عبد اللطيف المكي في حديث شامل لـ«الشروق»:مادعا إليه رئيس الجمهورية ليس اولوية شعبية
سفيان الأسود
البلديــــــــــــــات... والانتخـــــــــــابـــــــــات
تأخير الانتخابات البلدية الى شهر مارس القادم سيكون فقط في مصلحة الأحزاب السياسية التي تأكد انها غير مستعدة لخوض الانتخابات، المواطن وحده هو الخاسر من هذا التأخير وسيظل لشهور اخرى...
المزيد >>
عبد اللطيف المكي في حديث شامل لـ«الشروق»:مادعا إليه رئيس الجمهورية ليس اولوية شعبية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 أوت 2017

ثمة قرائن قوية تدل على أن الحرائق مفتعلة.
هذا ما يعيق تحالف النهضة والنداء و البرلمان يتعرض لهجمة شرسة من لوبيات الفساد .
عدد من «الاخوة» يساندون رؤية رئيس الحركة في التسيير والمعتمدة على النظام الرئاسي المطلق.
أجنــــدا سياسويــــــــــة وايديولوجية تعيق الاجندا التنموية .

موقف حركة النهضة مما دعا اليه رئيس الجمهورية مؤخرا... الخلافات الداخلية فيها ومستقبلها... تقييم التحالف القائم مع نداء تونس وغيره من المستجدات الجارية في المشهد السياسي يعود عليها القيادي في الحركة عبد اللطيف المكي بالتقييم والتفاعل.

تونس ـ الشّروق:
وتقريبا كان صوت عبد اللطيف المكي في الغالب مجاهرا في كل الخلافات التي تعيشها حركة النهضة وفي التي يعيش على وقعها المشهد السياسي عموما كما يبرز أيضا في الحوار التالي:
بالعودة إلى دعوة راشد الغنّوشي الشاهد بعدم الترشح لرئاسية 2019 وما خلّفته من انقسام داخل النهضة ،ما إن كانت نصيحة أم موقفا رسميا، وصفتها أنت بالخطإ الاتصالي،فكيف ذلك؟
لقد أوضح رئيس الحركة في مجلس الشورى أنه توجّه بنصيحة إلى رئيس الحكومة في جلسة خاصة وهذه النصيحة كرّرها في وسيلة إعلام. وبناء عليه اعتبرتها خطأ اتصاليا لانّ النصيحة عادة ما تكون في المجالس الخاصة من باب التعاطف أو لتقدير المصلحة ولا يمكن لها عموما أن تبرز في الإعلام متخذة الصبغة السياسية لاسيما أن موقفنا الرسمي تجاه رئيس الحكومة بالمساندة لم يتغير.
في مستوى تداعيات ما قاله الغنوشي هل تتماهى مع تعليق زميلك القيادي محمد بن سالم في قوله بأن حركة النهضة بدت كما لو أنها تخوض حربا بالوكالة في معركة شقين داخل نداء تونس ؟
أرى أن جزءا من الرأي العام فهم ماقاله الغنوشي على هذه الشاكلة في اطار التداعيات السلبية التي ارتأى جزء من الاعلام تصورها وبالتالي فإن محمد بن سالم قد اشار الى هذا الجانب السلبي لا أكثر من ذلك أو أقل.
يجرنا هذا الحديث الى تحالفكم مع نداء تونس وأنت كنت من منتقديه في عدة مناسبات فهل أنتم تدعمون تواصله اليوم خاصة بعد إعلان التقارب في التنسيق بينكما على مستوى الكتل النيابية في البرلمان مؤخرا؟
لسنا ضد التحالف والعمل المشترك الذي نعتبره أحد مرتكزات عملنا السياسي فأنت هنا لاتختار الحليف الذي تفرضه نتائج الانتخابات. ومن الناحية المبدئية لسنا أيضا ضد التحالف مع نداء تونس لكننا مع ادارة العمل المشترك بطريقة مجدية للتونسيين يكون فيه التشاور غالبا وكذلك وضع السياسات العامة والاجندا التنموية خلافا لما نرى اليوم من اجندا سياسوية وايديولوجية. ومن المؤسف ونحن اليوم نمضي في السنة الثالثة على التوالي منذ الانتخابات ولم نستطع معالجة أي ملف من الملفات التنموية بطريقة جذرية ومنها ملفات الصناديق الاجتماعية وصندوق الدعم والمنظومة الفلاحية والمنشآت الاجتماعية والمديونية وغيرها، وبناء على هذا التقييم نطمح الى ادارة العمل المشترك بأسلوب تشاركي لا يُفاجئ فيه أحدنا الآخر.
