الفنان عادل بندقة لـ«الشروق»: التخلي عن أيام قرطاج الموسيقية سيسجن الموسيقى التونسية
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>
الفنان عادل بندقة لـ«الشروق»: التخلي عن أيام قرطاج الموسيقية سيسجن الموسيقى التونسية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 ديسمبر 2017

شدد الفنان عادل بندقة على أن فكرة التخلي عن تصور أيام قرطاج الموسيقية في حد ذاتها محاولة لسجن الموسيقى التونسية في إطارها الوطني والإقليمي.

* تونس ـ الشروق:
وأكد عادل بندقة أن ما يروج عن استبعاد أيام قرطاج الموسيقية للأغنية التونسية لا معنى له و ان الاغنية تعنيه شخصيا، كاشفا عن المشروع الذي تقدم به لسلطة الإشراف عن مهرجان جديد للأغنية قادر على الإشعاع وتمويل نفسه بنفسه، عن هذه المواضيع وعن جديد عادل بندقة كان لنا معه الحوار التالي:
ما هو جديدك بعد عرض « حسناء قرطاج» ؟
هناك اتصال مع لطيفة العرفاوي و صوفية صادق، اضافة الى اغنية جديدة للمطرب حسن الدهماني بعنوان «ما يدوم شيء» وهي أغنية وطنية، وأغنيتين صوفيتين مع المطرب سفيان الزايدي من كلمات المنصف البلدي»صلى عليك الله» و»الله ربي واحد»، ومشروع كامل مع المطربة سارة النويوي انطلقت في إعداده، هذا بالإضافة لتصوير مجموعة معزوفات موسيقية من ألحاني، كما من المفترض أن أواصل مشروعي المشترك التونسي الألماني مستهل السنة الجديدة .
ماذا بقي من أيام قرطاج الموسيقية بعد أربع سنوات؟
أيام قرطاج الموسيقية بعد أربع دورات سلطت الضوء على تجارب موسيقية لعدة الموسيقيين أصبح لهم حضور هام في المهرجانات داخل تونس وخارجها كالطاهر القيزاني في تجربتيه تميورث ثم مع المطرب مرتضى إلى جانب نصر الدين الشبلي بعرض فلاقة وروضة عبد الله وصبري مصباح ومجموعة «يوما» واستضافت تجارب نضجت كمجموعة ميراث والأخوين المرايحي في حفل الاختتام في الدورة الأخيرة،إضافة لقيم ثابتة في الموسيقى التونسية كلطفي بوشناق ومحمد الجبالي ونبيهة كراولي ومقداد السهيلي...
وما هي الإضافة التي حققتها أيام قرطاج الموسيقية للساحة؟
الأهم حسب تقديري، عقلية انتاج العرض الموسيقي لأن العملة المتداولة على النطاق الدولي تبقى العرض لذلك نجد العديد من صالونات ترويج العروض في العالم وفي منطقتنا العربية والافريقية والمتوسطية رغم أن رقم المعاملات يبقى متدنيا جدا بالنسبة للرقم العالمي وهو ما يوحي بالعمل في هذا المجال على المستويين الفني والإداري ويعطي الفرصة للشباب للانخراط في مجال ترويج العروض وهو مجال واعد والمطلوب هو التحرك والايمان بالميدان ومردوديته، ومن المكاسب أيضا أننا نجحنا في التموقع زمنيا على النطاق الإقليمي لأن المنتجين والمروجين لهم رزنامة على امتداد الموسم الثقافي وكان لابد من التنسيق معهم لأنهم مكون أساسي من مكونات الصالون.
