الطلبة والسكن الجــــــامعي:الغرفة بــ 400 دينار والحلول غائبة
سفيان الأسود
البلديــــــــــــــات... والانتخـــــــــــابـــــــــات
تأخير الانتخابات البلدية الى شهر مارس القادم سيكون فقط في مصلحة الأحزاب السياسية التي تأكد انها غير مستعدة لخوض الانتخابات، المواطن وحده هو الخاسر من هذا التأخير وسيظل لشهور اخرى...
المزيد >>
الطلبة والسكن الجــــــامعي:الغرفة بــ 400 دينار والحلول غائبة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

قد يشفع تراجع نسبة النجاح في باكالوريا هذا العام لعدد من الطلبة في الظفر بسكن اضافي في المبيتات الجامعيّة بعد ان أرهق البحث عن مأوى هؤلاء بسبب طاقة الاستيعاب المحدودة للمبيتات الحكومية وغلاء السكن الخاص.

تونس(الشروق) ـ
السكن واحد من ضمن التحديات التي يواجهها الطلبة مطلع كل سنة جديدة ولأن الطالب طرف في قلب المعركة الاقتصادية والاجتماعية فإن إمكانياته بما في ذلك قدرته على الظفر بسكن لائق تأثرت خلال السنوات الاخيرة مع تزايد الازمة الاقتصادية والاجتماعية وارتفاع الاسعار وتكلفة المعيشة.
400 دينار للغرفة الواحدة
يواجه الطالب فرصتين للظفر بسكن وهما إما السكن في المبيتات الجامعيّة الحكومية او السكن على الحساب الخاص وذلك اما في المبيتات الجامعيّة الخاصة او اكتراء منزل. ولأن السكن في المبيتات الحكومية غير ممكن لمدة تفوق السنة بالنسبة للطلبة الذكور فإن الكثير من هؤلاء مجبر على اختيار السكن الخاص..
وضع قد تكون تفهمته سلطة الاشراف ليعلن وزير التعليم العالي نهاية اوت الماضي التمديد في فترة السكن للطالبات لتصبح ثلاث سنوات مقابل سنتين للطلبة الذكور. كما اعلن الوزير ان الطالب في الجنوب والوسط يمكنه التمتع بخدمة المبيت الجامعي الى حين الحصول على الإجازة.
ولكن شهدت السنوات الاخيرة زيادة مشطة في اسعار السكن الجامعي الخاص بلغت حوالي 400 دينار للغرفة الواحدة في المبيتات الجامعيّة الخاصة وفقا لنضال الخضراوي امين عام اتحاد الطلبة.
ويقول الخضراوي «حصة الطالب الواحد في غرفة يتقاسمها اربعة طلبة في مبيت خاص بلغت مئة دينار» واضاف «هناك ضغط كبير مسلط على الطلبة من قبل السماسرة سواء للحصول على فرصة في مبيت خاص او للحصول على منزل للكراء.
وأكد الخضراوي ان هناك من الطلبة من يضطر لتأجيل عودته الجامعيّة الى شهر نوفمبر المقبل املا في استقرار الاوضاع اي انتهاء فترة الذروة في اكتراء المنازل لعلّ الاسعار تعود الى رشدها كما هناك من يضطر للسكن بشكل مجاني مع معارفه وأصدقائه او «يرسكي» كما تعرف التسمية بين الطلبة وهناك ايضا من لا يرتاد الجامعة سوى اثناء فترة الامتحانات بسبب عدم قدرته على الحصول على مسكن.
تضحيات
قال نضال الخضراوي إن العائلات التونسية تقدم تضحيات كبيرة من اجل ابنائها الطلبة محاولة توفير ضرورات الدراسة ومن ذلك حصول ابنائهم على السكن. ويدفع ضيق الحاجة ببعض الطلبة الى العمل لتوفير متطلبات الدراسة وتمثل مراكز النداء الوجهة المفضلة بل الوحيدة لاستيعاب عدد الطلبة المشتغلين الا ان هذه المهنة تسلط ضغطا كبيرا على الطالب وتمنعه من الالتحاق اليومي بالدراسة وبالتالي تعرضه الى عدد كبير من الغيابات. هذا الوضع الاستثنائي للطلبة - من يشتغلون في مراكز النداء - يجعلهم عرضة لعدم التركيز في الدراسة.
وانتقد الخضراوي طبيعة الخدمات المقدمة في المبيتات الجامعيّة قائلا إن أدنى الخدمات تغيب احيانا من ذلك نظافة الحمامات «الادواش» والمراحيض بالاضافة الى الحالة المتردية للأسرة والحشايا. واكد ان المبيتات الجامعيّة الحكومية التي توفر الخدمات الجيدة للطلبة تعد على الاصابع.
كما انتقد زيادة معاليم الترسيم الجامعي ب20 دينارا قائلا «سيخوض اتحاد العام لطلبة تونس تحركات احتجاجيّة لرفض هذه الزيادة».
واعتبر ان تراجع نسبة النجاح في باكالوريا 2017 قد يسهم في توفير طاقة استيعاب مقبولة في المبيتات الجامعيّة لهذا العام لعلّ ذلك يساهم في تراجع الاسعار الجنونية للمبيتات الخاصة امّا بالنسبة لاسعار كراء المنازل فتلك ازمة جماعية يواجهها كل راغب في الكراء في تونس وليس الطلبة فحسب إذ وصل سعر المنزل الذي يضم غرفة استقبال وغرفتي نوم 700 دينار في حي عادي.

