المقدس والمدنس في افتتاح بيت السرد
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>
المقدس والمدنس في افتتاح بيت السرد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أكتوبر 2017

في إطار افتتاح الموسم الثقافي، استانف نادي بيت السرد الذي تشرف عليه وتعد وتقدم فقراته الكاتبة هيام الفرشيشي نشاطه عبر طرح اشكالية «تجلي المقدس والمدنس في اعمال ادبية وشعرية» انطلاقا من مداخل علوم انسانية وخاصة علم الاجتماع مع دير كايم باعتباره اول من تناول اشكالية المقدس والمدنس في كتابه «الاشكال الاولية للحياة الدينية» وربط المقدس بالجانب الديني وحفظه للنظام الاجتماعي وفق طقوس ومعتقدات وشعائر رمزية، كما اعتمدت على مداخل الفكر الديني في الاسلام والمسيحية اذ تفصل هذه الاديان بين الروح والجسد وترى الروح مقدسة والجسد مدنس، الاول يرى ان الروح هي تيار يسري في الكون وخلايا الانسان والطاقة والفكر وهي من امر الله الذي نفخ في الانسان من روحه، وما عليه الا ان يلتزم باحكام العبادة لتبقى الروح خالصة والثاني يرى ان الانسان يحمل الخطيئة والجسد والشهوات والرغبات الدنيوية مدنسة وما على الجسد الا الرهبنة وتحريره من الخطيئة، كما تطرقت الى كل الكائنات المقدسة المتعالية نزولا الى المقدس السياسي عبر تقديس صورة الزعيم السياسي الملهم رغم ظهور الفلسفات والافكار المادية فالمقدس يجد له مكانا.
وعبر النماذج الادبية التي اختارتها بينت ان القداسة تتمثل في جهاد ناعم» لمحمد عيسى المؤدب في لون الدم الذي كتبت به الرواية وتلطخت به امكنتها ونزفت من خلالها شخصياتها ورسمت به احداثها كتقديم القرابين للاخر عبر الذبائح البشرية ومن هنا تجلت الرموز في الفضاء المدنس وعبادة المقدس الشرير، وفي رواية «نوة»لوحيدة المي بينت ان الموروث الثقافي الذكوري بكل امتداداته الدينية والاجتماعية الوافدة علينا من شعوب اخرى كافكار الجاهلية وتصورات الفكر النصراني هي التي بخست صورة المراة ولم تنفع كل سبل التطهر عبر الفن والعلاج الروحي والنفسي في تطهيرها فقدمت نفسها فريسة للنار اخر الرواية علها تتخلص من جسد مدنس،في حين اهتمت هيام الفرشيشي بالمجموعة القصصية «ليلة راس ميدوزا» لنجيبة الهمامي التي رصدت شعائر تقديس الانسان ميتا عكس الحيوان الذي يترك للتفسخ والتعفن وعكس جسد المراة المدنس دنيويا فمازال يحمل خطيئة ميدوزا في الاماكن المظلمة ، كما اهتمت بالمجموعة القصصية «شاي بالنعناع»لوليد بن احمد، فمن خلالها اشتغل على معجم الالفاظ المدنسة المتغيرة بين المجتمعات والثقافية تغير الرؤى للمقدس والمدنس وتجلياته في الزمان والمكان.
شعريا رات ان الشعر الحديث وان وظف المعجم الصوفي بحثا عن تجل للروح فقد احتفى بالجسد وطبيعته التي لا تقل قدسية ومعرفة عن الروح من خلال «كتاب الليل»لسوسن العجمي و»على جسدي وشمت تمائمي «لريم القمري.
وختمت الجلسة بتكريم مبدعات من بيت السرد وهن وهيبة المهذبي وسلوى الراشدي وسليمى السرايري. وشهدت الجلسة حضورا لافتا من طرف رواد جدد من مجال السرد والشعر والمواهب الشابة.

الزميل وليد الزريبي يرقد بالمستشفى
19 فيفري 2018 السّاعة 19:00
يرقد الشاعر والإعلامي وليد الزريبي منذ أمس بالمستشفى بعد أن تعرض الى وعكة صحية مفاجئة.. نرجو الشفاء العاجل...
المزيد >>
الكشف عن كافة مكونات كنيسة تعود إلى الفترة البيزنطية بالموقع الأثري" كستيليا دقاش"
19 فيفري 2018 السّاعة 15:28
توزر - الشروق أون لاين - بوبكر حريزي: صرّح ممثل المعهد الوطني للتراث بولاية توزر مراد الشتوي اليوم الاثنين...
المزيد >>
بعث مدرسة للكاريكاتير في صفاقس
16 فيفري 2018 السّاعة 20:44
تونس- الشروق أون لاين: تم مؤخرا بعث مدرسة للكاريكاتير في صفاقس بالشراكة مع عديد المؤسسات والجمعيات الثقافية...
المزيد >>
عروض اليوم
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
* قاعة سينما أميلكار بالمنار:
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
المقدس والمدنس في افتتاح بيت السرد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 أكتوبر 2017

