بالفيديو: ياسين ابراهيم ينتقد ما أسماه بـ"التحالف الاستراتيجي" بين نداء تونس والنهضة
خالد الحدّاد
المنظومة التربوية وسياسات التلفيق
أقرّت وزارة التربية مؤخرا بالاتفاق مع الطرف النقابي تعديلات تهمّ الاختبارات التأليفيّة في المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية، بشكل ستطول معه مدّة هذه الفترة الدراسية الاولى...
المزيد >>
بالفيديو: ياسين ابراهيم ينتقد ما أسماه بـ"التحالف الاستراتيجي" بين نداء تونس والنهضة
14 نوفمبر 2017 | 20:38

انتقد رئيس حزب آفاق تونس، ياسين إبراهيم، ما أسماه بـ"التحالف الاستراتيجي" بين حزبي نداء تونس وحركة النهضة، واعتبره "خطرا كبيرا" على البلاد، مبرزا أن هذا التحالف سينتج عنه "تغول" في السلطة واتجاه نحو "سياسة الحزب الواحد". وأكد ياسين إبراهيم، خلال "فيديو" نشره عشية اليوم الثلاثاء على صفحته الرسمية بالـ"فايسبوك"، أن حزبه سينافس هذا التحالف بين النداء والنهضة، مبرزا أن "آفاق تونس يمكن أن يكون حلا من الحلول". وقال في هذا السياق "أستغرب هذا التقارب بين حركة نداء تونس وحركة النهضة على الرغم من اختلاف مشروعيهما السياسي ونظرا إلى أن حزب نداء تونس فاز في انتخابات 2014 عندما تضاد مع حركة النهضة"، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي كان قد أقر في تصريح سابق بأنه "أخطأ عندما وثق بحركة النهضة"، حسب قوله. ولاحظ إن إعلان حركة النهضة عن دعمها لمرشح نداء تونس في الانتخابات التشريعية الجزئية بألمانيا مؤشر خطير ينم عن نية للتغول، معتبرا أن الضبابية التي تكتنف المشهد السياسي تزعج المواطن كثيرا وتدفعه إلى العزوف عن المشاركة في الحياة السياسية. وأكد في هذا السياق على ضرورة توعية الرأي العام التونسي بخطورة هذا الأمر وخطورة استعمال الدين لأغراض حزبية، بالإضافة إلى ضرورة العمل على عدم تفرقة التونسيين بذريعة الدين لأنه شأن شخصي جدا. وأكد أن حزب آفاق تونس لديه تموقع سياسي واضح، فهو حزب مدني وسطي، منافس لحركة النهضة وضد استعمال الدين في السياسة منذ أن بدأ العمل السياسي في 2011، وفق تعبيره، مشيرا إلى أن حزبه دافع عن مواقفه المدنية خلال كتابة الدستور بكل شدة. وأبرز في هذا السياق أن الحزب خاض انتخابات 2014 مع العائلة السياسية المدنية ضد الطرف الآخر (حركة النهضة)، مشددا على أن حزبه يدفع باتجاه اتحاد الأحزاب المدنية الوسطية . وذكر ياسين إبراهيم بأن حزبه اقترح في أفريل 2016 تكوين جبهة برلمانية كبرى تواجه حركة النهضة لاسيما بعد الضعف الذي ظهر على حزب نداء تونس. وقال إن هذا الأمر أزعج حركة النهضة واعتبرته تحالفا ضد التحالف، نظرا إلى أن آفاق تونس كان حينها من بين الائتلاف الحكومي.

على ضوء التّطوّرات الأخيرة في المشهد السياسي:أيهما أنفع للأحزاب، البراغمتية أم الوفاء للمبادئ؟
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أظهرت التحولات السياسية الأخيرة معيارا جديدا للتفريق بين الأحزاب لا يقوم على الحداثة من عدمها ولا المرجعية...
المزيد >>
من الثلاثاء 21 نوفمبر الى الثلاثاء 5 ديسمبر 2017:في البرلمان ..جلسات «ماراطونية» للمصادقة على الميزانية
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
يمرّ البرلمان الى السرعة القصوى في مناقشة...
المزيد >>
أثارت سخط التونسيين:الاشاعة تقتل الرئيس
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تعد الاشاعة أحد أهم المؤشرات على واقع العمل...
المزيد >>
تفاعلا مع الاشاعة الأخيرة:اجتماع وزاري حول الجرائم الالكترونية
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
عقدت صباح أمس جلسة عمل بإشراف رئيس الحكومة يوسف...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بالفيديو: ياسين ابراهيم ينتقد ما أسماه بـ"التحالف الاستراتيجي" بين نداء تونس والنهضة
14 نوفمبر 2017 | 20:38