وبالانتقال الى تداعيات ما صرح به رئيس الحركة على الداخل وما آلت اليه من تأجيج للصراع الذي برز مجددا للعلن، فهل هو في تقديرك صراع لخلافة راشد الغنوشي في سياقات مراجعة الخط السياسي ومزيد دمقرطة الحركة؟
أقول ان لنا رؤية لمجموعة من ابناء الحركة من كل المستويات حول كيفية التسيير وصناعة القرار وبناء المؤسسات كنّا قد عبرنا عنها منذ سنة 2013 وكذلك خلال المؤتمر العاشر ومازلنا نعبر عنها لاننا نعتبرها هي الافق والمستقبل الحقيقي لحركة النهضة لتطوير منسوب الديمقراطية والشراكة في تسييرها خاصة ونحن مقبلون على الانفتاح الذي يتطلب برأيي المزيد من الشراكة. وبقية القضايا داخل مؤسسات الحركة هي تعبير عن مواقفها ولو كانت ربما احيانا بطرق خاصة ترتبط بطبيعة كل قيادي وأسلوبه في ذلك.
اذن عمليا هل ترى لما يمكن تسميته التيار الاصلاحي داخل النهضة والذي تتزعمونه املا في التغيير خاصة أن معظم القيادات تتماهى في النهاية مع رؤية رئيس الحركة وقراراته؟
على مستوى التشخيص كانت اللائحة التنظيمية الصادرة للمؤتمر العاشر واضحة في هذا الاتجاه وهي تناصر وجهة نظرنا في اتجاه مزيد الشراكة والديمقراطية والمأسسة واللامركزية داخل النهضة وبالتالي فإن التطور سيكون في هذا الاتجاه. لكن كل هذا لا ينفي وجود عدد من «الاخوة» يساندون رؤية رئيس الحركة في التسيير والمعتمدة على النظام الرئاسي المطلق امّا اقتناعا أو ترفقا بأوضاع الحركة وفقا لوجهة نظرهم.
ومع اقتراب عودة الدورة البرلمانية العادية هل سيترشح عبد اللطيف المكي الى رئاسة كتلة حركة النهضة مثلما يروج؟
لكل حادثة حديث... لكن لا أتصور ذلك.
بالانتقال الى دعوة رئيس الجمهورية الى مراجعة التشريعات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين في الميراث والسماح بتزويج التونسيات من الاجانب غير المسلمين برز موقف القيادي في النهضة عبد الله الخلفاوي المشير الى أن النهضة غير معنية بالتحليل والتحريم. فهل نحن إزاء حياد من النهضة وكيف تقيمون مادعا اليه قائد السبسي؟.
مبدئيا لا مانع لدي أن يفكر أي شخص أو يطلق مبادرة من أي نوع بقي أن الامر مختلف لدى رئيس الجمهورية المتوجب عليه التعبير عن المعدل العام لرأي المجتمع ووجهته كما لا يمكنه ايضا اقحام مايخالف تماما برنامجه الانتخابي. وبخصوص مادعا اليه رئيس الجمهورية لا أقدّر أنه يمثل مشغلا من مشاغل الشعب التونسي فليس هناك ضجر اجتماعي من احكام الميراث في تونس أو مطالبات سوى اثارات قليلة جدا.
