فيلم «ميّل يا غزيّل» للمخرجة أليان الراهب:بورتريـــــــــــه فــــــلاح لبنانــــي
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>
فيلم «ميّل يا غزيّل» للمخرجة أليان الراهب:بورتريـــــــــــه فــــــلاح لبنانــــي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

بين التلال والجبال تتراكم المعاني والعبر في معنى الأرض والوطن ... هو دعوة لإعادة النظر إلى حال لبنان بعد مرور كثير من السنوات على انتهاء الحرب الأهلية اللبنانية ... «ميل يا غزيّل» شريط وثائقي لبناني للمخرجة إليان الراهب. 

تونس (الشروق) ـ 
الشريط عرض بقاعة الكوليزاي أمس الأول في إطار الدورة 28 من أيام قرطاج السينمائية. الجمهور كان في الموعد وحضر بأعداد كبيرة خاصة وأنه كان على علم بما خلّفه هذا الشريط من جدل بعد عرضه منذ 2016 الى جانب أنه حصد الكثير من الجوائز في عدد من المهرجانات ... وما يشد في هذا الشريط هو أن المخرجة لم تركز على زاوية معينة أو شخصية واحدة بالرغم أن لديها الشخصية البطلة فهي جالت بالمشاهد من السياسة الى الثقافة والعلاقات الإنسانية والإجتماعية ولم تفوت فرصة إبراز الطبيعة الخلابة والجميلة لبلدها لبنان.
فوق هضاب شمال لبنان وفي منطقة «الشمبوق» المطلة على الحدود السورية أين تكثر فيها الطوائف والطبقات الإجتماعية يعيش «هيكل» الفلاح المسيحي البالغ من العمر 60 سنة داخل مزرعة شيد فيها بيتا ومطمعا ورغم التوترات الطائفية والسياسية، لم يغادر هيكل أرضه ... هو يمثل الشخصية المهمشة في المجتمع اللبناني، فبعد أن غادر الجميع أرضهم بعد الحرب، ظل هيكل متشبثا بأرضه يبني ويزرع ويحصد ويقلم الأشجار رغم تقلبات الفصول وقساوة الطبيعة أحيانا.
«ميِل يا غزيل» شريط وثائقي للمخرجة اللبنانية إليان الراهب يروي واقع اشتباك الأديان في لبنان نتيجة بيع بعضهم لأرضه للمسلمين تابعت المخرجة بطل الفيلم في كل مكان يتحرّك فيه في الطبيعة في الأودية في التاريخ والحرب وفي علاقته بكلبه وبيته وأشجاره في كل الفصول صيف ربيع وشتاء ... نجحت صاحبة العمل في تصوير تفاصيل حياته في كل الظروف وبدى هكيل نشيط مقبل على الحياة يشتغل على الدوام دون كلل أو ضجر رغم قساوة الحياة سألتُه الراهب «الا تضجر من الوحدة؟» أجاب «انا محتاج دائماً للوحدة».
هيكل هجرته زوجته وابنائه الأربعة وحين هدم حكم قضائي مزرعته تشبث بأرضه ولم يهجرها وبقي شامخا كما كان يصف نفسه.
يكتشف المتابع للشريط تدريجيًا القرية وأحوالها عبر الفترات الزمنية المختلفة. كما تتداخل بعض الشخصيات الأخرى المؤيدة أوالمضادة للشخصية المحورية لإضفاء التوازن على أحداث الفيلم.
الشريط انطلق بتصوير تفاصيل حياة هيكل في علاقته بأرضه ومحيطه وعائلته ومن يعملون معه في المطعم وجيرانه ثم أخذتنا الأحداث الى مفاهيم عديدة كالصراعات الطائفية والأرض والوضع السياسي بلبنان، الذي لم يتغير منذ الحرب الأهلية.
وتحصل شريط "ميل يا غزيل" على عدّة جوائز منها جائزة لجنة التحكيم في مسابقة المهر الطويل لأفضل فيلم ضمن مهرجان دبي السينمائي الدولي 2016، وجائزة لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية ضمن مهرجان تطوان الدولي للسينما المتوسطية 2017، وجائزة لجنة التحكيم في مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة ضمن مهرجان الإسماعيلية 2017 وهو إنتاج 2016.

نجوى الحيدري
المسلسلات التونسية في رمضان 2018 :مواجهة بين علي شورّب وخيرالدين باشا !
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مع اقتراب شهر رمضان بدأت التلفزات التونسية تكشف عن ملامح برمجتها التي أعدتها لهذه المناسبة و ان اكتفى بعضها...
المزيد >>
اختتام المهرجان الدولي للإبداع الثقافي:تلوينات ابداعية عربية وانتخاب تلاميذ سفراء للسلام
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
اختتمت امس السبت في حي السلامة بالحرايرية, فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للإبداع الثقافي الذي...
المزيد >>
عروض اليـــــــــــوم
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
16:30 – عرض فيلم «L›école buissonnière».
المزيد >>
المخرج المسرحي يوسف حميد لـ«الشروق»:ندمت على العودة إلى تونس... والمشهد الثقافي تحكمه اللوبيات
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
اعتبر المسرحي والسينمائي التونسي المقيم في باريس يوسف حميد ان قراره العودة الى تونس وإقامته في تونس لعام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فيلم «ميّل يا غزيّل» للمخرجة أليان الراهب:بورتريـــــــــــه فــــــلاح لبنانــــي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 نوفمبر 2017

بين التلال والجبال تتراكم المعاني والعبر في معنى الأرض والوطن ... هو دعوة لإعادة النظر إلى حال لبنان بعد مرور كثير من السنوات على انتهاء الحرب الأهلية اللبنانية ... «ميل يا غزيّل» شريط وثائقي لبناني للمخرجة إليان الراهب. 

