لدعم المرأة التونسية :أورنج تونس وأورنج للأعمال الخيرية و FACE Tunisie يفتتحون بيتين رقميين جديدين ببنزرت وتاكلسة
سفيان الأسود
اعترافات الوزير
مرة اخرى يعترف وزير التربية بتدني مستوى التعليم في تونس، اعتراف يأتي ليؤكد حقيقة مفزعة عشناها منذ سنوات.
المزيد >>
 لدعم المرأة التونسية :أورنج تونس وأورنج للأعمال الخيرية و FACE Tunisie يفتتحون بيتين رقميين جديدين ببنزرت وتاكلسة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 نوفمبر 2017

بعد إطلاق برنامج «البيوت الرقمية» في معتمدية نفزة وولاية جندوبة ، افتتحت أورنج تونس بدعم من مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange بيتين رقميين جديدين بالتعاون مع جمعية العمل ضدّ الإقصاء والتهميش FACE Tunisie في كلّ من ولاية بنزرت ومعتمدية تاكلسة التابعة لولاية نابل ويندرج برنامج «البيوت الرقميّة لأورنج» في إطار اتفاقية الشراكة والتعاون المبرمة بين أورنج تونس ومؤسسة أورنج للأعمال الخيرية ووزارة المرأة والأسرة والطفولة والجمعيات الناشطة في المجال الاجتماعي الهادفة إلى التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة. وتجدر الإشارة إلى أنه تمّ إطلاق برنامج «البيوت الرقمية لأورنج» خلال شهر ماي 2016 في تونس من خلال افتتاح أولى البيوت الرقمية في كلّ من نفزة وجندوبة.
ويهدف البرنامج الرائد إلى دعم المرأة في المناطق الريفية والحضرية بالتعاون مع الجمعيات الناشطة في المجال الجمعياتي ودعم استقلالها الاقتصادي والرّفع من تشغيليتها عبر التكوين والمرافقة وحسن التصرف في مشاريعهن الصغرى. وقد تمّ يوم الخميس الفارط افتتاح بيتين رقميين جديدين واحدة حضرية بولاية بنزرت والأخرى ريفية بمعتمدية تاكلسة (وادي عبيد) التابعة لولاية نابل بحضور السيدة مريم بن بوبكر عرفة مستشارة وزيرة المرأة و الاسرة و الطفولة المكلفة بالعلاقات مع الجمعيات و المنظمات والسيّدة بريجيت أودي المندوبة العامة لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية والسيّد تييري مييي المدير العام أورنج تونس والسيّدة زهرة بن نصر رئيسة جمعية العمل ضدّ الاقصاء والتهميش وممثلين عن وزارة المرأة والأسرة والطفولة والسلطات الجهوية والمحلية وعدد من وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية.
وستتولى جمعية العمل ضدّ الإقصاء والتهميش الإشراف على البيتين الرقميين من خلال إقامة دورات تكوينية في التكنولوجيات الجديدة والإدارة والتنظيم والتصرّف وتعزيز المهارات والاتصال لفائدة 130 إمرأة منهن 70 إمرأة فلاّحة معظمهن لديهن مشاريع صغيرة أو خريجات من صاحبات الشهائد يبحثن عن شغل لتعزيز مشاريعهن أو إمكانية توفير لهن مواطن شغل. وفي هذا الاطار إعتبرت السيّدة مريم بن بوبكر عرفة : «أن افتتاح هذين البيتين الرقميين تمثّل بادرة طيبة والوزارة تشجعها وتدعمها باعتبار أنّها تندرج ضمن محاور الاستراتيجية الوطنية التي اعتمدت مؤخرا لفائدة المرأة وخصوصا المرأة الريفية «. وأضافت: «اليوم نحن نعمل جميعا في برنامج البيوت الرقمية في اطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني لدعم وتمكين المرأة من أجل اندماجها في الحياة الاجتماعية والاقتصادية».
من جهتها أشارت السيّدة بريجيت أوودي المندوبة العامة لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية إلى أهمية البرامج الرائدة التي أطلقتها مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية في تونس منذ سنة 2013 موضحة أن الهدف الأساسي من إطلاق برنامج البيوت الرقمية يتمثّل في تكوين النساء من خلال وعبر التكنولوجيا الرقمية «. وأضافت: «من المهمّ جدّا بالنسبة لهن اكتساب الثقة والمهارات اللازمة من خلال التكوين لتحسين نجاحهم على الصعيد المهني ودعم استقلالهن الاقتصادي».
