بعد الاعتداءات وتهشيم السيارات:«التاكسيستية» يعلّقون الاضراب
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>
بعد الاعتداءات وتهشيم السيارات:«التاكسيستية» يعلّقون الاضراب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أكتوبر 2017

تواصلت تجاوزات سواق التاكسي لليوم الثالث إذ تم ابتزاز المواطنين عبر ازاحة العلامة المميزة وعداد يشتغل وفق أهواء السواق الذين اختار بعضهم غلق الطريق امام المستشفيات والمطار، في حين يهدد البعض الآخر باغلاق شارع محمد الخامس والطريق السريعة المؤدية لبنزرت والحمامات.

تونس (الشروق) 
واصل امس سواق التاكسي الفردي تنفيذهم للإضراب المفتوح لليوم الثالث على التوالي حيث احتشد عدد كبير منهم بمنطقة باب عليوة بالعاصمة، معلنين دخولهم في عصيان مدني إذا لم تستجب سلطة الاشراف ورئاسة الحكومة الى مطالبهم في حين طالب عدد منهم باغلاق شارعي الحبيب بورقيبة ومحمد الخامس عبر ايقاف سياراتهم والعودة الى منازلهم ليعدلوا عن ذلك خوفا من حرقها ثم هددوا بغلق الطريق المؤدية الى بنزرت والحمامات.
إضراب «أصفر»
وقد رافق الاضراب المفتوح العديد من التجاوزات التي أضرت بمصالح البلاد والعباد ،ومن هذه التجاوزات ابتزاز المواطنين إذ ان عددا من سواق التاكسي ازحوا العلامة المميزة لسياراتهم لكن العداد يشتغل وفقا لأهوائهم و يشترط السائق الوجهة البعيدة ، اما البعض الاخر من سواق التاكسي فانهم يعمدون الى استغلال حاجة المواطن الى وسيلة نقل للتوجه الى اماكن عملهم او الى مستشفيات او محطات نقل او الى المطار وذلك عبر تكلفة نقل مضاعفة للعداد.
ومن الخروقات التي تم تسجيلها خلال هذا الإضراب تعمد بعض سواق التاكسي تهشيم سيارات زملائهم الذين خرجوا للعمل وفي بعض الاحيان يتم تعنيف زملائهم الذين لم يضربوا عن العمل، وقد تولى عدد من السواق الاعلان عن تهشيم بلور سياراتهم وتعنيفهم بسبب خروجهم للعمل في حين اكد عدد اخر منهم بانه محافظة على سلامتهم الجسدية وسلامة سياراتهم فانهم لم يتمكنوا من ممارسة مهنتهم مؤكدين ان الاضراب سيلحق بهم أضرارا مادية.
تصعيد وتكتيك
وفي إطار التصعيد الذي اختاره الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي تم امس الاول شل حركة المرور بعدد من المحولات والمفترقات من ذلك بباب سعدون وطريق الشرقية المطار والمرسى وباريانة، وقد اكد فوزي الخبوشي رئيس الاتحاد ان سواق التاكسي لم يعمدوا الى تعطيل حركة المرور لكن عند تحركهم بصفة جماعية تسبب ذلك في ادخال تعطل طفيف على حركة المرور مضيفا ان دورية امنية هي التي تسببت في تعطيل حركة المرور باعتبار انها تعمدت الوقوف في الطريق لمنع المحتجين من التوجه الى المطار او امام وزارة النقل للاحتجاج.
وتشير المعطيات المتوفرة لـ»الشروق» ان خروج سواق التاكسي خلال وقت الذروة وفي نفس الوقت هو «تكتيك» نقابي بهدف الضغط على الحكومة خاصة ان بعض الصفحات التي يتبناها الاتحاد كانت تتفاخر بقدرتها على شل حركة المرور وشل الحركة التجارية بالعاصمة وبعدد من المناطق السياحية والتجارية بتونس الكبرى خلال الليل.
تجاوز للقانون ولمجلة الطرقات
دعا عدد من المواطنين الى ضرورة تطبيق القانون ضد سواق التاكسي الفردي الذين تجاوزوا القانون من خلال التجمهر بالطرقات وتعطيل حركة المرور وابتزازهم، وقد اكد في هذا الصدد المحامي حازم القصوري لـ»الشروق» ان اضراب سواق التاكسي تسبب في أضرار بالاقتصاد الوطني من خلال الامتناع عن نقل السياح او نقلهم بتعريفة مشطة، اضافة الى شلهم حركة المرور والحركة التجارية مضيفا ان المجلة الجزائية تتضمن العديد من الفصول والعقوبات السجنية التي من شانها محاكمة السواق المتجاوزين مؤكدا ان هذه المسائل لا يمكن حلها قانونيا او جزائيا وانما عبر الحوار.
