الخبيرة الصيدلانية الفرنسية «ميشال بوارون» لـ«الشروق» .. أدوية الـ»الهوميوباتي» ناجعة في معالجة الأمراض الجسدية والنفسية
سفيان الأسود
النقابــــات... والفسفــــــــــاط
نقابات الفسفاط اجتمعت ودعت الحكومة والسلطة الى تطبيق القانون وحماية الحق في العمل... بعد أسابيع من تعطل انتاج الفسفاط في مناطق الحوض المنجمي والحديث عن خسائر بالمليارات يوميا...
المزيد >>
الخبيرة الصيدلانية الفرنسية «ميشال بوارون» لـ«الشروق» .. أدوية الـ»الهوميوباتي» ناجعة في معالجة الأمراض الجسدية والنفسية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 نوفمبر 2017

تونس - الشروق - محمد ادريس:
أكّدت الخبيرة الصيدلانية الفرنسية «ميشال بوارون» (Michèle BOIRON) أنّ الطريقة العلاجية «الهوميوباتي» (L'homéopathie) توسعت اليوم لتشمل كل شرائح المرضى، حيث أثبتت نجاعتها في معالجة عديد الأمراض الجسدية والنفسية.
ولفتت السيّدة «بوارون»، التي التقتها «الشروق» على هامش حلقات تكوينية نظمتها لفائدة عدد كبير من الصيادلة بمنطقة الشمال الغربي وتونس الكبرى يومي الأربعاء والخميس 22 و23 نوفمبر الجاري، إلى أنّ أدوية «الهوميوباتي» تقاوم الأمراض الفيروسية الشتوية خاصة نزلات البرد، والأمراض النفسية كالضغط والانطواء والتشنج، والتخفيض في الوزن، واضطرابات حالات الحمل، ونمو الرضيع وأمراض الأطفال.
الخبيرة «ميشال» هي ابنة مؤسس مخابر «بوارون» بمدينة ليون الفرنسية في ثلاثينات القرن الماضي، تقول عن نفسها «كبرت في عالم «الهوميوباتي» لأنه ببساطة لم يكن في منزلنا من حديث الا عن التداوي الطبيعي، رغم أنّني كنت أحلم بأن أصبح مدرسة انقليزية».
تغيير العادات والعقليات
وردا على سؤالنا اذا ما كانت الطريقة العلاجية «الهوميوباتي» قد وجدت له مكانة عند عموم الناس، تقول محدثتنا أن الأصعب هو أن تغير العادات والعقليات فمنذ 40 سنة كان من الصعب إقناع مريض بأن يتلقى جرعة مصدرها مخابر «الهوميوباتي» ولكن اليوم تغيرت العقليات وأصبح الناس يقبلون اراديا على هذه النوعية من الأدوية.
وأوضحت أنّ ثلاثة أسباب وراء تضاعف عدد المقبلين على أدوية «الهوميوباتي»، أولها أن كل ما هو طبيعي أصبح يجلب الناس اليه وثانيها أن الأدوية الكيمائية تخلف مضاعفات خطيرة على صحة الانسان، وأخيرا النجاعة التي تحققت بفضل أدوية « الهوميوباتي».
وقالت أن هذه الأدوية بدأ ترويجها في تونس سنة 1991 تزامنا مع اجراء دورات تكوينية للأطباء في العاصمة وسوسة وصفاقس وقابس، مؤكدة أنه تم بعث ماجستير «الهوميوباتي» في كلية الطب بسوسة منذ سنة 2004 وقد تم منذ 1991 تكوين أكثر من 1500 طبيب على المعالجة بطريقة «الهوميوباتي».
مراقبة وتراخيص لتسويقها
وتابعت الخبيرة «بوارون» أنّها تولي شخصيا اهتماما خاصا لبلادنا من خلال الدورات التكوينية التي تشرف عليها وتلاقي إقبالا كبيرا من الصيادلة من كل مدن الجمهورية بفضل تنوع محاورها، مشيرة إلى أنّ محور الحلقة التكوينية هذه المرة هو «صحّة المرأة الحامل والرضيع».
وتقول «ميشال بوارون» ان أدوية «الهوميوباتي» تخضع لنفس تراتيب بقية الأدوية على مستوى المراقبة وكذلك تستوجب الحصول على تراخيص لتسويقها وهي تختلف في طرق اعدادها عن الأدوية الكيميائية، مضيفة أنه يجب عدم الخلط بين مفهوم العلاج التقليدي بالأعشاب وبين التداوي بأدوية «الهوميوباتي» لأنّ الأخيرة تعطى وفق تشخيص طبي دقيق.

أعشــــــــــاب .. 6 فوائد صحية لشرب الشاي
17 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الوقاية من أمراض القلب
المزيد >>
التداوي الطبيعي .. العسل يقوي المناعة ويقي من الانفلونزا والبرد
16 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يتميز العسل بحلاوة طعمه ورائحته الزكية واحتوائه على العديد من العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم وسلامته،...
المزيد >>
التداوي الطبيعي .. الطماطم تقاوم التهابات المفاصل وتقي من السكري
15 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تحتوي الطماطم على الفيتامينات ،المعادن ، الالياف، البروتين الكربوهيدرات.
المزيد >>
القضاء على الإنفلونزا في يوم واحد!
15 فيفري 2018 السّاعة 15:52
طورت شركة أدوية يابانية عقارا فعّالا لمعالجة الإنفلونزا بجرعة واحدة وخلال 24 ساعة فقط.
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الخبيرة الصيدلانية الفرنسية «ميشال بوارون» لـ«الشروق» .. أدوية الـ»الهوميوباتي» ناجعة في معالجة الأمراض الجسدية والنفسية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 نوفمبر 2017

