منتج الفيلم المصري المثير للجدل «الشيخ جاكسون» لـ«الشروق»:الفيلم لا يســـيء للإســــلام وإنما يتحدث عن أزمة هوية
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>
منتج الفيلم المصري المثير للجدل «الشيخ جاكسون» لـ«الشروق»:الفيلم لا يســـيء للإســــلام وإنما يتحدث عن أزمة هوية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 نوفمبر 2017

تونس «الشروق» 
شدد منتج الفيلم المصري المثير للجدل «الشيخ جاكسون»، على أن الفيلم خال من كل إساءة للدين الإسلامي ، ولا علاقة له بـ«الشيوخ» ولا بالاسلام. وقال لـ«الشروق» أن المحاميان اللذان رفعا ضده قضية عدلية لم يفهما النظرة الشاملة للفيلم.
عبر محمد حفظي منتج فيلم «الشيخ جاكسون» عن سعادته بمشاركة فيلمه في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة في الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية، مشيرا إلى أنه قدم إلى تونس أول أمس وسيغادر اليوم لذلك يتأسف لأنه لن يحضر غير فيلمين في برمجة الدورة.
عن فيلمه «الشيخ جاكسون» الذي عرض لأول مرة في تونس مساء أمس وعن ترشيحه لجائزة الأوسكار وعن القضية المرفوعة ضد هذا الفيلم، كان لنا هذا الحوار مع صاحب شركة «كلينيك» للإنتاج:
* تابعنا ما كتب عن فيلم «الشيخ جاكسون»، وقبل الخوض في مواضيع تخص الفيلم لو تقدم لنا هذا العمل السينمائي الذي أحدث ضجة في مصر؟
في الواقع فكرة فيلم «الشيخ جاكسون» لعمرو خالد، الذي أخذ منه المخرج عمرو سلامة الفكرة، وجسدها في هذا الشريط السينمائي الروائي الطويل (93 دقيقة)، الذي يمس المخرج عمرو سلامة شخصيا، لأنه مرّ بنفس التجارب التي مرّ بها الشيخ جاكسون، الشخصية الرئيسية في الفيلم (وجسدها الممثل أحمد الفيشاوي)، وفعلا عمرو سلامة مخرج مؤلف، فكل فيلم من أفلامه تلمس فيه صوته وأفكاره...
ما هي القضية الأساسية التي يطرحها الفيلم؟
عمرو سلامة أراد من خلال فيلم «الشيخ جاكسون» أن يتكلم عن أزمة الهوية وأراد أن يبرز أن التناقض الداخلي الذي يعيشه الإنسان يمكن أن يؤدي إلى التصالح من وجهة نظر نظر إيجابية، لا فقط إلى السلبيات التي قد يؤدي إليها.
ما دمت تحدثت عن الإيجابيات، أغلب المقالات التي كتبت في الصحافة المصرية عن الفيلم كانت إيجابية، لكن القضية المرفوعة ضده على أنه أساء للإسلام، أساءت للفيلم؟
طبعا معظم المقالات كانت أراء النقاد فيها فنية، لأن الفيلم لا هو عن الدين الإسلامي ولا هو عن مايكل جاكسون، لكن ثمة محاميان (أيمن رأفت وعبد الرحمان عبد الباري) تقدما ببلاغ للنائب العام ضد صناع الفيلم بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، وبالنسبة لي الذين يتهمون الفيلم بالإساءة للإسلام لم يشاهدوا الفيلم إلا من زاوية واحدة، فتجد أصواتا عالية لا تفهم النظرة الشاملة للفيلم وفهمهم ضيق جدا، وهذا حصل عديد المرات مع أفلام أخرى، نادوا حتى بمنعها، على غرار فيلم «إشتباك»، لكن نحن متيقنون من أن فيلمنا ليس فيه إساءة إلى أي دين أو أي تيار أو أي فكر...
في المقابل نجد أن فيلم «الشيخ جاكسون»، هو الفيلم المصري المرشح لجائزة الأوسكار العالمية ويحمل معه آمال المصريين بالنجاح في هذه المسابقة؟
فعلا فيلم «الشيخ جاكسون» كان الفيلم الحاصل على أعلى أصوات وعرض أمام أعضاء الأكاديمية وتم اختياره ليمثل مصر في جائزة الأوسكار، وكان الإجماع على أنه الأفضل لتمثيل مصر لكن أعتقد أن الفيلم اللبناني «القضية 23» هو الأوفر حظا عربيا لبلوغ النهائيات في هذه المسابقة العالمية...
