أولا وأخيرا:«هاتو السطل راي شعلت»
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«هاتو السطل راي شعلت»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 أوت 2017

هذه قناعتي وهذا رأيي ولا يلزم أحدا غيري: الشعب التونسي متماسك الى أبعد حدود التماسك كما لو كان حائط الصين صلابة وشموخا وثباتا في وجه الزمن... نعم هو كذلك وحجة إثباتي على ما أقول إنه الشعب الوحيد في العالم بلا دولة وبلا قانون وبلا حاكم ومازال متّحدا، وصلب الوحدة، ولا يأبه لمن حمل منه الكلاشنكوف أو ماء الفرق أو المولوتوف أو السيوف الحادة أو الأحزمة الناسفة أو حتى «سطل وخش الجبل» أو من تأفّفن منه و«تطلبن» أو تمسْرق و«تدعش» أو تصومل و«تقعّد» أو «تمصرن» و«تخونج» و«تأخون».

فلا يخلو شعب من زبالة سقط المتاع مهما ارتقى وتطوّر و«تأكلج» (من التكنولوجيا) فما بالك بشعب مازال يزغرد على كسكسي «العولة» و«يزرد» لسيدي بوصندوق.
والحمد للّه عرفنا من أين جاءت زبالة سقط متاعنا وبالتحديد من مزابل الانحطاط المقدس والجهل المكدّس في مجامع زبالة التاريخ.
هذا رأيي وأنا حرّ فيه.
من حقّي أن أقول وأردّد ما يردّده أغلب النّاس «تونس مشات» ومن حقي أن أقول «التوانسة مشاو» نعم كلاهما «مشى» وديما يمشي الى الأمام ولن يرجع الى الوراء مهما أريق من دماء الشهداء ومهما لغموا الثنايا ومهما قطعوا الأرزاق ومهما اختزنوا السلاح.
هذا رأيي وهذه قناعتي وهذا إيماني. اليوم دخلوا مرحلة اللعب بالنار ومن يكون المساند الرسمي لهم سوى أبي لهب.
فاصمد ولا تنادي:
«هاتو السطل راي شعلت»

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
«ربّي يدوّم زيارة المسؤولين» جملة أصبح يردّدها التونسيون مع كل زيارة لأحد رموز الدولة، لأن هذه الزيارة...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:خطابُ الضعف
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
في البداية أود الاعتذار للقراء إذا ما لاحظوا عنفا متخفيا كان أو ظاهرا وراء الكلمات المستعملة. نعم فلست من...
المزيد >>
بطاقة الأسبوع:عصابات تهدد التلاميذ أي دور للولي في التصدي لها؟
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
في إطار التصدي للعصابات التي تتمركز امام المؤسسات التربوية لسرقة التلاميذ وابتزازهم او لبيع الزطلة تحركت...
المزيد >>
وخزة
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
البطالة ثارت في «أدمغة» الشباب فهؤلاء يهددون باللجوء إلى بلد مجاور وآخرون يركبون الموج «سرا» الى بلاد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«هاتو السطل راي شعلت»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 أوت 2017

هذه قناعتي وهذا رأيي ولا يلزم أحدا غيري: الشعب التونسي متماسك الى أبعد حدود التماسك كما لو كان حائط الصين صلابة وشموخا وثباتا في وجه الزمن... نعم هو كذلك وحجة إثباتي على ما أقول إنه الشعب الوحيد في العالم بلا دولة وبلا قانون وبلا حاكم ومازال متّحدا، وصلب الوحدة، ولا يأبه لمن حمل منه الكلاشنكوف أو ماء الفرق أو المولوتوف أو السيوف الحادة أو الأحزمة الناسفة أو حتى «سطل وخش الجبل» أو من تأفّفن منه و«تطلبن» أو تمسْرق و«تدعش» أو تصومل و«تقعّد» أو «تمصرن» و«تخونج» و«تأخون».

فلا يخلو شعب من زبالة سقط المتاع مهما ارتقى وتطوّر و«تأكلج» (من التكنولوجيا) فما بالك بشعب مازال يزغرد على كسكسي «العولة» و«يزرد» لسيدي بوصندوق.
والحمد للّه عرفنا من أين جاءت زبالة سقط متاعنا وبالتحديد من مزابل الانحطاط المقدس والجهل المكدّس في مجامع زبالة التاريخ.
هذا رأيي وأنا حرّ فيه.
من حقّي أن أقول وأردّد ما يردّده أغلب النّاس «تونس مشات» ومن حقي أن أقول «التوانسة مشاو» نعم كلاهما «مشى» وديما يمشي الى الأمام ولن يرجع الى الوراء مهما أريق من دماء الشهداء ومهما لغموا الثنايا ومهما قطعوا الأرزاق ومهما اختزنوا السلاح.
هذا رأيي وهذه قناعتي وهذا إيماني. اليوم دخلوا مرحلة اللعب بالنار ومن يكون المساند الرسمي لهم سوى أبي لهب.
فاصمد ولا تنادي:
«هاتو السطل راي شعلت»

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
«ربّي يدوّم زيارة المسؤولين» جملة أصبح يردّدها التونسيون مع كل زيارة لأحد رموز الدولة، لأن هذه الزيارة...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:خطابُ الضعف
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
في البداية أود الاعتذار للقراء إذا ما لاحظوا عنفا متخفيا كان أو ظاهرا وراء الكلمات المستعملة. نعم فلست من...
المزيد >>
بطاقة الأسبوع:عصابات تهدد التلاميذ أي دور للولي في التصدي لها؟
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
في إطار التصدي للعصابات التي تتمركز امام المؤسسات التربوية لسرقة التلاميذ وابتزازهم او لبيع الزطلة تحركت...
المزيد >>
وخزة
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
البطالة ثارت في «أدمغة» الشباب فهؤلاء يهددون باللجوء إلى بلد مجاور وآخرون يركبون الموج «سرا» الى بلاد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>