زيارة الحكومة الى ولاية القيروان:ارتيــاح للقرارات... وتســـــاؤلات
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>
زيارة الحكومة الى ولاية القيروان:ارتيــاح للقرارات... وتســـــاؤلات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 ديسمبر 2017

تونس ـ الشروق
ثلاثة ايام اختار خلالها رئيس الحكومة يوسف الشاهد أن ينقل كامل فريقه الحكومي الى ولاية القيروان في زيارة كان مبرمجا لها سابقا تزامنا مع عيد المولد النبوي الشريف الذي يعرف احتفالات خاصة في الجهة، القرارات التي اتخذها رئيس الحكومة يوسف الشاهد التي غالبا ما يصفها رئيس الحكومة بالعاجلة لفائدة ولاية القيروان كانت من ابرز مواضيع التعليقات التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.
ولم تنف سارة بالزنايقية ما اعتبرته مجهودات رئيس الحكومة في تحسين الوضعيّة الاجتماعية والاقتصادية خاصّة رغم حجم الضغط المسلط على الحكومة بسبب تضاعف حجم المطلبية الشعبية أو من قبل حزبه نداء تونس الذي اختاره لمهمة رئاسة الحكومة لتنفيذ لمصالحهم الحزبية والشخصية حسب تعبيرها.
أما نزار النقاطي فارجع مشكل تنفيذ القرارات والوعود الى المسؤولين المشرفين على ولاية القيروان الذين لا يفعلون شيئا حسب النقاطي سوى دهن وتزيين الارصفة وتجديد الطرقات في مناسبات معينة وبعد تعود الحالة على ماهي عليه حسب تعبيره.
بدوره أكد اكرم معروفي أن مشكل تونس الكبير هو البيروقراطية الادارية والفساد الذي ينخر البلاد على جميع الاصعدة حسب قوله. ودعا الى مراجعة طريقة صرف الاموال المرصودة للمشاريع العمومية من اجل سرعة انجازها وهذا يبدأ بمراجعة عميقة لقانون الصفقات وتفعيل دور اجهزة المراقبة من الناحية التشريعية والبشرية حسب تعبيره.
فيما أكد الطاهر احمد أن اهم شيء بعد قرارات رئيس الحكومة يبقى المتابعة والتنفيذ للمشاريع المعطلة ليس في ولاية القيروان فحسب وانما في كل ولايات الجمهورية فالمئات من المشاريع المعطلة في كل ولاية ويبقى التنفيذ منقوصا حسب تعبيره.
من جانبه دعا مختار خماري الى اضفاء نجاعة في تنفيذ القرارات واتمام المشاريع عبر تكليف مسؤولين فاعلين وليسو نائمين حسب وصفه كما دعا المجتمع المدني بالقيروان الى التفاعل الجدي مع مصلحة الجهة لا مع المصلحة الشخصية ومعاضدة الحكومة في ماهو إيجابي والضغط عليها بالطرق القانونية لإصلاح ماهو سلبي فيما دعا السلطة الى تشريك المجتمع المدني في كل صغيرة وكبيرة ولا الاقتصار على المقربين منها حزبيا.
بدوره قال عبد العزيز زهاني إن «ولاية القيروان تحتاج إلى والي بمواصفات مسؤول له قدرة على فهم وتحديد حاجيات الجهة، يعرف كيف يدافع عنها، كيف يختار معاونيه ومساعديه، كيف يحدد المسؤوليات، كيف يوجه كل الفريق إلى تقديم الإضافة في إطار المبرمج المتفق عليه الواعد بنقلة نوعية لتنمية شاملة»
أما سامية عوني فدعت الى متابعة قرارات رئيس الحكومة وارجعت الاشكال الى عدم تنفيذ ومتابعة هذه القرارات والمشاريع الى عقليات المسؤولين.

دوّنوا على جدرانهم
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
شاهدت أمس جنازة جوني هاليداي، دعنا من مسألة الفرجة المبرمجة...كلّما شاهدت جنازة غربيّة لاحظت أمرين، أوّلا:...
المزيد >>
إضراب أعوان المالية:التونسيون يدعون الى محاكمة المضربين
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش القباضات المالية حالة من التخبط بسبب إقرار النقابات الأساسية لأسلاك الجباية والمحاسبة صفة أحادية...
المزيد >>
حذف محطة للمترو بالعاصمة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أعلنت شركة نقل تونس أنّها حذفت، بداية من امس الاثنين، نقطة توقف المترو «الحبيب ثامر»، بعد تعرض نقطة بيع...
المزيد >>
شوقي الطبيب يتساءل: أين الدولة؟
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب في تعليقه على تكرر الاعتداءات التي تستهدفه إنه «واع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
زيارة الحكومة الى ولاية القيروان:ارتيــاح للقرارات... وتســـــاؤلات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 ديسمبر 2017

