المنتجة مريم الحاج أحمد لـ «الشروق»:«المنارة» مغامرة إبداعية ناجحة
عبد الجليل المسعودي
شبابنا ثورتنا... وثروتنا
بتحوّله أمس الى حي التضامن لتدشين المركّب الشبابي الجديد، يكون الرئيس قايد السبسي قد وضع الاصبع على أمّ المشكلات في بلادنا: الشباب.
المزيد >>
المنتجة مريم الحاج أحمد لـ «الشروق»:«المنارة» مغامرة إبداعية ناجحة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 أكتوبر 2017

اختارت بطموحها الفيّاض امتطاء زورق الانتاج الدرامي التلفزيوني وسط الأمواج العاتية.. صمدت وانتصرت.. فكان (المنارة) العمل التلفزيوني الذي رأت فيه نقطة البداية لتأثيث مسيرة متفردة في عالم الدراما التلفزيونية المنتجة مريم الحاج أحمد تتحدث لـ «الشروق».

كيف ولدت فكرة اقتحام الانتاج الدرامي التلفزيوني؟
خوضي تجربة الانتاج الدرامي التلفزيوني نابع من كوني مختصة في التسويق وعملت جاهدة على توظيف هذا الاختصاص في مجال الانتاج الدرامي.
هل يمكن الحديث عن خصوصيات جديدة في عملية الانتاج؟
اجتهدت وسعيت الى تكريس طريقة جديدة عند انتاج مسلسل تلفزيوني يتم فيها الاعتماد بدرجة أولى على الاستشهار وعلى امتداد حلقات العمل يتم عرض واستعراض منتوجات المستشهرين وهي طريقة أمريكية اخترت المراهنة عليها لأول مرة في تونس.
لكن هذه الطريقة لم تعجب البعض؟
أعتقد ان هذه الطريقة أصبحت ضرورية وحاجة ملحّة إذا كنا نروم كسب رهان الانتاج الدرامي الذي يصبح بمقدوره تغطية تكاليفه بكل هدوء وبعيدا عن الضوضاء.
لكن كل شيء يبقى مرتبطا بالشركات التونسية والعالمية والماركات التجارية المساهمة في المشروع والمدعمة له ومن هذا المنطلق يكون تسديد المستحقات من 3 الى 6 أشهر بالنسبة للمشاركين في العمل الدرامي من ممثلين وتقنيين ويكونون على دراية تامة بذلك قبل توقيع عقود العمل.
هذا الكلام يدفعنا الى التساؤل عن مستحقات الممثلين والتقنيين الذين شاركوا في مسلسل «المنارة» والذي أثار جدلا كبيرا؟
في البداية أقول إن (المنارة) أول انتاج درامي لشركة نوارة تونس للانتاج سعيت من خلاله الى تكريس التجربة الجديدة التي تمت الاشارة اليها وما يمكن التأكيد عليه أن «المنارة» مغامرة إبداعية ناجحة سعدت بها كثيرا... وهو بصدد تسديد كل مستحقات الذين عملوا وشاركوا فيه وفق خارطة طريق محددة سلفا وأعبّر عن اعتزازي بهذا العمل وأحيي التوافق وتفهم كل الممثلين وانسجامهم مع هذا التمشي الجديد في الانتاج الدرامي وطريقة تسديد مستحقات المشاركين فيه.
ستواصلين في ذات التوجه؟
نعم.. على اعتبار ان انتاج «المنارة» مكنني من اكتساب تجربة سعيدة بها حيث توطدت العلاقة مع الشركاء التجاريين وهو ما جعلني أنظر الى المستقبل أكثر طموحا وتفاؤلا.
المواصلة في نفس التجربة وبذات الطموح يتطلب تدارك الهنات التي طفت على السطح في اول التجربة؟
فعلا... عديدة هي الهنات التي طفت على السطح عند تصوير «المنارة»و أرى لزاما تجاوزها قبل المواصلة في ذات الاتجاه من ذلك ضرورة توفير السيولة المالية (النصف على الاقل) من تكاليف الانتاج ثم مزيد التحري تقنيا وتمثيلا وضرورة الانطلاق باكرا في عملية الانجاز والتنفيذ والتصوير تفاديا لضغط الوقت.
أنت تستعدين لعمل جديد؟
نعم.. في الطريق عمل فني جديد سأكشف عنه في الوقت المناسب الى جانب الانطلاق في تجربة ورشات الممثل أمام الكاميرا.
ماهي خصوصيات هذه الورشات؟
تعتمد هذه الورشات على أسماء لامعة في التمثيل التلفزيوني وهم فتحي الهداوي وفؤاد ليتيم وعاطف بن حسين وحسام الساحلي ومريم العكاري وتوفيق العايب وقد انطلقت هذه الورشات منذ بداية أكتوبر الجاري وهي مفتوحة لكل هواة التمثيل من سن الـ10 سنوات ومن خريجي المعهد العالي للفن المسرحي.

