مجندة جزائرية الأصل تروي شهادة مُؤثرة:زوجي غدر بي وقادني عنوةً إلى «الجهاد» مع الدواعش
النوري الصل
فتّش عن المستفيد...في أزمة لبنان
يعيش لبنان هذه الأيام حالة من الصدمة لكنها بالتأكيد ليست تلك «الصدمة الايجابية» التي تحدث عنها رئيس الحكومة سعد الحريري لدى إعلان استقالته. بل هي «صدمة دراماتيكية» بكل المقاييس...
المزيد >>
مجندة جزائرية الأصل تروي شهادة مُؤثرة:زوجي غدر بي وقادني عنوةً إلى «الجهاد» مع الدواعش
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

الجزائر-:
تناولت تقارير إخبارية، أمس، شهادة مؤثرة لإحدى ضحايا تنظيم داعش الإرهابي، وهي فرنسية من أصول جزائرية، حيث تروي الضحية معاناتها مع زوجها «الداعشي»، الذي غدر بها وخدعها وقادها رغًما عنها إلى معاقل تنظيم «الدولة الإسلامية» في الموصل بالعراق، بعد العدوان الأمريكي في مارس2003، في وقت ترفض السلطات الجزائرية الإقرار بوجود مجندين جزائريين بصفوف «داعش» في العراق أو سوريا وتعتبر أن أيّ حالة لا علاقة لها بمواطني الداخل وإنما تخص جزائريي المهجر الذين ترعرعوا بفرنسا تحديدًا.
وتبلغ ضحية «داعش» من العمر 27 سنة وقد وجدت بوضعية كارثية في معسكر عراقي جنوبي الموصل، حيث تحتجز السلطات فيه نساء وأطفال مسلحي «داعش» الناجين من الحرب، وقد وصل أغلبهم إلى المعسكر منذ 30 أوت الفارط عندما قضت القوات العراقية على مسلحي التنظيم في الموصل. وكشفت جزائرية الأصل والمجندة بصفوف داعش أن زوجها خدعها لتأتي معه عبر تركيا إلى سوريا ثم العراق لينظم لتنظيم داعش العام الماضي. وتروي الضحية التي رفضت الإفصاح عن هويتها وهي تحمل رضيعة بأنه وبعدما وضعت مولودتها قبل ثلاثة أشهر، اقترح عليها زوجها الذهاب في عطلة لمدّة أسبوع الى تركيا. وكان قد اشترى تذاكر الطائرة وحجز بالفندق فعلا لينتهي بها الامر في العراق. وأضافت أنها بعد أربعة أشهر في الموصل هربت من زوجها إلى تلعفر وكانت تأمل في العودة إلى فرنسا لكنه عثر عليها ومنعها من المغادرة، وأضافت وهي تبكي كيف قُتل ابنها البالغ من العمر خمسة أعوام شهر جوان الفارط بصاروخ أثناء لعبه في الشارع. وقالت إن زوجها لقي حتفه خلال معارك في الموصل. وكانت المعنية قد تنقلت مع القليل من الأسر من أهالي المجندين في داعش ليسلموا أنفسهم عند نقطة تفتيش تابعة لمنطقة يسيطر عليها البشمركة الكردية خارج بلدة العياضية القريبة من تلعفر التي شهدت آخر مواجهة مع الإرهابيين.

إبراهيم الطاهر
وثائق سرية تكشف نوايا الكيان الصهيوني لتهجير الشعب الفلسطيني
18 نوفمبر 2017 السّاعة 00:20
كشفت وزارة حرب الكيان الصهيوني، الخميس، جزءا جديدا من الوثائق السرية إبان عدوان حزيران 1967، أظهرت حالة...
المزيد >>
سعد الحريري يغادر الرياض متّجها إلى باريس
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:51
وقال الاليزيه في بيان ان الحريري يستعد اليوم الجمعة 17 نوفمبر 2017، لمغادرة الرياض حيث سيستقبل مع عائلته في...
المزيد >>
حريق يلتهم مبنى سكنيا في مانهاتن الأميركية
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:35
التهمت ألسنة النيران مبنى سكنيا مكونا من عدة طوابق في مدينة مانهاتن في ولاية نيويورك الأميركية. وذكرت وسائل...
المزيد >>
إخلاء مدارس ومراكز تجارية في روسيا بعد إنذارات بوجود قنابل
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:26
أخلت الشرطة الروسية عددا من المدارس والمراكز التجارية وأكاديمية الفنون الجميلة في سان بطرسبورغ، الجمعة،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
مجندة جزائرية الأصل تروي شهادة مُؤثرة:زوجي غدر بي وقادني عنوةً إلى «الجهاد» مع الدواعش
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 سبتمبر 2017

