أوامر باعتقال أعضاء مفوضية الاستفتاء:العراق يعلن الحرب على كردستان
عبد الجليل المسعودي
معركة يجب كسبها
مرّة أخرى تبرز واضحة جلية للعيان صعوبة الوضع الذي تردت فيه بلادنا بسبب مستوى نخبتها السياسية التي لم تعد تنظر إلى الأحداث الوطنية والتطورات الاقتصادية والاجتماعية إلا عبر شبكة...
المزيد >>
أوامر باعتقال أعضاء مفوضية الاستفتاء:العراق يعلن الحرب على كردستان
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أكتوبر 2017

أصدرت محكمة عراقية، أمس الأربعاء، أمرا باعتقال رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان، بشأن الانفصال يوم 25 سبتمبر  الماضي  حسب مجلس القضاء الأعلى.

بغداد (وكالات)
وقال القاضي عبد الستار البيرقدار، المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى: «أصدرت محكمة تحقيق الرصافة أوامر بالقبض على رئيس وأعضاء المفوضية المشرفة على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان" وفقا لشكوى قدمها مجلس الأمن الوطني.
ومن جانبها أعلنت وزارة الخارجية العراقية، أنها قدمت مذكرة رسمية إلى إيران وتركيا، تضمنت غلق المنافذ مع الدولتين، وإيقاف جميع التعاملات التجارية مع إقليم كردستان.
وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب، في بيان أوردته قناة «السومرية نيوز» العراقية، إن الوزارة «طلبت أيضا وقف كل التعاملات التجارية، وبالخصوص تلك التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه مع إقليم كردستان، وأن يتم التعامل في هذا الملف مع الحكومة العراقية الاتحادية فقط».
وشدد محجوب على ضرورة أن تتعامل الدولتان الجارتان مع السلطات الاتحادية العراقية وفقا لمبادئ حسن الجوار، واحترام السيادة العراقية وتعزيز التعاون الثنائي، ومواجهة المخاطر المشتركة.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قد تعهد في وقت سابق، بفرض حكم العراق في كل مناطق إقليم كردستان بواسطة قوة الدستور، مؤكدا أن حكومته ستدافع عن المواطنين الأكراد داخل الإقليم وخارجه.
وفي سياق متصل شددت الحكومة العراقية على ضرورة إلغاء استفتاء اقليم كردستان للدخول في حوار مع حكومة الاقليم.
وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر « إن «أي حوار يجب أن يتركز على وحدة العراق والدستور ورفض الاستفتاء. ولن نناقش الاستفتاء مع أحد ولا تفاوض قبل الغائه»، مشددا أنه «لا قطيعة مع إقليم كردستان». وبشأن زيارات بعض القيادات العراقية للتوسط بين أربيل وبغداد نفى العبادي تخويل أي أحد منهم. وقال بهذا الصدد «لا نحتاج الى وساطة مع اقليم كردستان. وعلاقاتنا لم تقطع مع الاقليم. ولدينا تواصل كشأن بقية المحافظات. ولكن لا حوار بدون إلغاء الاستفتاء. وكل من يقول إني خولته أو ينوب عني للتفاوض مع الاقليم هو كذب محض أو متوهم».
وطمأن العبادي الكرد بعدم محاصرتهم أو اتخاذ اجراءات عقابية ضد الشعب الكردي قائلا «تقطع يدي إن اتخذت قرارا يتسبب في أضرار للشعب الكردي». وأشار رئيس الوزراء العراقي الى أن «النفط العراقي ملك لكل العراقيين وليس لمسؤول أو جهة معينة»، مبينا أنه «لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي أمام محاولات تفتيت وحدة البلاد. وإن كل قيادات العالم أكدت دعمها للعراق في إجراءات بسط السلطة الاتحادية على أراضيه».
ووجه رسالة لأول مرة الى قيادات البشمركة الكردية محذرا إياهم من عدم التصادم مع القوات الأمنية». وقال العبادي «أدعو قوات البشمركة الى عدم التصادم مع القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها. وعليها أن تحترم القوات الأمنية العراقية التي لها الحق بالتواجد في أي مكان في العراق»، موضحا أن «إدارة الأمن في المناطق المتنازع عليها من صلاحيات الحكومة الاتحادية».