من هي مريم الحاج أحمد ؟

ـ متحصلة على الماجستير في التسويق والاتصالات
ـ أول منتجة في الدراما التونسية
ـ ممثلة تلفزيونية وسينمائية من خلال مشاركات متميزة ومتفردة: دور رئيسي في فيلم (أنا اسمي إيمان) وفي مسلسلات «نجوم الليل» و«الريسك» و«المنارة».

حوار: محسن بن أحمد
الممثل صلاح مصدق لـ«الشروق»:ادريس خسرناه والمسرح الوطني... «مسرح عائلة»
14 جانفي 2018 السّاعة 21:00
اكد الممثل صلاح مصدق ان ابتعاد الفنان محمد ادريس عن المسرح التونسي هو خسارة كبرى للمسرح ولتونس بدرجة خاصة...
المزيد >>
مصطفى البرغوثي لـ«الشروق»:تحرير القدس يمرّ عبر انتفاضة جديدة
11 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أكد الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في حوار مع الشروق ان المفاوضات...
المزيد >>
الجيلاني الهمامي لـ«الشروق»:سنواصل الاحتجاجات... حتى التراجع عن الزيادات
10 جانفي 2018 السّاعة 21:00
اعتبر الناطق الرسمي باسم كتلة الجبهة الشعبية النائب الجيلاني الهمامي انه لابد ان تتواصل التحركات...
المزيد >>
فوزي البنزرتي لـ «الشّروق» :عشت «كابوسا» في الترجي بسبب الحملة الممنهجة و«الاقناع» تعلة مضحكة
08 جانفي 2018 السّاعة 21:00
هو صائد الألقاب وقاهر الصّعاب وحاصد الإعجاب في بوجعفر و"باب سويقة" و"باب الجديد" وحتّى في المغرب التي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
المنتجة مريم الحاج أحمد لـ «الشروق»:«المنارة» مغامرة إبداعية ناجحة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 أكتوبر 2017

اختارت بطموحها الفيّاض امتطاء زورق الانتاج الدرامي التلفزيوني وسط الأمواج العاتية.. صمدت وانتصرت.. فكان (المنارة) العمل التلفزيوني الذي رأت فيه نقطة البداية لتأثيث مسيرة متفردة في عالم الدراما التلفزيونية المنتجة مريم الحاج أحمد تتحدث لـ «الشروق».

