المدرسة الابتدائية بشارع بورقيبة بالكريب.. أدارها «كابو» الفرنسي ... وانطلقت بقاعتين ... ودرس بها 27 تلميذا
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>
المدرسة الابتدائية بشارع بورقيبة بالكريب.. أدارها «كابو» الفرنسي ... وانطلقت بقاعتين ... ودرس بها 27 تلميذا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

تعتبر المدرسة الابتدائية شارع بورقيبة بالكريب، أقدم مدرسة بكامل المعتمدية، حيث يعود تأسيسها إلى ما قبل الاستقلال (سنة 1951)، وفتحت أبوابها للتلاميذ في 01 أكتوبر 1951، وهي أول سنة دراسية بالمدرسة، وكانت آنذاك تضم 02 أقسام و02 قاعات وكان العدد الجملي للتلاميذ في تلك السنة الدراسية 27 وكلهم ذكور، إذ كان يديرها السيد كابو وهو فرنسي الجنسية، أما بالنسبة للإطار التربوي آنذاك، فقد انطلقت بمعلم وحيد للعربية ويدعى السيد جلول بوصباح .ومع تتالي السنين ارتفع عدد القاعات من 02 إلى 04 سنة 1959 ليبلغ 06 قاعات سنة 1962، ثم 10 قاعات سنة 1965 ليصل إلى 23 قاعة خلال السنة الدراسية الحالية (2016) .أما المديرون الذين تعاقبوا على هذه المؤسسة التربوية،بلغ عددهم الجملي 14 مديرا، كان أولهم كابو من 51 الى 1952،ثم السادة مختار المرعي (1952 - 1955)، المنجي عتيق (1955 – 1956 )، الحبيب العصيدي (1956 – 1957 )، محمد الباقر البلطي (1957 – 1960)، عبد الوهاب الجمل ( 1960 – 1961 )، احمد بن حميدة (1961 – 1968 )، عبد العزيز بسباس (1968 – 1971 )، محمد نقرة ( 1971 – 1973 )، المنصف السلامي ( 1973 – 1981 )، الناصر العياشي ( 1981 – 1982 )، ليعود مرة أخرى منصف السلامي ( 1982 – 1989 ) ومن بعده محمد الهادي البوبكري ( 1989 – 2004)، ثم حمادي العشي (2004 – 2010) في حين يتولى السيد رضا الحرباوي شؤونها الإدارية من سنة 2010 إلى غاية الآن (2016)، ويساعده السيد مختار الميساوي .أما نسبة النجاح في مناظرة السنة السادسة ابتدائي، فقد ناهزت سنة 1962 حسب أرشيف المدرسة الـ 11.76 % ، و36.36 % سنة 1963، لتصل سنة 1985 الـ 65.31 % .
ولمزيد التعريف بهذه المنارة العلمية فقد شهدت ارتفاعا ملحوظا لعدد التلاميذ سنة 1986 ليبلغ آنذاك 1105 من بينهم 585 من الذكور والبقية (520 ) من الإناث، في حين تراجع العدد خلال السنوات الأخيرة ليبلغ مثلا خلال السنة الدراسية الحالية الـ 505 تلاميذ، أما عدد المعلمين فقد ناهز الـ 32 مدرسا وعدد 12 قاعة تدريس، بالإضافة إلى قاعة إعلامية. لكن ما يعاب على هذه المدرسة الابتدائية أنها مازالت تشكو العديد من النقائص والتي يجب على السلط المعنية تلافيها لما فيه خير لهذه الناشئة على غرار دورة مياه إضافية خاصة بالفتيات، كما أن ساحة المدرسة في حاجة إلى التهيئة، دون نسيان ضرورة توفير قاعة خاصة بالمعلمين، بالإضافة إلى النقص الفادح في بعض الوسائل التعليمية مثل الهندسة، كما أن التجهيزات الرياضة لا تفي بالغرض، دون نسيان ضرورة صيانة بعض قاعات التدريس، وتهيئة الملعب .
فبالرغم من هذه النقائص إلا أن هذه المدرسة تعتبر منارة علمية شاهدة على تعاقب الآلاف المؤلفة من الأجيال، الذين نهلوا من علمها واحتوتهم مقاعدها الدراسية .

مراد البوبكري
سيدي بوزيد: المتعاقدون في دور الشباب يحتجون
19 فيفري 2018 السّاعة 11:52
سيدي بوزيد- الشروق أون لاين- قيس: نفذ صباح اليوم عدد من المتعاقدين مع دور الشباب بسيدي بوزيد وقفة احتجاجية...
المزيد >>
نابل: توسعة ميناء الهوارية ورصد 365 الف د لتهيئة ميناء سيدي دَاوُدَ
19 فيفري 2018 السّاعة 09:15
نابل- الشروق أون لاين- فاطمة بن عثمان: في اطار تحسين ظروف عمل البحَّارة و النهوض بقطاع الصيد البحري بولاية...
المزيد >>
الانتخابات البلدية بالمنستير.. تسجيل ترشح 37 قائمة، منها 16 مستقلة و 21 قائمة حزبية
19 فيفري 2018 السّاعة 00:02
أفاد الناطق الرسمي باسم الهيئة الفرعية للانتخابات بالمنستير خالد الشطي، اليوم الاحد 18 فيفري 2018، بأن عدد...
المزيد >>
المزونة: وفاة شخص واصابة اخرين في حادث مرور
18 فيفري 2018 السّاعة 23:43
سيدي بوزيد - الشروق اون لاين – زهير المليكي: جد مساء اليوم حادث مرور على الطريق الرابطة بين المزونة وبئر تمثل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
المدرسة الابتدائية بشارع بورقيبة بالكريب.. أدارها «كابو» الفرنسي ... وانطلقت بقاعتين ... ودرس بها 27 تلميذا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