تونس - الشروق - محمد ادريس:
أكّدت الخبيرة الصيدلانية الفرنسية «ميشال بوارون» (Michèle BOIRON) أنّ الطريقة العلاجية «الهوميوباتي» (L'homéopathie) توسعت اليوم لتشمل كل شرائح المرضى، حيث أثبتت نجاعتها في معالجة عديد الأمراض الجسدية والنفسية.
ولفتت السيّدة «بوارون»، التي التقتها «الشروق» على هامش حلقات تكوينية نظمتها لفائدة عدد كبير من الصيادلة بمنطقة الشمال الغربي وتونس الكبرى يومي الأربعاء والخميس 22 و23 نوفمبر الجاري، إلى أنّ أدوية «الهوميوباتي» تقاوم الأمراض الفيروسية الشتوية خاصة نزلات البرد، والأمراض النفسية كالضغط والانطواء والتشنج، والتخفيض في الوزن، واضطرابات حالات الحمل، ونمو الرضيع وأمراض الأطفال.
الخبيرة «ميشال» هي ابنة مؤسس مخابر «بوارون» بمدينة ليون الفرنسية في ثلاثينات القرن الماضي، تقول عن نفسها «كبرت في عالم «الهوميوباتي» لأنه ببساطة لم يكن في منزلنا من حديث الا عن التداوي الطبيعي، رغم أنّني كنت أحلم بأن أصبح مدرسة انقليزية».
تغيير العادات والعقليات
وردا على سؤالنا اذا ما كانت الطريقة العلاجية «الهوميوباتي» قد وجدت له مكانة عند عموم الناس، تقول محدثتنا أن الأصعب هو أن تغير العادات والعقليات فمنذ 40 سنة كان من الصعب إقناع مريض بأن يتلقى جرعة مصدرها مخابر «الهوميوباتي» ولكن اليوم تغيرت العقليات وأصبح الناس يقبلون اراديا على هذه النوعية من الأدوية.
وأوضحت أنّ ثلاثة أسباب وراء تضاعف عدد المقبلين على أدوية «الهوميوباتي»، أولها أن كل ما هو طبيعي أصبح يجلب الناس اليه وثانيها أن الأدوية الكيمائية تخلف مضاعفات خطيرة على صحة الانسان، وأخيرا النجاعة التي تحققت بفضل أدوية « الهوميوباتي».
وقالت أن هذه الأدوية بدأ ترويجها في تونس سنة 1991 تزامنا مع اجراء دورات تكوينية للأطباء في العاصمة وسوسة وصفاقس وقابس، مؤكدة أنه تم بعث ماجستير «الهوميوباتي» في كلية الطب بسوسة منذ سنة 2004 وقد تم منذ 1991 تكوين أكثر من 1500 طبيب على المعالجة بطريقة «الهوميوباتي».
مراقبة وتراخيص لتسويقها
وتابعت الخبيرة «بوارون» أنّها تولي شخصيا اهتماما خاصا لبلادنا من خلال الدورات التكوينية التي تشرف عليها وتلاقي إقبالا كبيرا من الصيادلة من كل مدن الجمهورية بفضل تنوع محاورها، مشيرة إلى أنّ محور الحلقة التكوينية هذه المرة هو «صحّة المرأة الحامل والرضيع».
وتقول «ميشال بوارون» ان أدوية «الهوميوباتي» تخضع لنفس تراتيب بقية الأدوية على مستوى المراقبة وكذلك تستوجب الحصول على تراخيص لتسويقها وهي تختلف في طرق اعدادها عن الأدوية الكيميائية، مضيفة أنه يجب عدم الخلط بين مفهوم العلاج التقليدي بالأعشاب وبين التداوي بأدوية «الهوميوباتي» لأنّ الأخيرة تعطى وفق تشخيص طبي دقيق.

أعشــــــــــاب .. 6 فوائد صحية لشرب الشاي
17 فيفري 2018 السّاعة 21:00
الوقاية من أمراض القلب
المزيد >>
التداوي الطبيعي .. العسل يقوي المناعة ويقي من الانفلونزا والبرد
16 فيفري 2018 السّاعة 21:00
يتميز العسل بحلاوة طعمه ورائحته الزكية واحتوائه على العديد من العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم وسلامته،...
المزيد >>
التداوي الطبيعي .. الطماطم تقاوم التهابات المفاصل وتقي من السكري
15 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تحتوي الطماطم على الفيتامينات ،المعادن ، الالياف، البروتين الكربوهيدرات.
المزيد >>
القضاء على الإنفلونزا في يوم واحد!
15 فيفري 2018 السّاعة 15:52
طورت شركة أدوية يابانية عقارا فعّالا لمعالجة الإنفلونزا بجرعة واحدة وخلال 24 ساعة فقط.
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
النقابــــات... والفسفــــــــــاط
نقابات الفسفاط اجتمعت ودعت الحكومة والسلطة الى تطبيق القانون وحماية الحق في العمل... بعد أسابيع من تعطل انتاج الفسفاط في مناطق الحوض المنجمي والحديث عن خسائر بالمليارات يوميا...
المزيد >>