كيف ولدت فكرة اقتحام الانتاج الدرامي التلفزيوني؟
خوضي تجربة الانتاج الدرامي التلفزيوني نابع من كوني مختصة في التسويق وعملت جاهدة على توظيف هذا الاختصاص في مجال الانتاج الدرامي.
هل يمكن الحديث عن خصوصيات جديدة في عملية الانتاج؟
اجتهدت وسعيت الى تكريس طريقة جديدة عند انتاج مسلسل تلفزيوني يتم فيها الاعتماد بدرجة أولى على الاستشهار وعلى امتداد حلقات العمل يتم عرض واستعراض منتوجات المستشهرين وهي طريقة أمريكية اخترت المراهنة عليها لأول مرة في تونس.
لكن هذه الطريقة لم تعجب البعض؟
أعتقد ان هذه الطريقة أصبحت ضرورية وحاجة ملحّة إذا كنا نروم كسب رهان الانتاج الدرامي الذي يصبح بمقدوره تغطية تكاليفه بكل هدوء وبعيدا عن الضوضاء.
لكن كل شيء يبقى مرتبطا بالشركات التونسية والعالمية والماركات التجارية المساهمة في المشروع والمدعمة له ومن هذا المنطلق يكون تسديد المستحقات من 3 الى 6 أشهر بالنسبة للمشاركين في العمل الدرامي من ممثلين وتقنيين ويكونون على دراية تامة بذلك قبل توقيع عقود العمل.
هذا الكلام يدفعنا الى التساؤل عن مستحقات الممثلين والتقنيين الذين شاركوا في مسلسل «المنارة» والذي أثار جدلا كبيرا؟
في البداية أقول إن (المنارة) أول انتاج درامي لشركة نوارة تونس للانتاج سعيت من خلاله الى تكريس التجربة الجديدة التي تمت الاشارة اليها وما يمكن التأكيد عليه أن «المنارة» مغامرة إبداعية ناجحة سعدت بها كثيرا... وهو بصدد تسديد كل مستحقات الذين عملوا وشاركوا فيه وفق خارطة طريق محددة سلفا وأعبّر عن اعتزازي بهذا العمل وأحيي التوافق وتفهم كل الممثلين وانسجامهم مع هذا التمشي الجديد في الانتاج الدرامي وطريقة تسديد مستحقات المشاركين فيه.
ستواصلين في ذات التوجه؟
نعم.. على اعتبار ان انتاج «المنارة» مكنني من اكتساب تجربة سعيدة بها حيث توطدت العلاقة مع الشركاء التجاريين وهو ما جعلني أنظر الى المستقبل أكثر طموحا وتفاؤلا.
المواصلة في نفس التجربة وبذات الطموح يتطلب تدارك الهنات التي طفت على السطح في اول التجربة؟
فعلا... عديدة هي الهنات التي طفت على السطح عند تصوير «المنارة»و أرى لزاما تجاوزها قبل المواصلة في ذات الاتجاه من ذلك ضرورة توفير السيولة المالية (النصف على الاقل) من تكاليف الانتاج ثم مزيد التحري تقنيا وتمثيلا وضرورة الانطلاق باكرا في عملية الانجاز والتنفيذ والتصوير تفاديا لضغط الوقت.
أنت تستعدين لعمل جديد؟
نعم.. في الطريق عمل فني جديد سأكشف عنه في الوقت المناسب الى جانب الانطلاق في تجربة ورشات الممثل أمام الكاميرا.
ماهي خصوصيات هذه الورشات؟
تعتمد هذه الورشات على أسماء لامعة في التمثيل التلفزيوني وهم فتحي الهداوي وفؤاد ليتيم وعاطف بن حسين وحسام الساحلي ومريم العكاري وتوفيق العايب وقد انطلقت هذه الورشات منذ بداية أكتوبر الجاري وهي مفتوحة لكل هواة التمثيل من سن الـ10 سنوات ومن خريجي المعهد العالي للفن المسرحي.

من هي مريم الحاج أحمد ؟

ـ متحصلة على الماجستير في التسويق والاتصالات
ـ أول منتجة في الدراما التونسية
ـ ممثلة تلفزيونية وسينمائية من خلال مشاركات متميزة ومتفردة: دور رئيسي في فيلم (أنا اسمي إيمان) وفي مسلسلات «نجوم الليل» و«الريسك» و«المنارة».

حوار: محسن بن أحمد
الممثل صلاح مصدق لـ«الشروق»:ادريس خسرناه والمسرح الوطني... «مسرح عائلة»
14 جانفي 2018 السّاعة 21:00
اكد الممثل صلاح مصدق ان ابتعاد الفنان محمد ادريس عن المسرح التونسي هو خسارة كبرى للمسرح ولتونس بدرجة خاصة...
المزيد >>
مصطفى البرغوثي لـ«الشروق»:تحرير القدس يمرّ عبر انتفاضة جديدة
11 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أكد الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في حوار مع الشروق ان المفاوضات...
المزيد >>
الجيلاني الهمامي لـ«الشروق»:سنواصل الاحتجاجات... حتى التراجع عن الزيادات
10 جانفي 2018 السّاعة 21:00
اعتبر الناطق الرسمي باسم كتلة الجبهة الشعبية النائب الجيلاني الهمامي انه لابد ان تتواصل التحركات...
المزيد >>
فوزي البنزرتي لـ «الشّروق» :عشت «كابوسا» في الترجي بسبب الحملة الممنهجة و«الاقناع» تعلة مضحكة
08 جانفي 2018 السّاعة 21:00
هو صائد الألقاب وقاهر الصّعاب وحاصد الإعجاب في بوجعفر و"باب سويقة" و"باب الجديد" وحتّى في المغرب التي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
شبابنا ثورتنا... وثروتنا
بتحوّله أمس الى حي التضامن لتدشين المركّب الشبابي الجديد، يكون الرئيس قايد السبسي قد وضع الاصبع على أمّ المشكلات في بلادنا: الشباب.
المزيد >>