الإسلام دعا الى المحافظة على البيئة
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>
الإسلام دعا الى المحافظة على البيئة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 نوفمبر 2017

قد يستغرب بعض الناس اهتمام الإسلام بالبيئة وضرورة المحافظة عليها وعلى مكوناتها الأساسية مثل الشجرة ظنًّا منهم أن الإسلام إنما يُعنَى بالعبادات فقط كالصلاة والزكاة والصوم والحج وبقضايا الحيض والنفاس والاستنجاء والتيمم وغيرها ولا علاقة للإسلام بالكون ولا بالإنسان ولا بالحياة ولا بالبيئة. وهذه نظرة قاصرة وخاطئة في فهم الدين لأن الحقيقة أن رسالة الإسلام شاملة تشمل الدين والدنيا وتشمل العقيدة والشريعة والدعوة والدولة والفرد والمجتمع وتشمل الحياة الإنسانية كلها بل الكون كله. إن الله تعالى لمّا خلق الإنسان واستخلفه في الأرض هيّأ له كل مقومات الحياة وذلّل له الأرض حتى ينتفع بخيراتها .قال تعالى:﴿هوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ﴾(الملك:15) هذا هو مبدأ الإسلام في استخلاف الإنسان في الأرض فقد هيأها الله تعالى وسخرها للإنسان فينبغي عليه أن ينتفع بهذه النعمة ويسعى إلى إحيائها وزراعتها واستغلالها ويحافظ على التوازن البيئي وحرّم الإفساد فيها قال الله تعالى ﴿ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ﴾ (الروم:41).والشجرة من أهم مكونات منظومة البيئة فأعطاها الإسلام مكانة بارزة حيث ورد ذكرها في كثير من الآيات بل إن الحق تعالى قد أقسم بها حين قال: (والتين والزيتون) كما تحدث عنها في معرض امتنانه بها على عباده فقال :﴿هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَّكُم مِّنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ* يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾(النحل:10ـ11)وتحدث سبحانه وتعالى عن نوره الذي ملأ الكون كاملا والذي ينبعث متوقدا من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية .ولذا حث الإسلام على العناية بها . قال الرسول : (إن قامت على أحدكم القيامة وفي يده فسيلة فليغرسها) وقال أيضا : (ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه طير ولا إنسان إلا كان له به صدقة). فهذا الحديث يبيّن فيه النبي أن الثواب مستمر ما دام الغرس أو الزرع مأكولا منه أو منتفعا به حتى ولو مات من غرسه أو من زرعه فالشجرة مباركة طيبة ضرب الله بها مثلا للكلمة الطيبة حين قال:﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء﴾(إبراهيم:24).فالشجرة أهم مكوّن من مكونات المنظومة البيئية لما فيها من فوائد عظيمة فهي وسيلة لتنقية الهواء ومقاومة الجفاف باستجلاب الأمطار وتثبيت التربة ومقاومة الانجراف والتصحر إضافة إلى انتفاع الإنسان بغلالها وخشبها وظلالها ولذا من واجب الإنسان المحافظة عليها ورعايتها والإكثار من غراستها وتجنب إتلافها وإفسادها استجابة لدعوة القرآن الكريم: ﴿ولا تبغ الفسادَ في الأرض إن الله لا يحبّ المفسدين﴾(القصص:77) . وهنا يأتي دور الأسرة والمدرسة بالخصوص في غرس الحس البيئي في عقول الناشئة وتوجيههم إلى التعامل مع المحيط باحترام ومحبة ورعاية الشجرة وعدم التعدي عليها خاصة إذا كانت مزروعة في الطريق العام أو في الغابة وداخل الحدائق العمومية والخاصة مهتدين في ذلك بتعاليم الإسلام ومقتدين بصحابة رسول الله الذين تخلقوا بأخلاق الإسلام السمحة .فهذا أبو بكر الصديق يوصي جيش المسلمين وهو يستعد لمحاربة الروم قائلا (ولا تحرقوا نخلا ولا تقطعوا شجرة مثمرة ولا تذبحوا شاة ولا بقرة ولا بعيرا إلا للأكل..) فالشجرة لها حرمتها وهي فضل الله تعالى على الناس فلا تقطع ولا تحرق ولا يكسر منها جزء إلا لمصلحة .

الشيخ أحمد الغربي
الإسلام أكّد على أهمية النظام في كل شيء
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إنّ كل ما في هذا الكون من خلق السموات والأرض واختلاف اليل والنّهار لآيات لأولي الألباب على دقّة نظام هذا...
المزيد >>
إنما يقاس تقدم الشعوب بمدى انضباطها
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعددت مظاهر الفوضى في المجتمع وتصرفات كثير من الناس غير المنضبطة واللامسؤولة التي تنمّ عن أنانية مقيتة...
المزيد >>
ملف الأسبوع:الإسلام دين النظام والانضباط
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كثرت الدعاوى الفوضوية خلالا السنوات الاخيرة في كل مجالات الحياة، مما اثر على سلامة المعاملات البشرية واحدث...
المزيد >>
يـا رب
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
اللهم إنّا نسألك النجاة يوم الحساب والمغفرة يوم العقاب والرحمة يوم العذاب والنور يوم الظلمة والريّ يوم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الإسلام دعا الى المحافظة على البيئة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 نوفمبر 2017

