رسالة الجزائــر:اعلنت الاستنفار:الجزائـــر تحبط مخططا انتحاريا خطيرا
النوري الصل
فتّش عن المستفيد...في أزمة لبنان
يعيش لبنان هذه الأيام حالة من الصدمة لكنها بالتأكيد ليست تلك «الصدمة الايجابية» التي تحدث عنها رئيس الحكومة سعد الحريري لدى إعلان استقالته. بل هي «صدمة دراماتيكية» بكل المقاييس...
المزيد >>
رسالة الجزائــر:اعلنت الاستنفار:الجزائـــر تحبط مخططا انتحاريا خطيرا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

الجزائر (الشروق) ـ 
أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية، أمس، عن إجهاضها مخططًا إرهابيًا كان يستهدف مقرات أمنية تابعة للشرطة في ولاية وهران 500 كم غربي البلاد، ما جنّب وقوع عملية شبيهة بالهجوم الانتحاري الذي استهدف قبل أسبوعين مقرًا لمديرية الشرطة بولاية تيارت.
وقالت مصادر أمنية متطابقة لـ»الشروق» إن السلطات الجزائرية تُحقق بوجود خلايا إرهابية نائمة تتبع تنظيم «داعش» الذي فشل في إقامة إمارة له بالجارة الغربية لتونس، ما حرّك وزارتي الدفاع والداخلية إلى نشر تعزيزات أمنية إضافية بالولايات الحدودية وتكثيف الدوريات والمراقبة الأمنية في المدن الكبرى.
وفي سياق متصل، أصدرت وزارة الداخلية والدفاع قرارات استعجالية لإقالة قادة بارزين لمصالح أمنية وأخرى عسكرية بولاية تيارت بسبب تسجيل ثغرة استخباراتية أسفرت عن اختراق تنظيم إرهابي لمبنى حكومي تابع لقيادة الشرطة الجزائرية. وأقيل مدير الأمن الوطني بولاية تيارت ومعه مدير مصالح الاستعلامات وكذلك أنهت وزارة الدفاع الوطني مهام قائد جهاز الدرك الوطني ومعه قائد القطاع العسكري العملياتي وهؤلاء هم أعضاء مجلس الأمن الولائي لولاية تيارت. واتُّهم المسؤولون المعزولون بـ»الإهمال والتقصير المُؤدّي إلى فجوة أمنية خطيرة أسفر عنها هجوم انتحاري على مقر لمديرية الشرطة الوطنية، بشكلٍ ضرب جهود الجيش الوطني الشعبي وأسلاك الأمن المشتركة في الصميم بعد تسجيل هذا «الاختراق» لمنظومة أمنية».
وأدى الهجوم الذي استهدف المبنى مديرية الأمن الوطني الجزائري في 30 أوت الماضي، إلى مقتل شرطيين اثنين وإصابة آخرين. وقالت المديرية العامة للأمن الجزائري إن «التدخل الشجاع لعناصر الشرطة المكلفين بالحراسة، جنَّبنا حمام دم، لاسيما أن مقرَّ أمن ولاية تيارت يقع في منطقة مكتظة بالسكان».
وقال وزير الداخلية الجزائري نورالدين بدوي، إن الجيش والأمن على أهبة الجاهزية لأجل «استئصال الإرهاب وتكثيف ضربات الجيش والأمن على الجماعات المتطرفة»، مؤكدًا أن «القوات العسكرية والأمنية في حالة يقظة دائمة لحماية الوطن وسلامة المواطنين».
وفي السياق ذاته، بدأت قيادة أركان الجيش الجزائري قبل أيام في العمل بمخطط أمني جديد لتشديد المراقبة على الحدود المشتركة مع ليبيا وتونس، إذ يتضمن مراقبة جوية للصحراء الواقعة بأقصى الجنوب الغربي وكذا المناطق الحدودية الجنوبية والشرقية للجزائر، لصدّ أي محاولات تسلل لمقاتلي تنظيم «داعش» الفارين من جبهات القتال.

من مراسلنا الطاهر إبراهيم
وثائق سرية تكشف نوايا الكيان الصهيوني لتهجير الشعب الفلسطيني
18 نوفمبر 2017 السّاعة 00:20
كشفت وزارة حرب الكيان الصهيوني، الخميس، جزءا جديدا من الوثائق السرية إبان عدوان حزيران 1967، أظهرت حالة...
المزيد >>
سعد الحريري يغادر الرياض متّجها إلى باريس
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:51
وقال الاليزيه في بيان ان الحريري يستعد اليوم الجمعة 17 نوفمبر 2017، لمغادرة الرياض حيث سيستقبل مع عائلته في...
المزيد >>
حريق يلتهم مبنى سكنيا في مانهاتن الأميركية
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:35
التهمت ألسنة النيران مبنى سكنيا مكونا من عدة طوابق في مدينة مانهاتن في ولاية نيويورك الأميركية. وذكرت وسائل...
المزيد >>
إخلاء مدارس ومراكز تجارية في روسيا بعد إنذارات بوجود قنابل
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:26
أخلت الشرطة الروسية عددا من المدارس والمراكز التجارية وأكاديمية الفنون الجميلة في سان بطرسبورغ، الجمعة،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
رسالة الجزائــر:اعلنت الاستنفار:الجزائـــر تحبط مخططا انتحاريا خطيرا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 سبتمبر 2017

