محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الاخاء والحلف ( 1 )
عبد الجليل المسعودي
شبابنا ثورتنا... وثروتنا
بتحوّله أمس الى حي التضامن لتدشين المركّب الشبابي الجديد، يكون الرئيس قايد السبسي قد وضع الاصبع على أمّ المشكلات في بلادنا: الشباب.
المزيد >>
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الاخاء والحلف ( 1 )
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

قال الامام البخاري في كتاب الادب من جامعه الصحيح « حدثنا محمد بن صالح، حدثنا اسماعيل بن زكرياء حدثنا عاصم قال : قلت لانس بن مالك رضي الله عنه : ابلغك ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا حلف في الاسلام» فقال قد حالف النبي صلى الله عليه وسلم بين قريش والانصار في داري» .
من الحقائق بهذا الدين الاسلامي الحنيف حقيقة لا تخفى ولا سبيل الى انكارها يقر بها جميع العارفين بالاسلام والدارسين له، بين السطحيين منهم والمتعمقين . وبين الموالين منهم لهذه الملة والمناوئين الا وهي ان هذا الدين دين تبدو فيه الروح الاجتماعية بصورة خاصة وبكيفية واضحة . ومعنى ذلك ان شأن الانسان فيما يرجع الى علاقته مع الانسان يحتل مكانا اصليا رئيسيا من بين التعاليم الاساسية الاولى التي اقيمت عليها شرعة الاسلام، وذلك الذي جعل هذا الدين الاسلامي يبدو من هذه الناحية غير منسوج على منوال غيره من الاديان ولا ناسخ غيره من الاديان على منواله فكان في هذا المعنى نسيج وحده .
نعم انه من المسلم انه لما كان معنى المدنية في الانسان معنى مركوزا في طبيعته الانسانية، وكان وضعه من الحياة الطبيعية الارضية يقتضي له الشعور بالحاجة الى التعاون مع غيره، والتناصر بينه وبين غيره، والتعاضد مع الادميين الذين يعيشون عيشته، ويتأثرون في مقاومتهم للطبيعة الارضية بنفس العوامل والدواعي التي يتأثر بها هو فمن هناك كان هذا امرا طبيعيا في الانسان ومنه قيل ان الانسان مدني بالطبع .
واذا كان هذا المعنى المدني الاجتماعي امرا ثابتا في الطبيعة الانسانية اقتضاه وضع الانسان من الارض فان التشاريع الدينية بصورة عامة، وجميع التعاليم الروحية التي جاءت بها الاديان ما كان واحد منها بمعزل تام عن هذا المعنى وهو المعنى الاجتماعي، او معنى المدنية الانسانية . ولذلك فان الاسلام اذا كان يمتاز بقوة بدور هذه الروح الاجتماعية، وبكونها سائدة سيادة مطلقة على تعاليمه واحكامه فان ذلك انما يكون مزيدا له بعد الاشتراك في ما بينه وبين غيره في اصل المعنى الذي يجمعه وغيره .

ما انفرد به الاسلام
فما يرجع الى تقرير الحقيقة المدنية والروح الاجتماعية الانسانية في الاسلام من الامر الذي انفرد به هو زيادته على الاديان وعموم العناية بهذه الناحية وشمولها، مع اشتراكه في جميع الاديان في اصل وجودها واصل الارتباط فيما بين المعنى الانساني الاجتماعي وبين المعاني الدينية الروحية التي اقيمت عليها تعاليم الاديان واذا تامل الانسان في تشاريع الاسلام وتدبر في ان من التكاليف الاسلامية ما يجعل الفرد خاضعا لتكليف الهي مخاطبا بطلب او نهي لمصلحة لا ترجع الى ذاته ولا تتحقق في شخصه ولكنها ترجع الى عناصر تأتلف معه في وحدة اجتماعية لاجل ذلك الائتلاف كان مطلوبا بتلك المعاني التي ورد الخطاب الالهي بالتوجه بها اليه فتدبر مثلا في قوله ﴿وما كان المؤمنون لينفروا كافة، فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون﴾ لتبين له ان تكليف طائفة من المؤمنين بان تهاجر واعفاء طائفة اخرى من ذلك الواجب انما كان لاجل ان يكون المهاجرون في طلب العلم والدين عائدين الى غيرهم بالارشاد والتعليم الذي من اجله وفي سبيله ولطلبه هاجروا .
وما فروض الكفايات التي وردت في احكام الشريعة الاسلامية الا راجعة الى هذا المعنى، ومبنية على ان من المقاصد الشرعية التكليفية مقاصد يتحقق المقصود منها بصورة تجعل قيام بعض الجماعة بها محققا للمقصد الشرعي منها، ومسقطا للخطاب الالهي المتعلق باقتضائها من الافراد الاخرين في مقابلة قيام بعضهم بها، وما ذلك الا لاعتبار المجموع اعتبار الفرد واعتبار الامة اعتبار الشيء الواحد، وكثيرا ما وردت في الخطابات القرانية، وفي التعاليم النبوية، التعابير التي تقتضي خطاب الامة بخطاب الجماعة الواحدة، او اعتبار الامة الموجود ذي النفس الواحدة .. وكذلك ورد في الاحاديث ما يشهد لهذا المعنى باستفاضة ففي حديث الصحيح عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنهما انه قال بايعت النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي «والنصح لكل مسلم».
فجعل النبي صلى الله عليه وسلم باشتراط النصح لكل مسلم عليه الاخلاص في النصيحة للجماعة، وتوليهم، ومراقبة احوالهم والحرص على جريها على طريق الاستقامة متمما للبيعة بحيث انه لم يقبل بيعة جرير رضي الله عنه على الاسلام الا بشرط ان يبايعه على النصح لكل مسلم .
واذا نحن رجعنا الى منزلة الشريعة الاسلامية من الشرائع الاخرى بالاعتبار الديني الذي هو مقرر عندنا فيما بين بعض هذه الشرائع وبعض من حيث اننا نؤمن بها جميعا ولا نفرق بين شريعة وشريعة، على معنى انها كلها من الله، وانها كلها مشتملة على الحق، وانها كلها اتية بالهدى والنور ثم نظرنا الى نسبة الاسلام من الشرائع الاخرى يتبين لنا الوجه في ان تكون الروح الاجتماعية في الاسلام اقوى في بقية الاديان الاخرى واكثر شيوعا وشمولا لعموم التعاليم الاسلامية والاحكام الشرعية التي جاءت بها ديانة الاسلام . فان نسبة الاسلام من الشرائع انما تعتبر عندنا نسبة النتيجة من المقدمات، او نسبة الغاية من السبل التي هي مؤدية اليها .



