الجيش الوطني الليبي يطلق معركة تحرير درنة
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>
الجيش الوطني الليبي يطلق معركة تحرير درنة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أوت 2017

طرابلس ـ (وكالات)
أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر اول امس عن إطلاق عملية برية موسعة لتحرير مدينة درنة الساحلية شمال شرق ليبيا، من قبضة الجماعات المسلحة.
وصرح المتحدث الرسمي باسم الجيش العقيد أحمد المسماري بأن قوات حفتر قد أكملت محاصرة المدينة من جميع المحاور وبدأت بتضييق الخناق على المسلحين، مؤكدا إرسال وحدات إضافية من الجيش إلى محاور القتال، خصوصا وأن المنطقة مفخخة بالكامل.
وأكد المتحدث منع دخول وخروج أي مواد إلى درنة «لتحجيم دور الميليشيات» التي سيطرت عليها منذ نحو 4 سنوات، وقال إن هدف الحصار هو إخراج المسلحين من المدينة مع إبقاء السكان في ديارهم، تفاديا لأضرار مادية وبشرية هائلة قد تلحقها المواجهات في شوارع المدينة.
ووصف المسماري أهالي درنا بأنهم قوة كبيرة جدا قادرة بمساعدة الجيش على طرد الجماعات الإرهابية من مدينتهم، داعيا إلى ضرورة «التحلي بالصبر» خلال المعركة القادمة.
وأشار المسماري، في الوقت نفسه، إلى وجود ممر آمن للمرضى والعائلات والشؤون الطبية في المدينة، مضيفا أن منطقة جنوب درنة مغلقة بالكامل، والعمل جار على تأمينها، مضيفا أن سلاح الجو التابع للجيش دمر قبالة سواحل المدينة جرافة كانت تقل إرهابيين وأسلحة وذخائر.
تجدر الإشارة إلى أن درنة التي تبعد نحو 200 كم عن بنغازي تبقى آخر مدينة في شرق ليبيا لا تخضع لسيطرة الجيش الليبي، وكانت خلال السنوات الأربع الماضية معقلا للجماعات الارهابية، بما فيها «داعش» و»القاعدة».
من جهة اخرى أعلنت البحرية الليبية، اول امس، منع «أي سفينة أجنبية» من إغاثة مهاجرين قبالة سواحل ليبيا، إلا بطلب صريح من سلطاتها.
وصرّح قائد القاعدة البحرية في طرابلس عبد الكريم بوحلية، في مؤتمر صحفي، أن «ليبيا استحدثت رسميا منطقة بحث وإنقاذ»، مشددا على أنه لا يحق «لأي سفينة أجنبية دخول المياه الإقليمية إلا بطلب واضح من السلطات الليبية».
من جهته، ذكر المتحدث باسم البحرية الليبية العميد أيوب قاسم أن القرار يعني بوضوح «المنظمات الدولية غير الحكومية التي تدعي أنها تعمل لإنقاذ المهاجرين غير الشرعيين ومن أجل حقوق الإنسان».

بعد خطابه أمام مجلس الأمن: الرئيس الفلسطيني يُجري فحوصات طبية
23 فيفري 2018 السّاعة 00:08
ذكر مسؤول فلسطيني كبير، اليوم الخميس، أن الرئيس محمود عباس دخل مستشفى في الولايات المتحدة لإجراء فحوص...
المزيد >>
حركة "إيتا" الانفصالية تعلن التصويت على حل نفسها
22 فيفري 2018 السّاعة 23:13
أعلنت حركة "إيتا" التي تسعى للانفصال عن إسبانيا وإقامة دولة مستقلة في إقليم الباسك أن قادتها طلبوا من...
المزيد >>
«الشروق» تنقل مأساة الفلسطنيين :معبـــــر رفــــح... بوّابــــــــة المـــــــــوت !
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
جاهزون للسفر منذ الليل، فافترش آلاف الراغبين في السفر الساحات، بينما اصطف آخرون في طوابير أمام نوافذ تسليم...
المزيد >>
بدعم تونسي زتظاهرة لأطفال مرضى السرطان في غزة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نظمت جمعية الاخوة الفلسطينية التونسية فعالية ترفيهية لمرضى السرطان، حملت عنوان «معا لحياة افضل» في غزة....
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الجيش الوطني الليبي يطلق معركة تحرير درنة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أوت 2017

