أولا وأخيرا:«سل الفيشة»
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
كلام... في «العقل» السياسي العربي...
ليست المرّة الأولى التي تثبت فيها الاحداث، أن النظام الرسمي العربي، لا يتقن فنّ السياسة... ولا يفقه «البراغماتية» التي تمكّن الأنظمة السياسية من تخليص بلدانها من الأزمات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«سل الفيشة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 24 سبتمبر 2017

لله درّك سيدي لا تأخذ كلام المتحدثين في التلفزة على عواهنه ما لم تعرف وجوههم على حقيقتها إن كانت لهم وجوه أو حتى أنصافها.

أتحداك وأتحدى قبلك نفسي وأتحدى الفنيين والمنشطين وما لفّ لفه حولهم من نقابة وإدارة وهيكا إن كانت وجوه الحاضرين في البلاتوهات من ساسة ووسواسة وخناسة و«خمّاسة» هي وجوههم على حقيقتها دون أن تمرّ على التجميل والمكيجة خدعة للمتابعين بإخفاء قبحها الذي سرعان ما تكشفه سلاطة اللسان ورداءة المنطق ودناءة الغاية ونذالة المقصد المعلب في أكياس بلاستيك حرية التعبير.
لله درك سيدي وأنت تتابع هذه البلاتوهات خذ بنصيحة وزيرة الطاقة للمحافظة على الطاقة «سل الفيشة» وحتى لا أكون سلبيا ومن أنصار «العيشة بلا فيشة» في هذه الحالات فإنني أكبر في هذه البلاتوهات قدرتها الفائقة على إحياء تراث الضرّات زمن الزواج بأربع حيث يمارسن الإقصاء لبعضهن البعض وكل ذرة تكيل لنفسها سيلا من المدح ولغيرها فيضا من القدح. ولا غاية لها سوى استهواء واستمالة الزوج قصد الانفراد به لذاتها وإن كان معلولا ومن يكون هذا الزوج في هذه الحالة سوى سماحة وسموّ ومعالي سي الكرسي المزواج رغم إصابته بفقدان المناعة.
قضينا من السنوات سبعا عجافا ونحن نتابع هذا الكم المهول من الوجوه الممكيجة في التلفزة كما لو كانت وجوه عرائس عند «الحجّامة» أمسية العرس.
سبع سنوات مرت أعراسا غاب فيها الكسكسي وحضرت زغاريد السلطة وفوشيك المعارضة و«توريش» و«رشق» السفارات الأجنبية على راس الديمقراطية والحرية والكرامة «سل الفيشة».

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:المدينة الفاضلة والفواضل
20 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
ما كنت يوما من اتباع جنون أفلاطون حتى أتوهم رؤية المدينة الفاضلة محمولة على ظهر تشي غيفارا الهمامي ولا على...
المزيد >>
وخزة
20 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
لا تنتظروا هدوء الاسعار لتتذوقوا طعم الفلفل او الطماطم او حتى «القرع» في موائدكم فالغلاء في تصاعد.
المزيد >>
وخزة
19 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تطالعنا وسائل الإعلام يوميا بأخبار عن كشف مستودعات مخصّصة لإعداد «سموم» يتناولها التونسيون في بطونهم، لعلّ...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«الخليفة عليه»
18 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
هوّن عليك يا غريب الحال في موطنه حيث لا الناس هم الناس ولا الوجوه هي الوجوه ولا القلوب هي القلوب ولا النفوس...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«سل الفيشة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 24 سبتمبر 2017

لله درّك سيدي لا تأخذ كلام المتحدثين في التلفزة على عواهنه ما لم تعرف وجوههم على حقيقتها إن كانت لهم وجوه أو حتى أنصافها.

أتحداك وأتحدى قبلك نفسي وأتحدى الفنيين والمنشطين وما لفّ لفه حولهم من نقابة وإدارة وهيكا إن كانت وجوه الحاضرين في البلاتوهات من ساسة ووسواسة وخناسة و«خمّاسة» هي وجوههم على حقيقتها دون أن تمرّ على التجميل والمكيجة خدعة للمتابعين بإخفاء قبحها الذي سرعان ما تكشفه سلاطة اللسان ورداءة المنطق ودناءة الغاية ونذالة المقصد المعلب في أكياس بلاستيك حرية التعبير.
لله درك سيدي وأنت تتابع هذه البلاتوهات خذ بنصيحة وزيرة الطاقة للمحافظة على الطاقة «سل الفيشة» وحتى لا أكون سلبيا ومن أنصار «العيشة بلا فيشة» في هذه الحالات فإنني أكبر في هذه البلاتوهات قدرتها الفائقة على إحياء تراث الضرّات زمن الزواج بأربع حيث يمارسن الإقصاء لبعضهن البعض وكل ذرة تكيل لنفسها سيلا من المدح ولغيرها فيضا من القدح. ولا غاية لها سوى استهواء واستمالة الزوج قصد الانفراد به لذاتها وإن كان معلولا ومن يكون هذا الزوج في هذه الحالة سوى سماحة وسموّ ومعالي سي الكرسي المزواج رغم إصابته بفقدان المناعة.
قضينا من السنوات سبعا عجافا ونحن نتابع هذا الكم المهول من الوجوه الممكيجة في التلفزة كما لو كانت وجوه عرائس عند «الحجّامة» أمسية العرس.
سبع سنوات مرت أعراسا غاب فيها الكسكسي وحضرت زغاريد السلطة وفوشيك المعارضة و«توريش» و«رشق» السفارات الأجنبية على راس الديمقراطية والحرية والكرامة «سل الفيشة».

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:المدينة الفاضلة والفواضل
20 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
ما كنت يوما من اتباع جنون أفلاطون حتى أتوهم رؤية المدينة الفاضلة محمولة على ظهر تشي غيفارا الهمامي ولا على...
المزيد >>
وخزة
20 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
لا تنتظروا هدوء الاسعار لتتذوقوا طعم الفلفل او الطماطم او حتى «القرع» في موائدكم فالغلاء في تصاعد.
المزيد >>
وخزة
19 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تطالعنا وسائل الإعلام يوميا بأخبار عن كشف مستودعات مخصّصة لإعداد «سموم» يتناولها التونسيون في بطونهم، لعلّ...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«الخليفة عليه»
18 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
هوّن عليك يا غريب الحال في موطنه حيث لا الناس هم الناس ولا الوجوه هي الوجوه ولا القلوب هي القلوب ولا النفوس...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
كلام... في «العقل» السياسي العربي...
ليست المرّة الأولى التي تثبت فيها الاحداث، أن النظام الرسمي العربي، لا يتقن فنّ السياسة... ولا يفقه «البراغماتية» التي تمكّن الأنظمة السياسية من تخليص بلدانها من الأزمات...
المزيد >>