وزارة التربية تستنكر "الاقتحام العنيف" لمقرها من قبل مطالبين بالانتداب
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>
وزارة التربية تستنكر "الاقتحام العنيف" لمقرها من قبل مطالبين بالانتداب
11 أكتوبر 2017 | 23:38

استنكرت وزارة التربية في بيان لها اليوم الأربعاء11 أكتوبر 2017 ما وصفته "باقتحام عنيف" أمس الثلاثاء، لمقرها من قبل عدد من المتجمهرين أمامها على خلفية المطالبة بالانتداب المباشر والآني للناجحين في مناظرة الدخول إلى مرحلة التكوين للحصول على شهادة الماجستير المهني في علوم التربية.

شددت الوزارة على أن ما جد أمس يمثل تعديا صارخا على حرية المؤسسة العمومية وسيادتها وأدى وفق نص البيان، إلى حدوث تجاوزات خطيرة عطلت المرفق العمومي وأربكت أداءه.

و أعربت الوزارة عن استغرابها مما حدث، خاصة وقد سبق لها من خلال الحوار المباشر مع المحتجين في مناسبات عديدة ومن خلال البلاغات والبيانات التي أصدرتها وتدخلات إطاراتها عبر وسائل الإعلام، أن وضحت للمعنيين وللرأي العام أن التراتيب المعمول بها لا تسمح بهذه الانتدابات المباشرة والآنية وأنه لا يجوز قانونا تغيير تراتيب المناظرات بعد التصريح بنتائجها وأن الناجحين في مناظرة الدخول إلى مرحلة التكوين للحصول على شهادة الماجستير المهني في علوم التربية يدركون مسبقا أن هذه المناظرة لا تؤدي إلى الانتداب إلا بعد الحصول على شهادة الماجستير.

وأفاد البيان أن وزارة التربية شرعت في توخي الإجراءات التي يخولها القانون لحماية المرفق العمومي والعاملين به و"أهابت بالجميع النأي بهذا الملف عن كل توظيف من شأنه المساس بحياد المؤسسة التربوية".

وكانت التنسيقية الوطنية للاساتذة الناجحين في مناظرة الكاباس2017 عقدت ندوة صحفية اليوم الاربعاء في مقر نقابة الصحفيين التونسيين بالعاصمة، تساءلت فيها إن كانت وزارة التربية تعتبرهم بعد نجاحهم في المناظرة أساتذة متربصين أم مجرد طلبة؟

وقال حسام الأشهب عضو التنسيقية إنهم لا يرفضون هذا التكوين بل يجهلون محتواه العلمي والبيداغوجي وكذلك الجهة التي ستشرف عليه والضمانات في الانتداب بعد تلقيه، إضافة إلى الضمانات المادية خلال مرحلة التكوين .

وطالب الاشهب وزارة التربية بأن تقدم توضيحات بخصوص تحديد الصفة إن كانوا أساتذة متربصين أو طلبة، وبخصوص الاجر الذي سيتقاضونه، والقوانين التي سيتم على أساسها إجراء مرحلة التكوين ثم مرحلة الانتداب بعد الانتهاء من التكوين بالمؤسسات التربوية.

وأصدرت وزارة التربية في التاسع والعشرين من شهر سبتمبر المنقضي، بيانا أعلنت فيه أن النجاح في مناظرة الدخول إلى مرحلة التكوين للحصول على الماجستير المهني في علوم التربية لا يمكن الناجحين من حق الانتداب الفوري قبل متابعة التكوين والحصول على هذا الماجستير.

وتمكن المناظرة المصرح بنتائجها، وفق البيان، الناجحين فيها من الالتحاق بمرحلة التكوين للحصول على شهادة "الماجستير المهني في علوم التربية" كما تحددها التراتيب المنظمة للماجستير المعمول بها في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

يذكر أن كلا من وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي، قد أفادتا في بلاغ مشترك بينهما يوم الاثنين الماضي، أن الإعلان عن القائمات النهائية للناجحين في مناظرة الدخول إلى مرحلة التكوين للحصول على الماجستير المهني في التربية والتعليم سيكون خلال الأسبوع القادم.

وات
تونس تتطلع إلى استقبال 20 ألف طالب إفريقي في أفق سنة 2020
23 فيفري 2018 السّاعة 22:09
قال وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الخميس، إن تونس تتطلع إلى استقبال 20 ألف طالب إفريقي في كل...
المزيد >>
وزارة الشؤون الدينية تمضي ثلاث اتفاقيات مع مكونات المجتمع المدني
23 فيفري 2018 السّاعة 21:04
أمضى وزير الشؤون الدينية، أحمد عظوم، اليوم...
المزيد >>
افتكت النفوذ وفرضت سلطتها: النقابات تتغوّل في الإدارة
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كثر الحديث في تونس عن تغوّل النقابات داخل...
المزيد >>
صوت الشارع:كيف ترى العلاقة بين النقابة والإدارة اليوم ؟
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ما يثار حول العمل النقابي امر غير صحيح فالنقابة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
وزارة التربية تستنكر "الاقتحام العنيف" لمقرها من قبل مطالبين بالانتداب
11 أكتوبر 2017 | 23:38

استنكرت وزارة التربية في بيان لها اليوم الأربعاء11 أكتوبر 2017 ما وصفته "باقتحام عنيف" أمس الثلاثاء، لمقرها من قبل عدد من المتجمهرين أمامها على خلفية المطالبة بالانتداب المباشر والآني للناجحين في مناظرة الدخول إلى مرحلة التكوين للحصول على شهادة الماجستير المهني في علوم التربية.

