دوّنوا على جدرانهم
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>
دوّنوا على جدرانهم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 ديسمبر 2017

رجاء بن سلامة (كاتبة وباحثة)
الأوساخ متناثرة على كامل البلاد، والبلاستيك مزدهر، والبيئة في خطر. فما هي قرارات وزارة البيئة :
-تعويض حقائب البلاستيك في المغازات الكبرى بحقائب بلاستيك تباع، وحقائب أخرى بلاستيك مقوّى لإعادة الاستعمال. هل نقص البلاتسك؟ كلاّ. ادخل دكاكين الخضّارة والعطّارة فستجدها مكدّسة، وتقدّم بسخاء. هل تمّ إيقاف استيراد هذه الحقائب بالمسالك الموازية؟ لا أظنّ.
-إنشاء شرطة بيئيّة. إلى حدّ الآن لم ألتق بأيّ واحد منها. هل يعاقب مخالفو القانون في هذا المجال؟ لا أظنّ.
-سمعنا باستيراد حاويات كبيرة وعجيبة. ولم نرها.
آخر المستجدّات : تدريب أعوان النّظافة بالتعاون مع ألمانيا، وبكلفة ماليّة ضخمة. لماذا؟ هل هذا ما نحتاج إليه؟ هل بقيت لنا طرقات تكنس، أين التروتوار الذي سيتدرّبون على كنسه؟ أليس من الأولى تمكين عملة النّظافة من أزياء خاصّة وتجهيزات تحميهم وتمكّنهم من أداء عملهم؟
لا أفهم. محتارة.
أنتظر خطّة واضحة ومقنعة وناجعة لمقاومة التلوّث البيئيّ والحدّ منه.
التعليقات
الامين بوعزيزي
أكثر وزارة تشغّل ولا أحد يُكلف بأداء واجب. هناك حيث مناجم الفسفاط وحقول النفط.
محمد نجيب كحيلة (نائب سابق)
التشريع الأوكد ، الذي أرى أن ينكبّ عليه مشرّعونا ، هو ما يتماهى والفصل 49 من الدستور ، الذي يحدّد ضوابط حقوق المواطن وحريّاته وحدودها ، التي تقتضيها دولة مدنية ديمقراطية ، وكذلك لحماية حقوق الناس والآداب العامّة ومصالح الجميع ٠
هذا التقنين من شأنه تنظيم سيرورة المجتمع، وعدم تعطيل الخدمات الحياتية العامة ومرافقها، التي تُولّد مزيدا من الاستياء العام والتوتّر بين الأطراف ذات الصلة، إن توقّفت.
حقّ الإضراب، على سبيل المثال، وهو الذي يفترض أن يكون آخر الدواء، تسبقه أشكال متنوّعة للإحتجاج والضغط والتحذير وافتكاك الحقوق ، بات الوسيلة الأولى لفئات كثيرة ، والأفضل والأنجع لتحقيق مكسب ما ، ويُلوّح به للتهديد ، حتّى وإن كان على حساب خدمة عامة ما يجب أن تنقطع ، بل أنّ البعض ، صار يتخيّر وقت تنفيذه ، لتسجيل أذى أكبر، وممارسة ضغط أشدّ على السلطة ، أو أن يتحوّل الى إضراب مفتوح ، تتعطّل بموجبه الخدمة نهائيا ، أو أن يُوظّف لغرض خاصّ (الدفاع عن أحد العاملين)

دوّنوا على جدرانهم
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
شاهدت أمس جنازة جوني هاليداي، دعنا من مسألة الفرجة المبرمجة...كلّما شاهدت جنازة غربيّة لاحظت أمرين، أوّلا:...
المزيد >>
إضراب أعوان المالية:التونسيون يدعون الى محاكمة المضربين
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش القباضات المالية حالة من التخبط بسبب إقرار النقابات الأساسية لأسلاك الجباية والمحاسبة صفة أحادية...
المزيد >>
حذف محطة للمترو بالعاصمة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أعلنت شركة نقل تونس أنّها حذفت، بداية من امس الاثنين، نقطة توقف المترو «الحبيب ثامر»، بعد تعرض نقطة بيع...
المزيد >>
شوقي الطبيب يتساءل: أين الدولة؟
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب في تعليقه على تكرر الاعتداءات التي تستهدفه إنه «واع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
دوّنوا على جدرانهم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 ديسمبر 2017

