وزارة الصحة تدعو الى الاقبال على التلقيح ضد النزلة الموسمية
خالد الحدّاد
في الحاجة إلى تحوّل جذري ونوعي
تدور الحياة الوطنيّة في أشبه ما يكون بالحلقة المفرغة دون تطوّر وفي اتجاه تأبيد روتين سياسي عاجز عن التفاعل مع المستجدات وابتكار حلول لإخراج البلاد من أزماتها المتتالية والتي...
المزيد >>
وزارة الصحة تدعو الى الاقبال على التلقيح ضد النزلة الموسمية
13 أكتوبر 2017 | 14:53

أفادت وزارة الصحة ان التلاقيح ضد النزلة الموسمية للموسم الحالي متوفرة حاليا، اليوم الجمعة، بعد اتخاذ الاجراءات اللازمة لتأمينها عن طريق الصيدلية المركزية، موضحة انها جرعات خاضعة للمواصفات العالمية وتحتوي على التركيبة الفيروسية المحتملة انتشارها في الشتاء. ودعت ادارة الرعاية الصحية الأساسية التابعة لوزارة الصحة، كافة المواطنين،على اختلاف أعمارهم، الى الاقبال على التلقيح ضد النزلة الموسمية، ولا سيما منهم الفئات من ذوي عوامل الاختطار كالمرضى المزمنين (السكري والكلى والرئة والقلب) والحوامل والمسنين والأطفال حاملي الأمراض المزمنة.

وأكدت ان التلقيح لا يسبب مضاعفات خطيرة، بل تنحصر انعكاساته في بعض الآثار الجانبية، التي من الممكن ان تحدث بعد الحقن، في حالات استثنائية، لا يمكن تعميمها، والمتمثلة خاصة في ألم بسيط في مكان الحقن، يستمر من يومين الى ثلاثة ايام، واحساس بالتعب والارهاق، وألم بسيط في العضلات.

ولفتت الوزارة الى أنه مع اقتراب فصل الشتاء ،وما يصاحبه من ظهور موجات باردة، تساعد على خلق بيئة مناسبة لانتشار بعض الأمراض التنفسية، وخاصة الفيروسية منها، تتفاقم اصابات الجهاز التنفسي، ومن المحتمل ان تتسبب في حدوث حالات مرضية وخيمة قد تؤدي الى الوفاة خاصة لدى الفئات التي لديها عوامل اختطار.

ويعد التلقيح من أنجع الوسائل للوقاية من العدوى ومن مخلفاتها على كل المستوايات، ومن أهم الآليات للحد من تفشي المرض، وذلك لطيلة أكثر من 60 عاما، حيث يمكن من الوقاية من المرض بنجاعة تتراوح نسبتها بين 70 بالمائة و90 بالمائة، كما يمكن من تفادي 60 بالمائة من الحالات الخطرة والمضاعفات لدى المسنين ويحد من نسبة وفاتهم بنحو 80 بالمائة.

وذكرت ان التلقيح هو عبارة عن حقنة عضلية تحفز انتاج الاجسام المضادة لهذه الفيروسات وتحاربها حال دخولها الى جسم الانسان، موضحة ان الجسم البشري يحتاج الى قرابة أسبوعين لتكوين الاجسام المضادة التي توفر الوقاية من الاصابة بالفيروس.

نصائح غذائية للرجال الراغبين في الإنجاب
22 أكتوبر 2017 السّاعة 23:54
أكدت دراسة أمريكية أن النظام الصحي للآباء يلعب دورا بالغ الأهمية في صحة أطفالهم، حتى قبل الحمل. ووجد باحثون...
المزيد >>
خبيرالشروق ..علاج طبيعي لمقاومة أمراض القلب والشرايين
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تكمن الوظيفة الأساسيّة والمحدّدة للفيتامين ج لمقاومة تكلّس الشّرايين وأمراض القلب والشّرايين في كونه...
المزيد >>
تونس تسجل قرابة 2300 حالة جديدة بمرض سرطان الثدي سنويا
22 أكتوبر 2017 السّاعة 14:23
اكد رئيس الجمعية التونسية لرعاية مرضى سرطان الثدي خالد رحال لمراسلة (وات) بالجهة، تسجيل نحو 2300 حالة اصابة...
المزيد >>
حبة دواء واحدة تحرق الدهون وتغنيك عن الرياضة!
22 أكتوبر 2017 السّاعة 00:26
وجد أستاذ الدراسات البيولوجية رونالد إيفانز، الصيغة الكيميائية لتطوير حبة دواء تقوم بحرق الدهون وتساعد على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
وزارة الصحة تدعو الى الاقبال على التلقيح ضد النزلة الموسمية
13 أكتوبر 2017 | 14:53

