خمسة آلاف عون محرومون من الزيادة:غدا عمال الحراسة ينتفضون
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>
خمسة آلاف عون محرومون من الزيادة:غدا عمال الحراسة ينتفضون
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 أوت 2017

تشهد غدا بطحاء محمد علي تجمعا عماليا حاشدا ينفذه أعوان الحراسة بالقطاع الخاص تنديدا برفض منظمة الأعراف  إمضاء الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الأجور لسنوات 2014 و 2015 و 2016 و2017 .

تونس (الشروق)
أثار امتناع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية الامضاء عن الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في اجور اعوان الحراسة البالغ عددهم قرابة خمسة آلاف عون استياء هذه الشريحة من العمال الذين هددوا بالدخول في اضراب قطاعي في الايام القليلة القادمة والاعتصام امام مقر وزارة الشؤون الاجتماعية مطالبين اياها بالتدخل العاجل لفض الاشكال الحاصل.
وعبر المحتجون عن استيائهم من الوضع المادي المهترئ والغلاء المشط للاسعار اللذين قابلهما اصحاب المؤسسات بالتجاهل واللامبالاة من خلال حرمانهم من حقهم في الزيادة في الاجور للسنة الرابعة على التوالي لتبريرات وصفوها بالواهية غير عابئين بحجم الحيف الذي يعانيه هؤلاء العمال ممن ملوا سياسة المماطلة والتسويف والحلول الترقيعية التي لا تقطع مع المناولة.
ومن جهتها انتقدت الكاتبة العامة للجامعة العامة للمهن والخدمات حياة الطرابلسي في تصريحها لـ«الشروق» ما وصفته بـ»التعنت» الحاصل في القطع مع المناولة التي لازالت تغزو مؤسسات القطاع الخاص بسبب عدم احترام «الاعراف» للقانون وضربهم عرض الحائط بالاتفاق المبرم في الغرض بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل القاضي بالقطع مع المناولة بصفة رسمية وكل صيغ التشغيل الهش .
واضافت حياة الطرابلسي ان غياب سياسة ردعية وتشريعات واضحة تحد من أشكال العمل الهش التي تستنزف مجهودات الالاف من العمال في قطاع الحراسة، كثف من استغلال «سماسرة» التشغيل هذه الشريحة الضعيفة من العمال واستنزاف مجهوداتهم في غياب ابسط حقوقهم كالادماج بعد سنوات طويلة من العمل مشيرة الى ان رفض الغرفة امضاء الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الاجور للسنة الرابعة على التوالي مسألة غير مبررة أيا كانت التعلات .
واوضحت الطرابلسي ان الاجور الزهيدة التي يتقاضاها اعوان الحراسة في القطاع الخاص والتي لا تتعدى في أقصى الحالات 380 دينارا تحتم على اصحاب المؤسسات المشغلة ضرورة الزيادة في الرواتب وفقا لما تنص عليه الاتفاقيات المبرمة في الغرض مؤكدة ان النسبة الجملية للزيادة في اجور هؤلاء المحتجين تتجاوز الـ%20 على اعتبار ان الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الاجور لم تمض من طرف الغرفة منذ سنة 2014 رغم الظروف الصعبة التي يعملون في كنفها بداية بضعف الاجور مرورا بطول ساعات العمل وصولا الى السياسة الاستبدادية الممارسة عليهم من قبل بعض الاعراف.
واضافت الكاتبة العامة للجامعة العامة للمهن والخدمات ان ما يعانيه اعوان المناولة من استغلال فاحش يعد «كارثة « حقيقية تتطلب تدخلا عاجلا من كافة الهياكل المعنية لإنقاذ هذه الشريحة من الاعوان من الوضع المزري الذي يعيشونه في ظل غياب ابسط حقوقهم المشروعة مشيرة الى ان رفض الإمضاء على الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الأجور لسنوات 2014 و 2015 و 2016 و2017 من قبل رئيس الغرفة الوطنية للحراسة يعد خرقا واضحا للقانون وللاتفاقيات المشتركة مما يفتح الباب الواسع للاستغلال والسمسرة بأيادي ضعفاء الحال ممن يعملون في غياب جل الامتيازات المهنية والمالية المنصوص عليها في القانون على غرار الادماج بالمؤسسة المشغّلة والترسيم والمرتب الشهري الجملي ومنحة الشهر الثالث عشر ومنحة الانتاج وغيرها.
واعتبرت حياة الطرابلسي رفض منظمة الاعراف امضاء الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في أجور اعوان الحراسة في القطاع الخاص مجرد لي ذراع للاتحاد العام التونسي للشغل الذي نجح وفق تعبيرها في القضاء على المناولة في القطاع العام والوظيفة العمومية مؤكدة ان النية تتجه نحو اقرار الاضراب الى حين عدول الغرفة الوطنية للحراسة عن موقفها تجاه منظوريها وامضاء الملاحق التعديلية الى جانب الدخول في اعتصام مفتوح بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية لحثها على التدخل العاجل وحل الاشكال الحاصل .

