أولا وأخيرا:«ويني الغابة»؟
نورالدين بالطيب
التّخفيض في ميزانية الثّقافة... دعم للإرهاب !
صادق مجلس نواب الشعب نهاية الاسبوع على الميزانية الجديدة للدولة التي اقترحتها الحكومة، هذه الميزانية أثارت الكثير من الجدل في مستوى الاجراءات الجديدة في الجباية خاصة لكن لا احد...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«ويني الغابة»؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 أوت 2017

احترقت جبال الشمال الغربي، وانتهى الأمر في «السطل» وخلا الجو واستراح أصحاب البتّات من تجار الخفّاف بما خفّ وزنه من كيل وميزان، وثقل العبء على ظهور سكان الغابات بما لا تتحمله جبالهم الرواسي من رماد قوتهم اليومي.. ونعمتهم الضحلة، وكلنا في غفلة عمّن زجّ بهم في «الدبّوزة» وأحكم قفل الخفاف في عنق الزجاجة.

وقيل فيما قيل إن عملة الحضائر هم سبب البلية من أجل الترسيم، وكلنا في غفلة عمن خطط وبرمج وموّل ونفذ باسمهم ونيابة عنهم من حراس الغابات الذين تم انتدابهم ذات عهد ترويكي لغاية في نفس خنزير وقرد وضبع.
انطلقت النار من «الشعرة» وهي الهشيم والنباتات السطحية تحت الأشجار، ولكن لا أحد يعرف من أين اندلع اللهب هل من «شعرة» الغابة أم شعرة من شعرات اللحي التي استوطنت الغابة، وهي الشعرة التي قصمت ظهر البعير في غياب شعرة معاوية.
احترقت أشجار الصنوبر و«العذارة» وأصبح العذاري الوزير معذورا إذا استورد لكم الزقوقو من تركيا لعصيدة المولد مع تمنياته لكم بعيد سعيد وكذلك الفحم من نفس المكان للعيد الكبير «عيادي وسنين دايمة».
احترقت مساكن المساكين وقيل فيما قيل هم الحارقون للغابة لغاية في نفس دوابهم وفي أنفسهم من أجل الرعي والحطب والفحم وسقط قول الخزي في «السطل» المبارك سريعا.
يبقى اليوم وقد أخذت كل يد أختها للنديب لا صوت يعلو «وينو البترول» ولا «وينو الملح» ولا «وينو مال الدولة» على صوت الشمال الغربي.
«ويني الغابة»؟

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
14 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
نعم أنت فاسد... وأنتِ وأنتم وأنتن... حين تغادر ادارتك أو وزارتك أو مكان العمل مديرا كنت أم حارسا وتترك الأضواء...
المزيد >>
سياسيّون يكتبون:من أجل تونس قوية ذات ديمقراطية ناجحة:آراء التونسيّين تعزّز مضمون وثيقة التقييم وتثبت...
14 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
في البارومتر السياسي لمؤسسة «سغما كونساي» المنشور البارحة، جاءت آراء التونسيين تكاد تكون متطابقة مع...
المزيد >>
الرد الفلسطيني المطلوب على السياسة الأمريكية
14 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إلى ما قبل توقيع ترامب على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل كانت القيادة الفلسطينية تراهن على عملية...
المزيد >>
مهاترات ترومب لا نهاية لها!
14 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
«منذ صدور التقرير الدوري الأخير، قامت القوات الأمريكية بالمشاركة في الحرب ضد داعش في سوريا، بتوجيه عدد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«ويني الغابة»؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 أوت 2017

احترقت جبال الشمال الغربي، وانتهى الأمر في «السطل» وخلا الجو واستراح أصحاب البتّات من تجار الخفّاف بما خفّ وزنه من كيل وميزان، وثقل العبء على ظهور سكان الغابات بما لا تتحمله جبالهم الرواسي من رماد قوتهم اليومي.. ونعمتهم الضحلة، وكلنا في غفلة عمّن زجّ بهم في «الدبّوزة» وأحكم قفل الخفاف في عنق الزجاجة.

وقيل فيما قيل إن عملة الحضائر هم سبب البلية من أجل الترسيم، وكلنا في غفلة عمن خطط وبرمج وموّل ونفذ باسمهم ونيابة عنهم من حراس الغابات الذين تم انتدابهم ذات عهد ترويكي لغاية في نفس خنزير وقرد وضبع.
انطلقت النار من «الشعرة» وهي الهشيم والنباتات السطحية تحت الأشجار، ولكن لا أحد يعرف من أين اندلع اللهب هل من «شعرة» الغابة أم شعرة من شعرات اللحي التي استوطنت الغابة، وهي الشعرة التي قصمت ظهر البعير في غياب شعرة معاوية.
احترقت أشجار الصنوبر و«العذارة» وأصبح العذاري الوزير معذورا إذا استورد لكم الزقوقو من تركيا لعصيدة المولد مع تمنياته لكم بعيد سعيد وكذلك الفحم من نفس المكان للعيد الكبير «عيادي وسنين دايمة».
احترقت مساكن المساكين وقيل فيما قيل هم الحارقون للغابة لغاية في نفس دوابهم وفي أنفسهم من أجل الرعي والحطب والفحم وسقط قول الخزي في «السطل» المبارك سريعا.
يبقى اليوم وقد أخذت كل يد أختها للنديب لا صوت يعلو «وينو البترول» ولا «وينو الملح» ولا «وينو مال الدولة» على صوت الشمال الغربي.
«ويني الغابة»؟

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
14 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
نعم أنت فاسد... وأنتِ وأنتم وأنتن... حين تغادر ادارتك أو وزارتك أو مكان العمل مديرا كنت أم حارسا وتترك الأضواء...
المزيد >>
سياسيّون يكتبون:من أجل تونس قوية ذات ديمقراطية ناجحة:آراء التونسيّين تعزّز مضمون وثيقة التقييم وتثبت...
14 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
في البارومتر السياسي لمؤسسة «سغما كونساي» المنشور البارحة، جاءت آراء التونسيين تكاد تكون متطابقة مع...
المزيد >>
الرد الفلسطيني المطلوب على السياسة الأمريكية
14 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إلى ما قبل توقيع ترامب على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل كانت القيادة الفلسطينية تراهن على عملية...
المزيد >>
مهاترات ترومب لا نهاية لها!
14 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
«منذ صدور التقرير الدوري الأخير، قامت القوات الأمريكية بالمشاركة في الحرب ضد داعش في سوريا، بتوجيه عدد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التّخفيض في ميزانية الثّقافة... دعم للإرهاب !
صادق مجلس نواب الشعب نهاية الاسبوع على الميزانية الجديدة للدولة التي اقترحتها الحكومة، هذه الميزانية أثارت الكثير من الجدل في مستوى الاجراءات الجديدة في الجباية خاصة لكن لا احد...
المزيد >>