لجنة التحقيق في شبكات «التسفير»:«صفر» نتائـج ..فمن يـريد قبـر الحقيقـة ؟
عبد الحميد الرياحي
مسمار آخر في نعش وحدة العراق ؟
بعد استفتاء الانفصال في إقليم كردستان العراق والذي جاء لتكريس «أمر واقع» منذ الغزو الأمريكي لبلد الرشيد، بدأ الحديث يتصاعد عن «إقليم سنّي».. وعن تخطيط سنّة العراق لإنشاء كيان خاص...
المزيد >>
لجنة التحقيق في شبكات «التسفير»:«صفر» نتائـج ..فمن يـريد قبـر الحقيقـة ؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أوت 2017

اكثر من خمسة اشهر من الدوران في حلقة مفرغة للجنة التحقيق في شبكات التسفير ..لجنة عُلّقت عليها امال كثيرة لكنّها لم تصل الى ما يُذكر الاّ اجترار معلومات عامة وقديمة بسبب معطيات عدّة منها رفض الحاضرين فيها الادلاء بالمعلومات الهامة وغياب المتضرّرين عن اشغالها.

تونس ـ الشروق:
يمكن اعتبار طلب تشكيل لجنة تحقيق في شبكات التسفير الى بؤر التوتر ,ردّ فعل سريع من قبل نواب نداء تونس الذين فشلوا في تمرير طلب تشكيل لجنة تحقيق في حقيقة شبهات الفساد التي تعلقت بهيئة الحقيقة والكرامة ,وارتباطا بالخلاف القائم بين كتلتي حركة النهضة ونداء تونس في ما يتعلق بملف هيئة الحقيقة والكرامة ومساندة النهضة المطلقة للهيئة ورئيستها ,قرّرت نائبة النداء حينها (نائبة الحرة حاليا) صياغة طلب تحقيق في شبكات التسفير واستعانت بتوقيعات من نواب النداء ونواب اخرين .
تشكيل اللجنة
لقي الطلب قبولا في البرلمان وتمت المصادقة عليه وتشكلت اللجنة في 2 مارس 2017 وتم تحديد اجل ستة اشهر لعملها (التزام اخلاقي وليس قانونيا) وقيل حينها انها ستصل الى نتائج مبهرة باعتبار قيمة النواب الذين ضمتهم هذه اللجنة اضافة الى تصريحات عديدة حول امتلاك ملفات تتعلّق بظاهرة التسفير ..اعتقد الجميع ان الامر سيُحسم بشكل سريع وان المعلومات المتوفّرة حول شبكات التسفير سيتم تبويبها بشكل يجعل من المهمة الامنية اكثر سلاسة .
مضت الاسابيع متتالية ليقتصر عمل اللجنة على شتات جلسات بُذل فيها الجهد الكثير لتقريب وجهات النظر حول مخطط عمل واضح خاصة في ظل الصراع القائم بين نواب النهضة من جهة وباقي النواب من جهة ثانية حيث يعتبر نواب النهضة ان عددا من النواب دخلوا لهذه اللجنة بفرضية قائمة ويريدون اثباتها فقط ولا يسعون لكشف الحقيقة ,اما عدد من النواب في الجهة المقابلة لا يترددون في التلميح لتورّط النهضة من حين لاخر ..اضافة الى جلسات استماع كانت خاوية تماما منها جلسة استماع لوزير الداخلية الهادي المجدوب (21 افريل) وجلسة استماع الى خبراء من لجنة التحاليل المالية ( 19 ماي) وجلسة استماع الى وزير العدل (17 ماي ) اضافة الى جلسة استماع الى وزير الشؤون الدينية (26 جويلية ) .. جلسات احيطت بتغطية اعلامية هامة لكنها لم تقدّم اي معلومة يمكن للجنة الاستفادة منها عدا بعض المعلومات التي نُشرت في وسائل الاعلام منذ اشهر وتتعلق جميعها ببعض الاشخاص الذين تم القاء القبض عليهم في سياق علاقتهم بتسفير افراد من الاراضي التونسية الى ليبيا وسوريا ... وبدا واضحا ان من تمت دعوتهم يحاولون المماطلة قدر الامكان وتغيير بوصلة الموضوع حتى ان بعضهم اقترح الحديث عن تنامي ظاهرة الارهاب في العالم وعدم الحديث عن شبكات التسفير.
تغيير الرئيسة
بقيت اللجنة تدور في حلقة مفرغة وزاد من ارهاقها الصراع الذي دار بين رئيستها ليلى الشتاوي و حزبها الام حركة نداء تونس وهو ما اسفر عن طردها وتعويضها بالنائبة هالة عمران (8 جوان 2017 ) التي تراست اللجنة بحماس يضاهي حماس كل الراغبين في الوصول الى معطيات مفيدة لكنها صدمت بخواء كل محاضر الجلسات ولم تستطع تغيير نسق عمل اللجنة بالرغم من انها التقت رئيس البرلمان محمد الناصر اكثر من مرة وطالبت بتخصيص وقت هام لاجتماع اللجنة حتى تتمكن من انجاز عملها .
اكثر من خمسة اشهر من الجلسات التي لا تُفرز ما يذكر ما عدا اجترار بعض الارقام والمعطيات القديمة وهو ما يفضي الى ان المهلة المخصصة لعمل اللجنة وتقديم تقريرها لرئيس البرلمان قد شارفت على النهاية دون ان تحقق ما يذكر حتى ان الوفود النيابية التي تقاطرت على الاراضي السورية لم تحرّك هذا الملف وبقي حبيس بعض المقولات الفضفاضة التي لم تجد اي سند لها.
غياب المتضررين
اما في ما يتعلّق بالمعطى الشعبي الذي تم الحديث عنه في بداية اشغال اللجنة ,اي الاستماع الى كل من لهم علاقة بهذا الملف خارج الاطار الرسمي وهم اساسا العائلات التي تم تسفير ابنائها لم يجد طريقه الى اللجنة الى الان ولم يتم استدعاء اي متضرّر من هذا الملف الذي يبدو انه قُبر وهو في المهد.
كل هذه الاشكالات الذاتية المتعلقة باللجنة في مستوى عملها تُضاف لها اشكالات اخرى موضوعية تتعلّق بالاطار العام لعمل هذه اللجنة وهو غياب اي اطار قانوني يمكنها من العمل والنجاح وافتقارها لكل اليات العمل القانونية وفقدانها لاي سلطة على اي مؤسسة او فرد.. كل هذه العوامل تجعل من عمل اللجنة شديد الخواء ولا يُرجى منه كشف اي معطى قد يُساهم في حلحلة هذا الملف.