الجزائر-:
تناولت تقارير إخبارية، أمس، شهادة مؤثرة لإحدى ضحايا تنظيم داعش الإرهابي، وهي فرنسية من أصول جزائرية، حيث تروي الضحية معاناتها مع زوجها «الداعشي»، الذي غدر بها وخدعها وقادها رغًما عنها إلى معاقل تنظيم «الدولة الإسلامية» في الموصل بالعراق، بعد العدوان الأمريكي في مارس2003، في وقت ترفض السلطات الجزائرية الإقرار بوجود مجندين جزائريين بصفوف «داعش» في العراق أو سوريا وتعتبر أن أيّ حالة لا علاقة لها بمواطني الداخل وإنما تخص جزائريي المهجر الذين ترعرعوا بفرنسا تحديدًا.
وتبلغ ضحية «داعش» من العمر 27 سنة وقد وجدت بوضعية كارثية في معسكر عراقي جنوبي الموصل، حيث تحتجز السلطات فيه نساء وأطفال مسلحي «داعش» الناجين من الحرب، وقد وصل أغلبهم إلى المعسكر منذ 30 أوت الفارط عندما قضت القوات العراقية على مسلحي التنظيم في الموصل. وكشفت جزائرية الأصل والمجندة بصفوف داعش أن زوجها خدعها لتأتي معه عبر تركيا إلى سوريا ثم العراق لينظم لتنظيم داعش العام الماضي. وتروي الضحية التي رفضت الإفصاح عن هويتها وهي تحمل رضيعة بأنه وبعدما وضعت مولودتها قبل ثلاثة أشهر، اقترح عليها زوجها الذهاب في عطلة لمدّة أسبوع الى تركيا. وكان قد اشترى تذاكر الطائرة وحجز بالفندق فعلا لينتهي بها الامر في العراق. وأضافت أنها بعد أربعة أشهر في الموصل هربت من زوجها إلى تلعفر وكانت تأمل في العودة إلى فرنسا لكنه عثر عليها ومنعها من المغادرة، وأضافت وهي تبكي كيف قُتل ابنها البالغ من العمر خمسة أعوام شهر جوان الفارط بصاروخ أثناء لعبه في الشارع. وقالت إن زوجها لقي حتفه خلال معارك في الموصل. وكانت المعنية قد تنقلت مع القليل من الأسر من أهالي المجندين في داعش ليسلموا أنفسهم عند نقطة تفتيش تابعة لمنطقة يسيطر عليها البشمركة الكردية خارج بلدة العياضية القريبة من تلعفر التي شهدت آخر مواجهة مع الإرهابيين.

إبراهيم الطاهر
وثائق سرية تكشف نوايا الكيان الصهيوني لتهجير الشعب الفلسطيني
18 نوفمبر 2017 السّاعة 00:20
كشفت وزارة حرب الكيان الصهيوني، الخميس، جزءا جديدا من الوثائق السرية إبان عدوان حزيران 1967، أظهرت حالة...
المزيد >>
سعد الحريري يغادر الرياض متّجها إلى باريس
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:51
وقال الاليزيه في بيان ان الحريري يستعد اليوم الجمعة 17 نوفمبر 2017، لمغادرة الرياض حيث سيستقبل مع عائلته في...
المزيد >>
حريق يلتهم مبنى سكنيا في مانهاتن الأميركية
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:35
التهمت ألسنة النيران مبنى سكنيا مكونا من عدة طوابق في مدينة مانهاتن في ولاية نيويورك الأميركية. وذكرت وسائل...
المزيد >>
إخلاء مدارس ومراكز تجارية في روسيا بعد إنذارات بوجود قنابل
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:26
أخلت الشرطة الروسية عددا من المدارس والمراكز التجارية وأكاديمية الفنون الجميلة في سان بطرسبورغ، الجمعة،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصل
فتّش عن المستفيد...في أزمة لبنان
يعيش لبنان هذه الأيام حالة من الصدمة لكنها بالتأكيد ليست تلك «الصدمة الايجابية» التي تحدث عنها رئيس الحكومة سعد الحريري لدى إعلان استقالته. بل هي «صدمة دراماتيكية» بكل المقاييس...
المزيد >>