وأوضح القصوري ان مجلة الطرقات تعاقب بالسجن وبخطايا مالية كل من يعمد الى تعطيل حركة المرور كما انه يمكن معاقبة المخالفين اداريا من خلال سحب رخص التاكسي، داعيا الى تنقيح التشريعات المنظمة لمهنة التاكسي الفردي للتصدي لمثل هذه الاخلالات في المستقبل.
وقال القصوري ان التشريعات الجديدة يجب ان تنص على الزام المتحصل على رخصة بدفع خطايا مالية او سحب رخصته إذا ما تم إحداث ارتباك في نقل الأشخاص مؤكدا ان الحق في الإضراب هو حق دستوري لكن هذا الحق لا يعني التجمهر بالطرقات لتعطيل حركة المرور مضيفا ان النيابة العمومية يمكنها ان توجه لهم تهم تكوين وفاق وتعطيل حركة المرور عمدا والتجمهر وتهديد النظام العام وكلها جرائم يعاقب عليها بالسجن.
همجية «صفراء»
من جانبه اكد أمين المال المساعد بالغرفة النقابية الوطنية التابعة لمنظمة الاعراف علي تركية ل»الشروق» ان ما تم تسجيله من خروقات واخلالات لا يشرف قطاع مهنة سواق التاكسي الفردي مضيفا ان وزارة النقل لم تتلق اي مراسلات كتابية من قبل الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي الذي وصفه بالنقابة الموازية مضيفا ان السلط الرسمية ترفض التفاوض معها باعتبارها هيكلا نقابيا غير قانوني.
وأضاف محدثنا ان خطابات الهيكل التنفيذي للاتحاد هي خطابات سياسية الى جانب ان العديد من الصفحات الناطقة باسمه سبق لها أن انخرطت في حملات سياسية على غرار «وينو البترول» مضيفا ان ما يثير الاستغراب هو اقدام بعض سواق التاكسي على تعنيف زملائهم وتهشيم بلور سياراتهم لانهم لم يستجيبوا الى الاضراب مؤكدا ان منظوري الغرفة لم يتمكنوا من ممارسة حقهم في العمل خوفا من بطش بعض السواق الآخرين والحاق اضرار بسياراتهم خاصة امام التهديدات المتواصلة.
من جهته اكد فوزي الخبوشي رئيس الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي ان سواق التاكسي ابرياء من مسألة تعطيل حركة المرور او تهشيم سيارات زملائهم او تعنيفهم او ابتزاز المواطنين موضحا ان ما يجري تتحمل مسؤوليته الدولة التي لم تتفاعل مع مطالب الاتحاد، مضيفا ان سائق التاكسي امام الضغوطات المالية التي يواجهها اصبح يفكر في الموت اذ حاول امس سائق تاكسي الانتحار شنقا بمقبرة الجلاز.
وفي وقت متأخر من مساء أمس وعلى اثر جلسة تفاوضية مع سلطة الاشراف قرر الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي إيقاف الاضراب المفتوح والعودة إلى العمل.

ـ خديجة يحياوي
وفاة حامل بعد إصابتها بأنفلونزا (H1N1
13 ديسمبر 2017 السّاعة 14:24
أعلنت نصاف بن علية مديرة الرعاية الصحية الأساسية عن وفاة امرأة حامل بمستشفي الرابطة بعد إصابتها بأنفلونزا...
المزيد >>
كثافة سكانية ينهشها الفقر والتهميش:حي التضامن ينتظر التضامن
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
بين الواقع المرير والمضني الذي يعيشه عدد هام من...
المزيد >>
معتمد حي التضامن بلحسن جراد لـ«الشروق»:الوضع مترد... وبدأ الاصلاح
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أفاد معتمد حي التضامن بلحسن جراد في تصريح...
المزيد >>
والي أريانة مختار النفزي لـ«الشروق:منشغلون بمشاكل أهالي حي التضامن...