رأي خبير

وصف المحلل السياسي العراقي أحمد الأبيض الأزمة بين بغداد وأربيل بـ»المعقدة»، وقال إن «بارزاني بدأ يشعر بأن المساحة تضيق حول مشروعه وتوجهاته. ومن الممكن أن يلعب السيد الجبوري دورا في التهدئة». وأضاف الأبيض «الإقليم بدأ يشعر بخطورة الموقف، لذلك بدأ يستقبل وفودا وشخصيات محلية» في محاولة للوصل إلى حل للأزمة.

مرشح رئاسي مصري سابق يستقيل من حزبه رغم تبرئته من اتهامات تحرش
20 فيفري 2018 السّاعة 21:49
أعلن المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق في مصر، خالد علي، في بيان استقالته من عضوية حزبه السياسي قيد...
المزيد >>
قوات الاحتلال تحتجز طاقمي وكالة "وفا" و"تلفزيون فلسطين"
20 فيفري 2018 السّاعة 21:30
أكدت وزارة الإعلام الفلسطينية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي احتجز طاقمي وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية...
المزيد >>
مصر تتدخل لمنع الحرب... والمقاومة تتوعد :تصعيــــــــــد صهيونــي فــــــي غــــزة
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يسود قطاع غزة توتر شديد هو الأخطر منذ نهاية الحرب الأخيرة في عام 2014 حيث شن جيش الاحتلال الصهيوني خلال الاربع...
المزيد >>
صحفي فرنسي :طائرة قطرية نقلت إرهابيين من مالي إلى ليبيا
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أقر الصحفي الفرنسي ريشار لابفيير، الذي رافق قوات بلاده لمقاتلة الإرهابيين في مالي، أنه شاهد طائرة تابعة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أوامر باعتقال أعضاء مفوضية الاستفتاء:العراق يعلن الحرب على كردستان
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أكتوبر 2017

أصدرت محكمة عراقية، أمس الأربعاء، أمرا باعتقال رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان، بشأن الانفصال يوم 25 سبتمبر  الماضي  حسب مجلس القضاء الأعلى.