وقال السيّد تييري مييي المدير العام أورنج تونس: «نحن نعمل معا وبدعم من مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية  منذ سنوات من أجل تحقيق تكافؤ الفرص، حتى تصبح التكنولوجيا الرقميّة فرصة حقيقية للجميع في تونس، وبفضل البرامج النموذجية على غرار « FabLabالمتضامن» أو»البيوت الرقمية»، وقد تمكّنا من تدعيم المزيد من أنشطتنا لفائدة تشغيل الشبان وتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا بالاعتماد على التكنولوجيا الرقميّة «. ومن جهتها أكدت السيّدة زهرة بن نصر رئيسة جمعية العمل ضدّ الاقصاء والتهميش على أهمية هذه الشراكة والتي جاءت لتدعم مهمة الجمعية التي تعمل ضد جميع أشكال الاقصاء والتهميش وتعبئة ودعم لتعزيز فرص الشغل وخصوصا لدى النساء». لقد ارتكزت أنشطتنا منذ سنة 2012 أساسا على تعزيز المساواة المهنية بين المرأة والرجل ودعم الشابات في إيجاد فرص عمل وفرص اقتصادية، ويعدّ افتتاح البيتين الرقميين في قلب نشاطنا واهتماماتنا».
وتجدر الإشارة إلى أنّه من المقرّر إفتاح 16 بيت رقمي في المناطق الريفية والحضرية في مختلف المناطق وخاصّة في الجنوب مع  نهاية السنة وخلال سنة  2018.

رقم اليوم
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
هو حجم دعم المحروقات خلال سنة 2018 المتوقع أن يبلغ 1500 مليون دينار. وقد أكد في هذا الإطار وزير الطاقة والمناجم...
المزيد >>
تعرف على مواعيد الرحلات عن بعد:ديوان الطيران المدني والمطارات و«أورونج» يطلقان تطبيقة المطارات التونسية
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تم عشية يوم الخميس 16 نوفمبر 2017 إمضاء اتفاقية بين شركة أورونج تونس وديوان الطيران المدني والمطارات لإطلاق...
المزيد >>
في الدورة الأولى للصالون الدولي للسيارات بسوسة:ابتكارات شبابية واكتشافات لآخر الموديلات
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تتواصل الدورة الأولى للصالون الدولي للسيارات بسوسة إلى يوم غد الأحد بمشاركة 60 عارضا يمثلون الهياكل...
المزيد >>
محسن حسن:إعفاء المؤسسات المصدرة كليا من دفع الأداءات على قيمة المرابيح إجراء غير عقلاني
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد وزير التجارة السابق محسن حسن أن هناك تغييرات ستطرأ على مشروع قانون مالية 2018 بما يمكّن من تحقيق توافق بين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
 لدعم المرأة التونسية :أورنج تونس وأورنج للأعمال الخيرية و FACE Tunisie يفتتحون بيتين رقميين جديدين ببنزرت وتاكلسة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 نوفمبر 2017

بعد إطلاق برنامج «البيوت الرقمية» في معتمدية نفزة وولاية جندوبة ، افتتحت أورنج تونس بدعم من مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange بيتين رقميين جديدين بالتعاون مع جمعية العمل ضدّ الإقصاء والتهميش FACE Tunisie في كلّ من ولاية بنزرت ومعتمدية تاكلسة التابعة لولاية نابل ويندرج برنامج «البيوت الرقميّة لأورنج» في إطار اتفاقية الشراكة والتعاون المبرمة بين أورنج تونس ومؤسسة أورنج للأعمال الخيرية ووزارة المرأة والأسرة والطفولة والجمعيات الناشطة في المجال الاجتماعي الهادفة إلى التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة. وتجدر الإشارة إلى أنه تمّ إطلاق برنامج «البيوت الرقمية لأورنج» خلال شهر ماي 2016 في تونس من خلال افتتاح أولى البيوت الرقمية في كلّ من نفزة وجندوبة.
ويهدف البرنامج الرائد إلى دعم المرأة في المناطق الريفية والحضرية بالتعاون مع الجمعيات الناشطة في المجال الجمعياتي ودعم استقلالها الاقتصادي والرّفع من تشغيليتها عبر التكوين والمرافقة وحسن التصرف في مشاريعهن الصغرى. وقد تمّ يوم الخميس الفارط افتتاح بيتين رقميين جديدين واحدة حضرية بولاية بنزرت والأخرى ريفية بمعتمدية تاكلسة (وادي عبيد) التابعة لولاية نابل بحضور السيدة مريم بن بوبكر عرفة مستشارة وزيرة المرأة و الاسرة و الطفولة المكلفة بالعلاقات مع الجمعيات و المنظمات والسيّدة بريجيت أودي المندوبة العامة لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية والسيّد تييري مييي المدير العام أورنج تونس والسيّدة زهرة بن نصر رئيسة جمعية العمل ضدّ الاقصاء والتهميش وممثلين عن وزارة المرأة والأسرة والطفولة والسلطات الجهوية والمحلية وعدد من وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية.
