الشاهد يعلن انطلاق حملات مكثفة لمراقبة الاحتكار
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>
الشاهد يعلن انطلاق حملات مكثفة لمراقبة الاحتكار
15 نوفمبر 2017 | 09:20

أفاد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، أنه سيتم تكثيف عمليات المراقبة الإقتصادية لمكافحة ظاهرة احتكار ترويج منتوجات الخضر وحماية المقدرة الشرائية للمواطنين في وقت تشهد فيه بعض الخضر مثل البطاطا والفلفل زيادة مشطة في أسعارها.

وأضاف الشاهد في تصريح إعلامي على هامش زيارة فجئية أداها الأربعاء، إلى سوق الجملة ببئر القصعة، بأنه سيتم تزويد المساحات الكبرى بكميات من المخزون التعديلي للخضر بهدف تعديل الأسعار في الأسواق، فضلا عن توفير كميات من ذات المخزون لفائدة أسواق الجملة لضخها في المسالك القانونية.

وحجزت الفرق الإقتصادية على هامش هذه الزيارة، كمية تقدر ب 12 طنا من البطاطا منها 5 طن تم حجزها بحضور الشاهد الذي زار فضاءات البيع، حيث شدد على ضرورة الالتزام بترويج الخضر في المسالك القانونية، مؤكدا عدم التهاون في إنفاذ القانون تجاه المحتكرين في ظل تكبد الدولة لخسائر نتيجة توفيرها لاعتمادات مالية لفائدة المخزونات التعديلية من الخضر.

وأفاد المكلف بمأمورية لدى وزير التجارة محمد شكري رجب ، إلى أنه " تم تحديد سعر لبيع الكغ الواحد بالجملة من البطاطا ب 970 مليما، مع ترويجها مقابل 1،100 ميم بنقاط البيع بالتفصيل"، في حين يتم تسويقها بأسعار تصل إلى 300ر2 مليم للكغ الواحد خارج السوق، حسبما ما أكده الفلاح بالسوق عبد الحميد الصالحي.

وأرجع الصالحي، ارتفاع أسعار البطاطا إلى زيادة أسعار بذورها الموسمية بما أدى إلى إثقال كلفة الإنتاج، فيما أكد عدد من الفلاحين، وجود عمليات مضاربة وإحتكار لمادة البطاطا ما أدى إلى إرتفاع أسعارها، إلى جانب نقص إنتاجها.

في المقابل، يؤكد مدير المراقبة والأبحاث الإقتصادية عبد القادر التيمومي، أن عمليات المراقبة بالسوق تتم على مستوى السوق وبوابات الخروج لمجابهة عمليات الإحتكار والمضاربة للمخزونات التعديلية من الخضر.

كما سجل التيمومي، وجود ما إعتبره" بالتحسن الملحوظ في عمليات المراقبة"، مشيرا إلى أنه تم حجز ما لايقل عن 70 طنا في مادتي البصل والبطاطا على نطاق وطني، فيما تم حجز كميات ب300 طنا على مستوى المخازن من ذات الخضر خلال شهر أكتوبر المنقضي.

وللإشارة فإن سوق الجملة يسجل نقصا كبيرا لمادة البطاطا إذ يعمد عدد من التجار إلى إخفائها لتروج خلسة في مسالك الإحتكار والمضاربة ، في وقت تزيد فيه احتياجات المواطن الاستهلاكية توزايا مع ارتفاع أسعار الخضر الموسمية.

جريدة الشروق ليوم الإثنين 23 أفريل 2018
23 أفريل 2018 السّاعة 00:00
جريدة الشروق ليوم الإثنين 23 أفريل 2018
المزيد >>
كاريكاتير اليوم
23 أفريل 2018 السّاعة 00:00
كاريكاتير اليوم
المزيد >>
نابل: امرأة تعتدي بالعنف على رضيعها.. وتتهم زوج خالتها‎
22 أفريل 2018 السّاعة 23:10
مكتب نابل الشروق أون لاين سناء بنساسي: تمكنت الفرقة المختصة للبحث في جرائم الاعتداء على المرأة والطفل للحرس...
المزيد >>
حالة الطقس ليوم الإثنين 23 أفريل 2018
22 أفريل 2018 السّاعة 21:12
ضباب محلّي في الصباح ثمّ سحب عابرة بأغلب الجهات.
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الشاهد يعلن انطلاق حملات مكثفة لمراقبة الاحتكار
15 نوفمبر 2017 | 09:20

أفاد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، أنه سيتم تكثيف عمليات المراقبة الإقتصادية لمكافحة ظاهرة احتكار ترويج منتوجات الخضر وحماية المقدرة الشرائية للمواطنين في وقت تشهد فيه بعض الخضر مثل البطاطا والفلفل زيادة مشطة في أسعارها.

