الخبير الاقتصادي مراد حطاب لــ«الشروق»:سنة 2018 ستكون أفضل اقتصاديا واستثماريا
سفيان الأسود
اعترافات الوزير
مرة اخرى يعترف وزير التربية بتدني مستوى التعليم في تونس، اعتراف يأتي ليؤكد حقيقة مفزعة عشناها منذ سنوات.
المزيد >>
الخبير الاقتصادي مراد حطاب لــ«الشروق»:سنة 2018 ستكون أفضل اقتصاديا واستثماريا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 نوفمبر 2017

أكد الخبير الاقتصادي مراد حطاب في تصريح لـ»الشروق» ان تونس سجلت تطورا ايجابيا في مستوى الاستثمارات الصناعية المصرح بها الى نهاية سبتمبر 2017 والتي بلغت 2603 مليون دينار، اما الاستثمارات الخدماتية، فقد بلغت 1567 مليون دينار، خلال نفس الفترة، مؤكدا ان هذه الارقام تؤكد تحسن القطاعين الصناعي والخدماتي.
وتابع حطاب ان تطور الاستثمارات المصرح بها يعود اساسا الى استقرار الاوضاع السياسية والامنية بالبلاد اضافة الى بداية تطبيق مقتضيات مجلة الاستثمار الجديدة، التي وحدت المناهج الادارية في ما يتعلق بالاستثمار وخلقت مناخا طيبا لبعث المشاريع في عدة قطاعات مختلفة، مؤكدا ان دخول هذه المجلة الحديثة حيز التنفيذ أعطى نتائج طيبة وايجابية.
تطور الاستثمار الاجنبي
وأكد محدثنا انه لأول مرة في تونس تسجل بلادنا خلال التسعة الاشهر الاولى من السنة الحالية حوالي 4000 مليون دينار قيمة الاستثمارات المصرح بها، مضيفا ان الاستثمار مازال امامه خطوات كبيرة للنهوض به. وقال حطاب ان الاستثمار الاجنبي سجل بدوره تطورا بنسبة 64 بالمائة وقيمته في حدود 884 مليون دينار.
واعتبر مراد حطاب ان توجهات الحكومة التي اعلنها رئيس الحكومة خلال منتدى الاستثمار، واقعية وقابلة للتفعيل والتحقيق على ارض الواقع مؤكدا ان الحكومة واعية بان النهوض بالاستثمار سيساهم في تحسن نسبة النمو للوصول الى ما تعهدت به وهو 3 بالمائة نسبة نمو خلال السنة القادمة، موضحا ان هذا يمكن تحقيقه من خلال تهيئة الجهات الداخلية حتى تستقطب الاستثمارات وفتح الساحة الاستثمارية بكامل تراب الجمهورية.
واكد حطاب ان رفع الحكومة للحواجز الادارية امام اي نشاط صناعي او خدماتي او فلاحي في اطار نظام معدل لا يخضع لكراس الشروط يعتبر منحى ايجابيا لدفع المستثمر وقد عبر عدد من المستثمرين خلال منتدى الاستثمار عن نواياهم في الاستثمار والتي قدرت بحوالي 900 مليون دينار.
استراتيجية النهوض بالاستثمار
وفي قراءته لإستراتيجية الحكومة التونسية في النهوض بالاستثمار، اكد حطاب انها تقوم على ثلاثة خطوط كبرى اولها تبسيط الاجراءات الادارية والتمويلية وهو ما سيفتح ساحة الاستثمار على مستوى الجمهورية، مضيفا ان 75 بالمائة من المشاريع مرتكزة في اقليم تونس الكبرى والشمال الشرقي وهناك مساع من المصالح المعنية لفتح قنوات الاستثمار في كامل تراب الجمهورية.
كما تقوم استرايجية الحكومة على ضمان حق المستثمر في بنية ملائمة لاسيما المتعلقة بالجانب اللوجستي والاتصالات والاسناد والنقل والشحن والتزود اضافة الى توفير اليد العاملة المختصة وهو من الاشكاليات العميقة ببلادنا ،اضافة الى توحد الهياكل والهيئات الاستثمارية بشكل عام مضيفا ان هناك نوايا من رئيس الحكومة في بعث قطب خاص بالاستثمار على مستوى رئاسة الحكومة يشرف عليه فريق مختص.