رجاء بن سلامة (كاتبة وباحثة)
الأوساخ متناثرة على كامل البلاد، والبلاستيك مزدهر، والبيئة في خطر. فما هي قرارات وزارة البيئة :
-تعويض حقائب البلاستيك في المغازات الكبرى بحقائب بلاستيك تباع، وحقائب أخرى بلاستيك مقوّى لإعادة الاستعمال. هل نقص البلاتسك؟ كلاّ. ادخل دكاكين الخضّارة والعطّارة فستجدها مكدّسة، وتقدّم بسخاء. هل تمّ إيقاف استيراد هذه الحقائب بالمسالك الموازية؟ لا أظنّ.
-إنشاء شرطة بيئيّة. إلى حدّ الآن لم ألتق بأيّ واحد منها. هل يعاقب مخالفو القانون في هذا المجال؟ لا أظنّ.
-سمعنا باستيراد حاويات كبيرة وعجيبة. ولم نرها.
آخر المستجدّات : تدريب أعوان النّظافة بالتعاون مع ألمانيا، وبكلفة ماليّة ضخمة. لماذا؟ هل هذا ما نحتاج إليه؟ هل بقيت لنا طرقات تكنس، أين التروتوار الذي سيتدرّبون على كنسه؟ أليس من الأولى تمكين عملة النّظافة من أزياء خاصّة وتجهيزات تحميهم وتمكّنهم من أداء عملهم؟
لا أفهم. محتارة.
أنتظر خطّة واضحة ومقنعة وناجعة لمقاومة التلوّث البيئيّ والحدّ منه.
التعليقات
الامين بوعزيزي
أكثر وزارة تشغّل ولا أحد يُكلف بأداء واجب. هناك حيث مناجم الفسفاط وحقول النفط.
محمد نجيب كحيلة (نائب سابق)
التشريع الأوكد ، الذي أرى أن ينكبّ عليه مشرّعونا ، هو ما يتماهى والفصل 49 من الدستور ، الذي يحدّد ضوابط حقوق المواطن وحريّاته وحدودها ، التي تقتضيها دولة مدنية ديمقراطية ، وكذلك لحماية حقوق الناس والآداب العامّة ومصالح الجميع ٠
هذا التقنين من شأنه تنظيم سيرورة المجتمع، وعدم تعطيل الخدمات الحياتية العامة ومرافقها، التي تُولّد مزيدا من الاستياء العام والتوتّر بين الأطراف ذات الصلة، إن توقّفت.
حقّ الإضراب، على سبيل المثال، وهو الذي يفترض أن يكون آخر الدواء، تسبقه أشكال متنوّعة للإحتجاج والضغط والتحذير وافتكاك الحقوق ، بات الوسيلة الأولى لفئات كثيرة ، والأفضل والأنجع لتحقيق مكسب ما ، ويُلوّح به للتهديد ، حتّى وإن كان على حساب خدمة عامة ما يجب أن تنقطع ، بل أنّ البعض ، صار يتخيّر وقت تنفيذه ، لتسجيل أذى أكبر، وممارسة ضغط أشدّ على السلطة ، أو أن يتحوّل الى إضراب مفتوح ، تتعطّل بموجبه الخدمة نهائيا ، أو أن يُوظّف لغرض خاصّ (الدفاع عن أحد العاملين)

دوّنوا على جدرانهم
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
شاهدت أمس جنازة جوني هاليداي، دعنا من مسألة الفرجة المبرمجة...كلّما شاهدت جنازة غربيّة لاحظت أمرين، أوّلا:...
المزيد >>
إضراب أعوان المالية:التونسيون يدعون الى محاكمة المضربين
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش القباضات المالية حالة من التخبط بسبب إقرار النقابات الأساسية لأسلاك الجباية والمحاسبة صفة أحادية...
المزيد >>
حذف محطة للمترو بالعاصمة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أعلنت شركة نقل تونس أنّها حذفت، بداية من امس الاثنين، نقطة توقف المترو «الحبيب ثامر»، بعد تعرض نقطة بيع...
المزيد >>
شوقي الطبيب يتساءل: أين الدولة؟
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب في تعليقه على تكرر الاعتداءات التي تستهدفه إنه «واع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>