وأضاف الشاهد في تصريح إعلامي على هامش زيارة فجئية أداها الأربعاء، إلى سوق الجملة ببئر القصعة، بأنه سيتم تزويد المساحات الكبرى بكميات من المخزون التعديلي للخضر بهدف تعديل الأسعار في الأسواق، فضلا عن توفير كميات من ذات المخزون لفائدة أسواق الجملة لضخها في المسالك القانونية.

وحجزت الفرق الإقتصادية على هامش هذه الزيارة، كمية تقدر ب 12 طنا من البطاطا منها 5 طن تم حجزها بحضور الشاهد الذي زار فضاءات البيع، حيث شدد على ضرورة الالتزام بترويج الخضر في المسالك القانونية، مؤكدا عدم التهاون في إنفاذ القانون تجاه المحتكرين في ظل تكبد الدولة لخسائر نتيجة توفيرها لاعتمادات مالية لفائدة المخزونات التعديلية من الخضر.

وأفاد المكلف بمأمورية لدى وزير التجارة محمد شكري رجب ، إلى أنه " تم تحديد سعر لبيع الكغ الواحد بالجملة من البطاطا ب 970 مليما، مع ترويجها مقابل 1،100 ميم بنقاط البيع بالتفصيل"، في حين يتم تسويقها بأسعار تصل إلى 300ر2 مليم للكغ الواحد خارج السوق، حسبما ما أكده الفلاح بالسوق عبد الحميد الصالحي.

وأرجع الصالحي، ارتفاع أسعار البطاطا إلى زيادة أسعار بذورها الموسمية بما أدى إلى إثقال كلفة الإنتاج، فيما أكد عدد من الفلاحين، وجود عمليات مضاربة وإحتكار لمادة البطاطا ما أدى إلى إرتفاع أسعارها، إلى جانب نقص إنتاجها.

في المقابل، يؤكد مدير المراقبة والأبحاث الإقتصادية عبد القادر التيمومي، أن عمليات المراقبة بالسوق تتم على مستوى السوق وبوابات الخروج لمجابهة عمليات الإحتكار والمضاربة للمخزونات التعديلية من الخضر.

كما سجل التيمومي، وجود ما إعتبره" بالتحسن الملحوظ في عمليات المراقبة"، مشيرا إلى أنه تم حجز ما لايقل عن 70 طنا في مادتي البصل والبطاطا على نطاق وطني، فيما تم حجز كميات ب300 طنا على مستوى المخازن من ذات الخضر خلال شهر أكتوبر المنقضي.

وللإشارة فإن سوق الجملة يسجل نقصا كبيرا لمادة البطاطا إذ يعمد عدد من التجار إلى إخفائها لتروج خلسة في مسالك الإحتكار والمضاربة ، في وقت تزيد فيه احتياجات المواطن الاستهلاكية توزايا مع ارتفاع أسعار الخضر الموسمية.

جريدة الشروق ليوم الإثنين 23 أفريل 2018
23 أفريل 2018 السّاعة 00:00
جريدة الشروق ليوم الإثنين 23 أفريل 2018
المزيد >>
كاريكاتير اليوم
23 أفريل 2018 السّاعة 00:00
كاريكاتير اليوم
المزيد >>
نابل: امرأة تعتدي بالعنف على رضيعها.. وتتهم زوج خالتها‎
22 أفريل 2018 السّاعة 23:10
مكتب نابل الشروق أون لاين سناء بنساسي: تمكنت الفرقة المختصة للبحث في جرائم الاعتداء على المرأة والطفل للحرس...
المزيد >>
حالة الطقس ليوم الإثنين 23 أفريل 2018
22 أفريل 2018 السّاعة 21:12
ضباب محلّي في الصباح ثمّ سحب عابرة بأغلب الجهات.
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
لا بديـــل عن التوافــق
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور العلاقة بين عنصرين أساسيّين في الحياة الوطنية هما الحكومة والاتحاد...
المزيد >>