المحافظة على البيئة واجب شرعي
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>
المحافظة على البيئة واجب شرعي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 نوفمبر 2017

خلق الله الأرض وسخرها للإنسان وجعله خليفته عليها، وجعله المسؤول عنها وعما فيها من مخلوقات أخرى. والأرض هي ملكٌ لله تعالى لا يجوز للإنسان أن يتصرف فيها بالشكل الذي يضر بها ويدمرها، بل يجب عليه أن يسعى فيها ويعمرها ويحافظ عليها وعلى خيراتها لأنها نعمة من نعم الله علينا، ولأن اي تأثير عليها سيؤثر على حياته وعلى حياة أبنائه في المستقبل. وقد حرص الإسلام على المحافظة على البيئة وعدم تلويثها، وظهر هذا في العديد من الأحاديث الشريفة التي تحث على النظافة وعدم تلويث البيئة كقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «لا يبولَنَّ أحدُكُم في الماءِ الرَّاكدِ، ثمَّ يغتسلُ منهُ»، رواه أبو هريرة، وتعتبر المحافظة على البيئة ونظافتها جزءا لا يتجزأ من إيمان المسلم، ولا يجيز الإسلام أن يتسبّب المسلّم بالضرر لنفسه أو لغيره.
ووضع الاسلام كثيرا من الوسائل التي تساعد على المحافظة على البيئة مثل المحافظة على الأشجار اذ أنّ الأشجار والغطاء النباتي يساعد على تحقيق التوازن البيئي، وفي حال تم قطع الأشجار أو حرقها أو رشّها بالمواد السامة، سيسبّب ذلك خللا في البيئة وفسادها، لهذا حرص الإسلام على المحافظة على الأشجار ونهى عن ترك الأراضي دون زراعة، وحثّ على استصلاح الأراضي ، ونهى عن قطع الأشجار حتى في حالات الحروب والفتوحات الإسلامية فكان الرسول صلّى الله عليه وسلّم يوصي المسلمين بألّا يقطعوا شجرة أثناء الحروب والغزوات. كما شدد الاسلام على المحافظة على الماء لما لهذه النعمة من أهمية واضحة جدا حيث إنّ الله تعالى ذكر في كتابه الكريم بأنّه جعل من الماء حياة لكل شيء في هذا الكون، فلا تصلح الحياة في حال انعدمت المياه أو تلوّثت، ولهذا حثّ الإسلام على المحافظة على المياه وعدم الإسراف فيها حتى لو توفرت بشكل كبير، ونهى عن تلويث المياه العامة والأنهار بأي شكل من الأشكال، مثل إلقاء النفايات فيها كما اكد الرسول صلى الله عليه وسلم على الحرص على تغطية المياه حتّى لا تتواجد في الجراثيم وتتكاثر، وبالتالي يحدث تلوّث في المياه.
اما المحافظة على نظافة الأرض فقد حثّ الإسلام على إزالة الأوساخ عن الطريق وعدم إلقائها، فلا يجوز للإنسان المسلم الحق أن يلقي بالأوساخ على الأرض. علاوة على المحافظة على نظافة الهواء بسبب ما يحدثه تلوث الهواء الجوي من العديد من الأضرار والمخاطر التي تؤثّر على الحياة وتسبّب الأمراض، ولهذا حثّ الإسلام على المحافظة على الهواء من خلال منعه حرق الأشجار وقطعها لكي نحافظ على التوازن في الهواء الجوي، وكل هذا يقدم صورة واضحة على ان الاسلام اعتبر ان أي تغيير سلبي على البيئة يفسد السنن التي وضعها الله تعالى في الكون والتي تؤثر بدورها تاثيرا سلبيا على حياة كل الكائنات وعلى رأسها الانسان الذي شرفه الله تعالى وسخر له السيطرة على كل ما في الكون بفضل العقل الذي وهبه له دونا عن سائر خلقه .

الإسلام أكّد على أهمية النظام في كل شيء
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إنّ كل ما في هذا الكون من خلق السموات والأرض واختلاف اليل والنّهار لآيات لأولي الألباب على دقّة نظام هذا...
المزيد >>
إنما يقاس تقدم الشعوب بمدى انضباطها
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعددت مظاهر الفوضى في المجتمع وتصرفات كثير من الناس غير المنضبطة واللامسؤولة التي تنمّ عن أنانية مقيتة...
المزيد >>
ملف الأسبوع:الإسلام دين النظام والانضباط
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كثرت الدعاوى الفوضوية خلالا السنوات الاخيرة في كل مجالات الحياة، مما اثر على سلامة المعاملات البشرية واحدث...
المزيد >>
يـا رب
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
اللهم إنّا نسألك النجاة يوم الحساب والمغفرة يوم العقاب والرحمة يوم العذاب والنور يوم الظلمة والريّ يوم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
المحافظة على البيئة واجب شرعي
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 نوفمبر 2017

