قبيح، قال تعالى ﴿فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلا كَرِيمًا﴾ (الإسراء 23) وأن لا يسمّي الرّجل أباه كالذي يقول حين ينادي أباه «يا زيد أو يا عمر « ولا يجلس قبله ولا يمشي أمامه.
عن عروة أنّ أبا هريرة أبصر رجلين فقال لأحدهما: ما هذا منك؟ فقال: أبي فقال: لا تسمّه باسمه ولا تمشي أمامه ولا تجلس قبله.
وعلى المرء كذلك أن يبرهما حتى وإن كانا مشركين: فعن أسماء بنت أبي بكر قالت: قدمت عليّ أمّي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلّم فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلّم قلت: قدمت عليّ أمّي وهي راغبة أ أواصل أمّي؟ قال: نعم صلي أمّك. (متفق عليه) قال ابن عيينة رحمه الله فأنزل الله تعالى فيها ﴿لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ﴾ (الممتحنة 8).
الاستغفار من البر
أمّا برّهما بعد موتهما؟ فيكون بالاستغفار والدّعاء ونحو ذلك وقد حثَّ الله كلَّ مسلم على الإكثار من الدعاء لوالديه في معظم الأوقات، كما جاء في قوله تعالى ﴿رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ﴾ (إبراهيم 41) وعن أبي هريرة قال: ترفع للميت بعد موته درجة، فيقول: أي رب أي شيء هذه؟ فيقال: ولدك استغفر لك. (رواه البخاري) ويكون كذلك بصلاح الأبناء والصدقة: عن النّبيّ صلى الله عليه وسلّم قال: إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له. (رواه مسلم) وعن أنس أن سعدا أتى النّبيّ صلى الله عليه وسلّم فقال: يا رسول الله إنّ أمّي توفيت ولم توص أفينفعها أن أتصدق عنها قال نعم وعليك بالماء. (رواه الطبراني).

الشيخ عبد الناصر الخنيسي
الإسلام أكّد على أهمية النظام في كل شيء
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إنّ كل ما في هذا الكون من خلق السموات والأرض واختلاف اليل والنّهار لآيات لأولي الألباب على دقّة نظام هذا...
المزيد >>
إنما يقاس تقدم الشعوب بمدى انضباطها
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعددت مظاهر الفوضى في المجتمع وتصرفات كثير من الناس غير المنضبطة واللامسؤولة التي تنمّ عن أنانية مقيتة...
المزيد >>
ملف الأسبوع:الإسلام دين النظام والانضباط
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كثرت الدعاوى الفوضوية خلالا السنوات الاخيرة في كل مجالات الحياة، مما اثر على سلامة المعاملات البشرية واحدث...
المزيد >>
يـا رب
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
اللهم إنّا نسألك النجاة يوم الحساب والمغفرة يوم العقاب والرحمة يوم العذاب والنور يوم الظلمة والريّ يوم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التّخفيض في ميزانية الثّقافة... دعم للإرهاب !
صادق مجلس نواب الشعب نهاية الاسبوع على الميزانية الجديدة للدولة التي اقترحتها الحكومة، هذه الميزانية أثارت الكثير من الجدل في مستوى الاجراءات الجديدة في الجباية خاصة لكن لا احد...
المزيد >>