وموقف حركة النهضة على غاية الوضوح، مرجعيتنا اسلامية والدستور ينص على ضرورة أن يُحترم الدين الاسلامي ومبادئه في التشريع فنحن اذن مع الاجتهاد في النصوص التي تحتمل التأويل غير أن هناك نصوصا واضحة لا جدال فيها ولا تتطلب كنسيّة في الاسلام أو كثيرا من العلم لانها استقرت في وجدان الشعب. وعلى من يساند هذه المبادرة أن يُحشّد لها الطاقات ويقنع المواطنين بأنها مطلب اجتماعي ولا تتعارض مع الدستور.
بمعنى آخر لو تم تقديم هذه الدعوة كمبادرة تشريعية في البرلمان هل ستكون حركة النهضة معارضة لها ؟
القرار حينها ستحدده مؤسسات الحركة حتما لكن منطلقاتنا في حركة النهضة واضحة... وربما ستسقطه هيئة مراقبة دستورية القوانين وربما ايضا سيرد علماء الشريعة والمثقفون والمنشغلون بالفكر الاسلامي قبل صياغتها ليقتنع رئيس الجمهورية أنه طرح موضوعا خاطئا في الوقت الخاطئ.
اذن هل برأيك بتنا نعيش على وقع مشهد سياسي متقلب في الحمّى الانتخابية؟
نكاد نسقط في ذلك. وهذا مايستدعي تكرار دعوة التركيز على الاجندا التنموية.
والاهتمام أكثر بالأجندا التنموية وبمضامين وثيقة قرطاج الا يستعجل اجراء التحوير الوزاري برأيك؟
التحوير الوزاري ضروري على الاقل لسد الشغورات الحاصلة وضروري ايضا خاصة أن رئيس الحكومة واقع لديه انطباع باجرائه وفق تقييم عادل وربما من الافضل أن يكون مطلع السنة السياسية ليبدأ العمل على أسس سليمة.
لكن يرى البعض أن تحركات «الشيخين» في الفترة الاخيرة قد تعني في ما تعني ضغطا خفيا يمارس على هذا التحوير المرتقب؟
لا أرى ذلك. فالنهضة حزب أساسي في الحكومة له قناة الحوار المباشر مع رئيس الحكومة وكذلك رئيس الجمهورية له حق التدخل في مستوى صلاحياته الممنوحة وكل الاحزاب المشاركة ايضا ولا وجود لضغط طالما أن الجميع مقتنع بأداء رئيس الحكومة ومستمر في مساندته الى سنة 2019.
هل برأيك ثمة ما يؤكد اليوم أن البرلمان سلطة أصلية ؟
فعلا بموجب القانون هو السلطة الاصلية الاولى ويبقى امامه مسيرة طويلة لتطوير رقابته على الدولة وإصلاح أخطاء الادارة بشكل حيني. هناك عدد من النقائص سواء في الغيابات أو في الدور الرقابي أو غيرها لكن يجب الانتباه الى ان البرلمان عرضة لهجمة شرسة من لوبيات الفساد تعمل على اضعافه لبقائه في مأمن خلال التمكن من الدولة.
ماذا بقي من استنتاجات بعد موجة الحرائق في علاقة باتهامكم بالشعبوية وبما توصلت اليه كرئيس للجنة الامن والدفاع بالبرلمان؟
اولا اتهامي بالشعبوية كان عملية منظمة من قبل صفحات فيسبوكية تحركها لوبيات فساد تريد تشويهي وابرز الاستنتاجات وجود قرائن قوية تدل على أن الحرائق مفتعلة واجرامية وباتت تستدعي اعادة هيكلة الغابات وتدعيم حراسه.