وستتولى جمعية العمل ضدّ الإقصاء والتهميش الإشراف على البيتين الرقميين من خلال إقامة دورات تكوينية في التكنولوجيات الجديدة والإدارة والتنظيم والتصرّف وتعزيز المهارات والاتصال لفائدة 130 إمرأة منهن 70 إمرأة فلاّحة معظمهن لديهن مشاريع صغيرة أو خريجات من صاحبات الشهائد يبحثن عن شغل لتعزيز مشاريعهن أو إمكانية توفير لهن مواطن شغل. وفي هذا الاطار إعتبرت السيّدة مريم بن بوبكر عرفة : «أن افتتاح هذين البيتين الرقميين تمثّل بادرة طيبة والوزارة تشجعها وتدعمها باعتبار أنّها تندرج ضمن محاور الاستراتيجية الوطنية التي اعتمدت مؤخرا لفائدة المرأة وخصوصا المرأة الريفية «. وأضافت: «اليوم نحن نعمل جميعا في برنامج البيوت الرقمية في اطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني لدعم وتمكين المرأة من أجل اندماجها في الحياة الاجتماعية والاقتصادية».
من جهتها أشارت السيّدة بريجيت أوودي المندوبة العامة لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية إلى أهمية البرامج الرائدة التي أطلقتها مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية في تونس منذ سنة 2013 موضحة أن الهدف الأساسي من إطلاق برنامج البيوت الرقمية يتمثّل في تكوين النساء من خلال وعبر التكنولوجيا الرقمية «. وأضافت: «من المهمّ جدّا بالنسبة لهن اكتساب الثقة والمهارات اللازمة من خلال التكوين لتحسين نجاحهم على الصعيد المهني ودعم استقلالهن الاقتصادي».
وقال السيّد تييري مييي المدير العام أورنج تونس: «نحن نعمل معا وبدعم من مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية  منذ سنوات من أجل تحقيق تكافؤ الفرص، حتى تصبح التكنولوجيا الرقميّة فرصة حقيقية للجميع في تونس، وبفضل البرامج النموذجية على غرار « FabLabالمتضامن» أو»البيوت الرقمية»، وقد تمكّنا من تدعيم المزيد من أنشطتنا لفائدة تشغيل الشبان وتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا بالاعتماد على التكنولوجيا الرقميّة «. ومن جهتها أكدت السيّدة زهرة بن نصر رئيسة جمعية العمل ضدّ الاقصاء والتهميش على أهمية هذه الشراكة والتي جاءت لتدعم مهمة الجمعية التي تعمل ضد جميع أشكال الاقصاء والتهميش وتعبئة ودعم لتعزيز فرص الشغل وخصوصا لدى النساء». لقد ارتكزت أنشطتنا منذ سنة 2012 أساسا على تعزيز المساواة المهنية بين المرأة والرجل ودعم الشابات في إيجاد فرص عمل وفرص اقتصادية، ويعدّ افتتاح البيتين الرقميين في قلب نشاطنا واهتماماتنا».
وتجدر الإشارة إلى أنّه من المقرّر إفتاح 16 بيت رقمي في المناطق الريفية والحضرية في مختلف المناطق وخاصّة في الجنوب مع  نهاية السنة وخلال سنة  2018.

رقم اليوم
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
هو حجم دعم المحروقات خلال سنة 2018 المتوقع أن يبلغ 1500 مليون دينار. وقد أكد في هذا الإطار وزير الطاقة والمناجم...
المزيد >>
تعرف على مواعيد الرحلات عن بعد:ديوان الطيران المدني والمطارات و«أورونج» يطلقان تطبيقة المطارات التونسية
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تم عشية يوم الخميس 16 نوفمبر 2017 إمضاء اتفاقية بين شركة أورونج تونس وديوان الطيران المدني والمطارات لإطلاق...
المزيد >>
في الدورة الأولى للصالون الدولي للسيارات بسوسة:ابتكارات شبابية واكتشافات لآخر الموديلات
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تتواصل الدورة الأولى للصالون الدولي للسيارات بسوسة إلى يوم غد الأحد بمشاركة 60 عارضا يمثلون الهياكل...
المزيد >>
محسن حسن:إعفاء المؤسسات المصدرة كليا من دفع الأداءات على قيمة المرابيح إجراء غير عقلاني
18 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد وزير التجارة السابق محسن حسن أن هناك تغييرات ستطرأ على مشروع قانون مالية 2018 بما يمكّن من تحقيق توافق بين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
اعترافات الوزير
مرة اخرى يعترف وزير التربية بتدني مستوى التعليم في تونس، اعتراف يأتي ليؤكد حقيقة مفزعة عشناها منذ سنوات.
المزيد >>