من ينقذ تونس ... من الهاوية !
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>
من ينقذ تونس ... من الهاوية !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 24 أوت 2017

بعد عام من تشكيل حكومة يوسف الشاهد المصنفة كـ»حكومة وحدة وطنية « سيظطر الى تحويرات مازالت ملامحها لم تتحدد رسميا لكن الثابت انها ستشمل الوزارات الشاغرة وهي المالية والتربية والاستثمار والتعاون الدولي وهي ثلاثة وزارات كبرى واستراتيجية كما يمكن ان تشمل وزارات اخرى وقد تمس ايضا من هيكلة الحكومة بمعنى حذف وزارات او ادماج اخرى .
هذا التحوير قد يكون جزئيا وقد يكون تحويرا عميقا ولكن هذا ليس مهما لان المهم اليوم هو تشكيل حكومة انقاذ حقيقي مهما كانت اسماء وزرائها او انتماءاتهم الحزبية فالوضع الاقتصادي في البلاد لم يعد يسمح بالمحاصصة الحزبية ولا بالترضيات ولا بالتوافق فتونس تغرق وانهيار الدينار بلغ ادنى مستوياته منذ ازمة 1986 كما تقلص احتياطي العملة الصعبة الى اقل من ثلاثة اشهر وهو معدل لم تصله البلاد منذ ثلاثين عاما وهو ما يفرض حكومة انقاذ حقيقية او حكومة الصدمة على حد عبارة الوزير في حكومة محمد الغنوشي الثانية الياس الجويني .
ان تونس تشرف اليوم حقيقة على الانهيار ولم يعد من الممكن تجاهل هذا الوضع الاقتصادي والمالي الذي تمر به البلاد فقد وصلنا فعلا الى القاع او كما قال الرئيس الباجي قائد السبسي سنة 2011 « ظهر البهيم وفى « ويبدو الوضع اليوم ان « ظهر البهيم «كما سماه الرئيس انتهى اصلا . !
ورغم هذا الوضع الكارثي والماساوي الذي ينذر بكارثة حقيقية مازال بعض « الثورجيين « يكابرون ويتحدثون عن « ثورة « لم ير منها الشعب التونسي الا الخراب المعمم وانهيار الطبقة الوسطى التي كانت العمود الفقري للاقتصاد التونسي ولدولة الاستقلال وبدون ولادة حكومة انقاذ وطني تقطع مع هذا الخطاب الثورجي البائس لن تنجو تونس من الحريق ولا من الهاوية .
حفظ الله تونس من شر ابنائها الثورجيين .

نورالدين بالطيب
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال...
المزيد >>
النقابــــات... والفسفــــــــــاط
17 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نقابات الفسفاط اجتمعت ودعت الحكومة والسلطة الى تطبيق القانون وحماية الحق في العمل... بعد أسابيع من تعطل...
المزيد >>
الانتخابات البلديّة...تحدّيات ورهانات
16 فيفري 2018 السّاعة 21:00
فتحت هيئة الانتخابات يوم أمس أبوابها أمام المترشحين للانتخابات البلدية المنتظرة يوم 6 ماي القادم...و هو بلا...
المزيد >>
السيادة الوطنية ... في مهبّ الريح !
15 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كشف التحقيق الاستقصائي الذي نشرته «الشروق» على اربع حلقات مدى تغلغل اجهزة المخابرات الاجنبية في مفاصل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
من ينقذ تونس ... من الهاوية !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 24 أوت 2017

بعد عام من تشكيل حكومة يوسف الشاهد المصنفة كـ»حكومة وحدة وطنية « سيظطر الى تحويرات مازالت ملامحها لم تتحدد رسميا لكن الثابت انها ستشمل الوزارات الشاغرة وهي المالية والتربية والاستثمار والتعاون الدولي وهي ثلاثة وزارات كبرى واستراتيجية كما يمكن ان تشمل وزارات اخرى وقد تمس ايضا من هيكلة الحكومة بمعنى حذف وزارات او ادماج اخرى .
هذا التحوير قد يكون جزئيا وقد يكون تحويرا عميقا ولكن هذا ليس مهما لان المهم اليوم هو تشكيل حكومة انقاذ حقيقي مهما كانت اسماء وزرائها او انتماءاتهم الحزبية فالوضع الاقتصادي في البلاد لم يعد يسمح بالمحاصصة الحزبية ولا بالترضيات ولا بالتوافق فتونس تغرق وانهيار الدينار بلغ ادنى مستوياته منذ ازمة 1986 كما تقلص احتياطي العملة الصعبة الى اقل من ثلاثة اشهر وهو معدل لم تصله البلاد منذ ثلاثين عاما وهو ما يفرض حكومة انقاذ حقيقية او حكومة الصدمة على حد عبارة الوزير في حكومة محمد الغنوشي الثانية الياس الجويني .
ان تونس تشرف اليوم حقيقة على الانهيار ولم يعد من الممكن تجاهل هذا الوضع الاقتصادي والمالي الذي تمر به البلاد فقد وصلنا فعلا الى القاع او كما قال الرئيس الباجي قائد السبسي سنة 2011 « ظهر البهيم وفى « ويبدو الوضع اليوم ان « ظهر البهيم «كما سماه الرئيس انتهى اصلا . !
ورغم هذا الوضع الكارثي والماساوي الذي ينذر بكارثة حقيقية مازال بعض « الثورجيين « يكابرون ويتحدثون عن « ثورة « لم ير منها الشعب التونسي الا الخراب المعمم وانهيار الطبقة الوسطى التي كانت العمود الفقري للاقتصاد التونسي ولدولة الاستقلال وبدون ولادة حكومة انقاذ وطني تقطع مع هذا الخطاب الثورجي البائس لن تنجو تونس من الحريق ولا من الهاوية .
حفظ الله تونس من شر ابنائها الثورجيين .

نورالدين بالطيب
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال...
المزيد >>
النقابــــات... والفسفــــــــــاط
17 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نقابات الفسفاط اجتمعت ودعت الحكومة والسلطة الى تطبيق القانون وحماية الحق في العمل... بعد أسابيع من تعطل...
المزيد >>
الانتخابات البلديّة...تحدّيات ورهانات
16 فيفري 2018 السّاعة 21:00
فتحت هيئة الانتخابات يوم أمس أبوابها أمام المترشحين للانتخابات البلدية المنتظرة يوم 6 ماي القادم...و هو بلا...
المزيد >>
السيادة الوطنية ... في مهبّ الريح !
15 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كشف التحقيق الاستقصائي الذي نشرته «الشروق» على اربع حلقات مدى تغلغل اجهزة المخابرات الاجنبية في مفاصل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>