استبشــــار بالغيـــــث النافــــــع:أمطار مهمّة للغراسات الكبرى والزيتون
سفيان الأسود
البلديــــــــــــــات... والانتخـــــــــــابـــــــــات
تأخير الانتخابات البلدية الى شهر مارس القادم سيكون فقط في مصلحة الأحزاب السياسية التي تأكد انها غير مستعدة لخوض الانتخابات، المواطن وحده هو الخاسر من هذا التأخير وسيظل لشهور اخرى...
المزيد >>
استبشــــار بالغيـــــث النافــــــع:أمطار مهمّة للغراسات الكبرى والزيتون
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

عرفت معظم مناطق الجمهورية تساقطا لكميات من الأمطار بعثت موجات من السعادة عند التونسيين كما بيّن الفلاحون تفاؤلهم ببشائر زخات أمطار نهاية الاسبوع الماضي ويوم أمس.

تونس-الشروق: 
وحسب بيانات للمعهد الوطني للرصد الجوي تراوحت كميات الأمطار المتساقطة بين يومي الأحد والإثنين بين مليمتر و35 مليمتر. وتساقطت الكميات بالمليمترات بين ولايات تونس ( من 2 إلى 12) وولاية بن عروس (من 9 إلى 29 مليمتر ) وولاية أريانة (من 5 إلى 20) ومنوبة (من 12 إلى 18) وزغوان (من 1 إلى 20) وبنزرت (من 3 إلى 27) ونابل (من 1 إلى 9) وجندوبة (من 1 إلى 27) وسليانة (من 2 إلى 10 ) والكاف (من 1 إلى 7) وباجة (من 5 إلى 35 بنفزة) كما تساقطت كميات في ولاية سوسة . ومن المتوقع أن تتواصل السحب قليلة بأغلب المناطق وتكون محليّا كثيفة بالشمال بقية الأسبوع.
وخلال حديث مع السيد كريم داود عضو اتحاد الفلاحين قال إن هناك استبشارا كبيرا في صفوف الفلاحين بالأمطار الأخيرة خاصة وأن الفترة هي فترة الاستعداد لحرث الأرض وتجهيزها للغراسات الكبرى أي الحبوب وعلف الأغنام والماشية مثل «القرط». وهي نافعة أيضا للأشجار المثمرة وكذلك هامة لأشجار الزيتون.
كما بين محدثنا أن السنوات الماضية لم تكن جيدة فيما يتعلق بتساقط الأمطار وهو ما جعل الفلاحين يعانون من صعوبات كبرى. واعتبر أن المشكل في توزيع كميات الامطار زمنيا. حيث تتساقط الأمطار في كل مرة لمرة او مرتين في وقت قصير وبعدها تنقطع لمدة طويلة. لكن في المقابل فإن بوادر هذا العام جيدة.
من جهة أخرى أكدت مصادر مطلعة من وزارة الفلاحة أهمية الأمطار الاخيرة للفلاحين وأنها «مبشرة» بموسم واعد. كما تمثل الأمطار دعما لمخزون السدود في تونس.
ويذكر ان معدل تساقط الأمطار خلال الموسم الماضي لم يكن كافيا لضمان «صابة» حبوب جيدة وذلك رغم تسجيل ارتفاع في الصابة مقارنة بالموسم الذي سبق.
وقد بلغت كميات الحبوب المجمعة إلى حدود 25 أوت 2017، نحو 8 ملاين و147 ألف قنطار مقابل 6 ملايين و900 ألف قنطار سنة 2016، حيث تم تسجيل زيادة بـحوالي %18 مقارنة بالسنة الماضية. فيما يذكر أن بلادنا وصلت 20 مليون قنطار في مواسم استثنائية عرفت تساقطات كبرى للأمطار. وقد تأثرت مناطق عديدة السنة الماضية بحالة الجفاف ونقص الأمطار في الشتاء والربيع، وهو نقص عن المطلوب لإنجاح الموسم الفلاحي. وحسب بعض المصادر نحو 38 في المائة من المساحات نظرا لارتباط الغراسات بالأمطار.

ابتسام جمال
وصول دفعة اولى ب191 سائحا هولنديا الى مطار النفيضة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:49
استقبل مطار النفيضة-الحمامات الدولي صباح اليوم الاحد الدفعة الأولى من السياح الهولنديين الذين اختاروا تونس...
المزيد >>
صورة اليوم من باردو.. من حضارة وتاريخ إلى مزبلة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:37
صورة اليوم من باردو.. من حضارة وتاريخ إلى مزبلة
المزيد >>
النفيضة: أهالي منطقة القارسي يطالبون بدائرة بلدية
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:32
انتظم صباح اليوم بمنطقة عين القارسي من معتمدية...
المزيد >>
قريبا تنفيذ قرار اسقاط حق شركة الاحياء "النصر" بمنوبة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:23
من المنتظر ان تنفذ المصالج الجهوية بولاية منوبة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
استبشــــار بالغيـــــث النافــــــع:أمطار مهمّة للغراسات الكبرى والزيتون
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

عرفت معظم مناطق الجمهورية تساقطا لكميات من الأمطار بعثت موجات من السعادة عند التونسيين كما بيّن الفلاحون تفاؤلهم ببشائر زخات أمطار نهاية الاسبوع الماضي ويوم أمس.

