طائر حشاد الشهيد، عشق تونس يضمد جرح دمشق
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>
بتوقيت الجيش العربي السوري والجيش اللبناني والمقاومة في ايام الانتصارات والأعياد، وصل الاتحاد:
طائر حشاد الشهيد، عشق تونس يضمد جرح دمشق
01 أوت 2017 | 15:37

الشروق اون لاين – محمد الطاهر:

كتب الاستاذ بالجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية نصا تلقت الشروق  اون لاين نسخة منه تحدث فيه عن اعتبارية زيارة وفد الاتحاد العام التونسي للشغل لسوريا ولقاءه بالرئيس الاسد وجاء النص كالتالي:

"أحمر الجبين مخضبا، أصفر الاجنحة من رمز الاتحاد، متلحفا بالأحمر والأبيض الخماسي، السلام عليك يا شام.

من روح حشاد الشهيد ومن جمر دمه الحار، من قلب قرقنة الجزيرة إلى الرقة والجزيرة الشامية ومن كل الساحات إلى الفرات، يعطر طائر حشاد الجميل المبارك الذي حط على جبين دمشق، يعطر بلاد الشام بحضارتها ومقاومتها وسادتها الشهداء وقيادتها رئيسا وجيشا وشعبا، ويغرد السلام عليك يا سوريا.

ثم يعبق لشرفاء واحرار أرض تونس الشهيدة ويطهر أهلها معززا معليا كرامتهم وفخرهم بتاريخهم الوطني المقاوم الشريف منشدا السلام عليك يا سوريا.

في قلب انتصارات الجمهورية العربية السورية وفي توقيت عيد الجيش العربي السوري والجيش اللبناني والمقاومة اللبنانية في ذكرى تموز، يطير طيف حشاد المكون من إخوته وورثته الأحرار. السلام عليك يا سوريا.

في قلب التوجيهات الاقتصادية والاجتماعية الجديدة للقيادة السورية ودينامية التغييرات التي طرأت على حزب البعث العربي السوري والقوى الوطنية القريبة لتعزيز التنظيم والادبيات والسياسات في مجمل الثوابت الوطنية والقومية، السلام عليك يا سوريا.

هكذا قال اخ حشاد وحفيده الأخ بوعلي المباركي رئيس وفد الاتحاد العام التونسي للشغل للرئيس الأسد: “نقف إلى جانب سوريا وجروحكم هي جروحنا… كلنا في الاتحاد العام التونسي للشغل نقف إلى جانب سوريا الموحدة المستقلة الممانعة والمقاومة… سوريا خاضت الحرب ضد الإرهاب بالنيابة عن العرب جميعا… نقدر تضحياتكم الجسام ونكبر بطولات الجيش العربي السوري وصلابة شعبكم الأبي…”

وهكذا قال الرئيس بشار حافظ الأسد لوفدنا ممثل الاتحاد وعمق الشعب: “أحد أهم أسباب ما تتعرض له دولنا العربية هو أننا نعيش صراع هوية وانتماء، وبرغم ذلك فقد أظهرت الشعوب العربية أنها تملك مستوى متقدماً من الوعي تجاه ما يحصل في المنطقة، وهذا ينبغي أن يشكل دافعاً اضافياً للاتحادات والمنظمات الشعبية من أجل المزيد من التعاون والعمل لتحريك الوضع العربي بما يحقق مصلحة وفائدة هذه الشعوب، بالإضافة إلى الحوار مع القواعد الشعبية حول مختلف القضايا بهدف الوصول الى حالة جامعة من وحدة المفاهيم".

 

 

 

شمـــوع تحتـــرق
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
في حوار جمعني في أحد النوادي الثقافية بأحد الأساتذة بتونس العاصمة بالأمس القريب وقد تحامل على المعلّمين...
المزيد >>
البناءات المدرسية والتصوّر الهندسي المعماري
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
يتناول هذا المقال أهمية البناءات المدرسية وعلاقتها بالنجاح المدرسي وبالمناخ الدراسي العام وبجودة التواصل...
المزيد >>
قراءة أولية في مشروع قانون الجماعات العمومية المحلية (1 ـ 3)
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تتطرق هذه الورقة لمؤسسة المجلس البلدي والمجلس الجهوي كما اقترحها مشروع القانون الحالي لجماعات المحلية...
المزيد >>
حسابات استباقية للمصالحة الفلسطينية
16 أكتوبر 2017 السّاعة 19:39
كتب الاستاذ بالجامعة التونسية ومنسق شبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية صلاح الداودي نصا تلقت الشروق ...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بتوقيت الجيش العربي السوري والجيش اللبناني والمقاومة في ايام الانتصارات والأعياد، وصل الاتحاد:
طائر حشاد الشهيد، عشق تونس يضمد جرح دمشق
01 أوت 2017 | 15:37

