البلديات... والانتخابات
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>
البلديات... والانتخابات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 26 أوت 2017

الذين يطالبون اليوم بتأجيل الانتخابات البلدية لهم مصلحة في ذلك والذين يستعجلونها لهم ايضا مصالح كبيرة في ذلك...
لكن في كل الأحوال فإن التونسي اليوم فقد ثقته في كل انتخابات ستقع حتى لو كانت الانتخابات البلدية التي يصورها لنا بعض الأحزاب على انها اصل الديمقراطية...
التونسيون الذين يتخبطون في الأزمات والمشاكل طيلة سبع سنوات خاب ظنهم في الانتخابات السابقة التي وقفوا فيها في طوابير طويلة للتصويت لأشخاص ثبت بعد ذلك انهم غير مؤهلين أصلا للحكم وإدارة مصالح الدولة وإن...تيقن التونسيون بعد التجربة ان الحكم يحتاج الى رجال دولة حقيقيين وليس الى غوغائيين يملؤون الدنيا صياحا. وان الامر عندما يتعلق بحكم الشعب لا يحتاج الى بطولات سنوات الجمر... الدولة تحتاج الى عقول قادرة على إدارة الحكم ومواجهة الأزمات...
اليوم التونسيون فقدوا الثقة في من سينجح في الانتخابات البلدية قبل تنظيمها وهي حالة فريدة من نوعها نعيشها في تونس...
الذين سننتخبهم في الانتخابات البلدية المفروض علينا تاريخها وشروطها سيمضون وقتا طويلا في الحديث عن فساد الآخرين الذين حكموا قبلهم وهذا سيحتاج الى وقت وجهد على حساب ما نعيشه من تعاسة في شوارعنا القذرة وفي مدننا الغارقة في الفوضى والفضلات...
وسيحتاج الذين سننتخبهم الى سنوات حتى يدركوا معنى ان تكون في مجلس بلدي يخدم الناس ويقدم لهم الحلول وقبل ذلك سنكتفي بالاستماع الى مشروعيتهم النضالية التي اكتسبوها زمن سنوات الجمر...
عزوف التونسيين عن التسجيل في الانتخابات البلدية هو دليل على ان الانتخابات اذا ما تمت في موعدها المعلن عنه فإنها ستكون فقط في صالح بعض الأطراف التي استفادت من الوضع الحالي طيلة اكثر من ست سنوات ومنها أطراف فشلت في الحكم عندما انتخبها الشعب...
الذين يستعجلون الانتخابات البلدية اليوم لا يقدرون الأمور بالمنطق المطلوب لكنهم فقط يريدون توظيف البلديات لخدمة الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة استعدادا لحكم تونس بطريقة اخرى...
الخوف اليوم أن يعيش التونسيون تجربة اخرى اكثر مرارة من التجارب السابقة .....

سفيان الأسود
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال...
المزيد >>
النقابــــات... والفسفــــــــــاط
17 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نقابات الفسفاط اجتمعت ودعت الحكومة والسلطة الى تطبيق القانون وحماية الحق في العمل... بعد أسابيع من تعطل...
المزيد >>
الانتخابات البلديّة...تحدّيات ورهانات
16 فيفري 2018 السّاعة 21:00
فتحت هيئة الانتخابات يوم أمس أبوابها أمام المترشحين للانتخابات البلدية المنتظرة يوم 6 ماي القادم...و هو بلا...
المزيد >>
السيادة الوطنية ... في مهبّ الريح !
15 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كشف التحقيق الاستقصائي الذي نشرته «الشروق» على اربع حلقات مدى تغلغل اجهزة المخابرات الاجنبية في مفاصل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
البلديات... والانتخابات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 26 أوت 2017

الذين يطالبون اليوم بتأجيل الانتخابات البلدية لهم مصلحة في ذلك والذين يستعجلونها لهم ايضا مصالح كبيرة في ذلك...
لكن في كل الأحوال فإن التونسي اليوم فقد ثقته في كل انتخابات ستقع حتى لو كانت الانتخابات البلدية التي يصورها لنا بعض الأحزاب على انها اصل الديمقراطية...
التونسيون الذين يتخبطون في الأزمات والمشاكل طيلة سبع سنوات خاب ظنهم في الانتخابات السابقة التي وقفوا فيها في طوابير طويلة للتصويت لأشخاص ثبت بعد ذلك انهم غير مؤهلين أصلا للحكم وإدارة مصالح الدولة وإن...تيقن التونسيون بعد التجربة ان الحكم يحتاج الى رجال دولة حقيقيين وليس الى غوغائيين يملؤون الدنيا صياحا. وان الامر عندما يتعلق بحكم الشعب لا يحتاج الى بطولات سنوات الجمر... الدولة تحتاج الى عقول قادرة على إدارة الحكم ومواجهة الأزمات...
اليوم التونسيون فقدوا الثقة في من سينجح في الانتخابات البلدية قبل تنظيمها وهي حالة فريدة من نوعها نعيشها في تونس...
الذين سننتخبهم في الانتخابات البلدية المفروض علينا تاريخها وشروطها سيمضون وقتا طويلا في الحديث عن فساد الآخرين الذين حكموا قبلهم وهذا سيحتاج الى وقت وجهد على حساب ما نعيشه من تعاسة في شوارعنا القذرة وفي مدننا الغارقة في الفوضى والفضلات...
وسيحتاج الذين سننتخبهم الى سنوات حتى يدركوا معنى ان تكون في مجلس بلدي يخدم الناس ويقدم لهم الحلول وقبل ذلك سنكتفي بالاستماع الى مشروعيتهم النضالية التي اكتسبوها زمن سنوات الجمر...
عزوف التونسيين عن التسجيل في الانتخابات البلدية هو دليل على ان الانتخابات اذا ما تمت في موعدها المعلن عنه فإنها ستكون فقط في صالح بعض الأطراف التي استفادت من الوضع الحالي طيلة اكثر من ست سنوات ومنها أطراف فشلت في الحكم عندما انتخبها الشعب...
الذين يستعجلون الانتخابات البلدية اليوم لا يقدرون الأمور بالمنطق المطلوب لكنهم فقط يريدون توظيف البلديات لخدمة الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة استعدادا لحكم تونس بطريقة اخرى...
الخوف اليوم أن يعيش التونسيون تجربة اخرى اكثر مرارة من التجارب السابقة .....

سفيان الأسود
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال...
المزيد >>
النقابــــات... والفسفــــــــــاط
17 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نقابات الفسفاط اجتمعت ودعت الحكومة والسلطة الى تطبيق القانون وحماية الحق في العمل... بعد أسابيع من تعطل...
المزيد >>
الانتخابات البلديّة...تحدّيات ورهانات
16 فيفري 2018 السّاعة 21:00
فتحت هيئة الانتخابات يوم أمس أبوابها أمام المترشحين للانتخابات البلدية المنتظرة يوم 6 ماي القادم...و هو بلا...
المزيد >>
السيادة الوطنية ... في مهبّ الريح !
15 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كشف التحقيق الاستقصائي الذي نشرته «الشروق» على اربع حلقات مدى تغلغل اجهزة المخابرات الاجنبية في مفاصل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>