التعليم العالي
في أرقام

ـ شهدت ميزانية التعليم العالي تراجعا كبيرا خلال السنوات الاولى ما بعد الثورة لتشهد ارتفاعا طفيفا خلال السنتين الماضيتين فبلغت 5.1 ٪‏ من ميزانية الدولة وهذا ما يفسر ربما تراجع بعض الخدمات التي لها علاقة بالتعليم العالي.
ـ تطورت نسبة الايواء بالمبيتات الجامعيّة من 17.1 ٪‏ خلال السنة الجامعيّة 2010/2011 الى 19.7 ٪‏ خلال السنة الجامعيّة 2015/2016.
ـ تراجع عدد الطلبة خلال السبع سنوات الاخيرة من 320920 طالب الى 273693 طالب
ـ تطورت نسب النجاح بنسبة ناهزت 2 ٪‏ خلال السبع سنوات الماضية فيما ناهزت نسبة الرسوب 4 ٪‏ وتراجعت نسبة المتخلين بحوالي 1 ٪‏

أسماء سحبون
وصول دفعة اولى ب191 سائحا هولنديا الى مطار النفيضة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:49
استقبل مطار النفيضة-الحمامات الدولي صباح اليوم الاحد الدفعة الأولى من السياح الهولنديين الذين اختاروا تونس...
المزيد >>
صورة اليوم من باردو.. من حضارة وتاريخ إلى مزبلة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:37
صورة اليوم من باردو.. من حضارة وتاريخ إلى مزبلة
المزيد >>
النفيضة: أهالي منطقة القارسي يطالبون بدائرة بلدية
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:32
انتظم صباح اليوم بمنطقة عين القارسي من معتمدية...
المزيد >>
قريبا تنفيذ قرار اسقاط حق شركة الاحياء "النصر" بمنوبة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:23
من المنتظر ان تنفذ المصالج الجهوية بولاية منوبة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الطلبة والسكن الجــــــامعي:الغرفة بــ 400 دينار والحلول غائبة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

قد يشفع تراجع نسبة النجاح في باكالوريا هذا العام لعدد من الطلبة في الظفر بسكن اضافي في المبيتات الجامعيّة بعد ان أرهق البحث عن مأوى هؤلاء بسبب طاقة الاستيعاب المحدودة للمبيتات الحكومية وغلاء السكن الخاص.