تونس ـ الشروق
ثلاثة ايام اختار خلالها رئيس الحكومة يوسف الشاهد أن ينقل كامل فريقه الحكومي الى ولاية القيروان في زيارة كان مبرمجا لها سابقا تزامنا مع عيد المولد النبوي الشريف الذي يعرف احتفالات خاصة في الجهة، القرارات التي اتخذها رئيس الحكومة يوسف الشاهد التي غالبا ما يصفها رئيس الحكومة بالعاجلة لفائدة ولاية القيروان كانت من ابرز مواضيع التعليقات التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.
ولم تنف سارة بالزنايقية ما اعتبرته مجهودات رئيس الحكومة في تحسين الوضعيّة الاجتماعية والاقتصادية خاصّة رغم حجم الضغط المسلط على الحكومة بسبب تضاعف حجم المطلبية الشعبية أو من قبل حزبه نداء تونس الذي اختاره لمهمة رئاسة الحكومة لتنفيذ لمصالحهم الحزبية والشخصية حسب تعبيرها.
أما نزار النقاطي فارجع مشكل تنفيذ القرارات والوعود الى المسؤولين المشرفين على ولاية القيروان الذين لا يفعلون شيئا حسب النقاطي سوى دهن وتزيين الارصفة وتجديد الطرقات في مناسبات معينة وبعد تعود الحالة على ماهي عليه حسب تعبيره.
بدوره أكد اكرم معروفي أن مشكل تونس الكبير هو البيروقراطية الادارية والفساد الذي ينخر البلاد على جميع الاصعدة حسب قوله. ودعا الى مراجعة طريقة صرف الاموال المرصودة للمشاريع العمومية من اجل سرعة انجازها وهذا يبدأ بمراجعة عميقة لقانون الصفقات وتفعيل دور اجهزة المراقبة من الناحية التشريعية والبشرية حسب تعبيره.
فيما أكد الطاهر احمد أن اهم شيء بعد قرارات رئيس الحكومة يبقى المتابعة والتنفيذ للمشاريع المعطلة ليس في ولاية القيروان فحسب وانما في كل ولايات الجمهورية فالمئات من المشاريع المعطلة في كل ولاية ويبقى التنفيذ منقوصا حسب تعبيره.
من جانبه دعا مختار خماري الى اضفاء نجاعة في تنفيذ القرارات واتمام المشاريع عبر تكليف مسؤولين فاعلين وليسو نائمين حسب وصفه كما دعا المجتمع المدني بالقيروان الى التفاعل الجدي مع مصلحة الجهة لا مع المصلحة الشخصية ومعاضدة الحكومة في ماهو إيجابي والضغط عليها بالطرق القانونية لإصلاح ماهو سلبي فيما دعا السلطة الى تشريك المجتمع المدني في كل صغيرة وكبيرة ولا الاقتصار على المقربين منها حزبيا.
بدوره قال عبد العزيز زهاني إن «ولاية القيروان تحتاج إلى والي بمواصفات مسؤول له قدرة على فهم وتحديد حاجيات الجهة، يعرف كيف يدافع عنها، كيف يختار معاونيه ومساعديه، كيف يحدد المسؤوليات، كيف يوجه كل الفريق إلى تقديم الإضافة في إطار المبرمج المتفق عليه الواعد بنقلة نوعية لتنمية شاملة»
أما سامية عوني فدعت الى متابعة قرارات رئيس الحكومة وارجعت الاشكال الى عدم تنفيذ ومتابعة هذه القرارات والمشاريع الى عقليات المسؤولين.

دوّنوا على جدرانهم
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
شاهدت أمس جنازة جوني هاليداي، دعنا من مسألة الفرجة المبرمجة...كلّما شاهدت جنازة غربيّة لاحظت أمرين، أوّلا:...
المزيد >>
إضراب أعوان المالية:التونسيون يدعون الى محاكمة المضربين
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش القباضات المالية حالة من التخبط بسبب إقرار النقابات الأساسية لأسلاك الجباية والمحاسبة صفة أحادية...
المزيد >>
حذف محطة للمترو بالعاصمة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أعلنت شركة نقل تونس أنّها حذفت، بداية من امس الاثنين، نقطة توقف المترو «الحبيب ثامر»، بعد تعرض نقطة بيع...
المزيد >>
شوقي الطبيب يتساءل: أين الدولة؟
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب في تعليقه على تكرر الاعتداءات التي تستهدفه إنه «واع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>