بطاقة الأسبوع .. اصلاح شامل ومتواصل
خالد الحدّاد
هوس مرضي برئاسية 2019
لا تنفكّ مستجدّات الساحة الوطنيّة، من أحداث ومواقف وتصريحات، تكشفُ عن هوس يكاد يكون مرضيا لدى نُخبتنا بالانتخابات الرئاسيّة، إذ على الرغم من أنّ موعدها تفصلنا عنه قرابة العامين...
المزيد >>
بطاقة الأسبوع .. اصلاح شامل ومتواصل
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

لم يعد يفصلنا عن انطلاق السَّنة الدراسيّة الجديدة سوى ايّام قليلة و لكن لاتزال عديد الملفّات الكبرى مُعلّقة في انتظار حلول موكب الوزير الجديد، فملفّ الاصلاح التّربوي الذي انطلق فيه ناجي جلّول بعد استشارة وطنيّة شاملة وشراكة مع الاتّحاد العام التّونسي للشّغل قد توقّف ولم تُعلن نتائجه ويبدو أنّها ستُقبر مع الوزير السّابق، ولا ندري هل سيتمّ تفعيل عديد الاجراءات التي أُعلن عنها سابقا على غرار إجباريّة مناظرتي «السّيزيام والنّوفيام».

فتلاميذ هذه المرحلة سينطلقون في الدّراسة ومصيرهم في نهاية السَّنة في كنف المجهول ، لا يعلمون إن كانوا سيخضعون لمناظرة إجباريّة أم سيقع إلغاء هذه الاجراءات على غرار ما وقع للزمن المدرسي ونظام العطل .
إنّ أكبر معضلة تشهدها وزاراتنا ومؤسّساتنا هي غياب الاستراتيجيات طويلة المدى والاصلاحات العميقة التي تخضع لبرامج وأهداف عميقة دون ارتباط بأشخاص أو بأحزاب وبرامج ظرفيّة ، لقد أضحى الإصلاح في شتّى القطاعات والميادين مرتبطا بالأشخاص فكلّ وزير «يجُبّ ما قبله» وينطلق في ارساء مشروعه الخاصّ قاطعا مع سلفه غير عابئ باستمراريّة الدّولة ومؤسّساتها. لذلك أضحت الاصلاحات الكبرى التي شهدتها بعض الوزارات وخاصّة وزارة التّربية مرتبطة بأشخاص الوزراء «مشروع مزالي ، الشّرفي ، جلّول...» وسرعان ما يقع تعطيلها وذمّها والقطع معها بمجرّد تولّي وزير جديد يكون عادة مرفوقا بمستشارين وخبراء جدد يقطعون مع سابقيهم .
ولذلك اهتزّ نظامنا التّربوي وتردّت نتائجه وتقهقرت مرتبته. إنّ قطاع التّربية يتطلّب رؤية استراتيجيّة ووضع برنامج إصلاحي عميق طويل المدى يكون بمنأى عن التّدافع الحزبيّ والايديولوجيّ يقع تنفيذه على مدى طويل من قبل الوزراء المتعاقبين في إطار برنامج متكامل متواصل لا يرتبط بشخص الوزير أو مستشاريه أو حزبه.

بقلم هادية الشاهد المسيهلي
الجهيناوي يتحادث بالجزائر مع نظيره الفرنسي
22 جانفي 2018 السّاعة 17:45
أجرى خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية، أمس الأحد بالجزائر العاصمة، محادثة مع نظيره الفرنسي، جان إيف...
المزيد >>
الشاهد يستقبل وزير البيئة والطاقة الفنلندي
22 جانفي 2018 السّاعة 16:51
استقبل رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم بقصر...
المزيد >>
رئيس البرلمان يمضى القرار المتعلق بفتح باب الترشحات لتجديد ثلث تركيبة مجلس الهيئة العليا المستقلة...
22 جانفي 2018 السّاعة 16:36
أمضى رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، اليوم...
المزيد >>
خطايا مالية ثقلية تهدد ملقي فواضل البناء وغيرها على ملك الدولة العمومي
22 جانفي 2018 السّاعة 14:38
سيواجه المواطنون، في غضون شهرين، خطايا ثقيلة في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بطاقة الأسبوع .. اصلاح شامل ومتواصل
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