شافية براهمي
أساتذة المعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر:انتخاب أعضاء المجلس العلمي
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
أدّى أساتذة المعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر بمنوبة أمس الاول واجبهم الانتخابي على غرار بقيّة زملائهم...
المزيد >>
قطاعات المعادن والمصحات الخاصة والحراسة تقرّر الاضراب:«الأعراف» يرفضون الزيادة في الأجور...
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
موجة من الاضرابات والاحتجاجات تجتاح هذه الفترة عديد القطاعات والأسلاك التي حرمت من حقها في الزيادة في...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:خطابُ الضعف
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
في البداية أود الاعتذار للقراء إذا ما لاحظوا عنفا متخفيا كان أو ظاهرا وراء الكلمات المستعملة. نعم فلست من...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الاتحاد مستعد لكل ما من شانه اصلاح الصناديق الاجتماعية
16 أكتوبر 2017 السّاعة 16:18
أكد الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي، اليوم الاثنين، استعداد المنظمة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خمسة آلاف عون محرومون من الزيادة:غدا عمال الحراسة ينتفضون
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 أوت 2017

تشهد غدا بطحاء محمد علي تجمعا عماليا حاشدا ينفذه أعوان الحراسة بالقطاع الخاص تنديدا برفض منظمة الأعراف  إمضاء الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الأجور لسنوات 2014 و 2015 و 2016 و2017 .