انتقد رئيس حزب آفاق تونس، ياسين إبراهيم، ما أسماه بـ"التحالف الاستراتيجي" بين حزبي نداء تونس وحركة النهضة، واعتبره "خطرا كبيرا" على البلاد، مبرزا أن هذا التحالف سينتج عنه "تغول" في السلطة واتجاه نحو "سياسة الحزب الواحد". وأكد ياسين إبراهيم، خلال "فيديو" نشره عشية اليوم الثلاثاء على صفحته الرسمية بالـ"فايسبوك"، أن حزبه سينافس هذا التحالف بين النداء والنهضة، مبرزا أن "آفاق تونس يمكن أن يكون حلا من الحلول". وقال في هذا السياق "أستغرب هذا التقارب بين حركة نداء تونس وحركة النهضة على الرغم من اختلاف مشروعيهما السياسي ونظرا إلى أن حزب نداء تونس فاز في انتخابات 2014 عندما تضاد مع حركة النهضة"، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي كان قد أقر في تصريح سابق بأنه "أخطأ عندما وثق بحركة النهضة"، حسب قوله. ولاحظ إن إعلان حركة النهضة عن دعمها لمرشح نداء تونس في الانتخابات التشريعية الجزئية بألمانيا مؤشر خطير ينم عن نية للتغول، معتبرا أن الضبابية التي تكتنف المشهد السياسي تزعج المواطن كثيرا وتدفعه إلى العزوف عن المشاركة في الحياة السياسية. وأكد في هذا السياق على ضرورة توعية الرأي العام التونسي بخطورة هذا الأمر وخطورة استعمال الدين لأغراض حزبية، بالإضافة إلى ضرورة العمل على عدم تفرقة التونسيين بذريعة الدين لأنه شأن شخصي جدا. وأكد أن حزب آفاق تونس لديه تموقع سياسي واضح، فهو حزب مدني وسطي، منافس لحركة النهضة وضد استعمال الدين في السياسة منذ أن بدأ العمل السياسي في 2011، وفق تعبيره، مشيرا إلى أن حزبه دافع عن مواقفه المدنية خلال كتابة الدستور بكل شدة. وأبرز في هذا السياق أن الحزب خاض انتخابات 2014 مع العائلة السياسية المدنية ضد الطرف الآخر (حركة النهضة)، مشددا على أن حزبه يدفع باتجاه اتحاد الأحزاب المدنية الوسطية . وذكر ياسين إبراهيم بأن حزبه اقترح في أفريل 2016 تكوين جبهة برلمانية كبرى تواجه حركة النهضة لاسيما بعد الضعف الذي ظهر على حزب نداء تونس. وقال إن هذا الأمر أزعج حركة النهضة واعتبرته تحالفا ضد التحالف، نظرا إلى أن آفاق تونس كان حينها من بين الائتلاف الحكومي.

على ضوء التّطوّرات الأخيرة في المشهد السياسي:أيهما أنفع للأحزاب، البراغمتية أم الوفاء للمبادئ؟
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
أظهرت التحولات السياسية الأخيرة معيارا جديدا للتفريق بين الأحزاب لا يقوم على الحداثة من عدمها ولا المرجعية...
المزيد >>
من الثلاثاء 21 نوفمبر الى الثلاثاء 5 ديسمبر 2017:في البرلمان ..جلسات «ماراطونية» للمصادقة على الميزانية
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
يمرّ البرلمان الى السرعة القصوى في مناقشة...
المزيد >>
أثارت سخط التونسيين:الاشاعة تقتل الرئيس
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
تعد الاشاعة أحد أهم المؤشرات على واقع العمل...
المزيد >>
تفاعلا مع الاشاعة الأخيرة:اجتماع وزاري حول الجرائم الالكترونية
19 نوفمبر 2017 السّاعة 21:00
عقدت صباح أمس جلسة عمل بإشراف رئيس الحكومة يوسف...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
المنظومة التربوية وسياسات التلفيق
أقرّت وزارة التربية مؤخرا بالاتفاق مع الطرف النقابي تعديلات تهمّ الاختبارات التأليفيّة في المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية، بشكل ستطول معه مدّة هذه الفترة الدراسية الاولى...
المزيد >>