العـــــــودة الجامعيـــــــــــــة مهــــــــــدّدة
سفيان الأسود
البلديــــــــــــــات... والانتخـــــــــــابـــــــــات
تأخير الانتخابات البلدية الى شهر مارس القادم سيكون فقط في مصلحة الأحزاب السياسية التي تأكد انها غير مستعدة لخوض الانتخابات، المواطن وحده هو الخاسر من هذا التأخير وسيظل لشهور اخرى...
المزيد >>
العـــــــودة الجامعيـــــــــــــة مهــــــــــدّدة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 29 أوت 2017

عاد التّوتّر من جديد في صفوف الاساتذة الجامعيين بسبب عدم تفعيل الوزارة للاتفاق الحاصل بينها وبين الجامعة العامة للتعليم العالي منذ ما يزيد عن الشهر والذي تعهدت بمقتضاه بالاستجابة لمختلف مطالبهم العالقة .

تونس (الشروق)
يبدو ان العودة الجامعية هذه السنة ستنطلق متعثرة نتيجة توتر الاجواء في صفوف الاساتذة الجامعيين الذين ادانوا بشدة تراخي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تطبيق الاتفاق المبرم بينها وبين الهيكل النقابي الممثل لهم والتهديدات بالتصعيد الصادرة عن شق واسع منهم في صورة عدم التعجيل بتطويق الخلاف والالتزام بتعهداتها .
فالاجواء المتشنجة التي تميز اليوم الجو العام لمدرسي التعليم العالي سينعكس بلا شك على طبيعة العودة الجامعية خاصة وان العديد من المؤسسات الجامعية لازالت الى حد الان بصدد الاعلان عن نتائج المناظرات واخرى لم تحدد بعد موعد اجراء دورات التدارك جراء ما لحق السنة الجامعية الفارطة من توتر كاد ان يعصف بالسنة الدراسية لولا الاتفاق الحاصل بين الوزارة والجامعة العامة للتعليم العالي والذي عاد اليوم ليمثل محور خلاف بينهما لعدم تطبيقه من قبل سلطة الاشراف .
التراجع عن تطبيق بنود هذا الاتفاق اعتبرته الجامعة العامة للتعليم العالي ضربا في العمق لمصداقية التفاوض وعودة الى مربع الخلافات التي نتجت عنها الأشهر الفارطة حجبا للاعداد ومقاطعة لمناقشة مشاريع التخرج والتي من الممكن ان تكون ردة الفعل بداية السنة الجامعية اكثر حدة في صورة تراجع الوزارة عن تعهداتها وضربها عرض الحائط للاتفاق المبرم معها مطالبة منها ومن الحكومة العودة الى الرشد والتسريع بتطبيق ما اتفق في شأنه مباشرة بعد عيد الاضحى تفاديا لما يمكن ان يترتب عن هذا التراخي من تبعات سلبية لن تخدم اي طرف .
وأكد الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي عبد القادر الحمدوني في تصريح للشروق
ان السنة الجامعية الفارطة انتهت في جو متوتر وهو الحال ذاته بالنسبة لهذه السنة الجامعية التي يبدو انها ستشهد بدورها اظطرابات واحتجاجات في صورة عدم اسراع الهياكل المعنية في الاستجابة لمطالب منظوريها المدونة في اتفاق سابق .
وقال عبد القادر الحمدوني :" نأمل ان تنهي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والحكومة الخلاف القائم من خلال التزامها بتعهدها تجاه منظوريها حتى تمر السنة الجامعية في اجواء طيبة وحتى نتمكن من الشروع في حلحلة حزمة الملفات الاخرى العالقة والتي لا تقل أهمية على غرار هجرة الجامعيين والاصلاح وملف الجامعات الخاصة وغيرها من الملفات الاخرى التي تتطلب من سلطة الاشراف ومن الدولة عموما الاهتمام اكثر بالوضع الجامعي .
وطالب الكاتب العام المساعد بعقد جلسة عاجلة مع وزير التعليم العالي للحسم النهائي في الاتفاق المبرم بينه وبين الهيكل النقابي الذي قد يجد نفسه مظطرا لاتخاذ اشكال نضالية مختلفة دفاعا عن مستحقات منظوريه على حد تعبيره
مضيفا ان التعجيل في فض الخلاف الحاصل بين الوزارة والاساتذة الجامعيين بات امرا ملحا لتفادي مزيد توتر الاجواء داخل الجامعة التونسية التي تعيش منذ نهاية السنة الماضية احتجاجات عارمة واجواء ساخنة ، وانقاذ الطلبة من براثن الاحتجاجات وما يمكن ان ينجر عنها .
وينص محضر الاتفاق المبرم بين الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي وسلطة الاشراف على تعهد الوزارة بالتسريع في اقحام المنحة الخصوصية للتعيين والمنحة الشهرية الخاصة المسندة للاساتذة المبرزين في اجور شهر اوت 2017 باعتماد المفعول الرجعي وخلاص ما تخلد بذمة بعض المؤسسات الجامعية السنتين الجامعيتين 2013-2014 و2014-2015 والفصل مستقبلا داخل المؤسسات الجامعية بين خلاص ساعات التأطير وخلاص الساعات الاضافية والاتفاق على ان يكون الخلاص عند احالة الوثائق لهيئة مراقبة المصاريف للتأشير .
كما ينص محضر الاتفاق بين طرفي التفاوض على خلاص الساعات الاضافية التي تفوق ست ساعات وخلاص مستحقات اللجان القطاعية والاذن بخلاص 122 ملفا من ملفات المساعدين التكنولوجيين المتعاقدين الى جانب الاتفاق على انطلاق العملية الانتخابية بدءا من 15 سبتمبر وتفعيل كافة ترقيات المدرسين الباحثين حسب طلب المؤسسات والتسريع في آجال الاعلان عن فتح الخطط حسب الاختصاص وفتح الخطط امام المتحصلين على شهادة الدكتوراه ودعم الاعتمادات المالية المخصصة للمؤسسات والهياكل البحثية.