وأشار محدثنا الى ان الاستثمارات الصناعية المصرح بها تتعلق بمواد كهربائية وميكانيكية وفي مجال الكيمياء والنسيج والملابس الجاهزة والصناعات المختصة اما الاستثمارات الخدماتية فهي موجهة اساسا الى الاعلامية ومؤسسات الاستشارة والهندسة وخدمات مرتبطة بالصناعة.
ودعا محدثنا الى التركيز على الاستثمارات الكبرى التي من شانها خلق استثمارات صغرى، التي قال انها في تطور مستمر بنسبة 19 بالمائة وتمثل 50 بالمائة من نسبة الاستثمارات، في حين ان الاستثمارات الكبرى سجلت تطورا بنسبة 2.5 بالمائة، مؤكدا ان الاستثمار سيكون افضل خلال سنة 2018 وهو ما سيساهم في تحسن الوضع الاقتصادي.

خديجة يحياوي
رقم اليوم
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
هو حجم دعم المحروقات خلال سنة 2018 المتوقع أن يبلغ 1500 مليون دينار. وقد أكد في هذا الإطار وزير الطاقة والمناجم...
المزيد >>
تعرف على مواعيد الرحلات عن بعد:ديوان الطيران المدني والمطارات و«أورونج» يطلقان تطبيقة المطارات التونسية
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تم عشية يوم الخميس 16 نوفمبر 2017 إمضاء اتفاقية بين شركة أورونج تونس وديوان الطيران المدني والمطارات لإطلاق...
المزيد >>
في الدورة الأولى للصالون الدولي للسيارات بسوسة:ابتكارات شبابية واكتشافات لآخر الموديلات
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تتواصل الدورة الأولى للصالون الدولي للسيارات بسوسة إلى يوم غد الأحد بمشاركة 60 عارضا يمثلون الهياكل...
المزيد >>
محسن حسن:إعفاء المؤسسات المصدرة كليا من دفع الأداءات على قيمة المرابيح إجراء غير عقلاني
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد وزير التجارة السابق محسن حسن أن هناك تغييرات ستطرأ على مشروع قانون مالية 2018 بما يمكّن من تحقيق توافق بين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الخبير الاقتصادي مراد حطاب لــ«الشروق»:سنة 2018 ستكون أفضل اقتصاديا واستثماريا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 نوفمبر 2017

أكد الخبير الاقتصادي مراد حطاب في تصريح لـ»الشروق» ان تونس سجلت تطورا ايجابيا في مستوى الاستثمارات الصناعية المصرح بها الى نهاية سبتمبر 2017 والتي بلغت 2603 مليون دينار، اما الاستثمارات الخدماتية، فقد بلغت 1567 مليون دينار، خلال نفس الفترة، مؤكدا ان هذه الارقام تؤكد تحسن القطاعين الصناعي والخدماتي.
وتابع حطاب ان تطور الاستثمارات المصرح بها يعود اساسا الى استقرار الاوضاع السياسية والامنية بالبلاد اضافة الى بداية تطبيق مقتضيات مجلة الاستثمار الجديدة، التي وحدت المناهج الادارية في ما يتعلق بالاستثمار وخلقت مناخا طيبا لبعث المشاريع في عدة قطاعات مختلفة، مؤكدا ان دخول هذه المجلة الحديثة حيز التنفيذ أعطى نتائج طيبة وايجابية.
تطور الاستثمار الاجنبي
وأكد محدثنا انه لأول مرة في تونس تسجل بلادنا خلال التسعة الاشهر الاولى من السنة الحالية حوالي 4000 مليون دينار قيمة الاستثمارات المصرح بها، مضيفا ان الاستثمار مازال امامه خطوات كبيرة للنهوض به. وقال حطاب ان الاستثمار الاجنبي سجل بدوره تطورا بنسبة 64 بالمائة وقيمته في حدود 884 مليون دينار.
واعتبر مراد حطاب ان توجهات الحكومة التي اعلنها رئيس الحكومة خلال منتدى الاستثمار، واقعية وقابلة للتفعيل والتحقيق على ارض الواقع مؤكدا ان الحكومة واعية بان النهوض بالاستثمار سيساهم في تحسن نسبة النمو للوصول الى ما تعهدت به وهو 3 بالمائة نسبة نمو خلال السنة القادمة، موضحا ان هذا يمكن تحقيقه من خلال تهيئة الجهات الداخلية حتى تستقطب الاستثمارات وفتح الساحة الاستثمارية بكامل تراب الجمهورية.
