في ندوة نظمتها الجبهة الشعبية:خبراء في الاقتصاد يدقون ناقوس الخطر
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>
في ندوة نظمتها الجبهة الشعبية:خبراء في الاقتصاد يدقون ناقوس الخطر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أكتوبر 2017

تونس ـ الشروق:

دق خبراء في المجال الاقتصادي والمالي في ندوة نظمتها الجبهة الشعبية أمس حول الوضع الاقتصادي في تونس بحضور قادتها مثل حمة الهمامي وزياد لخضر وثلة من الخبراء في الاقتصاد على غرار الأستاذين مراد الحطاب وجمال العويديدي ناقوس الخطر حول الوضع الاقتصادي الكارثي الذي تعيشه البلاد.
فالخبير الاقتصادي مراد الحطاب كشف وجود أزمة في المنظومة النقدية. فالنقد وجوده يساهم في تحريك المبادلات ودفع النمو الاقتصادي. ولكن في تونس هناك فقدان للسيولة. ويقدر النقد الناقص يوميا بحوالي 9 آلاف مليار. وهذا النقص في السيولة راجع الى وجود أموال تدور خارج المنظومة قيمتها 10 آلاف مليار.
وأكد الخبير مراد الحطاب وجود إشكالية ثقة في الاقتصاد وتوجد مهام كان يقوم بها البنك المركزي لم يعد يقوم بها مثل الاهتمام بالتضخم والحفاظ على التوازنات المالية .
واعتبر الخبير مراد الحطاب أن الأزمة بدأت تتفاقم مع تراجع قيمة الدينار وكثرة التداين والقروض غير الموجهة والتي بلا هدف اضافة الى تفاقم الواردات الذي ساهم في خلق عجز تجاري .
وأشار الحطاب الى أن الوضع النقدي في تونس في ظل غياب السيولة عبارة عن سيارة دون بنزين – وفق تعبيره-
ومن جهته أكد الخبير الاقتصادي جمال العويديدي أن السياسة التونسية في المجال الاقتصادي مبنية على التعتيم والتضليل مؤكدا أن تونس في حالة عجز تجاري غير مسبوق في العالم. وهو إجرام في الوطن والأجيال القادمة.
ودعا الأستاذ جمال العويديدي الى التوجه الى المحكمة الإدارية للتظلم في هذا التزوير والتضليل في واقع المالية التونسية.
وتطرق الى بعض الأرقام التي تؤكد الأزمة غير المسبوقة في العجز التجاري. ففي سنة 1998 بلغ الفارق بين التوريد والتصدير في النظامين العام والخاص حدود مليار في السنة. واليوم تجاوز الى حدود 20 مليارا في السنة وهو مرشح الى بلوغ 25 مليارا .

رضا بركة
الإعلان عن تأسيس الائتلاف المدني والسياسي "توانسة من أجل فلسطين" لإحياء القضية الفلسطينية
13 ديسمبر 2017 السّاعة 13:25
تم اليوم الأربعاء، بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، الإعلان عن تأسيس الائتلاف المدني والسياسي...
المزيد >>
ماذا في لقاء الشاهد بأعضاء هيئة الانتخابات؟
13 ديسمبر 2017 السّاعة 10:59
افاد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات...
المزيد >>
بعد المصادقة على قانون المالية:2018.. عام صعب في انتظار الحكومة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
بعد تمرير قانون المالية وميزانية الدولة لسنة...
المزيد >>
عودة الحديث عن تأجيل الانتخابات البلديّة:انتهازية الأحزاب تهزم أولويات المواطن
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ثلاثة أشهر ونيف تفصلنا عن موعد الانتخابات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في ندوة نظمتها الجبهة الشعبية:خبراء في الاقتصاد يدقون ناقوس الخطر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أكتوبر 2017

تونس ـ الشروق:

دق خبراء في المجال الاقتصادي والمالي في ندوة نظمتها الجبهة الشعبية أمس حول الوضع الاقتصادي في تونس بحضور قادتها مثل حمة الهمامي وزياد لخضر وثلة من الخبراء في الاقتصاد على غرار الأستاذين مراد الحطاب وجمال العويديدي ناقوس الخطر حول الوضع الاقتصادي الكارثي الذي تعيشه البلاد.
فالخبير الاقتصادي مراد الحطاب كشف وجود أزمة في المنظومة النقدية. فالنقد وجوده يساهم في تحريك المبادلات ودفع النمو الاقتصادي. ولكن في تونس هناك فقدان للسيولة. ويقدر النقد الناقص يوميا بحوالي 9 آلاف مليار. وهذا النقص في السيولة راجع الى وجود أموال تدور خارج المنظومة قيمتها 10 آلاف مليار.
وأكد الخبير مراد الحطاب وجود إشكالية ثقة في الاقتصاد وتوجد مهام كان يقوم بها البنك المركزي لم يعد يقوم بها مثل الاهتمام بالتضخم والحفاظ على التوازنات المالية .
واعتبر الخبير مراد الحطاب أن الأزمة بدأت تتفاقم مع تراجع قيمة الدينار وكثرة التداين والقروض غير الموجهة والتي بلا هدف اضافة الى تفاقم الواردات الذي ساهم في خلق عجز تجاري .
وأشار الحطاب الى أن الوضع النقدي في تونس في ظل غياب السيولة عبارة عن سيارة دون بنزين – وفق تعبيره-
ومن جهته أكد الخبير الاقتصادي جمال العويديدي أن السياسة التونسية في المجال الاقتصادي مبنية على التعتيم والتضليل مؤكدا أن تونس في حالة عجز تجاري غير مسبوق في العالم. وهو إجرام في الوطن والأجيال القادمة.
ودعا الأستاذ جمال العويديدي الى التوجه الى المحكمة الإدارية للتظلم في هذا التزوير والتضليل في واقع المالية التونسية.
وتطرق الى بعض الأرقام التي تؤكد الأزمة غير المسبوقة في العجز التجاري. ففي سنة 1998 بلغ الفارق بين التوريد والتصدير في النظامين العام والخاص حدود مليار في السنة. واليوم تجاوز الى حدود 20 مليارا في السنة وهو مرشح الى بلوغ 25 مليارا .

رضا بركة
الإعلان عن تأسيس الائتلاف المدني والسياسي "توانسة من أجل فلسطين" لإحياء القضية الفلسطينية
13 ديسمبر 2017 السّاعة 13:25
تم اليوم الأربعاء، بمقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، الإعلان عن تأسيس الائتلاف المدني والسياسي...
المزيد >>
ماذا في لقاء الشاهد بأعضاء هيئة الانتخابات؟
13 ديسمبر 2017 السّاعة 10:59
افاد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات...
المزيد >>
بعد المصادقة على قانون المالية:2018.. عام صعب في انتظار الحكومة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
بعد تمرير قانون المالية وميزانية الدولة لسنة...
المزيد >>
عودة الحديث عن تأجيل الانتخابات البلديّة:انتهازية الأحزاب تهزم أولويات المواطن
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ثلاثة أشهر ونيف تفصلنا عن موعد الانتخابات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>