قد يستغرب بعض الناس اهتمام الإسلام بالبيئة وضرورة المحافظة عليها وعلى مكوناتها الأساسية مثل الشجرة ظنًّا منهم أن الإسلام إنما يُعنَى بالعبادات فقط كالصلاة والزكاة والصوم والحج وبقضايا الحيض والنفاس والاستنجاء والتيمم وغيرها ولا علاقة للإسلام بالكون ولا بالإنسان ولا بالحياة ولا بالبيئة. وهذه نظرة قاصرة وخاطئة في فهم الدين لأن الحقيقة أن رسالة الإسلام شاملة تشمل الدين والدنيا وتشمل العقيدة والشريعة والدعوة والدولة والفرد والمجتمع وتشمل الحياة الإنسانية كلها بل الكون كله. إن الله تعالى لمّا خلق الإنسان واستخلفه في الأرض هيّأ له كل مقومات الحياة وذلّل له الأرض حتى ينتفع بخيراتها .قال تعالى:﴿هوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ﴾(الملك:15) هذا هو مبدأ الإسلام في استخلاف الإنسان في الأرض فقد هيأها الله تعالى وسخرها للإنسان فينبغي عليه أن ينتفع بهذه النعمة ويسعى إلى إحيائها وزراعتها واستغلالها ويحافظ على التوازن البيئي وحرّم الإفساد فيها قال الله تعالى ﴿ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ﴾ (الروم:41).والشجرة من أهم مكونات منظومة البيئة فأعطاها الإسلام مكانة بارزة حيث ورد ذكرها في كثير من الآيات بل إن الحق تعالى قد أقسم بها حين قال: (والتين والزيتون) كما تحدث عنها في معرض امتنانه بها على عباده فقال :﴿هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَّكُم مِّنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ* يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾(النحل:10ـ11)وتحدث سبحانه وتعالى عن نوره الذي ملأ الكون كاملا والذي ينبعث متوقدا من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية .ولذا حث الإسلام على العناية بها . قال الرسول : (إن قامت على أحدكم القيامة وفي يده فسيلة فليغرسها) وقال أيضا : (ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه طير ولا إنسان إلا كان له به صدقة). فهذا الحديث يبيّن فيه النبي أن الثواب مستمر ما دام الغرس أو الزرع مأكولا منه أو منتفعا به حتى ولو مات من غرسه أو من زرعه فالشجرة مباركة طيبة ضرب الله بها مثلا للكلمة الطيبة حين قال:﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء﴾(إبراهيم:24).فالشجرة أهم مكوّن من مكونات المنظومة البيئية لما فيها من فوائد عظيمة فهي وسيلة لتنقية الهواء ومقاومة الجفاف باستجلاب الأمطار وتثبيت التربة ومقاومة الانجراف والتصحر إضافة إلى انتفاع الإنسان بغلالها وخشبها وظلالها ولذا من واجب الإنسان المحافظة عليها ورعايتها والإكثار من غراستها وتجنب إتلافها وإفسادها استجابة لدعوة القرآن الكريم: ﴿ولا تبغ الفسادَ في الأرض إن الله لا يحبّ المفسدين﴾(القصص:77) . وهنا يأتي دور الأسرة والمدرسة بالخصوص في غرس الحس البيئي في عقول الناشئة وتوجيههم إلى التعامل مع المحيط باحترام ومحبة ورعاية الشجرة وعدم التعدي عليها خاصة إذا كانت مزروعة في الطريق العام أو في الغابة وداخل الحدائق العمومية والخاصة مهتدين في ذلك بتعاليم الإسلام ومقتدين بصحابة رسول الله الذين تخلقوا بأخلاق الإسلام السمحة .فهذا أبو بكر الصديق يوصي جيش المسلمين وهو يستعد لمحاربة الروم قائلا (ولا تحرقوا نخلا ولا تقطعوا شجرة مثمرة ولا تذبحوا شاة ولا بقرة ولا بعيرا إلا للأكل..) فالشجرة لها حرمتها وهي فضل الله تعالى على الناس فلا تقطع ولا تحرق ولا يكسر منها جزء إلا لمصلحة .

الشيخ أحمد الغربي
الإسلام أكّد على أهمية النظام في كل شيء
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إنّ كل ما في هذا الكون من خلق السموات والأرض واختلاف اليل والنّهار لآيات لأولي الألباب على دقّة نظام هذا...
المزيد >>
إنما يقاس تقدم الشعوب بمدى انضباطها
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعددت مظاهر الفوضى في المجتمع وتصرفات كثير من الناس غير المنضبطة واللامسؤولة التي تنمّ عن أنانية مقيتة...
المزيد >>
ملف الأسبوع:الإسلام دين النظام والانضباط
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كثرت الدعاوى الفوضوية خلالا السنوات الاخيرة في كل مجالات الحياة، مما اثر على سلامة المعاملات البشرية واحدث...
المزيد >>
يـا رب
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
اللهم إنّا نسألك النجاة يوم الحساب والمغفرة يوم العقاب والرحمة يوم العذاب والنور يوم الظلمة والريّ يوم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>