شافية براهمي
النّقابة العامة لأساتذة السلك المشترك والملحقين :حرماننا من الانتخابات الجامعية خرق واضح للقانون
23 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
يعقد اليوم اساتذة السلك المشترك والملحقين بالتعليم العالي اجتماعا عاما لتحديد الاشكال النضالية المناسبة...
المزيد >>
رسمي: إمضاء اتفاقية الزيادة في أجور قطاع الصحافة المكتوبة
23 سبتمبر 2017 السّاعة 12:33
تم اليوم السبت بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية، إمضاء الملحق التعديلي عدد 14 للاتفاقية المشتركة القطاعية...
المزيد >>
بسبب الانتصاب العشوائيزنقابة أعوان الصيدليات تفتح النار على مراكز التكوين الخاص
22 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
صيحة فزع اطلقتها نقابة اعوان الصيدليات محذرة من خطورة الانتصاب العشوائي لمدارس التكوين الخاص في ميدان...
المزيد >>
احتجاجات وانسحابات من المجلس المركزي:غليــــان فــــي اتّحــــاد الفلاّحيــــن
22 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
حالة الغليان التي يعيشها اتحاد الفلاحين هذه الايام واحتجاجات منظوريه المتواصلة كانت مؤشرات لاجتماع ساخن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
العـــــــودة الجامعيـــــــــــــة مهــــــــــدّدة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 29 أوت 2017

عاد التّوتّر من جديد في صفوف الاساتذة الجامعيين بسبب عدم تفعيل الوزارة للاتفاق الحاصل بينها وبين الجامعة العامة للتعليم العالي منذ ما يزيد عن الشهر والذي تعهدت بمقتضاه بالاستجابة لمختلف مطالبهم العالقة .