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
خلص والي أريانة الى ان منطقة حي التضامن تشكو...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بعد الاعتداءات وتهشيم السيارات:«التاكسيستية» يعلّقون الاضراب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أكتوبر 2017

تواصلت تجاوزات سواق التاكسي لليوم الثالث إذ تم ابتزاز المواطنين عبر ازاحة العلامة المميزة وعداد يشتغل وفق أهواء السواق الذين اختار بعضهم غلق الطريق امام المستشفيات والمطار، في حين يهدد البعض الآخر باغلاق شارع محمد الخامس والطريق السريعة المؤدية لبنزرت والحمامات.

تونس (الشروق) 
واصل امس سواق التاكسي الفردي تنفيذهم للإضراب المفتوح لليوم الثالث على التوالي حيث احتشد عدد كبير منهم بمنطقة باب عليوة بالعاصمة، معلنين دخولهم في عصيان مدني إذا لم تستجب سلطة الاشراف ورئاسة الحكومة الى مطالبهم في حين طالب عدد منهم باغلاق شارعي الحبيب بورقيبة ومحمد الخامس عبر ايقاف سياراتهم والعودة الى منازلهم ليعدلوا عن ذلك خوفا من حرقها ثم هددوا بغلق الطريق المؤدية الى بنزرت والحمامات.
إضراب «أصفر»
وقد رافق الاضراب المفتوح العديد من التجاوزات التي أضرت بمصالح البلاد والعباد ،ومن هذه التجاوزات ابتزاز المواطنين إذ ان عددا من سواق التاكسي ازحوا العلامة المميزة لسياراتهم لكن العداد يشتغل وفقا لأهوائهم و يشترط السائق الوجهة البعيدة ، اما البعض الاخر من سواق التاكسي فانهم يعمدون الى استغلال حاجة المواطن الى وسيلة نقل للتوجه الى اماكن عملهم او الى مستشفيات او محطات نقل او الى المطار وذلك عبر تكلفة نقل مضاعفة للعداد.
ومن الخروقات التي تم تسجيلها خلال هذا الإضراب تعمد بعض سواق التاكسي تهشيم سيارات زملائهم الذين خرجوا للعمل وفي بعض الاحيان يتم تعنيف زملائهم الذين لم يضربوا عن العمل، وقد تولى عدد من السواق الاعلان عن تهشيم بلور سياراتهم وتعنيفهم بسبب خروجهم للعمل في حين اكد عدد اخر منهم بانه محافظة على سلامتهم الجسدية وسلامة سياراتهم فانهم لم يتمكنوا من ممارسة مهنتهم مؤكدين ان الاضراب سيلحق بهم أضرارا مادية.
تصعيد وتكتيك
وفي إطار التصعيد الذي اختاره الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي تم امس الاول شل حركة المرور بعدد من المحولات والمفترقات من ذلك بباب سعدون وطريق الشرقية المطار والمرسى وباريانة، وقد اكد فوزي الخبوشي رئيس الاتحاد ان سواق التاكسي لم يعمدوا الى تعطيل حركة المرور لكن عند تحركهم بصفة جماعية تسبب ذلك في ادخال تعطل طفيف على حركة المرور مضيفا ان دورية امنية هي التي تسببت في تعطيل حركة المرور باعتبار انها تعمدت الوقوف في الطريق لمنع المحتجين من التوجه الى المطار او امام وزارة النقل للاحتجاج.
وتشير المعطيات المتوفرة لـ»الشروق» ان خروج سواق التاكسي خلال وقت الذروة وفي نفس الوقت هو «تكتيك» نقابي بهدف الضغط على الحكومة خاصة ان بعض الصفحات التي يتبناها الاتحاد كانت تتفاخر بقدرتها على شل حركة المرور وشل الحركة التجارية بالعاصمة وبعدد من المناطق السياحية والتجارية بتونس الكبرى خلال الليل.
تجاوز للقانون ولمجلة الطرقات
دعا عدد من المواطنين الى ضرورة تطبيق القانون ضد سواق التاكسي الفردي الذين تجاوزوا القانون من خلال التجمهر بالطرقات وتعطيل حركة المرور وابتزازهم، وقد اكد في هذا الصدد المحامي حازم القصوري لـ»الشروق» ان اضراب سواق التاكسي تسبب في أضرار بالاقتصاد الوطني من خلال الامتناع عن نقل السياح او نقلهم بتعريفة مشطة، اضافة الى شلهم حركة المرور والحركة التجارية مضيفا ان المجلة الجزائية تتضمن العديد من الفصول والعقوبات السجنية التي من شانها محاكمة السواق المتجاوزين مؤكدا ان هذه المسائل لا يمكن حلها قانونيا او جزائيا وانما عبر الحوار.