شددت الوزارة على أن ما جد أمس يمثل تعديا صارخا على حرية المؤسسة العمومية وسيادتها وأدى وفق نص البيان، إلى حدوث تجاوزات خطيرة عطلت المرفق العمومي وأربكت أداءه.

و أعربت الوزارة عن استغرابها مما حدث، خاصة وقد سبق لها من خلال الحوار المباشر مع المحتجين في مناسبات عديدة ومن خلال البلاغات والبيانات التي أصدرتها وتدخلات إطاراتها عبر وسائل الإعلام، أن وضحت للمعنيين وللرأي العام أن التراتيب المعمول بها لا تسمح بهذه الانتدابات المباشرة والآنية وأنه لا يجوز قانونا تغيير تراتيب المناظرات بعد التصريح بنتائجها وأن الناجحين في مناظرة الدخول إلى مرحلة التكوين للحصول على شهادة الماجستير المهني في علوم التربية يدركون مسبقا أن هذه المناظرة لا تؤدي إلى الانتداب إلا بعد الحصول على شهادة الماجستير.

وأفاد البيان أن وزارة التربية شرعت في توخي الإجراءات التي يخولها القانون لحماية المرفق العمومي والعاملين به و"أهابت بالجميع النأي بهذا الملف عن كل توظيف من شأنه المساس بحياد المؤسسة التربوية".

وكانت التنسيقية الوطنية للاساتذة الناجحين في مناظرة الكاباس2017 عقدت ندوة صحفية اليوم الاربعاء في مقر نقابة الصحفيين التونسيين بالعاصمة، تساءلت فيها إن كانت وزارة التربية تعتبرهم بعد نجاحهم في المناظرة أساتذة متربصين أم مجرد طلبة؟

وقال حسام الأشهب عضو التنسيقية إنهم لا يرفضون هذا التكوين بل يجهلون محتواه العلمي والبيداغوجي وكذلك الجهة التي ستشرف عليه والضمانات في الانتداب بعد تلقيه، إضافة إلى الضمانات المادية خلال مرحلة التكوين .

وطالب الاشهب وزارة التربية بأن تقدم توضيحات بخصوص تحديد الصفة إن كانوا أساتذة متربصين أو طلبة، وبخصوص الاجر الذي سيتقاضونه، والقوانين التي سيتم على أساسها إجراء مرحلة التكوين ثم مرحلة الانتداب بعد الانتهاء من التكوين بالمؤسسات التربوية.

وأصدرت وزارة التربية في التاسع والعشرين من شهر سبتمبر المنقضي، بيانا أعلنت فيه أن النجاح في مناظرة الدخول إلى مرحلة التكوين للحصول على الماجستير المهني في علوم التربية لا يمكن الناجحين من حق الانتداب الفوري قبل متابعة التكوين والحصول على هذا الماجستير.

وتمكن المناظرة المصرح بنتائجها، وفق البيان، الناجحين فيها من الالتحاق بمرحلة التكوين للحصول على شهادة "الماجستير المهني في علوم التربية" كما تحددها التراتيب المنظمة للماجستير المعمول بها في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

يذكر أن كلا من وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي، قد أفادتا في بلاغ مشترك بينهما يوم الاثنين الماضي، أن الإعلان عن القائمات النهائية للناجحين في مناظرة الدخول إلى مرحلة التكوين للحصول على الماجستير المهني في التربية والتعليم سيكون خلال الأسبوع القادم.

وات
تونس تتطلع إلى استقبال 20 ألف طالب إفريقي في أفق سنة 2020
23 فيفري 2018 السّاعة 22:09
قال وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الخميس، إن تونس تتطلع إلى استقبال 20 ألف طالب إفريقي في كل...
المزيد >>
وزارة الشؤون الدينية تمضي ثلاث اتفاقيات مع مكونات المجتمع المدني
23 فيفري 2018 السّاعة 21:04
أمضى وزير الشؤون الدينية، أحمد عظوم، اليوم...
المزيد >>
افتكت النفوذ وفرضت سلطتها: النقابات تتغوّل في الإدارة
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
كثر الحديث في تونس عن تغوّل النقابات داخل...
المزيد >>
صوت الشارع:كيف ترى العلاقة بين النقابة والإدارة اليوم ؟
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ما يثار حول العمل النقابي امر غير صحيح فالنقابة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان وليس منهج التنطّع وردّة الفعل.
المزيد >>