الجزائر (الشروق) ـ 
أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية، أمس، عن إجهاضها مخططًا إرهابيًا كان يستهدف مقرات أمنية تابعة للشرطة في ولاية وهران 500 كم غربي البلاد، ما جنّب وقوع عملية شبيهة بالهجوم الانتحاري الذي استهدف قبل أسبوعين مقرًا لمديرية الشرطة بولاية تيارت.
وقالت مصادر أمنية متطابقة لـ»الشروق» إن السلطات الجزائرية تُحقق بوجود خلايا إرهابية نائمة تتبع تنظيم «داعش» الذي فشل في إقامة إمارة له بالجارة الغربية لتونس، ما حرّك وزارتي الدفاع والداخلية إلى نشر تعزيزات أمنية إضافية بالولايات الحدودية وتكثيف الدوريات والمراقبة الأمنية في المدن الكبرى.
وفي سياق متصل، أصدرت وزارة الداخلية والدفاع قرارات استعجالية لإقالة قادة بارزين لمصالح أمنية وأخرى عسكرية بولاية تيارت بسبب تسجيل ثغرة استخباراتية أسفرت عن اختراق تنظيم إرهابي لمبنى حكومي تابع لقيادة الشرطة الجزائرية. وأقيل مدير الأمن الوطني بولاية تيارت ومعه مدير مصالح الاستعلامات وكذلك أنهت وزارة الدفاع الوطني مهام قائد جهاز الدرك الوطني ومعه قائد القطاع العسكري العملياتي وهؤلاء هم أعضاء مجلس الأمن الولائي لولاية تيارت. واتُّهم المسؤولون المعزولون بـ»الإهمال والتقصير المُؤدّي إلى فجوة أمنية خطيرة أسفر عنها هجوم انتحاري على مقر لمديرية الشرطة الوطنية، بشكلٍ ضرب جهود الجيش الوطني الشعبي وأسلاك الأمن المشتركة في الصميم بعد تسجيل هذا «الاختراق» لمنظومة أمنية».
وأدى الهجوم الذي استهدف المبنى مديرية الأمن الوطني الجزائري في 30 أوت الماضي، إلى مقتل شرطيين اثنين وإصابة آخرين. وقالت المديرية العامة للأمن الجزائري إن «التدخل الشجاع لعناصر الشرطة المكلفين بالحراسة، جنَّبنا حمام دم، لاسيما أن مقرَّ أمن ولاية تيارت يقع في منطقة مكتظة بالسكان».
وقال وزير الداخلية الجزائري نورالدين بدوي، إن الجيش والأمن على أهبة الجاهزية لأجل «استئصال الإرهاب وتكثيف ضربات الجيش والأمن على الجماعات المتطرفة»، مؤكدًا أن «القوات العسكرية والأمنية في حالة يقظة دائمة لحماية الوطن وسلامة المواطنين».
وفي السياق ذاته، بدأت قيادة أركان الجيش الجزائري قبل أيام في العمل بمخطط أمني جديد لتشديد المراقبة على الحدود المشتركة مع ليبيا وتونس، إذ يتضمن مراقبة جوية للصحراء الواقعة بأقصى الجنوب الغربي وكذا المناطق الحدودية الجنوبية والشرقية للجزائر، لصدّ أي محاولات تسلل لمقاتلي تنظيم «داعش» الفارين من جبهات القتال.

من مراسلنا الطاهر إبراهيم
وثائق سرية تكشف نوايا الكيان الصهيوني لتهجير الشعب الفلسطيني
18 نوفمبر 2017 السّاعة 00:20
كشفت وزارة حرب الكيان الصهيوني، الخميس، جزءا جديدا من الوثائق السرية إبان عدوان حزيران 1967، أظهرت حالة...
المزيد >>
سعد الحريري يغادر الرياض متّجها إلى باريس
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:51
وقال الاليزيه في بيان ان الحريري يستعد اليوم الجمعة 17 نوفمبر 2017، لمغادرة الرياض حيث سيستقبل مع عائلته في...
المزيد >>
حريق يلتهم مبنى سكنيا في مانهاتن الأميركية
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:35
التهمت ألسنة النيران مبنى سكنيا مكونا من عدة طوابق في مدينة مانهاتن في ولاية نيويورك الأميركية. وذكرت وسائل...
المزيد >>
إخلاء مدارس ومراكز تجارية في روسيا بعد إنذارات بوجود قنابل
17 نوفمبر 2017 السّاعة 23:26
أخلت الشرطة الروسية عددا من المدارس والمراكز التجارية وأكاديمية الفنون الجميلة في سان بطرسبورغ، الجمعة،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصل
فتّش عن المستفيد...في أزمة لبنان
يعيش لبنان هذه الأيام حالة من الصدمة لكنها بالتأكيد ليست تلك «الصدمة الايجابية» التي تحدث عنها رئيس الحكومة سعد الحريري لدى إعلان استقالته. بل هي «صدمة دراماتيكية» بكل المقاييس...
المزيد >>