تونس (الشروق)
يبدو ان العودة الجامعية هذه السنة ستنطلق متعثرة نتيجة توتر الاجواء في صفوف الاساتذة الجامعيين الذين ادانوا بشدة تراخي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تطبيق الاتفاق المبرم بينها وبين الهيكل النقابي الممثل لهم والتهديدات بالتصعيد الصادرة عن شق واسع منهم في صورة عدم التعجيل بتطويق الخلاف والالتزام بتعهداتها .
فالاجواء المتشنجة التي تميز اليوم الجو العام لمدرسي التعليم العالي سينعكس بلا شك على طبيعة العودة الجامعية خاصة وان العديد من المؤسسات الجامعية لازالت الى حد الان بصدد الاعلان عن نتائج المناظرات واخرى لم تحدد بعد موعد اجراء دورات التدارك جراء ما لحق السنة الجامعية الفارطة من توتر كاد ان يعصف بالسنة الدراسية لولا الاتفاق الحاصل بين الوزارة والجامعة العامة للتعليم العالي والذي عاد اليوم ليمثل محور خلاف بينهما لعدم تطبيقه من قبل سلطة الاشراف .
التراجع عن تطبيق بنود هذا الاتفاق اعتبرته الجامعة العامة للتعليم العالي ضربا في العمق لمصداقية التفاوض وعودة الى مربع الخلافات التي نتجت عنها الأشهر الفارطة حجبا للاعداد ومقاطعة لمناقشة مشاريع التخرج والتي من الممكن ان تكون ردة الفعل بداية السنة الجامعية اكثر حدة في صورة تراجع الوزارة عن تعهداتها وضربها عرض الحائط للاتفاق المبرم معها مطالبة منها ومن الحكومة العودة الى الرشد والتسريع بتطبيق ما اتفق في شأنه مباشرة بعد عيد الاضحى تفاديا لما يمكن ان يترتب عن هذا التراخي من تبعات سلبية لن تخدم اي طرف .
وأكد الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي عبد القادر الحمدوني في تصريح للشروق
ان السنة الجامعية الفارطة انتهت في جو متوتر وهو الحال ذاته بالنسبة لهذه السنة الجامعية التي يبدو انها ستشهد بدورها اظطرابات واحتجاجات في صورة عدم اسراع الهياكل المعنية في الاستجابة لمطالب منظوريها المدونة في اتفاق سابق .
وقال عبد القادر الحمدوني :" نأمل ان تنهي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والحكومة الخلاف القائم من خلال التزامها بتعهدها تجاه منظوريها حتى تمر السنة الجامعية في اجواء طيبة وحتى نتمكن من الشروع في حلحلة حزمة الملفات الاخرى العالقة والتي لا تقل أهمية على غرار هجرة الجامعيين والاصلاح وملف الجامعات الخاصة وغيرها من الملفات الاخرى التي تتطلب من سلطة الاشراف ومن الدولة عموما الاهتمام اكثر بالوضع الجامعي .
وطالب الكاتب العام المساعد بعقد جلسة عاجلة مع وزير التعليم العالي للحسم النهائي في الاتفاق المبرم بينه وبين الهيكل النقابي الذي قد يجد نفسه مظطرا لاتخاذ اشكال نضالية مختلفة دفاعا عن مستحقات منظوريه على حد تعبيره
مضيفا ان التعجيل في فض الخلاف الحاصل بين الوزارة والاساتذة الجامعيين بات امرا ملحا لتفادي مزيد توتر الاجواء داخل الجامعة التونسية التي تعيش منذ نهاية السنة الماضية احتجاجات عارمة واجواء ساخنة ، وانقاذ الطلبة من براثن الاحتجاجات وما يمكن ان ينجر عنها .
وينص محضر الاتفاق المبرم بين الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي وسلطة الاشراف على تعهد الوزارة بالتسريع في اقحام المنحة الخصوصية للتعيين والمنحة الشهرية الخاصة المسندة للاساتذة المبرزين في اجور شهر اوت 2017 باعتماد المفعول الرجعي وخلاص ما تخلد بذمة بعض المؤسسات الجامعية السنتين الجامعيتين 2013-2014 و2014-2015 والفصل مستقبلا داخل المؤسسات الجامعية بين خلاص ساعات التأطير وخلاص الساعات الاضافية والاتفاق على ان يكون الخلاص عند احالة الوثائق لهيئة مراقبة المصاريف للتأشير .
كما ينص محضر الاتفاق بين طرفي التفاوض على خلاص الساعات الاضافية التي تفوق ست ساعات وخلاص مستحقات اللجان القطاعية والاذن بخلاص 122 ملفا من ملفات المساعدين التكنولوجيين المتعاقدين الى جانب الاتفاق على انطلاق العملية الانتخابية بدءا من 15 سبتمبر وتفعيل كافة ترقيات المدرسين الباحثين حسب طلب المؤسسات والتسريع في آجال الاعلان عن فتح الخطط حسب الاختصاص وفتح الخطط امام المتحصلين على شهادة الدكتوراه ودعم الاعتمادات المالية المخصصة للمؤسسات والهياكل البحثية.

شافية براهمي
النّقابة العامة لأساتذة السلك المشترك والملحقين :حرماننا من الانتخابات الجامعية خرق واضح للقانون
23 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
يعقد اليوم اساتذة السلك المشترك والملحقين بالتعليم العالي اجتماعا عاما لتحديد الاشكال النضالية المناسبة...
المزيد >>
رسمي: إمضاء اتفاقية الزيادة في أجور قطاع الصحافة المكتوبة
23 سبتمبر 2017 السّاعة 12:33
تم اليوم السبت بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية، إمضاء الملحق التعديلي عدد 14 للاتفاقية المشتركة القطاعية...
المزيد >>
بسبب الانتصاب العشوائيزنقابة أعوان الصيدليات تفتح النار على مراكز التكوين الخاص
22 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
صيحة فزع اطلقتها نقابة اعوان الصيدليات محذرة من خطورة الانتصاب العشوائي لمدارس التكوين الخاص في ميدان...
المزيد >>
احتجاجات وانسحابات من المجلس المركزي:غليــــان فــــي اتّحــــاد الفلاّحيــــن
22 سبتمبر 2017 السّاعة 21:00
حالة الغليان التي يعيشها اتحاد الفلاحين هذه الايام واحتجاجات منظوريه المتواصلة كانت مؤشرات لاجتماع ساخن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
البلديــــــــــــــات... والانتخـــــــــــابـــــــــات
تأخير الانتخابات البلدية الى شهر مارس القادم سيكون فقط في مصلحة الأحزاب السياسية التي تأكد انها غير مستعدة لخوض الانتخابات، المواطن وحده هو الخاسر من هذا التأخير وسيظل لشهور اخرى...
المزيد >>