ختاما تابعنا تكذيبك لخبر زائف حول تغيير موقفك من النظام السوري لكن هذا لا يخفي حديثا في الكواليس عن اعادة صياغة موقفكم في الغرض؟
لا بد من التذكير بموقفنا خلال حكومة الترويكا وهو الحرص على سلمية الثورة وعبرنا عنه برفض قرار تسليح المعارضة هناك حينها في مؤتمر اصدقاء سوريا. واليوم حركة النهضة ترحب بالانتصار النسبي على الارهاب في اتجاه محافظة سوريا على وحدتها وبرغبة الشعب السوري في حياة ديمقراطية.
هل سنرى نوابا اذن من النهضة ضمن وفود برلمانية تزور سوريا مستقبلا؟
في هذا الظرف لا اعتقد ومستقبلا «الله اعلم» وأوكد هنا أن الحركات الاسلامية زارت دمشق في العديد من المحطات التاريخية غير أن الاشكال حاليا في كون النظام هناك لم يتفهم حركة الشعب ورغبته في الديمقراطية ممادفع بالارهاب الى التسلل واستغلال الفرصة.

أجرى الحديث أشرف الرّياحي
الممثلة لطيفة القفصي لـ «لشروق»:أعمل في المسرح منذ 37 سنة ولـم أنتدب الى اليوم !
22 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
45 سنة من التمثيل لم تمنح الممثلة المسرحية «المناضلة» لطيفة القفصي الوضعية المريحة التي تتمناها، شغفها...
المزيد >>
عبدالمجيد الزار لـ:«الشروق»:احتجاجات الفلاحين ...مسيّسة
21 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
غليان في اتحاد الفلاحين ...احتجاجات في بعض الجهات ... اتهامات بخروقات وتجاوزات في مؤتمرات النقابات القطاعية...
المزيد >>
القيادي في نداء تونس سفيان بالناصر لــ «الشروق»:بدأنا الإعداد لـ«الجمهورية الثالثة» في 2019
20 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
قال القيادي في نداء تونس والخبير الدولي والناشط السياسي سفيان بالناصر أنه سيقدّم للحزب رؤية سياسية –...
المزيد >>
رم ع صندوق التقاعد لـ«الشروق»:لا خــــوف علــــى الجــــرايــــات
19 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد عماد التركي الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية أن العجز الهيكلي للصندوق بلغ...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد اللطيف المكي في حديث شامل لـ«الشروق»:مادعا إليه رئيس الجمهورية ليس اولوية شعبية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 أوت 2017

ثمة قرائن قوية تدل على أن الحرائق مفتعلة.
هذا ما يعيق تحالف النهضة والنداء و البرلمان يتعرض لهجمة شرسة من لوبيات الفساد .
عدد من «الاخوة» يساندون رؤية رئيس الحركة في التسيير والمعتمدة على النظام الرئاسي المطلق.
أجنــــدا سياسويــــــــــة وايديولوجية تعيق الاجندا التنموية .

موقف حركة النهضة مما دعا اليه رئيس الجمهورية مؤخرا... الخلافات الداخلية فيها ومستقبلها... تقييم التحالف القائم مع نداء تونس وغيره من المستجدات الجارية في المشهد السياسي يعود عليها القيادي في الحركة عبد اللطيف المكي بالتقييم والتفاعل.

تونس ـ الشّروق:
وتقريبا كان صوت عبد اللطيف المكي في الغالب مجاهرا في كل الخلافات التي تعيشها حركة النهضة وفي التي يعيش على وقعها المشهد السياسي عموما كما يبرز أيضا في الحوار التالي:
بالعودة إلى دعوة راشد الغنّوشي الشاهد بعدم الترشح لرئاسية 2019 وما خلّفته من انقسام داخل النهضة ،ما إن كانت نصيحة أم موقفا رسميا، وصفتها أنت بالخطإ الاتصالي،فكيف ذلك؟
لقد أوضح رئيس الحركة في مجلس الشورى أنه توجّه بنصيحة إلى رئيس الحكومة في جلسة خاصة وهذه النصيحة كرّرها في وسيلة إعلام. وبناء عليه اعتبرتها خطأ اتصاليا لانّ النصيحة عادة ما تكون في المجالس الخاصة من باب التعاطف أو لتقدير المصلحة ولا يمكن لها عموما أن تبرز في الإعلام متخذة الصبغة السياسية لاسيما أن موقفنا الرسمي تجاه رئيس الحكومة بالمساندة لم يتغير.
