أولا وأخيرا:
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>
أولا وأخيرا:
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

«يا سيدي ترومب تحضر»
لا جدال يا بني ثقافة ـ واسألوا وزارتكم إن كنتم لا تعلمون ـ في أن «النوبة» و«الحضرة» و«الزيارة» وكل عرض «مُبندر» كانت من أنجح العروض إطلاقا في المهرجانات «الزردية» وهذا دليل ثابت جامع قاطع على أن البندير مازال «يشطّح» و«يردّح» و«يركح» في تونس وأن لـ«الدروشة» أنصارا وأتباعا أكثر من اتباع وأنصار الأحزاب الحاكمة والمعارضة بالعربي الفصيح إذا قُرع البندير فلا خيار لك «بخّرْ ولا وخّر» واترك الساحة شاسعة للدراويش فرحا بعودة الأولياء الصالحين للحكم إما وزراء أو كتاب دولة أو ولاة أو معتمدون أو عمد كل في منطقته.
ولكل منهم مكتب العلاقة مع ربي لهم «الزردة» ولك الانتظار في بركاتهم إن كنت فقيرا أو مريضا أو مسحورا أو مسكونا بالجن أو بك علة أخرى كالحب والأرق والإفلاس أو رغبة خفية.
فما المانع إذن إن قدم شيخ الصالحين كرم الله وجهه دعوة إلى إعادة الأوقاف إلى الأولياء الصالحين وخدمهم.
ولم لا و«تراب تونس حامي بينهم» بشهادة «الماريشال عمّار»؟
كبّر معي وقل «وااا وياااا ههه».
واسأل «هكة يعملو البلدية بالديمقراطية ولك حسن وحسين واحد في البحيرة والآخر في مونبيليزير بيجيبانك بات ليلة مع الجران صبح يقرقر».
وتفكّر الأحباس وقل «ربّي حبّس علينا العقل».
واسأل سهام بن سدرين:
لماذا من حبّس عليها هيئة الحقيقة والكرامة قدم دعوته للعموم دون أن يرفقها بملف لك عن سنوات الجمر التي قضاها الأولياء الصالحون في عهد الزعيم لاسترجاع أوقافهم المصادرة ورد الاعتبار لهم بعد التعويض.
أم أن الأمر موكول لهذا الدعاء:
«يا سيدي ترومب تحضر مع أولاد سيدي بريمر في تونس»

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة:سيّارات الموت !
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
لن تخطئ إذا أطلقت توصيف «سيارات الموت» على عربات النقل الريفي أو التاكسي الجماعي فأصحاب هذه السيارات لا...
المزيد >>
مرايــــــا:جلباب «الربيع العربي»... لـم يكن جلبابنا !
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مازال ما سمّي بـ«الربيع العربي» يثير الكثير من الجدل والنقاشات والتقييمات... البعض يعتبره بالفعل ربيعا. ومعه...
المزيد >>
أولا وأخيرا:سيدي، سيدي، وين ماشين ؟
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
سادتي المربّون الأكارم الأفاضل:
المزيد >>
من الآخـــــر :رحل الوحيشي قبل ان يشاركنا «همس الماء»
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كان كلما هاتفته لأسأله عن احواله ، يدعوني الى زيارته في منزله مؤكدا ان العلاقة بين الأصدقاء تفترض الزيارة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

«يا سيدي ترومب تحضر»
لا جدال يا بني ثقافة ـ واسألوا وزارتكم إن كنتم لا تعلمون ـ في أن «النوبة» و«الحضرة» و«الزيارة» وكل عرض «مُبندر» كانت من أنجح العروض إطلاقا في المهرجانات «الزردية» وهذا دليل ثابت جامع قاطع على أن البندير مازال «يشطّح» و«يردّح» و«يركح» في تونس وأن لـ«الدروشة» أنصارا وأتباعا أكثر من اتباع وأنصار الأحزاب الحاكمة والمعارضة بالعربي الفصيح إذا قُرع البندير فلا خيار لك «بخّرْ ولا وخّر» واترك الساحة شاسعة للدراويش فرحا بعودة الأولياء الصالحين للحكم إما وزراء أو كتاب دولة أو ولاة أو معتمدون أو عمد كل في منطقته.
ولكل منهم مكتب العلاقة مع ربي لهم «الزردة» ولك الانتظار في بركاتهم إن كنت فقيرا أو مريضا أو مسحورا أو مسكونا بالجن أو بك علة أخرى كالحب والأرق والإفلاس أو رغبة خفية.
فما المانع إذن إن قدم شيخ الصالحين كرم الله وجهه دعوة إلى إعادة الأوقاف إلى الأولياء الصالحين وخدمهم.
ولم لا و«تراب تونس حامي بينهم» بشهادة «الماريشال عمّار»؟
كبّر معي وقل «وااا وياااا ههه».
واسأل «هكة يعملو البلدية بالديمقراطية ولك حسن وحسين واحد في البحيرة والآخر في مونبيليزير بيجيبانك بات ليلة مع الجران صبح يقرقر».
وتفكّر الأحباس وقل «ربّي حبّس علينا العقل».
واسأل سهام بن سدرين:
لماذا من حبّس عليها هيئة الحقيقة والكرامة قدم دعوته للعموم دون أن يرفقها بملف لك عن سنوات الجمر التي قضاها الأولياء الصالحون في عهد الزعيم لاسترجاع أوقافهم المصادرة ورد الاعتبار لهم بعد التعويض.
أم أن الأمر موكول لهذا الدعاء:
«يا سيدي ترومب تحضر مع أولاد سيدي بريمر في تونس»

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة:سيّارات الموت !
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
لن تخطئ إذا أطلقت توصيف «سيارات الموت» على عربات النقل الريفي أو التاكسي الجماعي فأصحاب هذه السيارات لا...
المزيد >>
مرايــــــا:جلباب «الربيع العربي»... لـم يكن جلبابنا !
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مازال ما سمّي بـ«الربيع العربي» يثير الكثير من الجدل والنقاشات والتقييمات... البعض يعتبره بالفعل ربيعا. ومعه...
المزيد >>
أولا وأخيرا:سيدي، سيدي، وين ماشين ؟
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
سادتي المربّون الأكارم الأفاضل:
المزيد >>
من الآخـــــر :رحل الوحيشي قبل ان يشاركنا «همس الماء»
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كان كلما هاتفته لأسأله عن احواله ، يدعوني الى زيارته في منزله مؤكدا ان العلاقة بين الأصدقاء تفترض الزيارة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>