في إطار افتتاح الموسم الثقافي، استانف نادي بيت السرد الذي تشرف عليه وتعد وتقدم فقراته الكاتبة هيام الفرشيشي نشاطه عبر طرح اشكالية «تجلي المقدس والمدنس في اعمال ادبية وشعرية» انطلاقا من مداخل علوم انسانية وخاصة علم الاجتماع مع دير كايم باعتباره اول من تناول اشكالية المقدس والمدنس في كتابه «الاشكال الاولية للحياة الدينية» وربط المقدس بالجانب الديني وحفظه للنظام الاجتماعي وفق طقوس ومعتقدات وشعائر رمزية، كما اعتمدت على مداخل الفكر الديني في الاسلام والمسيحية اذ تفصل هذه الاديان بين الروح والجسد وترى الروح مقدسة والجسد مدنس، الاول يرى ان الروح هي تيار يسري في الكون وخلايا الانسان والطاقة والفكر وهي من امر الله الذي نفخ في الانسان من روحه، وما عليه الا ان يلتزم باحكام العبادة لتبقى الروح خالصة والثاني يرى ان الانسان يحمل الخطيئة والجسد والشهوات والرغبات الدنيوية مدنسة وما على الجسد الا الرهبنة وتحريره من الخطيئة، كما تطرقت الى كل الكائنات المقدسة المتعالية نزولا الى المقدس السياسي عبر تقديس صورة الزعيم السياسي الملهم رغم ظهور الفلسفات والافكار المادية فالمقدس يجد له مكانا.
وعبر النماذج الادبية التي اختارتها بينت ان القداسة تتمثل في جهاد ناعم» لمحمد عيسى المؤدب في لون الدم الذي كتبت به الرواية وتلطخت به امكنتها ونزفت من خلالها شخصياتها ورسمت به احداثها كتقديم القرابين للاخر عبر الذبائح البشرية ومن هنا تجلت الرموز في الفضاء المدنس وعبادة المقدس الشرير، وفي رواية «نوة»لوحيدة المي بينت ان الموروث الثقافي الذكوري بكل امتداداته الدينية والاجتماعية الوافدة علينا من شعوب اخرى كافكار الجاهلية وتصورات الفكر النصراني هي التي بخست صورة المراة ولم تنفع كل سبل التطهر عبر الفن والعلاج الروحي والنفسي في تطهيرها فقدمت نفسها فريسة للنار اخر الرواية علها تتخلص من جسد مدنس،في حين اهتمت هيام الفرشيشي بالمجموعة القصصية «ليلة راس ميدوزا» لنجيبة الهمامي التي رصدت شعائر تقديس الانسان ميتا عكس الحيوان الذي يترك للتفسخ والتعفن وعكس جسد المراة المدنس دنيويا فمازال يحمل خطيئة ميدوزا في الاماكن المظلمة ، كما اهتمت بالمجموعة القصصية «شاي بالنعناع»لوليد بن احمد، فمن خلالها اشتغل على معجم الالفاظ المدنسة المتغيرة بين المجتمعات والثقافية تغير الرؤى للمقدس والمدنس وتجلياته في الزمان والمكان.
شعريا رات ان الشعر الحديث وان وظف المعجم الصوفي بحثا عن تجل للروح فقد احتفى بالجسد وطبيعته التي لا تقل قدسية ومعرفة عن الروح من خلال «كتاب الليل»لسوسن العجمي و»على جسدي وشمت تمائمي «لريم القمري.
وختمت الجلسة بتكريم مبدعات من بيت السرد وهن وهيبة المهذبي وسلوى الراشدي وسليمى السرايري. وشهدت الجلسة حضورا لافتا من طرف رواد جدد من مجال السرد والشعر والمواهب الشابة.

الزميل وليد الزريبي يرقد بالمستشفى
19 فيفري 2018 السّاعة 19:00
يرقد الشاعر والإعلامي وليد الزريبي منذ أمس بالمستشفى بعد أن تعرض الى وعكة صحية مفاجئة.. نرجو الشفاء العاجل...
المزيد >>
الكشف عن كافة مكونات كنيسة تعود إلى الفترة البيزنطية بالموقع الأثري" كستيليا دقاش"
19 فيفري 2018 السّاعة 15:28
توزر - الشروق أون لاين - بوبكر حريزي: صرّح ممثل المعهد الوطني للتراث بولاية توزر مراد الشتوي اليوم الاثنين...
المزيد >>
بعث مدرسة للكاريكاتير في صفاقس
16 فيفري 2018 السّاعة 20:44
تونس- الشروق أون لاين: تم مؤخرا بعث مدرسة للكاريكاتير في صفاقس بالشراكة مع عديد المؤسسات والجمعيات الثقافية...
المزيد >>
عروض اليوم
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
* قاعة سينما أميلكار بالمنار:
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>