رســــائل...طمــأنـة
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>
رســــائل...طمــأنـة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 نوفمبر 2017

يؤدي منذ مساء أول أمس رئيس الحكومة يوسف الشاهد زيارة عمل الى ولاية القيروان بمناسبة الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف التي كانت مناسبة يلتقي فيها الزعيم الحبيب بورقيبة في بداية الاستقلال والى موفى السبعينات بمواطني القيروان ويلتقي بهم في موكب ديني وشعبي يؤكد حرص الزعيم على التواصل المباشر مع التونسيين وهي السياسة التي كانت تعبر عن وعي اتصالي عميق بين الزعيم والشعب وهو ما لم ينجح بن علي في النسج على منواله إذ كانت خطبه باللغة العربية الفصحى خاليةً من حرارة التواصل وعفويته باستثناء الخطاب الأخير الذي قال فيه كلمته الشهيرة «فهمتكم» !
إن المواطن العربي والتونسي خاصة بطبعه عاطفي والكلمة قد تقتله كما قد تحييه ومن بين أسباب فشل الحكومات المتعاقبة منذ 14 جانفي هو فشلها في التواصل مع المواطنين وضعف خطابها الإعلامي وعجز رؤساء الحكومات عن صياغة أشكال جديدة للتواصل تشعر المواطن بأنه في قلب اهتمامات حكومته ، اختيار الشاهد لولاية القيروان بمناسبة المولد النبوي الشريف لزيارة مطولة يمكن اعتباره خطوة جدية تؤكد عزم الحكومة على تغيير الصيغ التقليدية في التواصل مع المواطنين فمجرد معاينة المواطنين في القيروان لوجود رئيس الحكومة بينهم من شأنه أن يبعث رسائل طمأنة تعيد الثقة بين المواطنين والحكومة في مناخ من الإحباط.
على رئيس الحكومة اليوم ووزرائه بأن يتنقلوا بين الجهات مثلما كان الحال في أول الاستقلال والاستماع لمشاغل المواطنين وإيجاد حلول عملية لمشاكلهم ومصارحة الناس بالحقيقة والقطع مع اللغة الخشبية وبيع الوهم الذي مارسته عديد الحكومات ، وليست القيروان وحدها التي تنتظر الشاهد ففي كل المدن والقرى مشاكل وتحديات لابد من مواجهتها بحزم وشجاعة وعلى سبيل الذكر لا الحصر لابد من الاهتمام العاجل بمأساة آلاف المواطنين في جهة نفزاوة بسبب المياه ومشاكل الواحات القديمة في نفزاوة والجريد بين ولايتي قبلي وتوزر ومشاكل ولاية تطاوين وكارثة الوضع البيئي في قابس وضعف التمويل العمومي للمشاريع الاستثمارية الصغرى للشباب في كل مكان من الجمهورية.
إن الخطوة التي قطعها يوسف الشاهد جدية لكن يجب أن لا تكون مجرد استعراض اعلامي فقط.

نورالدين بالطيب
بوتين... آخر القادة المحترمين
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى»...
المزيد >>
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس...
المزيد >>
الحكومة والمرحلة الجديدة
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
صادق مجلس النواب أول أمس على قانون المالية. ولم يبق الآن لحكومة يوسف الشاهد إلا التوجّه إلى الكد والعمل...
المزيد >>
فلسطين واتحاد الشغل
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كشفت المسيرة الاحتجاجية التي انتظمت بعد ظهر أوّل أمس الجمعة أنّه لا توجد قضية تُوحّد الشعب التونسي صفا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
رســــائل...طمــأنـة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 نوفمبر 2017

يؤدي منذ مساء أول أمس رئيس الحكومة يوسف الشاهد زيارة عمل الى ولاية القيروان بمناسبة الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف التي كانت مناسبة يلتقي فيها الزعيم الحبيب بورقيبة في بداية الاستقلال والى موفى السبعينات بمواطني القيروان ويلتقي بهم في موكب ديني وشعبي يؤكد حرص الزعيم على التواصل المباشر مع التونسيين وهي السياسة التي كانت تعبر عن وعي اتصالي عميق بين الزعيم والشعب وهو ما لم ينجح بن علي في النسج على منواله إذ كانت خطبه باللغة العربية الفصحى خاليةً من حرارة التواصل وعفويته باستثناء الخطاب الأخير الذي قال فيه كلمته الشهيرة «فهمتكم» !
إن المواطن العربي والتونسي خاصة بطبعه عاطفي والكلمة قد تقتله كما قد تحييه ومن بين أسباب فشل الحكومات المتعاقبة منذ 14 جانفي هو فشلها في التواصل مع المواطنين وضعف خطابها الإعلامي وعجز رؤساء الحكومات عن صياغة أشكال جديدة للتواصل تشعر المواطن بأنه في قلب اهتمامات حكومته ، اختيار الشاهد لولاية القيروان بمناسبة المولد النبوي الشريف لزيارة مطولة يمكن اعتباره خطوة جدية تؤكد عزم الحكومة على تغيير الصيغ التقليدية في التواصل مع المواطنين فمجرد معاينة المواطنين في القيروان لوجود رئيس الحكومة بينهم من شأنه أن يبعث رسائل طمأنة تعيد الثقة بين المواطنين والحكومة في مناخ من الإحباط.
على رئيس الحكومة اليوم ووزرائه بأن يتنقلوا بين الجهات مثلما كان الحال في أول الاستقلال والاستماع لمشاغل المواطنين وإيجاد حلول عملية لمشاكلهم ومصارحة الناس بالحقيقة والقطع مع اللغة الخشبية وبيع الوهم الذي مارسته عديد الحكومات ، وليست القيروان وحدها التي تنتظر الشاهد ففي كل المدن والقرى مشاكل وتحديات لابد من مواجهتها بحزم وشجاعة وعلى سبيل الذكر لا الحصر لابد من الاهتمام العاجل بمأساة آلاف المواطنين في جهة نفزاوة بسبب المياه ومشاكل الواحات القديمة في نفزاوة والجريد بين ولايتي قبلي وتوزر ومشاكل ولاية تطاوين وكارثة الوضع البيئي في قابس وضعف التمويل العمومي للمشاريع الاستثمارية الصغرى للشباب في كل مكان من الجمهورية.
إن الخطوة التي قطعها يوسف الشاهد جدية لكن يجب أن لا تكون مجرد استعراض اعلامي فقط.

نورالدين بالطيب
بوتين... آخر القادة المحترمين
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى»...
المزيد >>
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس...
المزيد >>
الحكومة والمرحلة الجديدة
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
صادق مجلس النواب أول أمس على قانون المالية. ولم يبق الآن لحكومة يوسف الشاهد إلا التوجّه إلى الكد والعمل...
المزيد >>
فلسطين واتحاد الشغل
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كشفت المسيرة الاحتجاجية التي انتظمت بعد ظهر أوّل أمس الجمعة أنّه لا توجد قضية تُوحّد الشعب التونسي صفا...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>