في مستوى تداعيات ما قاله الغنوشي هل تتماهى مع تعليق زميلك القيادي محمد بن سالم في قوله بأن حركة النهضة بدت كما لو أنها تخوض حربا بالوكالة في معركة شقين داخل نداء تونس ؟
أرى أن جزءا من الرأي العام فهم ماقاله الغنوشي على هذه الشاكلة في اطار التداعيات السلبية التي ارتأى جزء من الاعلام تصورها وبالتالي فإن محمد بن سالم قد اشار الى هذا الجانب السلبي لا أكثر من ذلك أو أقل.
يجرنا هذا الحديث الى تحالفكم مع نداء تونس وأنت كنت من منتقديه في عدة مناسبات فهل أنتم تدعمون تواصله اليوم خاصة بعد إعلان التقارب في التنسيق بينكما على مستوى الكتل النيابية في البرلمان مؤخرا؟
لسنا ضد التحالف والعمل المشترك الذي نعتبره أحد مرتكزات عملنا السياسي فأنت هنا لاتختار الحليف الذي تفرضه نتائج الانتخابات. ومن الناحية المبدئية لسنا أيضا ضد التحالف مع نداء تونس لكننا مع ادارة العمل المشترك بطريقة مجدية للتونسيين يكون فيه التشاور غالبا وكذلك وضع السياسات العامة والاجندا التنموية خلافا لما نرى اليوم من اجندا سياسوية وايديولوجية. ومن المؤسف ونحن اليوم نمضي في السنة الثالثة على التوالي منذ الانتخابات ولم نستطع معالجة أي ملف من الملفات التنموية بطريقة جذرية ومنها ملفات الصناديق الاجتماعية وصندوق الدعم والمنظومة الفلاحية والمنشآت الاجتماعية والمديونية وغيرها، وبناء على هذا التقييم نطمح الى ادارة العمل المشترك بأسلوب تشاركي لا يُفاجئ فيه أحدنا الآخر.
وبالانتقال الى تداعيات ما صرح به رئيس الحركة على الداخل وما آلت اليه من تأجيج للصراع الذي برز مجددا للعلن، فهل هو في تقديرك صراع لخلافة راشد الغنوشي في سياقات مراجعة الخط السياسي ومزيد دمقرطة الحركة؟
أقول ان لنا رؤية لمجموعة من ابناء الحركة من كل المستويات حول كيفية التسيير وصناعة القرار وبناء المؤسسات كنّا قد عبرنا عنها منذ سنة 2013 وكذلك خلال المؤتمر العاشر ومازلنا نعبر عنها لاننا نعتبرها هي الافق والمستقبل الحقيقي لحركة النهضة لتطوير منسوب الديمقراطية والشراكة في تسييرها خاصة ونحن مقبلون على الانفتاح الذي يتطلب برأيي المزيد من الشراكة. وبقية القضايا داخل مؤسسات الحركة هي تعبير عن مواقفها ولو كانت ربما احيانا بطرق خاصة ترتبط بطبيعة كل قيادي وأسلوبه في ذلك.
اذن عمليا هل ترى لما يمكن تسميته التيار الاصلاحي داخل النهضة والذي تتزعمونه املا في التغيير خاصة أن معظم القيادات تتماهى في النهاية مع رؤية رئيس الحركة وقراراته؟
على مستوى التشخيص كانت اللائحة التنظيمية الصادرة للمؤتمر العاشر واضحة في هذا الاتجاه وهي تناصر وجهة نظرنا في اتجاه مزيد الشراكة والديمقراطية والمأسسة واللامركزية داخل النهضة وبالتالي فإن التطور سيكون في هذا الاتجاه. لكن كل هذا لا ينفي وجود عدد من «الاخوة» يساندون رؤية رئيس الحركة في التسيير والمعتمدة على النظام الرئاسي المطلق امّا اقتناعا أو ترفقا بأوضاع الحركة وفقا لوجهة نظرهم.