تونس(الشروق) ـ
السكن واحد من ضمن التحديات التي يواجهها الطلبة مطلع كل سنة جديدة ولأن الطالب طرف في قلب المعركة الاقتصادية والاجتماعية فإن إمكانياته بما في ذلك قدرته على الظفر بسكن لائق تأثرت خلال السنوات الاخيرة مع تزايد الازمة الاقتصادية والاجتماعية وارتفاع الاسعار وتكلفة المعيشة.
400 دينار للغرفة الواحدة
يواجه الطالب فرصتين للظفر بسكن وهما إما السكن في المبيتات الجامعيّة الحكومية او السكن على الحساب الخاص وذلك اما في المبيتات الجامعيّة الخاصة او اكتراء منزل. ولأن السكن في المبيتات الحكومية غير ممكن لمدة تفوق السنة بالنسبة للطلبة الذكور فإن الكثير من هؤلاء مجبر على اختيار السكن الخاص..
وضع قد تكون تفهمته سلطة الاشراف ليعلن وزير التعليم العالي نهاية اوت الماضي التمديد في فترة السكن للطالبات لتصبح ثلاث سنوات مقابل سنتين للطلبة الذكور. كما اعلن الوزير ان الطالب في الجنوب والوسط يمكنه التمتع بخدمة المبيت الجامعي الى حين الحصول على الإجازة.
ولكن شهدت السنوات الاخيرة زيادة مشطة في اسعار السكن الجامعي الخاص بلغت حوالي 400 دينار للغرفة الواحدة في المبيتات الجامعيّة الخاصة وفقا لنضال الخضراوي امين عام اتحاد الطلبة.
ويقول الخضراوي «حصة الطالب الواحد في غرفة يتقاسمها اربعة طلبة في مبيت خاص بلغت مئة دينار» واضاف «هناك ضغط كبير مسلط على الطلبة من قبل السماسرة سواء للحصول على فرصة في مبيت خاص او للحصول على منزل للكراء.
وأكد الخضراوي ان هناك من الطلبة من يضطر لتأجيل عودته الجامعيّة الى شهر نوفمبر المقبل املا في استقرار الاوضاع اي انتهاء فترة الذروة في اكتراء المنازل لعلّ الاسعار تعود الى رشدها كما هناك من يضطر للسكن بشكل مجاني مع معارفه وأصدقائه او «يرسكي» كما تعرف التسمية بين الطلبة وهناك ايضا من لا يرتاد الجامعة سوى اثناء فترة الامتحانات بسبب عدم قدرته على الحصول على مسكن.
تضحيات
قال نضال الخضراوي إن العائلات التونسية تقدم تضحيات كبيرة من اجل ابنائها الطلبة محاولة توفير ضرورات الدراسة ومن ذلك حصول ابنائهم على السكن. ويدفع ضيق الحاجة ببعض الطلبة الى العمل لتوفير متطلبات الدراسة وتمثل مراكز النداء الوجهة المفضلة بل الوحيدة لاستيعاب عدد الطلبة المشتغلين الا ان هذه المهنة تسلط ضغطا كبيرا على الطالب وتمنعه من الالتحاق اليومي بالدراسة وبالتالي تعرضه الى عدد كبير من الغيابات. هذا الوضع الاستثنائي للطلبة - من يشتغلون في مراكز النداء - يجعلهم عرضة لعدم التركيز في الدراسة.
وانتقد الخضراوي طبيعة الخدمات المقدمة في المبيتات الجامعيّة قائلا إن أدنى الخدمات تغيب احيانا من ذلك نظافة الحمامات «الادواش» والمراحيض بالاضافة الى الحالة المتردية للأسرة والحشايا. واكد ان المبيتات الجامعيّة الحكومية التي توفر الخدمات الجيدة للطلبة تعد على الاصابع.
كما انتقد زيادة معاليم الترسيم الجامعي ب20 دينارا قائلا «سيخوض اتحاد العام لطلبة تونس تحركات احتجاجيّة لرفض هذه الزيادة».
واعتبر ان تراجع نسبة النجاح في باكالوريا 2017 قد يسهم في توفير طاقة استيعاب مقبولة في المبيتات الجامعيّة لهذا العام لعلّ ذلك يساهم في تراجع الاسعار الجنونية للمبيتات الخاصة امّا بالنسبة لاسعار كراء المنازل فتلك ازمة جماعية يواجهها كل راغب في الكراء في تونس وليس الطلبة فحسب إذ وصل سعر المنزل الذي يضم غرفة استقبال وغرفتي نوم 700 دينار في حي عادي.

التعليم العالي
في أرقام

ـ شهدت ميزانية التعليم العالي تراجعا كبيرا خلال السنوات الاولى ما بعد الثورة لتشهد ارتفاعا طفيفا خلال السنتين الماضيتين فبلغت 5.1 ٪‏ من ميزانية الدولة وهذا ما يفسر ربما تراجع بعض الخدمات التي لها علاقة بالتعليم العالي.
ـ تطورت نسبة الايواء بالمبيتات الجامعيّة من 17.1 ٪‏ خلال السنة الجامعيّة 2010/2011 الى 19.7 ٪‏ خلال السنة الجامعيّة 2015/2016.
ـ تراجع عدد الطلبة خلال السبع سنوات الاخيرة من 320920 طالب الى 273693 طالب
ـ تطورت نسب النجاح بنسبة ناهزت 2 ٪‏ خلال السبع سنوات الماضية فيما ناهزت نسبة الرسوب 4 ٪‏ وتراجعت نسبة المتخلين بحوالي 1 ٪‏

أسماء سحبون
وصول دفعة اولى ب191 سائحا هولنديا الى مطار النفيضة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:49
استقبل مطار النفيضة-الحمامات الدولي صباح اليوم الاحد الدفعة الأولى من السياح الهولنديين الذين اختاروا تونس...
المزيد >>
صورة اليوم من باردو.. من حضارة وتاريخ إلى مزبلة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:37
صورة اليوم من باردو.. من حضارة وتاريخ إلى مزبلة
المزيد >>
النفيضة: أهالي منطقة القارسي يطالبون بدائرة بلدية
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:32
انتظم صباح اليوم بمنطقة عين القارسي من معتمدية...
المزيد >>
قريبا تنفيذ قرار اسقاط حق شركة الاحياء "النصر" بمنوبة
24 سبتمبر 2017 السّاعة 14:23
من المنتظر ان تنفذ المصالج الجهوية بولاية منوبة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
البلديــــــــــــــات... والانتخـــــــــــابـــــــــات
تأخير الانتخابات البلدية الى شهر مارس القادم سيكون فقط في مصلحة الأحزاب السياسية التي تأكد انها غير مستعدة لخوض الانتخابات، المواطن وحده هو الخاسر من هذا التأخير وسيظل لشهور اخرى...
المزيد >>