سرحان الشيخاوي
ليلى الشتاوي: قريبا معطيات جديدة بخصوص ملف تسفير لشباب
17 أكتوبر 2017 السّاعة 00:22
قالت ليلى الشتاوي، عضو لجنة التحقيق في تسفير الشباب إلى مناطق القتال إنه سيتم خلال الأشهر القادمة الكشف عن...
المزيد >>
في الذكرى 54 لعيد الجلاء:حضرت الاحتفالات الرسمية وغابت الاحتفالات الشعبية
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
عاشت ولاية بنزرت أمس الأحد على وقع الاحتفال...
المزيد >>
الهرسلـــــــــة القضائية لرموز نظام بن علـــــــــي... إلى متى؟
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
التحق المرحوم الأزهر بوعوني بقائمة ضحايا...
المزيد >>
وفاة الوزير الأسبق الأزهر بوعوني:شخصيات وطنية تحمّل القضاء المسؤولية
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
توفي مساء أول امس السبت الأزهر بوعوني الوزير...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
لجنة التحقيق في شبكات «التسفير»:«صفر» نتائـج ..فمن يـريد قبـر الحقيقـة ؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أوت 2017

اكثر من خمسة اشهر من الدوران في حلقة مفرغة للجنة التحقيق في شبكات التسفير ..لجنة عُلّقت عليها امال كثيرة لكنّها لم تصل الى ما يُذكر الاّ اجترار معلومات عامة وقديمة بسبب معطيات عدّة منها رفض الحاضرين فيها الادلاء بالمعلومات الهامة وغياب المتضرّرين عن اشغالها.