واكد حطاب ان رفع الحكومة للحواجز الادارية امام اي نشاط صناعي او خدماتي او فلاحي في اطار نظام معدل لا يخضع لكراس الشروط يعتبر منحى ايجابيا لدفع المستثمر وقد عبر عدد من المستثمرين خلال منتدى الاستثمار عن نواياهم في الاستثمار والتي قدرت بحوالي 900 مليون دينار.
استراتيجية النهوض بالاستثمار
وفي قراءته لإستراتيجية الحكومة التونسية في النهوض بالاستثمار، اكد حطاب انها تقوم على ثلاثة خطوط كبرى اولها تبسيط الاجراءات الادارية والتمويلية وهو ما سيفتح ساحة الاستثمار على مستوى الجمهورية، مضيفا ان 75 بالمائة من المشاريع مرتكزة في اقليم تونس الكبرى والشمال الشرقي وهناك مساع من المصالح المعنية لفتح قنوات الاستثمار في كامل تراب الجمهورية.
كما تقوم استرايجية الحكومة على ضمان حق المستثمر في بنية ملائمة لاسيما المتعلقة بالجانب اللوجستي والاتصالات والاسناد والنقل والشحن والتزود اضافة الى توفير اليد العاملة المختصة وهو من الاشكاليات العميقة ببلادنا ،اضافة الى توحد الهياكل والهيئات الاستثمارية بشكل عام مضيفا ان هناك نوايا من رئيس الحكومة في بعث قطب خاص بالاستثمار على مستوى رئاسة الحكومة يشرف عليه فريق مختص.
وأشار محدثنا الى ان الاستثمارات الصناعية المصرح بها تتعلق بمواد كهربائية وميكانيكية وفي مجال الكيمياء والنسيج والملابس الجاهزة والصناعات المختصة اما الاستثمارات الخدماتية فهي موجهة اساسا الى الاعلامية ومؤسسات الاستشارة والهندسة وخدمات مرتبطة بالصناعة.
ودعا محدثنا الى التركيز على الاستثمارات الكبرى التي من شانها خلق استثمارات صغرى، التي قال انها في تطور مستمر بنسبة 19 بالمائة وتمثل 50 بالمائة من نسبة الاستثمارات، في حين ان الاستثمارات الكبرى سجلت تطورا بنسبة 2.5 بالمائة، مؤكدا ان الاستثمار سيكون افضل خلال سنة 2018 وهو ما سيساهم في تحسن الوضع الاقتصادي.

خديجة يحياوي
رقم اليوم
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
هو حجم دعم المحروقات خلال سنة 2018 المتوقع أن يبلغ 1500 مليون دينار. وقد أكد في هذا الإطار وزير الطاقة والمناجم...
المزيد >>
تعرف على مواعيد الرحلات عن بعد:ديوان الطيران المدني والمطارات و«أورونج» يطلقان تطبيقة المطارات التونسية
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تم عشية يوم الخميس 16 نوفمبر 2017 إمضاء اتفاقية بين شركة أورونج تونس وديوان الطيران المدني والمطارات لإطلاق...
المزيد >>
في الدورة الأولى للصالون الدولي للسيارات بسوسة:ابتكارات شبابية واكتشافات لآخر الموديلات
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تتواصل الدورة الأولى للصالون الدولي للسيارات بسوسة إلى يوم غد الأحد بمشاركة 60 عارضا يمثلون الهياكل...
المزيد >>
محسن حسن:إعفاء المؤسسات المصدرة كليا من دفع الأداءات على قيمة المرابيح إجراء غير عقلاني
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد وزير التجارة السابق محسن حسن أن هناك تغييرات ستطرأ على مشروع قانون مالية 2018 بما يمكّن من تحقيق توافق بين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
اعترافات الوزير
مرة اخرى يعترف وزير التربية بتدني مستوى التعليم في تونس، اعتراف يأتي ليؤكد حقيقة مفزعة عشناها منذ سنوات.
المزيد >>