وأوضح القصوري ان مجلة الطرقات تعاقب بالسجن وبخطايا مالية كل من يعمد الى تعطيل حركة المرور كما انه يمكن معاقبة المخالفين اداريا من خلال سحب رخص التاكسي، داعيا الى تنقيح التشريعات المنظمة لمهنة التاكسي الفردي للتصدي لمثل هذه الاخلالات في المستقبل.
وقال القصوري ان التشريعات الجديدة يجب ان تنص على الزام المتحصل على رخصة بدفع خطايا مالية او سحب رخصته إذا ما تم إحداث ارتباك في نقل الأشخاص مؤكدا ان الحق في الإضراب هو حق دستوري لكن هذا الحق لا يعني التجمهر بالطرقات لتعطيل حركة المرور مضيفا ان النيابة العمومية يمكنها ان توجه لهم تهم تكوين وفاق وتعطيل حركة المرور عمدا والتجمهر وتهديد النظام العام وكلها جرائم يعاقب عليها بالسجن.
همجية «صفراء»
من جانبه اكد أمين المال المساعد بالغرفة النقابية الوطنية التابعة لمنظمة الاعراف علي تركية ل»الشروق» ان ما تم تسجيله من خروقات واخلالات لا يشرف قطاع مهنة سواق التاكسي الفردي مضيفا ان وزارة النقل لم تتلق اي مراسلات كتابية من قبل الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي الذي وصفه بالنقابة الموازية مضيفا ان السلط الرسمية ترفض التفاوض معها باعتبارها هيكلا نقابيا غير قانوني.
وأضاف محدثنا ان خطابات الهيكل التنفيذي للاتحاد هي خطابات سياسية الى جانب ان العديد من الصفحات الناطقة باسمه سبق لها أن انخرطت في حملات سياسية على غرار «وينو البترول» مضيفا ان ما يثير الاستغراب هو اقدام بعض سواق التاكسي على تعنيف زملائهم وتهشيم بلور سياراتهم لانهم لم يستجيبوا الى الاضراب مؤكدا ان منظوري الغرفة لم يتمكنوا من ممارسة حقهم في العمل خوفا من بطش بعض السواق الآخرين والحاق اضرار بسياراتهم خاصة امام التهديدات المتواصلة.
من جهته اكد فوزي الخبوشي رئيس الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي ان سواق التاكسي ابرياء من مسألة تعطيل حركة المرور او تهشيم سيارات زملائهم او تعنيفهم او ابتزاز المواطنين موضحا ان ما يجري تتحمل مسؤوليته الدولة التي لم تتفاعل مع مطالب الاتحاد، مضيفا ان سائق التاكسي امام الضغوطات المالية التي يواجهها اصبح يفكر في الموت اذ حاول امس سائق تاكسي الانتحار شنقا بمقبرة الجلاز.
وفي وقت متأخر من مساء أمس وعلى اثر جلسة تفاوضية مع سلطة الاشراف قرر الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي إيقاف الاضراب المفتوح والعودة إلى العمل.

ـ خديجة يحياوي
وفاة حامل بعد إصابتها بأنفلونزا (H1N1
13 ديسمبر 2017 السّاعة 14:24
أعلنت نصاف بن علية مديرة الرعاية الصحية الأساسية عن وفاة امرأة حامل بمستشفي الرابطة بعد إصابتها بأنفلونزا...
المزيد >>
كثافة سكانية ينهشها الفقر والتهميش:حي التضامن ينتظر التضامن
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
بين الواقع المرير والمضني الذي يعيشه عدد هام من...
المزيد >>
معتمد حي التضامن بلحسن جراد لـ«الشروق»:الوضع مترد... وبدأ الاصلاح
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أفاد معتمد حي التضامن بلحسن جراد في تصريح...
المزيد >>
والي أريانة مختار النفزي لـ«الشروق:منشغلون بمشاكل أهالي حي التضامن...
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
خلص والي أريانة الى ان منطقة حي التضامن تشكو...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>