الشروق اون لاين – محمد الطاهر:

كتب الاستاذ بالجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية نصا تلقت الشروق  اون لاين نسخة منه تحدث فيه عن اعتبارية زيارة وفد الاتحاد العام التونسي للشغل لسوريا ولقاءه بالرئيس الاسد وجاء النص كالتالي:

"أحمر الجبين مخضبا، أصفر الاجنحة من رمز الاتحاد، متلحفا بالأحمر والأبيض الخماسي، السلام عليك يا شام.

من روح حشاد الشهيد ومن جمر دمه الحار، من قلب قرقنة الجزيرة إلى الرقة والجزيرة الشامية ومن كل الساحات إلى الفرات، يعطر طائر حشاد الجميل المبارك الذي حط على جبين دمشق، يعطر بلاد الشام بحضارتها ومقاومتها وسادتها الشهداء وقيادتها رئيسا وجيشا وشعبا، ويغرد السلام عليك يا سوريا.

ثم يعبق لشرفاء واحرار أرض تونس الشهيدة ويطهر أهلها معززا معليا كرامتهم وفخرهم بتاريخهم الوطني المقاوم الشريف منشدا السلام عليك يا سوريا.

في قلب انتصارات الجمهورية العربية السورية وفي توقيت عيد الجيش العربي السوري والجيش اللبناني والمقاومة اللبنانية في ذكرى تموز، يطير طيف حشاد المكون من إخوته وورثته الأحرار. السلام عليك يا سوريا.

في قلب التوجيهات الاقتصادية والاجتماعية الجديدة للقيادة السورية ودينامية التغييرات التي طرأت على حزب البعث العربي السوري والقوى الوطنية القريبة لتعزيز التنظيم والادبيات والسياسات في مجمل الثوابت الوطنية والقومية، السلام عليك يا سوريا.

هكذا قال اخ حشاد وحفيده الأخ بوعلي المباركي رئيس وفد الاتحاد العام التونسي للشغل للرئيس الأسد: “نقف إلى جانب سوريا وجروحكم هي جروحنا… كلنا في الاتحاد العام التونسي للشغل نقف إلى جانب سوريا الموحدة المستقلة الممانعة والمقاومة… سوريا خاضت الحرب ضد الإرهاب بالنيابة عن العرب جميعا… نقدر تضحياتكم الجسام ونكبر بطولات الجيش العربي السوري وصلابة شعبكم الأبي…”

وهكذا قال الرئيس بشار حافظ الأسد لوفدنا ممثل الاتحاد وعمق الشعب: “أحد أهم أسباب ما تتعرض له دولنا العربية هو أننا نعيش صراع هوية وانتماء، وبرغم ذلك فقد أظهرت الشعوب العربية أنها تملك مستوى متقدماً من الوعي تجاه ما يحصل في المنطقة، وهذا ينبغي أن يشكل دافعاً اضافياً للاتحادات والمنظمات الشعبية من أجل المزيد من التعاون والعمل لتحريك الوضع العربي بما يحقق مصلحة وفائدة هذه الشعوب، بالإضافة إلى الحوار مع القواعد الشعبية حول مختلف القضايا بهدف الوصول الى حالة جامعة من وحدة المفاهيم".

 

 

 

شمـــوع تحتـــرق
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
في حوار جمعني في أحد النوادي الثقافية بأحد الأساتذة بتونس العاصمة بالأمس القريب وقد تحامل على المعلّمين...
المزيد >>
البناءات المدرسية والتصوّر الهندسي المعماري
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
يتناول هذا المقال أهمية البناءات المدرسية وعلاقتها بالنجاح المدرسي وبالمناخ الدراسي العام وبجودة التواصل...
المزيد >>
قراءة أولية في مشروع قانون الجماعات العمومية المحلية (1 ـ 3)
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تتطرق هذه الورقة لمؤسسة المجلس البلدي والمجلس الجهوي كما اقترحها مشروع القانون الحالي لجماعات المحلية...
المزيد >>
حسابات استباقية للمصالحة الفلسطينية
16 أكتوبر 2017 السّاعة 19:39
كتب الاستاذ بالجامعة التونسية ومنسق شبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية صلاح الداودي نصا تلقت الشروق ...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>