تونس ـ الشروق:
يمكن اعتبار طلب تشكيل لجنة تحقيق في شبكات التسفير الى بؤر التوتر ,ردّ فعل سريع من قبل نواب نداء تونس الذين فشلوا في تمرير طلب تشكيل لجنة تحقيق في حقيقة شبهات الفساد التي تعلقت بهيئة الحقيقة والكرامة ,وارتباطا بالخلاف القائم بين كتلتي حركة النهضة ونداء تونس في ما يتعلق بملف هيئة الحقيقة والكرامة ومساندة النهضة المطلقة للهيئة ورئيستها ,قرّرت نائبة النداء حينها (نائبة الحرة حاليا) صياغة طلب تحقيق في شبكات التسفير واستعانت بتوقيعات من نواب النداء ونواب اخرين .
تشكيل اللجنة
لقي الطلب قبولا في البرلمان وتمت المصادقة عليه وتشكلت اللجنة في 2 مارس 2017 وتم تحديد اجل ستة اشهر لعملها (التزام اخلاقي وليس قانونيا) وقيل حينها انها ستصل الى نتائج مبهرة باعتبار قيمة النواب الذين ضمتهم هذه اللجنة اضافة الى تصريحات عديدة حول امتلاك ملفات تتعلّق بظاهرة التسفير ..اعتقد الجميع ان الامر سيُحسم بشكل سريع وان المعلومات المتوفّرة حول شبكات التسفير سيتم تبويبها بشكل يجعل من المهمة الامنية اكثر سلاسة .
مضت الاسابيع متتالية ليقتصر عمل اللجنة على شتات جلسات بُذل فيها الجهد الكثير لتقريب وجهات النظر حول مخطط عمل واضح خاصة في ظل الصراع القائم بين نواب النهضة من جهة وباقي النواب من جهة ثانية حيث يعتبر نواب النهضة ان عددا من النواب دخلوا لهذه اللجنة بفرضية قائمة ويريدون اثباتها فقط ولا يسعون لكشف الحقيقة ,اما عدد من النواب في الجهة المقابلة لا يترددون في التلميح لتورّط النهضة من حين لاخر ..اضافة الى جلسات استماع كانت خاوية تماما منها جلسة استماع لوزير الداخلية الهادي المجدوب (21 افريل) وجلسة استماع الى خبراء من لجنة التحاليل المالية ( 19 ماي) وجلسة استماع الى وزير العدل (17 ماي ) اضافة الى جلسة استماع الى وزير الشؤون الدينية (26 جويلية ) .. جلسات احيطت بتغطية اعلامية هامة لكنها لم تقدّم اي معلومة يمكن للجنة الاستفادة منها عدا بعض المعلومات التي نُشرت في وسائل الاعلام منذ اشهر وتتعلق جميعها ببعض الاشخاص الذين تم القاء القبض عليهم في سياق علاقتهم بتسفير افراد من الاراضي التونسية الى ليبيا وسوريا ... وبدا واضحا ان من تمت دعوتهم يحاولون المماطلة قدر الامكان وتغيير بوصلة الموضوع حتى ان بعضهم اقترح الحديث عن تنامي ظاهرة الارهاب في العالم وعدم الحديث عن شبكات التسفير.
تغيير الرئيسة
بقيت اللجنة تدور في حلقة مفرغة وزاد من ارهاقها الصراع الذي دار بين رئيستها ليلى الشتاوي و حزبها الام حركة نداء تونس وهو ما اسفر عن طردها وتعويضها بالنائبة هالة عمران (8 جوان 2017 ) التي تراست اللجنة بحماس يضاهي حماس كل الراغبين في الوصول الى معطيات مفيدة لكنها صدمت بخواء كل محاضر الجلسات ولم تستطع تغيير نسق عمل اللجنة بالرغم من انها التقت رئيس البرلمان محمد الناصر اكثر من مرة وطالبت بتخصيص وقت هام لاجتماع اللجنة حتى تتمكن من انجاز عملها .
اكثر من خمسة اشهر من الجلسات التي لا تُفرز ما يذكر ما عدا اجترار بعض الارقام والمعطيات القديمة وهو ما يفضي الى ان المهلة المخصصة لعمل اللجنة وتقديم تقريرها لرئيس البرلمان قد شارفت على النهاية دون ان تحقق ما يذكر حتى ان الوفود النيابية التي تقاطرت على الاراضي السورية لم تحرّك هذا الملف وبقي حبيس بعض المقولات الفضفاضة التي لم تجد اي سند لها.
غياب المتضررين
اما في ما يتعلّق بالمعطى الشعبي الذي تم الحديث عنه في بداية اشغال اللجنة ,اي الاستماع الى كل من لهم علاقة بهذا الملف خارج الاطار الرسمي وهم اساسا العائلات التي تم تسفير ابنائها لم يجد طريقه الى اللجنة الى الان ولم يتم استدعاء اي متضرّر من هذا الملف الذي يبدو انه قُبر وهو في المهد.
كل هذه الاشكالات الذاتية المتعلقة باللجنة في مستوى عملها تُضاف لها اشكالات اخرى موضوعية تتعلّق بالاطار العام لعمل هذه اللجنة وهو غياب اي اطار قانوني يمكنها من العمل والنجاح وافتقارها لكل اليات العمل القانونية وفقدانها لاي سلطة على اي مؤسسة او فرد.. كل هذه العوامل تجعل من عمل اللجنة شديد الخواء ولا يُرجى منه كشف اي معطى قد يُساهم في حلحلة هذا الملف.

سرحان الشيخاوي
ليلى الشتاوي: قريبا معطيات جديدة بخصوص ملف تسفير لشباب
17 أكتوبر 2017 السّاعة 00:22
قالت ليلى الشتاوي، عضو لجنة التحقيق في تسفير الشباب إلى مناطق القتال إنه سيتم خلال الأشهر القادمة الكشف عن...
المزيد >>
في الذكرى 54 لعيد الجلاء:حضرت الاحتفالات الرسمية وغابت الاحتفالات الشعبية
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
عاشت ولاية بنزرت أمس الأحد على وقع الاحتفال...
المزيد >>
الهرسلـــــــــة القضائية لرموز نظام بن علـــــــــي... إلى متى؟
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
التحق المرحوم الأزهر بوعوني بقائمة ضحايا...
المزيد >>
وفاة الوزير الأسبق الأزهر بوعوني:شخصيات وطنية تحمّل القضاء المسؤولية
16 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
توفي مساء أول امس السبت الأزهر بوعوني الوزير...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
مسمار آخر في نعش وحدة العراق ؟
بعد استفتاء الانفصال في إقليم كردستان العراق والذي جاء لتكريس «أمر واقع» منذ الغزو الأمريكي لبلد الرشيد، بدأ الحديث يتصاعد عن «إقليم سنّي».. وعن تخطيط سنّة العراق لإنشاء كيان خاص...
المزيد >>