تونس (الشروق)
أثار امتناع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية الامضاء عن الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في اجور اعوان الحراسة البالغ عددهم قرابة خمسة آلاف عون استياء هذه الشريحة من العمال الذين هددوا بالدخول في اضراب قطاعي في الايام القليلة القادمة والاعتصام امام مقر وزارة الشؤون الاجتماعية مطالبين اياها بالتدخل العاجل لفض الاشكال الحاصل.
وعبر المحتجون عن استيائهم من الوضع المادي المهترئ والغلاء المشط للاسعار اللذين قابلهما اصحاب المؤسسات بالتجاهل واللامبالاة من خلال حرمانهم من حقهم في الزيادة في الاجور للسنة الرابعة على التوالي لتبريرات وصفوها بالواهية غير عابئين بحجم الحيف الذي يعانيه هؤلاء العمال ممن ملوا سياسة المماطلة والتسويف والحلول الترقيعية التي لا تقطع مع المناولة.
ومن جهتها انتقدت الكاتبة العامة للجامعة العامة للمهن والخدمات حياة الطرابلسي في تصريحها لـ«الشروق» ما وصفته بـ»التعنت» الحاصل في القطع مع المناولة التي لازالت تغزو مؤسسات القطاع الخاص بسبب عدم احترام «الاعراف» للقانون وضربهم عرض الحائط بالاتفاق المبرم في الغرض بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل القاضي بالقطع مع المناولة بصفة رسمية وكل صيغ التشغيل الهش .
واضافت حياة الطرابلسي ان غياب سياسة ردعية وتشريعات واضحة تحد من أشكال العمل الهش التي تستنزف مجهودات الالاف من العمال في قطاع الحراسة، كثف من استغلال «سماسرة» التشغيل هذه الشريحة الضعيفة من العمال واستنزاف مجهوداتهم في غياب ابسط حقوقهم كالادماج بعد سنوات طويلة من العمل مشيرة الى ان رفض الغرفة امضاء الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الاجور للسنة الرابعة على التوالي مسألة غير مبررة أيا كانت التعلات .
واوضحت الطرابلسي ان الاجور الزهيدة التي يتقاضاها اعوان الحراسة في القطاع الخاص والتي لا تتعدى في أقصى الحالات 380 دينارا تحتم على اصحاب المؤسسات المشغلة ضرورة الزيادة في الرواتب وفقا لما تنص عليه الاتفاقيات المبرمة في الغرض مؤكدة ان النسبة الجملية للزيادة في اجور هؤلاء المحتجين تتجاوز الـ%20 على اعتبار ان الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الاجور لم تمض من طرف الغرفة منذ سنة 2014 رغم الظروف الصعبة التي يعملون في كنفها بداية بضعف الاجور مرورا بطول ساعات العمل وصولا الى السياسة الاستبدادية الممارسة عليهم من قبل بعض الاعراف.
واضافت الكاتبة العامة للجامعة العامة للمهن والخدمات ان ما يعانيه اعوان المناولة من استغلال فاحش يعد «كارثة « حقيقية تتطلب تدخلا عاجلا من كافة الهياكل المعنية لإنقاذ هذه الشريحة من الاعوان من الوضع المزري الذي يعيشونه في ظل غياب ابسط حقوقهم المشروعة مشيرة الى ان رفض الإمضاء على الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في الأجور لسنوات 2014 و 2015 و 2016 و2017 من قبل رئيس الغرفة الوطنية للحراسة يعد خرقا واضحا للقانون وللاتفاقيات المشتركة مما يفتح الباب الواسع للاستغلال والسمسرة بأيادي ضعفاء الحال ممن يعملون في غياب جل الامتيازات المهنية والمالية المنصوص عليها في القانون على غرار الادماج بالمؤسسة المشغّلة والترسيم والمرتب الشهري الجملي ومنحة الشهر الثالث عشر ومنحة الانتاج وغيرها.
واعتبرت حياة الطرابلسي رفض منظمة الاعراف امضاء الملاحق التعديلية الخاصة بالزيادة في أجور اعوان الحراسة في القطاع الخاص مجرد لي ذراع للاتحاد العام التونسي للشغل الذي نجح وفق تعبيرها في القضاء على المناولة في القطاع العام والوظيفة العمومية مؤكدة ان النية تتجه نحو اقرار الاضراب الى حين عدول الغرفة الوطنية للحراسة عن موقفها تجاه منظوريها وامضاء الملاحق التعديلية الى جانب الدخول في اعتصام مفتوح بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية لحثها على التدخل العاجل وحل الاشكال الحاصل .

شافية براهمي
أساتذة المعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر:انتخاب أعضاء المجلس العلمي
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
أدّى أساتذة المعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر بمنوبة أمس الاول واجبهم الانتخابي على غرار بقيّة زملائهم...
المزيد >>
قطاعات المعادن والمصحات الخاصة والحراسة تقرّر الاضراب:«الأعراف» يرفضون الزيادة في الأجور...
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
موجة من الاضرابات والاحتجاجات تجتاح هذه الفترة عديد القطاعات والأسلاك التي حرمت من حقها في الزيادة في...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:خطابُ الضعف
17 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
في البداية أود الاعتذار للقراء إذا ما لاحظوا عنفا متخفيا كان أو ظاهرا وراء الكلمات المستعملة. نعم فلست من...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الاتحاد مستعد لكل ما من شانه اصلاح الصناديق الاجتماعية
16 أكتوبر 2017 السّاعة 16:18
أكد الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي، اليوم الاثنين، استعداد المنظمة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
رئيس حكومة أم مدير إدارة؟
كان المفترض، اعتبارا للوضع الدقيق الذي تمرُّ به بلادنا، أن يكون توجه السيد رئيس الحكومة إلى الشعب التونسي بمثابة الحدث السياسي الذي يؤسّس لفترة جديدة، ويُنشئ نقاشا جادا يتيح فرصة...
المزيد >>