ولكن على ما يبدو أن هذه الرزنامة، لن تكون ذات أهمية، بعد المعلومات التي تفيد أنه قد تؤجل أيام قرطاج الموسيقية إلى شهر أكتوبر؟
إذا حصل ذلك كما قلتم فإن ما بنيناه في الأربع سنوات الأخيرة، خسرناه ويا خيبة المسعى، فالإستمرارية هي أساس نجاح الموسيقى التونسية وترويجها خارج تونس من خلال الاتفاقيات المبرمة مع المنتجين والمروجين ومديري المهرجانات والتظاهرات الموسيقية، ولعلمكم أيام قرطاج الموسيقية ساهمت بشكل كبير في بروز عديد الفنانين والمجموعات الموسيقية، واليوم تجد نور الحركاتي يقوم بجولة في العالم من «مسرح الجنينة» بالقاهرة إلى مؤسسة المحرك بدبي وعروض قريبة بفرنسا، أين أصبح صبري مصباح مقيما بفضل الجائزة التي تحصل عليها في «الأيام»، ففلسفة أيام قرطاج الموسيقية في جانب مهم منها هي أن يصبح الموسيقي كالسينمائي والمسرحي يمثل بلاده في التظاهرات والمهرجانات الموسيقية الموجودة في كامل أنحاء العالم ويتوج، وهذا من حق مبدعينا. و حسب رأيي أن يعود مهرجان الأغنية بتصور جديد أفضل، وإذا عدنا إلى المربع الأول، فإننا أعلنا موت الموسيقى التونسية، أو بالأحرى أسرها في البعد الوطني أو الإقليمي.
ماذا عن مشروع مهرجان الاغنية الذي قدمتموه الى جمعية حقوق التأليف ؟
خطوطه العريضة تتمحور حول قراءة للواقع الموسيقي في تونس والعالم ويأخذ بعين الاعتبار عديد المستجدات منها أن الأغنية أصبحت تتميز بخصائص معينة تستجيب للعصر مع المحافظة على المستوى الفني، هذا إلى جانب تقاسم أرقام بيع الأغنية بين مروجي الأشرطة CD ومنصات البيع العالمية ك I TUNES AMAZON إضافة لدخول مزود الهاتف الجوال على الخط مع تواجد شركات ومنصات تقوم بالوساطة بين الفنان ومروجي الأغاني وبالتالي المهرجان يمول نفسه بنفسه، فضلا عن تحقيق المصالحة مع الجمهور الذي يبقى عنصرا مهما وقع التغافل عليه وكذلك تحقيق لإشعاع للأعمال المترشحة والقطع نهائيا مع معضلة الجوائز والتي كانت مسؤولة على تدهور المهرجان بقسط لا يستهان به إلى جانب الحاجة الملحة اليوم لإيجاد تمويلات للمهرجان من شأنها أن تحقق له استقلالية مالية كهدف استراتيجي، هذه المقاربة تعطي للفنان القادر على إنتاج الأغنية والعرض الفرصة للمشاركة في التظاهرتين وهو حق مشروع.

حاوره: وسام المختار
فيصل الحاج طيب لـ«الشروق»: مترشحون لا يملكون التأشيرة لدخول المانيا
11 ديسمبر 2017 السّاعة 23:00
بعد مرور اكثر من نصف مدتها احتدت وتيرة الحملة الانتخابية في المانيا وتحدث كثيرون عن تجاوزات واخلالات وعن...
المزيد >>
ناجي الجويني لـ «الشّروق»: حكّامنا أبرياء من تُهمة الارتشاء لكنّهم يعيشون تحت التهديد
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ناجي الجويني اسم أشهر من نار على علم في دنيا التّحكيم الذي جاب بفضله ضيفنا العالم زاده صافرته العادلة وسمعته...
المزيد >>
لقاء مع:عزام الأحمد (قيادي في فتح ومستشار سابق لياسر عرفات):قرار ترومب وحّدنا وأنهى الانقسام الفلسطيني
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية ومسؤول ملف المصالحة في حركة فتح ومستشار الزعيم الفلسطيني الراحل في...