تونس-الشروق: 
وحسب بيانات للمعهد الوطني للرصد الجوي تراوحت كميات الأمطار المتساقطة بين يومي الأحد والإثنين بين مليمتر و35 مليمتر. وتساقطت الكميات بالمليمترات بين ولايات تونس ( من 2 إلى 12) وولاية بن عروس (من 9 إلى 29 مليمتر ) وولاية أريانة (من 5 إلى 20) ومنوبة (من 12 إلى 18) وزغوان (من 1 إلى 20) وبنزرت (من 3 إلى 27) ونابل (من 1 إلى 9) وجندوبة (من 1 إلى 27) وسليانة (من 2 إلى 10 ) والكاف (من 1 إلى 7) وباجة (من 5 إلى 35 بنفزة) كما تساقطت كميات في ولاية سوسة . ومن المتوقع أن تتواصل السحب قليلة بأغلب المناطق وتكون محليّا كثيفة بالشمال بقية الأسبوع.
وخلال حديث مع السيد كريم داود عضو اتحاد الفلاحين قال إن هناك استبشارا كبيرا في صفوف الفلاحين بالأمطار الأخيرة خاصة وأن الفترة هي فترة الاستعداد لحرث الأرض وتجهيزها للغراسات الكبرى أي الحبوب وعلف الأغنام والماشية مثل «القرط». وهي نافعة أيضا للأشجار المثمرة وكذلك هامة لأشجار الزيتون.
كما بين محدثنا أن السنوات الماضية لم تكن جيدة فيما يتعلق بتساقط الأمطار وهو ما جعل الفلاحين يعانون من صعوبات كبرى. واعتبر أن المشكل في توزيع كميات الامطار زمنيا. حيث تتساقط الأمطار في كل مرة لمرة او مرتين في وقت قصير وبعدها تنقطع لمدة طويلة. لكن في المقابل فإن بوادر هذا العام جيدة.
من جهة أخرى أكدت مصادر مطلعة من وزارة الفلاحة أهمية الأمطار الاخيرة للفلاحين وأنها «مبشرة» بموسم واعد. كما تمثل الأمطار دعما لمخزون السدود في تونس.
ويذكر ان معدل تساقط الأمطار خلال الموسم الماضي لم يكن كافيا لضمان «صابة» حبوب جيدة وذلك رغم تسجيل ارتفاع في الصابة مقارنة بالموسم الذي سبق.
وقد بلغت كميات الحبوب المجمعة إلى حدود 25 أوت 2017، نحو 8 ملاين و147 ألف قنطار مقابل 6 ملايين و900 ألف قنطار سنة 2016، حيث تم تسجيل زيادة بـحوالي %18 مقارنة بالسنة الماضية. فيما يذكر أن بلادنا وصلت 20 مليون قنطار في مواسم استثنائية عرفت تساقطات كبرى للأمطار. وقد تأثرت مناطق عديدة السنة الماضية بحالة الجفاف ونقص الأمطار في الشتاء والربيع، وهو نقص عن المطلوب لإنجاح الموسم الفلاحي. وحسب بعض المصادر نحو 38 في المائة من المساحات نظرا لارتباط الغراسات بالأمطار.

ابتسام جمال
وصول دفعة اولى ب191 سائحا هولنديا الى مطار النفيضة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:49
استقبل مطار النفيضة-الحمامات الدولي صباح اليوم الاحد الدفعة الأولى من السياح الهولنديين الذين اختاروا تونس...
المزيد >>
صورة اليوم من باردو.. من حضارة وتاريخ إلى مزبلة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:37
صورة اليوم من باردو.. من حضارة وتاريخ إلى مزبلة
المزيد >>
النفيضة: أهالي منطقة القارسي يطالبون بدائرة بلدية
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:32
انتظم صباح اليوم بمنطقة عين القارسي من معتمدية...
المزيد >>
قريبا تنفيذ قرار اسقاط حق شركة الاحياء "النصر" بمنوبة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:23
من المنتظر ان تنفذ المصالج الجهوية بولاية منوبة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
البلديــــــــــــــات... والانتخـــــــــــابـــــــــات
تأخير الانتخابات البلدية الى شهر مارس القادم سيكون فقط في مصلحة الأحزاب السياسية التي تأكد انها غير مستعدة لخوض الانتخابات، المواطن وحده هو الخاسر من هذا التأخير وسيظل لشهور اخرى...
المزيد >>