طرابلس ـ (وكالات)
أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر اول امس عن إطلاق عملية برية موسعة لتحرير مدينة درنة الساحلية شمال شرق ليبيا، من قبضة الجماعات المسلحة.
وصرح المتحدث الرسمي باسم الجيش العقيد أحمد المسماري بأن قوات حفتر قد أكملت محاصرة المدينة من جميع المحاور وبدأت بتضييق الخناق على المسلحين، مؤكدا إرسال وحدات إضافية من الجيش إلى محاور القتال، خصوصا وأن المنطقة مفخخة بالكامل.
وأكد المتحدث منع دخول وخروج أي مواد إلى درنة «لتحجيم دور الميليشيات» التي سيطرت عليها منذ نحو 4 سنوات، وقال إن هدف الحصار هو إخراج المسلحين من المدينة مع إبقاء السكان في ديارهم، تفاديا لأضرار مادية وبشرية هائلة قد تلحقها المواجهات في شوارع المدينة.
ووصف المسماري أهالي درنا بأنهم قوة كبيرة جدا قادرة بمساعدة الجيش على طرد الجماعات الإرهابية من مدينتهم، داعيا إلى ضرورة «التحلي بالصبر» خلال المعركة القادمة.
وأشار المسماري، في الوقت نفسه، إلى وجود ممر آمن للمرضى والعائلات والشؤون الطبية في المدينة، مضيفا أن منطقة جنوب درنة مغلقة بالكامل، والعمل جار على تأمينها، مضيفا أن سلاح الجو التابع للجيش دمر قبالة سواحل المدينة جرافة كانت تقل إرهابيين وأسلحة وذخائر.
تجدر الإشارة إلى أن درنة التي تبعد نحو 200 كم عن بنغازي تبقى آخر مدينة في شرق ليبيا لا تخضع لسيطرة الجيش الليبي، وكانت خلال السنوات الأربع الماضية معقلا للجماعات الارهابية، بما فيها «داعش» و»القاعدة».
من جهة اخرى أعلنت البحرية الليبية، اول امس، منع «أي سفينة أجنبية» من إغاثة مهاجرين قبالة سواحل ليبيا، إلا بطلب صريح من سلطاتها.
وصرّح قائد القاعدة البحرية في طرابلس عبد الكريم بوحلية، في مؤتمر صحفي، أن «ليبيا استحدثت رسميا منطقة بحث وإنقاذ»، مشددا على أنه لا يحق «لأي سفينة أجنبية دخول المياه الإقليمية إلا بطلب واضح من السلطات الليبية».
من جهته، ذكر المتحدث باسم البحرية الليبية العميد أيوب قاسم أن القرار يعني بوضوح «المنظمات الدولية غير الحكومية التي تدعي أنها تعمل لإنقاذ المهاجرين غير الشرعيين ومن أجل حقوق الإنسان».

بعد خطابه أمام مجلس الأمن: الرئيس الفلسطيني يُجري فحوصات طبية
23 فيفري 2018 السّاعة 00:08
ذكر مسؤول فلسطيني كبير، اليوم الخميس، أن الرئيس محمود عباس دخل مستشفى في الولايات المتحدة لإجراء فحوص...
المزيد >>
حركة "إيتا" الانفصالية تعلن التصويت على حل نفسها
22 فيفري 2018 السّاعة 23:13
أعلنت حركة "إيتا" التي تسعى للانفصال عن إسبانيا وإقامة دولة مستقلة في إقليم الباسك أن قادتها طلبوا من...
المزيد >>
«الشروق» تنقل مأساة الفلسطنيين :معبـــــر رفــــح... بوّابــــــــة المـــــــــوت !
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
جاهزون للسفر منذ الليل، فافترش آلاف الراغبين في السفر الساحات، بينما اصطف آخرون في طوابير أمام نوافذ تسليم...
المزيد >>
بدعم تونسي زتظاهرة لأطفال مرضى السرطان في غزة
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نظمت جمعية الاخوة الفلسطينية التونسية فعالية ترفيهية لمرضى السرطان، حملت عنوان «معا لحياة افضل» في غزة....
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط الحابل بالنابل وتطفو الحسابات الشخصية والمصالح الحزبية الضيّقة وتكبر...
المزيد >>