أفادت وزارة الصحة ان التلاقيح ضد النزلة الموسمية للموسم الحالي متوفرة حاليا، اليوم الجمعة، بعد اتخاذ الاجراءات اللازمة لتأمينها عن طريق الصيدلية المركزية، موضحة انها جرعات خاضعة للمواصفات العالمية وتحتوي على التركيبة الفيروسية المحتملة انتشارها في الشتاء. ودعت ادارة الرعاية الصحية الأساسية التابعة لوزارة الصحة، كافة المواطنين،على اختلاف أعمارهم، الى الاقبال على التلقيح ضد النزلة الموسمية، ولا سيما منهم الفئات من ذوي عوامل الاختطار كالمرضى المزمنين (السكري والكلى والرئة والقلب) والحوامل والمسنين والأطفال حاملي الأمراض المزمنة.

وأكدت ان التلقيح لا يسبب مضاعفات خطيرة، بل تنحصر انعكاساته في بعض الآثار الجانبية، التي من الممكن ان تحدث بعد الحقن، في حالات استثنائية، لا يمكن تعميمها، والمتمثلة خاصة في ألم بسيط في مكان الحقن، يستمر من يومين الى ثلاثة ايام، واحساس بالتعب والارهاق، وألم بسيط في العضلات.

ولفتت الوزارة الى أنه مع اقتراب فصل الشتاء ،وما يصاحبه من ظهور موجات باردة، تساعد على خلق بيئة مناسبة لانتشار بعض الأمراض التنفسية، وخاصة الفيروسية منها، تتفاقم اصابات الجهاز التنفسي، ومن المحتمل ان تتسبب في حدوث حالات مرضية وخيمة قد تؤدي الى الوفاة خاصة لدى الفئات التي لديها عوامل اختطار.

ويعد التلقيح من أنجع الوسائل للوقاية من العدوى ومن مخلفاتها على كل المستوايات، ومن أهم الآليات للحد من تفشي المرض، وذلك لطيلة أكثر من 60 عاما، حيث يمكن من الوقاية من المرض بنجاعة تتراوح نسبتها بين 70 بالمائة و90 بالمائة، كما يمكن من تفادي 60 بالمائة من الحالات الخطرة والمضاعفات لدى المسنين ويحد من نسبة وفاتهم بنحو 80 بالمائة.

وذكرت ان التلقيح هو عبارة عن حقنة عضلية تحفز انتاج الاجسام المضادة لهذه الفيروسات وتحاربها حال دخولها الى جسم الانسان، موضحة ان الجسم البشري يحتاج الى قرابة أسبوعين لتكوين الاجسام المضادة التي توفر الوقاية من الاصابة بالفيروس.

نصائح غذائية للرجال الراغبين في الإنجاب
22 أكتوبر 2017 السّاعة 23:54
أكدت دراسة أمريكية أن النظام الصحي للآباء يلعب دورا بالغ الأهمية في صحة أطفالهم، حتى قبل الحمل. ووجد باحثون...
المزيد >>
خبيرالشروق ..علاج طبيعي لمقاومة أمراض القلب والشرايين
22 أكتوبر 2017 السّاعة 21:00
تكمن الوظيفة الأساسيّة والمحدّدة للفيتامين ج لمقاومة تكلّس الشّرايين وأمراض القلب والشّرايين في كونه...
المزيد >>
تونس تسجل قرابة 2300 حالة جديدة بمرض سرطان الثدي سنويا
22 أكتوبر 2017 السّاعة 14:23
اكد رئيس الجمعية التونسية لرعاية مرضى سرطان الثدي خالد رحال لمراسلة (وات) بالجهة، تسجيل نحو 2300 حالة اصابة...
المزيد >>
حبة دواء واحدة تحرق الدهون وتغنيك عن الرياضة!
22 أكتوبر 2017 السّاعة 00:26
وجد أستاذ الدراسات البيولوجية رونالد إيفانز، الصيغة الكيميائية لتطوير حبة دواء تقوم بحرق الدهون وتساعد على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
في الحاجة إلى تحوّل جذري ونوعي
تدور الحياة الوطنيّة في أشبه ما يكون بالحلقة المفرغة دون تطوّر وفي اتجاه تأبيد روتين سياسي عاجز عن التفاعل مع المستجدات وابتكار حلول لإخراج البلاد من أزماتها المتتالية والتي...
المزيد >>