المزيد >>
الوجه الآخر:الفنان المسرحي المنجي بن ابراهيم:أنـا مدين للشيـخ الخالـد كمـال جعيط بتوجهي الى المســــــرح
09 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
حسب الأصل الأرض والانتماء لاشك أن هناك محطات وومضات ترسخ وتؤثر في المسار الحياتي للكائن ثم البحث عن ولادة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الفنان عادل بندقة لـ«الشروق»: التخلي عن أيام قرطاج الموسيقية سيسجن الموسيقى التونسية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 ديسمبر 2017

شدد الفنان عادل بندقة على أن فكرة التخلي عن تصور أيام قرطاج الموسيقية في حد ذاتها محاولة لسجن الموسيقى التونسية في إطارها الوطني والإقليمي.

* تونس ـ الشروق:
وأكد عادل بندقة أن ما يروج عن استبعاد أيام قرطاج الموسيقية للأغنية التونسية لا معنى له و ان الاغنية تعنيه شخصيا، كاشفا عن المشروع الذي تقدم به لسلطة الإشراف عن مهرجان جديد للأغنية قادر على الإشعاع وتمويل نفسه بنفسه، عن هذه المواضيع وعن جديد عادل بندقة كان لنا معه الحوار التالي:
ما هو جديدك بعد عرض « حسناء قرطاج» ؟
هناك اتصال مع لطيفة العرفاوي و صوفية صادق، اضافة الى اغنية جديدة للمطرب حسن الدهماني بعنوان «ما يدوم شيء» وهي أغنية وطنية، وأغنيتين صوفيتين مع المطرب سفيان الزايدي من كلمات المنصف البلدي»صلى عليك الله» و»الله ربي واحد»، ومشروع كامل مع المطربة سارة النويوي انطلقت في إعداده، هذا بالإضافة لتصوير مجموعة معزوفات موسيقية من ألحاني، كما من المفترض أن أواصل مشروعي المشترك التونسي الألماني مستهل السنة الجديدة .
ماذا بقي من أيام قرطاج الموسيقية بعد أربع سنوات؟
أيام قرطاج الموسيقية بعد أربع دورات سلطت الضوء على تجارب موسيقية لعدة الموسيقيين أصبح لهم حضور هام في المهرجانات داخل تونس وخارجها كالطاهر القيزاني في تجربتيه تميورث ثم مع المطرب مرتضى إلى جانب نصر الدين الشبلي بعرض فلاقة وروضة عبد الله وصبري مصباح ومجموعة «يوما» واستضافت تجارب نضجت كمجموعة ميراث والأخوين المرايحي في حفل الاختتام في الدورة الأخيرة،إضافة لقيم ثابتة في الموسيقى التونسية كلطفي بوشناق ومحمد الجبالي ونبيهة كراولي ومقداد السهيلي...
وما هي الإضافة التي حققتها أيام قرطاج الموسيقية للساحة؟
الأهم حسب تقديري، عقلية انتاج العرض الموسيقي لأن العملة المتداولة على النطاق الدولي تبقى العرض لذلك نجد العديد من صالونات ترويج العروض في العالم وفي منطقتنا العربية والافريقية والمتوسطية رغم أن رقم المعاملات يبقى متدنيا جدا بالنسبة للرقم العالمي وهو ما يوحي بالعمل في هذا المجال على المستويين الفني والإداري ويعطي الفرصة للشباب للانخراط في مجال ترويج العروض وهو مجال واعد والمطلوب هو التحرك والايمان بالميدان ومردوديته، ومن المكاسب أيضا أننا نجحنا في التموقع زمنيا على النطاق الإقليمي لأن المنتجين والمروجين لهم رزنامة على امتداد الموسم الثقافي وكان لابد من التنسيق معهم لأنهم مكون أساسي من مكونات الصالون.
