شاهدت:عندما تتفوق قناة «نسمة»
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>
شاهدت:عندما تتفوق قناة «نسمة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 نوفمبر 2017

في مشهد تلفزيوني تقوده ثقافة الإثارة وبرامج «تلفزيون الواقع» نجحت قناة نسمة نهاية الأسبوع في فتح نافذة أمل في تعافي الإعلام المرئي التونسي وخروجه من برامج صراعات الديكة من سياسيين فاشلين ومن برامج لا جدوى لها إلا الإثارة وتحقيق «البوز» لحصد أكبر حصة من الاعلانات.
فقد نجحت هذه القناة عبر شبكة مراسليها في تغطية الكارثة الطبيعية التي تعيشها بعض المناطق في الجنوب بسبب غزارة الأمطار وترهل البنية الأساسية وصفقات الطرقات الفاسدة التي فضحتها الأمطار في أكثر من جهة من الجنوب وخاصة في ولايتي قبلي وقابس إذ جرفت المياه طرقات لم يمر على انتهاء أشغالها أكثر من عام وهي ظاهرة ليست خاصة بالولايتين بل في كل جهات البلاد ومنذ سنوات يستمر نفس النزيف للمال العمومي في مشاريع فساد تجد من يتستر عليها في المجالس الجهوية والوزارات المعنية وهو الملف الذي يفترض فتحه بجدية ومحاسبة المورطين فيه سواء من مقاولين أو موظفين.
قناة نسمة نقلت معاناة المواطنين وأثبتت تميزها هذه المرة فالمواطن التونسي فقد الثقة في القنوات الوطنية على كثرتها قياسا بعدد السكان لأنها غارقة منذ سبع سنوات في نقاش بيزنطي ولم تنقطع عن تقديم «محللين» جهلة يحفظون أربع جمل يرددونها من برنامج الى آخر حتى كاد المشاهد يحفظها فنفس الوجوه تتجول بين القنوات التونسية دون أن تحقق للمشاهد أي إضافة تذكر في الوقت الذي يحاصر فيه المثقفون والجامعيون التونسيون وتفتح الأبواب لسياسيين هواة ولـ«محللين» يعاني معظمهم من الأمية الثقافية والسياسية أتت بهم رياح الثورة المباركة !
نجحت قناة نسمة هذه المرة في أن تكون مرآة للواقع التونسي ولنبض الشارع وننتظر أن تواصل في هذا المسار الإيجابي من أجل إعلام وطني ملتزم بقضايا الناس ومعاناتهم.

نورالدين بالطيب
المواطن فاعلا... ومستفيدا
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعيش بلادنا هذه الأيام أجواء المنافسة على مقاعد الانتخابات البلدية وتعم المعارك السياسية وحرب الشعارات...
المزيد >>
تحاليل «الشروق»:قراءة في خطاب متواتر ومكرّر:الطبوبي حبيس «الساعات القادمة» و«الخطوط الحُمر»؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مناهج وآليات تحليل الخطاب عموما، وخاصة المقاربة التداوليّة منها، تمنحُ فرصا لاكتشاف المسكوت عنه أو المخفي...
المزيد >>
رسالة الى الأخ الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لقد التقيتك أكثر من مرّة وتعرّفت إليكم فعرفت فيكم الصدق والعزيمة وقوة الانتماء وحب الخير لأبناء وطنك. ومن...
المزيد >>
في البـــــــــــدء:الصين وأمريكا هل دقّت ساعة المواجهة؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تصاعدت في الآونة الاخيرة الحرب الكلامية بين أمريكا والصين في في فصل جديد من صراع الهيمنة بين الولايات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
شاهدت:عندما تتفوق قناة «نسمة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 نوفمبر 2017

في مشهد تلفزيوني تقوده ثقافة الإثارة وبرامج «تلفزيون الواقع» نجحت قناة نسمة نهاية الأسبوع في فتح نافذة أمل في تعافي الإعلام المرئي التونسي وخروجه من برامج صراعات الديكة من سياسيين فاشلين ومن برامج لا جدوى لها إلا الإثارة وتحقيق «البوز» لحصد أكبر حصة من الاعلانات.
فقد نجحت هذه القناة عبر شبكة مراسليها في تغطية الكارثة الطبيعية التي تعيشها بعض المناطق في الجنوب بسبب غزارة الأمطار وترهل البنية الأساسية وصفقات الطرقات الفاسدة التي فضحتها الأمطار في أكثر من جهة من الجنوب وخاصة في ولايتي قبلي وقابس إذ جرفت المياه طرقات لم يمر على انتهاء أشغالها أكثر من عام وهي ظاهرة ليست خاصة بالولايتين بل في كل جهات البلاد ومنذ سنوات يستمر نفس النزيف للمال العمومي في مشاريع فساد تجد من يتستر عليها في المجالس الجهوية والوزارات المعنية وهو الملف الذي يفترض فتحه بجدية ومحاسبة المورطين فيه سواء من مقاولين أو موظفين.
قناة نسمة نقلت معاناة المواطنين وأثبتت تميزها هذه المرة فالمواطن التونسي فقد الثقة في القنوات الوطنية على كثرتها قياسا بعدد السكان لأنها غارقة منذ سبع سنوات في نقاش بيزنطي ولم تنقطع عن تقديم «محللين» جهلة يحفظون أربع جمل يرددونها من برنامج الى آخر حتى كاد المشاهد يحفظها فنفس الوجوه تتجول بين القنوات التونسية دون أن تحقق للمشاهد أي إضافة تذكر في الوقت الذي يحاصر فيه المثقفون والجامعيون التونسيون وتفتح الأبواب لسياسيين هواة ولـ«محللين» يعاني معظمهم من الأمية الثقافية والسياسية أتت بهم رياح الثورة المباركة !
نجحت قناة نسمة هذه المرة في أن تكون مرآة للواقع التونسي ولنبض الشارع وننتظر أن تواصل في هذا المسار الإيجابي من أجل إعلام وطني ملتزم بقضايا الناس ومعاناتهم.

نورالدين بالطيب
المواطن فاعلا... ومستفيدا
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعيش بلادنا هذه الأيام أجواء المنافسة على مقاعد الانتخابات البلدية وتعم المعارك السياسية وحرب الشعارات...
المزيد >>
تحاليل «الشروق»:قراءة في خطاب متواتر ومكرّر:الطبوبي حبيس «الساعات القادمة» و«الخطوط الحُمر»؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مناهج وآليات تحليل الخطاب عموما، وخاصة المقاربة التداوليّة منها، تمنحُ فرصا لاكتشاف المسكوت عنه أو المخفي...
المزيد >>
رسالة الى الأخ الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لقد التقيتك أكثر من مرّة وتعرّفت إليكم فعرفت فيكم الصدق والعزيمة وقوة الانتماء وحب الخير لأبناء وطنك. ومن...
المزيد >>
في البـــــــــــدء:الصين وأمريكا هل دقّت ساعة المواجهة؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تصاعدت في الآونة الاخيرة الحرب الكلامية بين أمريكا والصين في في فصل جديد من صراع الهيمنة بين الولايات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>