بغداد (وكالات)
وقال القاضي عبد الستار البيرقدار، المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى: «أصدرت محكمة تحقيق الرصافة أوامر بالقبض على رئيس وأعضاء المفوضية المشرفة على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان" وفقا لشكوى قدمها مجلس الأمن الوطني.
ومن جانبها أعلنت وزارة الخارجية العراقية، أنها قدمت مذكرة رسمية إلى إيران وتركيا، تضمنت غلق المنافذ مع الدولتين، وإيقاف جميع التعاملات التجارية مع إقليم كردستان.
وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب، في بيان أوردته قناة «السومرية نيوز» العراقية، إن الوزارة «طلبت أيضا وقف كل التعاملات التجارية، وبالخصوص تلك التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه مع إقليم كردستان، وأن يتم التعامل في هذا الملف مع الحكومة العراقية الاتحادية فقط».
وشدد محجوب على ضرورة أن تتعامل الدولتان الجارتان مع السلطات الاتحادية العراقية وفقا لمبادئ حسن الجوار، واحترام السيادة العراقية وتعزيز التعاون الثنائي، ومواجهة المخاطر المشتركة.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قد تعهد في وقت سابق، بفرض حكم العراق في كل مناطق إقليم كردستان بواسطة قوة الدستور، مؤكدا أن حكومته ستدافع عن المواطنين الأكراد داخل الإقليم وخارجه.
وفي سياق متصل شددت الحكومة العراقية على ضرورة إلغاء استفتاء اقليم كردستان للدخول في حوار مع حكومة الاقليم.
وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر « إن «أي حوار يجب أن يتركز على وحدة العراق والدستور ورفض الاستفتاء. ولن نناقش الاستفتاء مع أحد ولا تفاوض قبل الغائه»، مشددا أنه «لا قطيعة مع إقليم كردستان». وبشأن زيارات بعض القيادات العراقية للتوسط بين أربيل وبغداد نفى العبادي تخويل أي أحد منهم. وقال بهذا الصدد «لا نحتاج الى وساطة مع اقليم كردستان. وعلاقاتنا لم تقطع مع الاقليم. ولدينا تواصل كشأن بقية المحافظات. ولكن لا حوار بدون إلغاء الاستفتاء. وكل من يقول إني خولته أو ينوب عني للتفاوض مع الاقليم هو كذب محض أو متوهم».
وطمأن العبادي الكرد بعدم محاصرتهم أو اتخاذ اجراءات عقابية ضد الشعب الكردي قائلا «تقطع يدي إن اتخذت قرارا يتسبب في أضرار للشعب الكردي». وأشار رئيس الوزراء العراقي الى أن «النفط العراقي ملك لكل العراقيين وليس لمسؤول أو جهة معينة»، مبينا أنه «لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي أمام محاولات تفتيت وحدة البلاد. وإن كل قيادات العالم أكدت دعمها للعراق في إجراءات بسط السلطة الاتحادية على أراضيه».
ووجه رسالة لأول مرة الى قيادات البشمركة الكردية محذرا إياهم من عدم التصادم مع القوات الأمنية». وقال العبادي «أدعو قوات البشمركة الى عدم التصادم مع القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها. وعليها أن تحترم القوات الأمنية العراقية التي لها الحق بالتواجد في أي مكان في العراق»، موضحا أن «إدارة الأمن في المناطق المتنازع عليها من صلاحيات الحكومة الاتحادية».

رأي خبير

وصف المحلل السياسي العراقي أحمد الأبيض الأزمة بين بغداد وأربيل بـ»المعقدة»، وقال إن «بارزاني بدأ يشعر بأن المساحة تضيق حول مشروعه وتوجهاته. ومن الممكن أن يلعب السيد الجبوري دورا في التهدئة». وأضاف الأبيض «الإقليم بدأ يشعر بخطورة الموقف، لذلك بدأ يستقبل وفودا وشخصيات محلية» في محاولة للوصل إلى حل للأزمة.

مرشح رئاسي مصري سابق يستقيل من حزبه رغم تبرئته من اتهامات تحرش
20 فيفري 2018 السّاعة 21:49
أعلن المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق في مصر، خالد علي، في بيان استقالته من عضوية حزبه السياسي قيد...
المزيد >>
قوات الاحتلال تحتجز طاقمي وكالة "وفا" و"تلفزيون فلسطين"
20 فيفري 2018 السّاعة 21:30
أكدت وزارة الإعلام الفلسطينية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي احتجز طاقمي وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية...
المزيد >>
مصر تتدخل لمنع الحرب... والمقاومة تتوعد :تصعيــــــــــد صهيونــي فــــــي غــــزة
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يسود قطاع غزة توتر شديد هو الأخطر منذ نهاية الحرب الأخيرة في عام 2014 حيث شن جيش الاحتلال الصهيوني خلال الاربع...
المزيد >>
صحفي فرنسي :طائرة قطرية نقلت إرهابيين من مالي إلى ليبيا
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أقر الصحفي الفرنسي ريشار لابفيير، الذي رافق قوات بلاده لمقاتلة الإرهابيين في مالي، أنه شاهد طائرة تابعة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
معركة يجب كسبها
مرّة أخرى تبرز واضحة جلية للعيان صعوبة الوضع الذي تردت فيه بلادنا بسبب مستوى نخبتها السياسية التي لم تعد تنظر إلى الأحداث الوطنية والتطورات الاقتصادية والاجتماعية إلا عبر شبكة...
المزيد >>