يتبع
ملف الأسبوع .. كيف حقّق الإسلام التوازن النفسي؟
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
كثيراً ما تسيطر على الإنسان الهواجس والأفكار السلبية التي قد تقوده إلى الإصابة بالتوتر والقلق، وإذا أهمل...
المزيد >>
التوازن النفسي روح العقيدة الإسلاميــــة
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
راعى الإسلام الإنسان في أبعاده الثلاثة، الجسد والروح والعقل، فلم يهمل أياً منها ولم يهتم بجانب على حساب...
المزيد >>
الإسلام عالج كل أنواع القلق النفسي
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
لاشك أن حياة الإنسان في هذا العصر قد اتسمت بالتوتر فرغم التقدم العلمي وتوفر كل مستلزمات حياة الرفاهة وأدوات...
المزيد >>
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الإسلام دين العلم (2)
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أصبحت الدعوة الاسلامية متجهة الى تصحيح المعارف البشرية وتمحيصها. وهذا التصحيح والتمحيص انما يرجع الى فحص...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الاخاء والحلف ( 1 )
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

قال الامام البخاري في كتاب الادب من جامعه الصحيح « حدثنا محمد بن صالح، حدثنا اسماعيل بن زكرياء حدثنا عاصم قال : قلت لانس بن مالك رضي الله عنه : ابلغك ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا حلف في الاسلام» فقال قد حالف النبي صلى الله عليه وسلم بين قريش والانصار في داري» .
من الحقائق بهذا الدين الاسلامي الحنيف حقيقة لا تخفى ولا سبيل الى انكارها يقر بها جميع العارفين بالاسلام والدارسين له، بين السطحيين منهم والمتعمقين . وبين الموالين منهم لهذه الملة والمناوئين الا وهي ان هذا الدين دين تبدو فيه الروح الاجتماعية بصورة خاصة وبكيفية واضحة . ومعنى ذلك ان شأن الانسان فيما يرجع الى علاقته مع الانسان يحتل مكانا اصليا رئيسيا من بين التعاليم الاساسية الاولى التي اقيمت عليها شرعة الاسلام، وذلك الذي جعل هذا الدين الاسلامي يبدو من هذه الناحية غير منسوج على منوال غيره من الاديان ولا ناسخ غيره من الاديان على منواله فكان في هذا المعنى نسيج وحده .
نعم انه من المسلم انه لما كان معنى المدنية في الانسان معنى مركوزا في طبيعته الانسانية، وكان وضعه من الحياة الطبيعية الارضية يقتضي له الشعور بالحاجة الى التعاون مع غيره، والتناصر بينه وبين غيره، والتعاضد مع الادميين الذين يعيشون عيشته، ويتأثرون في مقاومتهم للطبيعة الارضية بنفس العوامل والدواعي التي يتأثر بها هو فمن هناك كان هذا امرا طبيعيا في الانسان ومنه قيل ان الانسان مدني بالطبع .
واذا كان هذا المعنى المدني الاجتماعي امرا ثابتا في الطبيعة الانسانية اقتضاه وضع الانسان من الارض فان التشاريع الدينية بصورة عامة، وجميع التعاليم الروحية التي جاءت بها الاديان ما كان واحد منها بمعزل تام عن هذا المعنى وهو المعنى الاجتماعي، او معنى المدنية الانسانية . ولذلك فان الاسلام اذا كان يمتاز بقوة بدور هذه الروح الاجتماعية، وبكونها سائدة سيادة مطلقة على تعاليمه واحكامه فان ذلك انما يكون مزيدا له بعد الاشتراك في ما بينه وبين غيره في اصل المعنى الذي يجمعه وغيره .