ومع اقتراب عودة الدورة البرلمانية العادية هل سيترشح عبد اللطيف المكي الى رئاسة كتلة حركة النهضة مثلما يروج؟
لكل حادثة حديث... لكن لا أتصور ذلك.
بالانتقال الى دعوة رئيس الجمهورية الى مراجعة التشريعات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين في الميراث والسماح بتزويج التونسيات من الاجانب غير المسلمين برز موقف القيادي في النهضة عبد الله الخلفاوي المشير الى أن النهضة غير معنية بالتحليل والتحريم. فهل نحن إزاء حياد من النهضة وكيف تقيمون مادعا اليه قائد السبسي؟.
مبدئيا لا مانع لدي أن يفكر أي شخص أو يطلق مبادرة من أي نوع بقي أن الامر مختلف لدى رئيس الجمهورية المتوجب عليه التعبير عن المعدل العام لرأي المجتمع ووجهته كما لا يمكنه ايضا اقحام مايخالف تماما برنامجه الانتخابي. وبخصوص مادعا اليه رئيس الجمهورية لا أقدّر أنه يمثل مشغلا من مشاغل الشعب التونسي فليس هناك ضجر اجتماعي من احكام الميراث في تونس أو مطالبات سوى اثارات قليلة جدا.
وموقف حركة النهضة على غاية الوضوح، مرجعيتنا اسلامية والدستور ينص على ضرورة أن يُحترم الدين الاسلامي ومبادئه في التشريع فنحن اذن مع الاجتهاد في النصوص التي تحتمل التأويل غير أن هناك نصوصا واضحة لا جدال فيها ولا تتطلب كنسيّة في الاسلام أو كثيرا من العلم لانها استقرت في وجدان الشعب. وعلى من يساند هذه المبادرة أن يُحشّد لها الطاقات ويقنع المواطنين بأنها مطلب اجتماعي ولا تتعارض مع الدستور.
بمعنى آخر لو تم تقديم هذه الدعوة كمبادرة تشريعية في البرلمان هل ستكون حركة النهضة معارضة لها ؟
القرار حينها ستحدده مؤسسات الحركة حتما لكن منطلقاتنا في حركة النهضة واضحة... وربما ستسقطه هيئة مراقبة دستورية القوانين وربما ايضا سيرد علماء الشريعة والمثقفون والمنشغلون بالفكر الاسلامي قبل صياغتها ليقتنع رئيس الجمهورية أنه طرح موضوعا خاطئا في الوقت الخاطئ.
اذن هل برأيك بتنا نعيش على وقع مشهد سياسي متقلب في الحمّى الانتخابية؟
نكاد نسقط في ذلك. وهذا مايستدعي تكرار دعوة التركيز على الاجندا التنموية.
والاهتمام أكثر بالأجندا التنموية وبمضامين وثيقة قرطاج الا يستعجل اجراء التحوير الوزاري برأيك؟
التحوير الوزاري ضروري على الاقل لسد الشغورات الحاصلة وضروري ايضا خاصة أن رئيس الحكومة واقع لديه انطباع باجرائه وفق تقييم عادل وربما من الافضل أن يكون مطلع السنة السياسية ليبدأ العمل على أسس سليمة.
لكن يرى البعض أن تحركات «الشيخين» في الفترة الاخيرة قد تعني في ما تعني ضغطا خفيا يمارس على هذا التحوير المرتقب؟
لا أرى ذلك. فالنهضة حزب أساسي في الحكومة له قناة الحوار المباشر مع رئيس الحكومة وكذلك رئيس الجمهورية له حق التدخل في مستوى صلاحياته الممنوحة وكل الاحزاب المشاركة ايضا ولا وجود لضغط طالما أن الجميع مقتنع بأداء رئيس الحكومة ومستمر في مساندته الى سنة 2019.