ولكن على ما يبدو أن هذه الرزنامة، لن تكون ذات أهمية، بعد المعلومات التي تفيد أنه قد تؤجل أيام قرطاج الموسيقية إلى شهر أكتوبر؟
إذا حصل ذلك كما قلتم فإن ما بنيناه في الأربع سنوات الأخيرة، خسرناه ويا خيبة المسعى، فالإستمرارية هي أساس نجاح الموسيقى التونسية وترويجها خارج تونس من خلال الاتفاقيات المبرمة مع المنتجين والمروجين ومديري المهرجانات والتظاهرات الموسيقية، ولعلمكم أيام قرطاج الموسيقية ساهمت بشكل كبير في بروز عديد الفنانين والمجموعات الموسيقية، واليوم تجد نور الحركاتي يقوم بجولة في العالم من «مسرح الجنينة» بالقاهرة إلى مؤسسة المحرك بدبي وعروض قريبة بفرنسا، أين أصبح صبري مصباح مقيما بفضل الجائزة التي تحصل عليها في «الأيام»، ففلسفة أيام قرطاج الموسيقية في جانب مهم منها هي أن يصبح الموسيقي كالسينمائي والمسرحي يمثل بلاده في التظاهرات والمهرجانات الموسيقية الموجودة في كامل أنحاء العالم ويتوج، وهذا من حق مبدعينا. و حسب رأيي أن يعود مهرجان الأغنية بتصور جديد أفضل، وإذا عدنا إلى المربع الأول، فإننا أعلنا موت الموسيقى التونسية، أو بالأحرى أسرها في البعد الوطني أو الإقليمي.
ماذا عن مشروع مهرجان الاغنية الذي قدمتموه الى جمعية حقوق التأليف ؟
خطوطه العريضة تتمحور حول قراءة للواقع الموسيقي في تونس والعالم ويأخذ بعين الاعتبار عديد المستجدات منها أن الأغنية أصبحت تتميز بخصائص معينة تستجيب للعصر مع المحافظة على المستوى الفني، هذا إلى جانب تقاسم أرقام بيع الأغنية بين مروجي الأشرطة CD ومنصات البيع العالمية ك I TUNES AMAZON إضافة لدخول مزود الهاتف الجوال على الخط مع تواجد شركات ومنصات تقوم بالوساطة بين الفنان ومروجي الأغاني وبالتالي المهرجان يمول نفسه بنفسه، فضلا عن تحقيق المصالحة مع الجمهور الذي يبقى عنصرا مهما وقع التغافل عليه وكذلك تحقيق لإشعاع للأعمال المترشحة والقطع نهائيا مع معضلة الجوائز والتي كانت مسؤولة على تدهور المهرجان بقسط لا يستهان به إلى جانب الحاجة الملحة اليوم لإيجاد تمويلات للمهرجان من شأنها أن تحقق له استقلالية مالية كهدف استراتيجي، هذه المقاربة تعطي للفنان القادر على إنتاج الأغنية والعرض الفرصة للمشاركة في التظاهرتين وهو حق مشروع.

حاوره: وسام المختار
فيصل الحاج طيب لـ«الشروق»: مترشحون لا يملكون التأشيرة لدخول المانيا
11 ديسمبر 2017 السّاعة 23:00
بعد مرور اكثر من نصف مدتها احتدت وتيرة الحملة الانتخابية في المانيا وتحدث كثيرون عن تجاوزات واخلالات وعن...
المزيد >>
ناجي الجويني لـ «الشّروق»: حكّامنا أبرياء من تُهمة الارتشاء لكنّهم يعيشون تحت التهديد
11 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
ناجي الجويني اسم أشهر من نار على علم في دنيا التّحكيم الذي جاب بفضله ضيفنا العالم زاده صافرته العادلة وسمعته...
المزيد >>
لقاء مع:عزام الأحمد (قيادي في فتح ومستشار سابق لياسر عرفات):قرار ترومب وحّدنا وأنهى الانقسام الفلسطيني
10 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أكد عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية ومسؤول ملف المصالحة في حركة فتح ومستشار الزعيم الفلسطيني الراحل في...
المزيد >>
الوجه الآخر:الفنان المسرحي المنجي بن ابراهيم:أنـا مدين للشيـخ الخالـد كمـال جعيط بتوجهي الى المســــــرح
09 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
حسب الأصل الأرض والانتماء لاشك أن هناك محطات وومضات ترسخ وتؤثر في المسار الحياتي للكائن ثم البحث عن ولادة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>