تعتبر المدرسة الابتدائية شارع بورقيبة بالكريب، أقدم مدرسة بكامل المعتمدية، حيث يعود تأسيسها إلى ما قبل الاستقلال (سنة 1951)، وفتحت أبوابها للتلاميذ في 01 أكتوبر 1951، وهي أول سنة دراسية بالمدرسة، وكانت آنذاك تضم 02 أقسام و02 قاعات وكان العدد الجملي للتلاميذ في تلك السنة الدراسية 27 وكلهم ذكور، إذ كان يديرها السيد كابو وهو فرنسي الجنسية، أما بالنسبة للإطار التربوي آنذاك، فقد انطلقت بمعلم وحيد للعربية ويدعى السيد جلول بوصباح .ومع تتالي السنين ارتفع عدد القاعات من 02 إلى 04 سنة 1959 ليبلغ 06 قاعات سنة 1962، ثم 10 قاعات سنة 1965 ليصل إلى 23 قاعة خلال السنة الدراسية الحالية (2016) .أما المديرون الذين تعاقبوا على هذه المؤسسة التربوية،بلغ عددهم الجملي 14 مديرا، كان أولهم كابو من 51 الى 1952،ثم السادة مختار المرعي (1952 - 1955)، المنجي عتيق (1955 – 1956 )، الحبيب العصيدي (1956 – 1957 )، محمد الباقر البلطي (1957 – 1960)، عبد الوهاب الجمل ( 1960 – 1961 )، احمد بن حميدة (1961 – 1968 )، عبد العزيز بسباس (1968 – 1971 )، محمد نقرة ( 1971 – 1973 )، المنصف السلامي ( 1973 – 1981 )، الناصر العياشي ( 1981 – 1982 )، ليعود مرة أخرى منصف السلامي ( 1982 – 1989 ) ومن بعده محمد الهادي البوبكري ( 1989 – 2004)، ثم حمادي العشي (2004 – 2010) في حين يتولى السيد رضا الحرباوي شؤونها الإدارية من سنة 2010 إلى غاية الآن (2016)، ويساعده السيد مختار الميساوي .أما نسبة النجاح في مناظرة السنة السادسة ابتدائي، فقد ناهزت سنة 1962 حسب أرشيف المدرسة الـ 11.76 % ، و36.36 % سنة 1963، لتصل سنة 1985 الـ 65.31 % .
ولمزيد التعريف بهذه المنارة العلمية فقد شهدت ارتفاعا ملحوظا لعدد التلاميذ سنة 1986 ليبلغ آنذاك 1105 من بينهم 585 من الذكور والبقية (520 ) من الإناث، في حين تراجع العدد خلال السنوات الأخيرة ليبلغ مثلا خلال السنة الدراسية الحالية الـ 505 تلاميذ، أما عدد المعلمين فقد ناهز الـ 32 مدرسا وعدد 12 قاعة تدريس، بالإضافة إلى قاعة إعلامية. لكن ما يعاب على هذه المدرسة الابتدائية أنها مازالت تشكو العديد من النقائص والتي يجب على السلط المعنية تلافيها لما فيه خير لهذه الناشئة على غرار دورة مياه إضافية خاصة بالفتيات، كما أن ساحة المدرسة في حاجة إلى التهيئة، دون نسيان ضرورة توفير قاعة خاصة بالمعلمين، بالإضافة إلى النقص الفادح في بعض الوسائل التعليمية مثل الهندسة، كما أن التجهيزات الرياضة لا تفي بالغرض، دون نسيان ضرورة صيانة بعض قاعات التدريس، وتهيئة الملعب .
فبالرغم من هذه النقائص إلا أن هذه المدرسة تعتبر منارة علمية شاهدة على تعاقب الآلاف المؤلفة من الأجيال، الذين نهلوا من علمها واحتوتهم مقاعدها الدراسية .

مراد البوبكري
سيدي بوزيد: المتعاقدون في دور الشباب يحتجون
19 فيفري 2018 السّاعة 11:52
سيدي بوزيد- الشروق أون لاين- قيس: نفذ صباح اليوم عدد من المتعاقدين مع دور الشباب بسيدي بوزيد وقفة احتجاجية...
المزيد >>
نابل: توسعة ميناء الهوارية ورصد 365 الف د لتهيئة ميناء سيدي دَاوُدَ
19 فيفري 2018 السّاعة 09:15
نابل- الشروق أون لاين- فاطمة بن عثمان: في اطار تحسين ظروف عمل البحَّارة و النهوض بقطاع الصيد البحري بولاية...
المزيد >>
الانتخابات البلدية بالمنستير.. تسجيل ترشح 37 قائمة، منها 16 مستقلة و 21 قائمة حزبية
19 فيفري 2018 السّاعة 00:02
أفاد الناطق الرسمي باسم الهيئة الفرعية للانتخابات بالمنستير خالد الشطي، اليوم الاحد 18 فيفري 2018، بأن عدد...
المزيد >>
المزونة: وفاة شخص واصابة اخرين في حادث مرور
18 فيفري 2018 السّاعة 23:43
سيدي بوزيد - الشروق اون لاين – زهير المليكي: جد مساء اليوم حادث مرور على الطريق الرابطة بين المزونة وبئر تمثل...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>