أولا وأخيرا:أغنية لمن لـم يستمــــــع
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
العين بالعين (...) والبادئ أظلم
القرار الذي اتخذه المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية أمس الأول والقاضي بتعليق الاعتراف الفلسطيني بالكيان الصهيوني انطلاقا من اتفاقيات أوسلو، يعدّ الردّ الصواب على ما أتته...
المزيد >>
أولا وأخيرا:أغنية لمن لـم يستمــــــع
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 نوفمبر 2017

رأيت في المنام وأنا ما بين النوم واليقظة أنني أتابع مهرجانا وطنيا لسلاطين السلطة في الطرب والغناء الفردي والعزف على الكرسي تارة طبلا وأخرى بنديرا أو طارا أو ثلاثتها معا في أغلب الحالات.

ويؤثث هذا المهرجان الوطني الطربي السلك الحكومي بدءا برئيس الحكومة ووصولا الى العمدة عزفا وغناء إذ طربت لرئيس الحكومة وهو يغني لحرية التعبير أغنية «خلّي يقولو آش يهم» ولوزير الداخية وهو يشدو للحقوق والحريات بأغنية «يا بابور قلي رايح على فين» فيما أفحمني طربا وزير العدل وهو يغني للديمقراطية والكرامة أغنية «بابور زمر خش البحر» وتلاه وزير التجهيز على نفس الروعة وهو يغني لفرحة الحياة المسكن وما أدراك ما المسكن أغنية «بيت الشعر لهيه عالرقوبة» فيما ردّد وزير المالية لبلد الفرح الدائم تونس أغنية «ابكي يا عين ابكي ولا لوم عليا» بكل روعة ليترك المجال لوزير الفلاحة سلطان الطرب ليحيي الفلاحين بأغنية «اعطيني شريبة لله عطشان لربّي».
وكم أبدع وزير الخارجية في موّاله الديبلوماسي «يا حادي العيس عرج كي نودعهم». فيما أطربني وزير الشؤون الدينية وهو يغني للتعايش السلمي بين الأديان من التراث أغنية «الليري الليري يا منّة» فيما أفحمني وزير التربية وهو يغني للعلم والمعرفة أنشودة «إليك يا مدرستي».
ثم اعتلى الركح ثلاثي طربي مرح وال ومعتمد وعمدة حيث غنى الوالي لحرية التظاهر وحق الاضراب أغنية «ما عندي والي» تلاه المعتمد الذي غنى للاعتصامات والاحتجاجات أغنية «عزرني واضرب بالكف».
وكان مسك الختام العمدة الذي غنى للحياة «عايش من غير أمل في حبك».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
17 جانفي 2018 السّاعة 21:00
تفشّي ظاهرة الطلاق بات يهدّد بكارثة تطال الأصل والفرع وتُغرق جميع من في السفينة بما في ذلك الأبناء...
المزيد >>
بالحبر السياسي :الغوغائيّون مؤثّرون؟
17 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قطعت بلادنا سبع سنوات في مسار ثورتها وتجربتها السياسيّة الديمقراطية الجديدة، ولا يعكّرُ صفو هذا المسار...
المزيد >>
مقدمــــات للمطـــر:بعد نصف قرن على ماي 68:
17 جانفي 2018 السّاعة 21:00
بعد نصف قرن على واحدة من أشهر منعرجات القرن العشرين: ثورة الطلاب والشباب في ماي 1968 بفرنسا، تتساءل النخب...
المزيد >>
نقاط على الحروف:لا أفق للتقسيم ولا للفدرالية في سوريا
17 جانفي 2018 السّاعة 21:00
– إذا كان أوّل ما توحي به الإعلانات الأمريكية عن دعم تدريب وتسليح قوة تتولّى أمر الحدود السورية مع تركيا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:أغنية لمن لـم يستمــــــع
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 نوفمبر 2017

رأيت في المنام وأنا ما بين النوم واليقظة أنني أتابع مهرجانا وطنيا لسلاطين السلطة في الطرب والغناء الفردي والعزف على الكرسي تارة طبلا وأخرى بنديرا أو طارا أو ثلاثتها معا في أغلب الحالات.

ويؤثث هذا المهرجان الوطني الطربي السلك الحكومي بدءا برئيس الحكومة ووصولا الى العمدة عزفا وغناء إذ طربت لرئيس الحكومة وهو يغني لحرية التعبير أغنية «خلّي يقولو آش يهم» ولوزير الداخية وهو يشدو للحقوق والحريات بأغنية «يا بابور قلي رايح على فين» فيما أفحمني طربا وزير العدل وهو يغني للديمقراطية والكرامة أغنية «بابور زمر خش البحر» وتلاه وزير التجهيز على نفس الروعة وهو يغني لفرحة الحياة المسكن وما أدراك ما المسكن أغنية «بيت الشعر لهيه عالرقوبة» فيما ردّد وزير المالية لبلد الفرح الدائم تونس أغنية «ابكي يا عين ابكي ولا لوم عليا» بكل روعة ليترك المجال لوزير الفلاحة سلطان الطرب ليحيي الفلاحين بأغنية «اعطيني شريبة لله عطشان لربّي».
وكم أبدع وزير الخارجية في موّاله الديبلوماسي «يا حادي العيس عرج كي نودعهم». فيما أطربني وزير الشؤون الدينية وهو يغني للتعايش السلمي بين الأديان من التراث أغنية «الليري الليري يا منّة» فيما أفحمني وزير التربية وهو يغني للعلم والمعرفة أنشودة «إليك يا مدرستي».
ثم اعتلى الركح ثلاثي طربي مرح وال ومعتمد وعمدة حيث غنى الوالي لحرية التظاهر وحق الاضراب أغنية «ما عندي والي» تلاه المعتمد الذي غنى للاعتصامات والاحتجاجات أغنية «عزرني واضرب بالكف».
وكان مسك الختام العمدة الذي غنى للحياة «عايش من غير أمل في حبك».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
17 جانفي 2018 السّاعة 21:00
تفشّي ظاهرة الطلاق بات يهدّد بكارثة تطال الأصل والفرع وتُغرق جميع من في السفينة بما في ذلك الأبناء...
المزيد >>
بالحبر السياسي :الغوغائيّون مؤثّرون؟
17 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قطعت بلادنا سبع سنوات في مسار ثورتها وتجربتها السياسيّة الديمقراطية الجديدة، ولا يعكّرُ صفو هذا المسار...
المزيد >>
مقدمــــات للمطـــر:بعد نصف قرن على ماي 68:
17 جانفي 2018 السّاعة 21:00
بعد نصف قرن على واحدة من أشهر منعرجات القرن العشرين: ثورة الطلاب والشباب في ماي 1968 بفرنسا، تتساءل النخب...
المزيد >>
نقاط على الحروف:لا أفق للتقسيم ولا للفدرالية في سوريا
17 جانفي 2018 السّاعة 21:00
– إذا كان أوّل ما توحي به الإعلانات الأمريكية عن دعم تدريب وتسليح قوة تتولّى أمر الحدود السورية مع تركيا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
العين بالعين (...) والبادئ أظلم
القرار الذي اتخذه المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية أمس الأول والقاضي بتعليق الاعتراف الفلسطيني بالكيان الصهيوني انطلاقا من اتفاقيات أوسلو، يعدّ الردّ الصواب على ما أتته...
المزيد >>