أولا وأخيرا:احتـــــرمْ... واعتصمْ وابتسمْ
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>
أولا وأخيرا:احتـــــرمْ... واعتصمْ وابتسمْ
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 أكتوبر 2017

لسنا في حاجة لا لـ«العزّامة» ولا لـ«الدقازات» و«الشوافات» ولا لقرّاء خط الرمل ولا لقارئات الفنجان. ولا لمراكز البحوث والدراسات ولا لمكاتب الاحصاء وسبر الآراء لنعرف أين نحن اليوم فأمرنا واضح ولا يستوجب التوضيح.

كل التونسيين نساء ورجالا. صغارا وكبارا، فقراء وأغنياء، أفرادا وجماعات، وحشودا وشعبا برمته متفقون ومجمعون اجماعا كليا مطلقا لا على الدستور ولا على الثورة ولا على نظام الحكم ولا على «اشكون قتل بلعيد» ولا على «وينو البترول» ولا على «الرخ لا» ولا على «ماناش مسامحين» ولا على «ماناش مسلمين» فتلك مسائل فيها خلاف ونظر وخطر ولكن إجماعهم المطلق على أن البلاد على قاب قوسين أو أدنى «قوس الافلاس وقوس الهاوية» من القبض على قوس قزح وتثبيته لا قوس النصر للثورة وإنما عجلة لـ«البرويطة».
ومجمعون أيما اجماع مطلق على أن من ناصروا هيبة الفساد على هيبة الدولة أصبحوا دولة قزحية الألوان في غيوم الدولة.
ومجمعون قطعا على أن البلد الذي يباع ويشترى في السر والعلن يمكن أن يصبح فيه القرد زعيما ومساندا رسميا لهيبة السرك المحلي باسم الدستور في انتظار أن تستقيم ذيول الكلاب و«تجي رجل البهيم زكرة».
فاحترمْ إنه الدستور واعتصم إنها الثورة وابتسم إنا تونس.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة:في الأمر إنّ؟
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لئن كانت بعض مؤسسات الدولة تشكو من تهرّب المواطنين من استخلاص الأداءات الموظفة عليهم فإن شركة «الصوناد» في...
المزيد >>
إعداد برنامج لتكوين أعوان الشرطة البيئية
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد وزير البيئة و الشؤون المحلية رياض المؤخر ان الوزارة قد أعدت برنامجا ثريا و متكاملا لتكوين اعوان الشرطة...
المزيد >>
بالحبر السياسي:أحزاب منقطعة عن الواقع
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
يؤكّد مسار تأجيل الانتخابات البلدية أنّ اهتمامات المواطن وانشغالاته باتت في آخر سلّم أولويات الأحزاب...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:صدمة القدس وأمل استفاقة العرب
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لقد صدق الرئيس الأمريكي ترامب في وعده واعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وكانت الصدمة رغم أنها متوقعة. لماذا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:احتـــــرمْ... واعتصمْ وابتسمْ
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 أكتوبر 2017

لسنا في حاجة لا لـ«العزّامة» ولا لـ«الدقازات» و«الشوافات» ولا لقرّاء خط الرمل ولا لقارئات الفنجان. ولا لمراكز البحوث والدراسات ولا لمكاتب الاحصاء وسبر الآراء لنعرف أين نحن اليوم فأمرنا واضح ولا يستوجب التوضيح.

كل التونسيين نساء ورجالا. صغارا وكبارا، فقراء وأغنياء، أفرادا وجماعات، وحشودا وشعبا برمته متفقون ومجمعون اجماعا كليا مطلقا لا على الدستور ولا على الثورة ولا على نظام الحكم ولا على «اشكون قتل بلعيد» ولا على «وينو البترول» ولا على «الرخ لا» ولا على «ماناش مسامحين» ولا على «ماناش مسلمين» فتلك مسائل فيها خلاف ونظر وخطر ولكن إجماعهم المطلق على أن البلاد على قاب قوسين أو أدنى «قوس الافلاس وقوس الهاوية» من القبض على قوس قزح وتثبيته لا قوس النصر للثورة وإنما عجلة لـ«البرويطة».
ومجمعون أيما اجماع مطلق على أن من ناصروا هيبة الفساد على هيبة الدولة أصبحوا دولة قزحية الألوان في غيوم الدولة.
ومجمعون قطعا على أن البلد الذي يباع ويشترى في السر والعلن يمكن أن يصبح فيه القرد زعيما ومساندا رسميا لهيبة السرك المحلي باسم الدستور في انتظار أن تستقيم ذيول الكلاب و«تجي رجل البهيم زكرة».
فاحترمْ إنه الدستور واعتصم إنها الثورة وابتسم إنا تونس.

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة:في الأمر إنّ؟
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لئن كانت بعض مؤسسات الدولة تشكو من تهرّب المواطنين من استخلاص الأداءات الموظفة عليهم فإن شركة «الصوناد» في...
المزيد >>
إعداد برنامج لتكوين أعوان الشرطة البيئية
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد وزير البيئة و الشؤون المحلية رياض المؤخر ان الوزارة قد أعدت برنامجا ثريا و متكاملا لتكوين اعوان الشرطة...
المزيد >>
بالحبر السياسي:أحزاب منقطعة عن الواقع
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
يؤكّد مسار تأجيل الانتخابات البلدية أنّ اهتمامات المواطن وانشغالاته باتت في آخر سلّم أولويات الأحزاب...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:صدمة القدس وأمل استفاقة العرب
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لقد صدق الرئيس الأمريكي ترامب في وعده واعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وكانت الصدمة رغم أنها متوقعة. لماذا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>