ما هي الأسباب التي تجعلك ترجح فوز فيلم ليس من إنتاجك وينافس فيلمكم في «الأوسكار»؟
شخصيا شاهدت فيلم «القضية 23» وأعجبني كثيرا، وأتوقع له مشاركة ناجحة في مسابقة الأوسكار فهذا الفيلم شارك في أهم المهرجانات العالمية والشركة التي تتولى توزيعه أمريكية معروفة، وبالنسبة لنا حظوظنا موجودة لكن أقل من أفلام أخرى لمخرجين كبار، ولو أن الأمل يظل يحدونا كعرب لنجاح فيلم عربي في هذه المسابقة العالمية، لأن الأفلام العربية «ما بتوصلش» باستثناء هاني أو أسعد...
هل ثمة مشاريع إنتاجات مشتركة عربية أو مع منتجين تونسيين؟
أجل تحدثت مع المنتج التونسي حبيب عطية لكن إلى الآن لم نجد الفيلم أو المشروع المناسب، وكذلك تناقشت مع المنتجة درة بوشوشة حول إنتاج مشترك في مصر، لكن لم ننطلق بعد، وبالنسبة لي أحب أن أشتغل مع المنتج عماد مرزوق الذي يعجبني عمله.

حاوره: وسام المختار
فيصل الحاج طيب لـ«الشروق»: مترشحون لا يملكون التأشيرة لدخول المانيا
11 ديسمبر 2017 السّاعة 23:00
بعد مرور اكثر من نصف مدتها احتدت وتيرة الحملة الانتخابية في المانيا وتحدث كثيرون عن تجاوزات واخلالات وعن...
المزيد >>
ناجي الجويني لـ «الشّروق»: حكّامنا أبرياء من تُهمة الارتشاء لكنّهم يعيشون تحت التهديد
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ناجي الجويني اسم أشهر من نار على علم في دنيا التّحكيم الذي جاب بفضله ضيفنا العالم زاده صافرته العادلة وسمعته...
المزيد >>
لقاء مع:عزام الأحمد (قيادي في فتح ومستشار سابق لياسر عرفات):قرار ترومب وحّدنا وأنهى الانقسام الفلسطيني
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية ومسؤول ملف المصالحة في حركة فتح ومستشار الزعيم الفلسطيني الراحل في...
المزيد >>
الوجه الآخر:الفنان المسرحي المنجي بن ابراهيم:أنـا مدين للشيـخ الخالـد كمـال جعيط بتوجهي الى المســــــرح
09 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
حسب الأصل الأرض والانتماء لاشك أن هناك محطات وومضات ترسخ وتؤثر في المسار الحياتي للكائن ثم البحث عن ولادة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
منتج الفيلم المصري المثير للجدل «الشيخ جاكسون» لـ«الشروق»:الفيلم لا يســـيء للإســــلام وإنما يتحدث عن أزمة هوية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 نوفمبر 2017

تونس «الشروق» 
شدد منتج الفيلم المصري المثير للجدل «الشيخ جاكسون»، على أن الفيلم خال من كل إساءة للدين الإسلامي ، ولا علاقة له بـ«الشيوخ» ولا بالاسلام. وقال لـ«الشروق» أن المحاميان اللذان رفعا ضده قضية عدلية لم يفهما النظرة الشاملة للفيلم.
عبر محمد حفظي منتج فيلم «الشيخ جاكسون» عن سعادته بمشاركة فيلمه في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة في الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية، مشيرا إلى أنه قدم إلى تونس أول أمس وسيغادر اليوم لذلك يتأسف لأنه لن يحضر غير فيلمين في برمجة الدورة.
عن فيلمه «الشيخ جاكسون» الذي عرض لأول مرة في تونس مساء أمس وعن ترشيحه لجائزة الأوسكار وعن القضية المرفوعة ضد هذا الفيلم، كان لنا هذا الحوار مع صاحب شركة «كلينيك» للإنتاج:
* تابعنا ما كتب عن فيلم «الشيخ جاكسون»، وقبل الخوض في مواضيع تخص الفيلم لو تقدم لنا هذا العمل السينمائي الذي أحدث ضجة في مصر؟
في الواقع فكرة فيلم «الشيخ جاكسون» لعمرو خالد، الذي أخذ منه المخرج عمرو سلامة الفكرة، وجسدها في هذا الشريط السينمائي الروائي الطويل (93 دقيقة)، الذي يمس المخرج عمرو سلامة شخصيا، لأنه مرّ بنفس التجارب التي مرّ بها الشيخ جاكسون، الشخصية الرئيسية في الفيلم (وجسدها الممثل أحمد الفيشاوي)، وفعلا عمرو سلامة مخرج مؤلف، فكل فيلم من أفلامه تلمس فيه صوته وأفكاره...