ما انفرد به الاسلام
فما يرجع الى تقرير الحقيقة المدنية والروح الاجتماعية الانسانية في الاسلام من الامر الذي انفرد به هو زيادته على الاديان وعموم العناية بهذه الناحية وشمولها، مع اشتراكه في جميع الاديان في اصل وجودها واصل الارتباط فيما بين المعنى الانساني الاجتماعي وبين المعاني الدينية الروحية التي اقيمت عليها تعاليم الاديان واذا تامل الانسان في تشاريع الاسلام وتدبر في ان من التكاليف الاسلامية ما يجعل الفرد خاضعا لتكليف الهي مخاطبا بطلب او نهي لمصلحة لا ترجع الى ذاته ولا تتحقق في شخصه ولكنها ترجع الى عناصر تأتلف معه في وحدة اجتماعية لاجل ذلك الائتلاف كان مطلوبا بتلك المعاني التي ورد الخطاب الالهي بالتوجه بها اليه فتدبر مثلا في قوله ﴿وما كان المؤمنون لينفروا كافة، فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون﴾ لتبين له ان تكليف طائفة من المؤمنين بان تهاجر واعفاء طائفة اخرى من ذلك الواجب انما كان لاجل ان يكون المهاجرون في طلب العلم والدين عائدين الى غيرهم بالارشاد والتعليم الذي من اجله وفي سبيله ولطلبه هاجروا .
وما فروض الكفايات التي وردت في احكام الشريعة الاسلامية الا راجعة الى هذا المعنى، ومبنية على ان من المقاصد الشرعية التكليفية مقاصد يتحقق المقصود منها بصورة تجعل قيام بعض الجماعة بها محققا للمقصد الشرعي منها، ومسقطا للخطاب الالهي المتعلق باقتضائها من الافراد الاخرين في مقابلة قيام بعضهم بها، وما ذلك الا لاعتبار المجموع اعتبار الفرد واعتبار الامة اعتبار الشيء الواحد، وكثيرا ما وردت في الخطابات القرانية، وفي التعاليم النبوية، التعابير التي تقتضي خطاب الامة بخطاب الجماعة الواحدة، او اعتبار الامة الموجود ذي النفس الواحدة .. وكذلك ورد في الاحاديث ما يشهد لهذا المعنى باستفاضة ففي حديث الصحيح عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنهما انه قال بايعت النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي «والنصح لكل مسلم».
فجعل النبي صلى الله عليه وسلم باشتراط النصح لكل مسلم عليه الاخلاص في النصيحة للجماعة، وتوليهم، ومراقبة احوالهم والحرص على جريها على طريق الاستقامة متمما للبيعة بحيث انه لم يقبل بيعة جرير رضي الله عنه على الاسلام الا بشرط ان يبايعه على النصح لكل مسلم .
واذا نحن رجعنا الى منزلة الشريعة الاسلامية من الشرائع الاخرى بالاعتبار الديني الذي هو مقرر عندنا فيما بين بعض هذه الشرائع وبعض من حيث اننا نؤمن بها جميعا ولا نفرق بين شريعة وشريعة، على معنى انها كلها من الله، وانها كلها مشتملة على الحق، وانها كلها اتية بالهدى والنور ثم نظرنا الى نسبة الاسلام من الشرائع الاخرى يتبين لنا الوجه في ان تكون الروح الاجتماعية في الاسلام اقوى في بقية الاديان الاخرى واكثر شيوعا وشمولا لعموم التعاليم الاسلامية والاحكام الشرعية التي جاءت بها ديانة الاسلام . فان نسبة الاسلام من الشرائع انما تعتبر عندنا نسبة النتيجة من المقدمات، او نسبة الغاية من السبل التي هي مؤدية اليها .



يتبع
ملف الأسبوع .. كيف حقّق الإسلام التوازن النفسي؟
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
كثيراً ما تسيطر على الإنسان الهواجس والأفكار السلبية التي قد تقوده إلى الإصابة بالتوتر والقلق، وإذا أهمل...
المزيد >>
التوازن النفسي روح العقيدة الإسلاميــــة
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
راعى الإسلام الإنسان في أبعاده الثلاثة، الجسد والروح والعقل، فلم يهمل أياً منها ولم يهتم بجانب على حساب...
المزيد >>
الإسلام عالج كل أنواع القلق النفسي
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
لاشك أن حياة الإنسان في هذا العصر قد اتسمت بالتوتر فرغم التقدم العلمي وتوفر كل مستلزمات حياة الرفاهة وأدوات...
المزيد >>
محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور .. الإسلام دين العلم (2)
12 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أصبحت الدعوة الاسلامية متجهة الى تصحيح المعارف البشرية وتمحيصها. وهذا التصحيح والتمحيص انما يرجع الى فحص...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
شبابنا ثورتنا... وثروتنا
بتحوّله أمس الى حي التضامن لتدشين المركّب الشبابي الجديد، يكون الرئيس قايد السبسي قد وضع الاصبع على أمّ المشكلات في بلادنا: الشباب.
المزيد >>