تونس (الشروق) ـ 
الشريط عرض بقاعة الكوليزاي أمس الأول في إطار الدورة 28 من أيام قرطاج السينمائية. الجمهور كان في الموعد وحضر بأعداد كبيرة خاصة وأنه كان على علم بما خلّفه هذا الشريط من جدل بعد عرضه منذ 2016 الى جانب أنه حصد الكثير من الجوائز في عدد من المهرجانات ... وما يشد في هذا الشريط هو أن المخرجة لم تركز على زاوية معينة أو شخصية واحدة بالرغم أن لديها الشخصية البطلة فهي جالت بالمشاهد من السياسة الى الثقافة والعلاقات الإنسانية والإجتماعية ولم تفوت فرصة إبراز الطبيعة الخلابة والجميلة لبلدها لبنان.
فوق هضاب شمال لبنان وفي منطقة «الشمبوق» المطلة على الحدود السورية أين تكثر فيها الطوائف والطبقات الإجتماعية يعيش «هيكل» الفلاح المسيحي البالغ من العمر 60 سنة داخل مزرعة شيد فيها بيتا ومطمعا ورغم التوترات الطائفية والسياسية، لم يغادر هيكل أرضه ... هو يمثل الشخصية المهمشة في المجتمع اللبناني، فبعد أن غادر الجميع أرضهم بعد الحرب، ظل هيكل متشبثا بأرضه يبني ويزرع ويحصد ويقلم الأشجار رغم تقلبات الفصول وقساوة الطبيعة أحيانا.
«ميِل يا غزيل» شريط وثائقي للمخرجة اللبنانية إليان الراهب يروي واقع اشتباك الأديان في لبنان نتيجة بيع بعضهم لأرضه للمسلمين تابعت المخرجة بطل الفيلم في كل مكان يتحرّك فيه في الطبيعة في الأودية في التاريخ والحرب وفي علاقته بكلبه وبيته وأشجاره في كل الفصول صيف ربيع وشتاء ... نجحت صاحبة العمل في تصوير تفاصيل حياته في كل الظروف وبدى هكيل نشيط مقبل على الحياة يشتغل على الدوام دون كلل أو ضجر رغم قساوة الحياة سألتُه الراهب «الا تضجر من الوحدة؟» أجاب «انا محتاج دائماً للوحدة».
هيكل هجرته زوجته وابنائه الأربعة وحين هدم حكم قضائي مزرعته تشبث بأرضه ولم يهجرها وبقي شامخا كما كان يصف نفسه.
يكتشف المتابع للشريط تدريجيًا القرية وأحوالها عبر الفترات الزمنية المختلفة. كما تتداخل بعض الشخصيات الأخرى المؤيدة أوالمضادة للشخصية المحورية لإضفاء التوازن على أحداث الفيلم.
الشريط انطلق بتصوير تفاصيل حياة هيكل في علاقته بأرضه ومحيطه وعائلته ومن يعملون معه في المطعم وجيرانه ثم أخذتنا الأحداث الى مفاهيم عديدة كالصراعات الطائفية والأرض والوضع السياسي بلبنان، الذي لم يتغير منذ الحرب الأهلية.
وتحصل شريط "ميل يا غزيل" على عدّة جوائز منها جائزة لجنة التحكيم في مسابقة المهر الطويل لأفضل فيلم ضمن مهرجان دبي السينمائي الدولي 2016، وجائزة لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية ضمن مهرجان تطوان الدولي للسينما المتوسطية 2017، وجائزة لجنة التحكيم في مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة ضمن مهرجان الإسماعيلية 2017 وهو إنتاج 2016.

نجوى الحيدري
المسلسلات التونسية في رمضان 2018 :مواجهة بين علي شورّب وخيرالدين باشا !
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مع اقتراب شهر رمضان بدأت التلفزات التونسية تكشف عن ملامح برمجتها التي أعدتها لهذه المناسبة و ان اكتفى بعضها...
المزيد >>
اختتام المهرجان الدولي للإبداع الثقافي:تلوينات ابداعية عربية وانتخاب تلاميذ سفراء للسلام
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
اختتمت امس السبت في حي السلامة بالحرايرية, فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للإبداع الثقافي الذي...
المزيد >>
عروض اليـــــــــــوم
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
16:30 – عرض فيلم «L›école buissonnière».
المزيد >>
المخرج المسرحي يوسف حميد لـ«الشروق»:ندمت على العودة إلى تونس... والمشهد الثقافي تحكمه اللوبيات
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
اعتبر المسرحي والسينمائي التونسي المقيم في باريس يوسف حميد ان قراره العودة الى تونس وإقامته في تونس لعام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>