خلق الله الأرض وسخرها للإنسان وجعله خليفته عليها، وجعله المسؤول عنها وعما فيها من مخلوقات أخرى. والأرض هي ملكٌ لله تعالى لا يجوز للإنسان أن يتصرف فيها بالشكل الذي يضر بها ويدمرها، بل يجب عليه أن يسعى فيها ويعمرها ويحافظ عليها وعلى خيراتها لأنها نعمة من نعم الله علينا، ولأن اي تأثير عليها سيؤثر على حياته وعلى حياة أبنائه في المستقبل. وقد حرص الإسلام على المحافظة على البيئة وعدم تلويثها، وظهر هذا في العديد من الأحاديث الشريفة التي تحث على النظافة وعدم تلويث البيئة كقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «لا يبولَنَّ أحدُكُم في الماءِ الرَّاكدِ، ثمَّ يغتسلُ منهُ»، رواه أبو هريرة، وتعتبر المحافظة على البيئة ونظافتها جزءا لا يتجزأ من إيمان المسلم، ولا يجيز الإسلام أن يتسبّب المسلّم بالضرر لنفسه أو لغيره.
ووضع الاسلام كثيرا من الوسائل التي تساعد على المحافظة على البيئة مثل المحافظة على الأشجار اذ أنّ الأشجار والغطاء النباتي يساعد على تحقيق التوازن البيئي، وفي حال تم قطع الأشجار أو حرقها أو رشّها بالمواد السامة، سيسبّب ذلك خللا في البيئة وفسادها، لهذا حرص الإسلام على المحافظة على الأشجار ونهى عن ترك الأراضي دون زراعة، وحثّ على استصلاح الأراضي ، ونهى عن قطع الأشجار حتى في حالات الحروب والفتوحات الإسلامية فكان الرسول صلّى الله عليه وسلّم يوصي المسلمين بألّا يقطعوا شجرة أثناء الحروب والغزوات. كما شدد الاسلام على المحافظة على الماء لما لهذه النعمة من أهمية واضحة جدا حيث إنّ الله تعالى ذكر في كتابه الكريم بأنّه جعل من الماء حياة لكل شيء في هذا الكون، فلا تصلح الحياة في حال انعدمت المياه أو تلوّثت، ولهذا حثّ الإسلام على المحافظة على المياه وعدم الإسراف فيها حتى لو توفرت بشكل كبير، ونهى عن تلويث المياه العامة والأنهار بأي شكل من الأشكال، مثل إلقاء النفايات فيها كما اكد الرسول صلى الله عليه وسلم على الحرص على تغطية المياه حتّى لا تتواجد في الجراثيم وتتكاثر، وبالتالي يحدث تلوّث في المياه.
اما المحافظة على نظافة الأرض فقد حثّ الإسلام على إزالة الأوساخ عن الطريق وعدم إلقائها، فلا يجوز للإنسان المسلم الحق أن يلقي بالأوساخ على الأرض. علاوة على المحافظة على نظافة الهواء بسبب ما يحدثه تلوث الهواء الجوي من العديد من الأضرار والمخاطر التي تؤثّر على الحياة وتسبّب الأمراض، ولهذا حثّ الإسلام على المحافظة على الهواء من خلال منعه حرق الأشجار وقطعها لكي نحافظ على التوازن في الهواء الجوي، وكل هذا يقدم صورة واضحة على ان الاسلام اعتبر ان أي تغيير سلبي على البيئة يفسد السنن التي وضعها الله تعالى في الكون والتي تؤثر بدورها تاثيرا سلبيا على حياة كل الكائنات وعلى رأسها الانسان الذي شرفه الله تعالى وسخر له السيطرة على كل ما في الكون بفضل العقل الذي وهبه له دونا عن سائر خلقه .

الإسلام أكّد على أهمية النظام في كل شيء
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
إنّ كل ما في هذا الكون من خلق السموات والأرض واختلاف اليل والنّهار لآيات لأولي الألباب على دقّة نظام هذا...
المزيد >>
إنما يقاس تقدم الشعوب بمدى انضباطها
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعددت مظاهر الفوضى في المجتمع وتصرفات كثير من الناس غير المنضبطة واللامسؤولة التي تنمّ عن أنانية مقيتة...
المزيد >>
ملف الأسبوع:الإسلام دين النظام والانضباط
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كثرت الدعاوى الفوضوية خلالا السنوات الاخيرة في كل مجالات الحياة، مما اثر على سلامة المعاملات البشرية واحدث...
المزيد >>
يـا رب
08 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
اللهم إنّا نسألك النجاة يوم الحساب والمغفرة يوم العقاب والرحمة يوم العذاب والنور يوم الظلمة والريّ يوم...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>