لم يعد يفصلنا عن انطلاق السَّنة الدراسيّة الجديدة سوى ايّام قليلة و لكن لاتزال عديد الملفّات الكبرى مُعلّقة في انتظار حلول موكب الوزير الجديد، فملفّ الاصلاح التّربوي الذي انطلق فيه ناجي جلّول بعد استشارة وطنيّة شاملة وشراكة مع الاتّحاد العام التّونسي للشّغل قد توقّف ولم تُعلن نتائجه ويبدو أنّها ستُقبر مع الوزير السّابق، ولا ندري هل سيتمّ تفعيل عديد الاجراءات التي أُعلن عنها سابقا على غرار إجباريّة مناظرتي «السّيزيام والنّوفيام».

فتلاميذ هذه المرحلة سينطلقون في الدّراسة ومصيرهم في نهاية السَّنة في كنف المجهول ، لا يعلمون إن كانوا سيخضعون لمناظرة إجباريّة أم سيقع إلغاء هذه الاجراءات على غرار ما وقع للزمن المدرسي ونظام العطل .
إنّ أكبر معضلة تشهدها وزاراتنا ومؤسّساتنا هي غياب الاستراتيجيات طويلة المدى والاصلاحات العميقة التي تخضع لبرامج وأهداف عميقة دون ارتباط بأشخاص أو بأحزاب وبرامج ظرفيّة ، لقد أضحى الإصلاح في شتّى القطاعات والميادين مرتبطا بالأشخاص فكلّ وزير «يجُبّ ما قبله» وينطلق في ارساء مشروعه الخاصّ قاطعا مع سلفه غير عابئ باستمراريّة الدّولة ومؤسّساتها. لذلك أضحت الاصلاحات الكبرى التي شهدتها بعض الوزارات وخاصّة وزارة التّربية مرتبطة بأشخاص الوزراء «مشروع مزالي ، الشّرفي ، جلّول...» وسرعان ما يقع تعطيلها وذمّها والقطع معها بمجرّد تولّي وزير جديد يكون عادة مرفوقا بمستشارين وخبراء جدد يقطعون مع سابقيهم .
ولذلك اهتزّ نظامنا التّربوي وتردّت نتائجه وتقهقرت مرتبته. إنّ قطاع التّربية يتطلّب رؤية استراتيجيّة ووضع برنامج إصلاحي عميق طويل المدى يكون بمنأى عن التّدافع الحزبيّ والايديولوجيّ يقع تنفيذه على مدى طويل من قبل الوزراء المتعاقبين في إطار برنامج متكامل متواصل لا يرتبط بشخص الوزير أو مستشاريه أو حزبه.

بقلم هادية الشاهد المسيهلي
الجهيناوي يتحادث بالجزائر مع نظيره الفرنسي
22 جانفي 2018 السّاعة 17:45
أجرى خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية، أمس الأحد بالجزائر العاصمة، محادثة مع نظيره الفرنسي، جان إيف...
المزيد >>
الشاهد يستقبل وزير البيئة والطاقة الفنلندي
22 جانفي 2018 السّاعة 16:51
استقبل رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم بقصر...
المزيد >>
رئيس البرلمان يمضى القرار المتعلق بفتح باب الترشحات لتجديد ثلث تركيبة مجلس الهيئة العليا المستقلة...
22 جانفي 2018 السّاعة 16:36
أمضى رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، اليوم...
المزيد >>
خطايا مالية ثقلية تهدد ملقي فواضل البناء وغيرها على ملك الدولة العمومي
22 جانفي 2018 السّاعة 14:38
سيواجه المواطنون، في غضون شهرين، خطايا ثقيلة في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
هوس مرضي برئاسية 2019
لا تنفكّ مستجدّات الساحة الوطنيّة، من أحداث ومواقف وتصريحات، تكشفُ عن هوس يكاد يكون مرضيا لدى نُخبتنا بالانتخابات الرئاسيّة، إذ على الرغم من أنّ موعدها تفصلنا عنه قرابة العامين...
المزيد >>