هل برأيك ثمة ما يؤكد اليوم أن البرلمان سلطة أصلية ؟
فعلا بموجب القانون هو السلطة الاصلية الاولى ويبقى امامه مسيرة طويلة لتطوير رقابته على الدولة وإصلاح أخطاء الادارة بشكل حيني. هناك عدد من النقائص سواء في الغيابات أو في الدور الرقابي أو غيرها لكن يجب الانتباه الى ان البرلمان عرضة لهجمة شرسة من لوبيات الفساد تعمل على اضعافه لبقائه في مأمن خلال التمكن من الدولة.
ماذا بقي من استنتاجات بعد موجة الحرائق في علاقة باتهامكم بالشعبوية وبما توصلت اليه كرئيس للجنة الامن والدفاع بالبرلمان؟
اولا اتهامي بالشعبوية كان عملية منظمة من قبل صفحات فيسبوكية تحركها لوبيات فساد تريد تشويهي وابرز الاستنتاجات وجود قرائن قوية تدل على أن الحرائق مفتعلة واجرامية وباتت تستدعي اعادة هيكلة الغابات وتدعيم حراسه.
ختاما تابعنا تكذيبك لخبر زائف حول تغيير موقفك من النظام السوري لكن هذا لا يخفي حديثا في الكواليس عن اعادة صياغة موقفكم في الغرض؟
لا بد من التذكير بموقفنا خلال حكومة الترويكا وهو الحرص على سلمية الثورة وعبرنا عنه برفض قرار تسليح المعارضة هناك حينها في مؤتمر اصدقاء سوريا. واليوم حركة النهضة ترحب بالانتصار النسبي على الارهاب في اتجاه محافظة سوريا على وحدتها وبرغبة الشعب السوري في حياة ديمقراطية.
هل سنرى نوابا اذن من النهضة ضمن وفود برلمانية تزور سوريا مستقبلا؟
في هذا الظرف لا اعتقد ومستقبلا «الله اعلم» وأوكد هنا أن الحركات الاسلامية زارت دمشق في العديد من المحطات التاريخية غير أن الاشكال حاليا في كون النظام هناك لم يتفهم حركة الشعب ورغبته في الديمقراطية ممادفع بالارهاب الى التسلل واستغلال الفرصة.

أجرى الحديث أشرف الرّياحي
الممثلة لطيفة القفصي لـ «لشروق»:أعمل في المسرح منذ 37 سنة ولـم أنتدب الى اليوم !
22 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
45 سنة من التمثيل لم تمنح الممثلة المسرحية «المناضلة» لطيفة القفصي الوضعية المريحة التي تتمناها، شغفها...
المزيد >>
عبدالمجيد الزار لـ:«الشروق»:احتجاجات الفلاحين ...مسيّسة
21 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
غليان في اتحاد الفلاحين ...احتجاجات في بعض الجهات ... اتهامات بخروقات وتجاوزات في مؤتمرات النقابات القطاعية...
المزيد >>
القيادي في نداء تونس سفيان بالناصر لــ «الشروق»:بدأنا الإعداد لـ«الجمهورية الثالثة» في 2019
20 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
قال القيادي في نداء تونس والخبير الدولي والناشط السياسي سفيان بالناصر أنه سيقدّم للحزب رؤية سياسية –...
المزيد >>
رم ع صندوق التقاعد لـ«الشروق»:لا خــــوف علــــى الجــــرايــــات
19 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد عماد التركي الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية أن العجز الهيكلي للصندوق بلغ...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
البلديــــــــــــــات... والانتخـــــــــــابـــــــــات
تأخير الانتخابات البلدية الى شهر مارس القادم سيكون فقط في مصلحة الأحزاب السياسية التي تأكد انها غير مستعدة لخوض الانتخابات، المواطن وحده هو الخاسر من هذا التأخير وسيظل لشهور اخرى...
المزيد >>