ما هي القضية الأساسية التي يطرحها الفيلم؟
عمرو سلامة أراد من خلال فيلم «الشيخ جاكسون» أن يتكلم عن أزمة الهوية وأراد أن يبرز أن التناقض الداخلي الذي يعيشه الإنسان يمكن أن يؤدي إلى التصالح من وجهة نظر نظر إيجابية، لا فقط إلى السلبيات التي قد يؤدي إليها.
ما دمت تحدثت عن الإيجابيات، أغلب المقالات التي كتبت في الصحافة المصرية عن الفيلم كانت إيجابية، لكن القضية المرفوعة ضده على أنه أساء للإسلام، أساءت للفيلم؟
طبعا معظم المقالات كانت أراء النقاد فيها فنية، لأن الفيلم لا هو عن الدين الإسلامي ولا هو عن مايكل جاكسون، لكن ثمة محاميان (أيمن رأفت وعبد الرحمان عبد الباري) تقدما ببلاغ للنائب العام ضد صناع الفيلم بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، وبالنسبة لي الذين يتهمون الفيلم بالإساءة للإسلام لم يشاهدوا الفيلم إلا من زاوية واحدة، فتجد أصواتا عالية لا تفهم النظرة الشاملة للفيلم وفهمهم ضيق جدا، وهذا حصل عديد المرات مع أفلام أخرى، نادوا حتى بمنعها، على غرار فيلم «إشتباك»، لكن نحن متيقنون من أن فيلمنا ليس فيه إساءة إلى أي دين أو أي تيار أو أي فكر...
في المقابل نجد أن فيلم «الشيخ جاكسون»، هو الفيلم المصري المرشح لجائزة الأوسكار العالمية ويحمل معه آمال المصريين بالنجاح في هذه المسابقة؟
فعلا فيلم «الشيخ جاكسون» كان الفيلم الحاصل على أعلى أصوات وعرض أمام أعضاء الأكاديمية وتم اختياره ليمثل مصر في جائزة الأوسكار، وكان الإجماع على أنه الأفضل لتمثيل مصر لكن أعتقد أن الفيلم اللبناني «القضية 23» هو الأوفر حظا عربيا لبلوغ النهائيات في هذه المسابقة العالمية...
ما هي الأسباب التي تجعلك ترجح فوز فيلم ليس من إنتاجك وينافس فيلمكم في «الأوسكار»؟
شخصيا شاهدت فيلم «القضية 23» وأعجبني كثيرا، وأتوقع له مشاركة ناجحة في مسابقة الأوسكار فهذا الفيلم شارك في أهم المهرجانات العالمية والشركة التي تتولى توزيعه أمريكية معروفة، وبالنسبة لنا حظوظنا موجودة لكن أقل من أفلام أخرى لمخرجين كبار، ولو أن الأمل يظل يحدونا كعرب لنجاح فيلم عربي في هذه المسابقة العالمية، لأن الأفلام العربية «ما بتوصلش» باستثناء هاني أو أسعد...
هل ثمة مشاريع إنتاجات مشتركة عربية أو مع منتجين تونسيين؟
أجل تحدثت مع المنتج التونسي حبيب عطية لكن إلى الآن لم نجد الفيلم أو المشروع المناسب، وكذلك تناقشت مع المنتجة درة بوشوشة حول إنتاج مشترك في مصر، لكن لم ننطلق بعد، وبالنسبة لي أحب أن أشتغل مع المنتج عماد مرزوق الذي يعجبني عمله.

حاوره: وسام المختار
فيصل الحاج طيب لـ«الشروق»: مترشحون لا يملكون التأشيرة لدخول المانيا
11 ديسمبر 2017 السّاعة 23:00
بعد مرور اكثر من نصف مدتها احتدت وتيرة الحملة الانتخابية في المانيا وتحدث كثيرون عن تجاوزات واخلالات وعن...
المزيد >>
ناجي الجويني لـ «الشّروق»: حكّامنا أبرياء من تُهمة الارتشاء لكنّهم يعيشون تحت التهديد
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ناجي الجويني اسم أشهر من نار على علم في دنيا التّحكيم الذي جاب بفضله ضيفنا العالم زاده صافرته العادلة وسمعته...
المزيد >>
لقاء مع:عزام الأحمد (قيادي في فتح ومستشار سابق لياسر عرفات):قرار ترومب وحّدنا وأنهى الانقسام الفلسطيني
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية ومسؤول ملف المصالحة في حركة فتح ومستشار الزعيم الفلسطيني الراحل في...
المزيد >>
الوجه الآخر:الفنان المسرحي المنجي بن ابراهيم:أنـا مدين للشيـخ الخالـد كمـال جعيط بتوجهي الى المســــــرح
09 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
حسب الأصل الأرض والانتماء لاشك أن هناك محطات وومضات ترسخ وتؤثر في المسار الحياتي للكائن ثم البحث عن ولادة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>