أولا وأخيرا:«إدارة مسكرة ولا عصيدة مشومة»
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>
أولا وأخيرا:«إدارة مسكرة ولا عصيدة مشومة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 ديسمبر 2017

لا يهمّني في من يدّعي أنها «ثورة البرويطة» ويزعم أن كل الحكاية وما فيها «دزّان عجلة» ولو أننا الى حدّ الساعة لم نر عجلة تدور لا أوتوماتيكيا ولا بـ«الدزان» ولم نر عجلة أصلا، وإن كنا نسمع في «التزرييط» في كل ساحة وساعة يشبه أزيز عجلات الحديد الصدئة التي تنشد التشحيم.

ولا يهمني في من يخالفه الرأي ويزعم أنها ثورة مباركة وهو ما يحيلني على البركة التي نزلت بفضل هذه الثورة المباركة في عدد أعوان الدولة بأضعاف ما تحتاجه الإدارة التونسية وبفضل هذه البركة أصبحت الادارة باركة فعلا ولا تتحرّك حتي بـ«الدزّان المبارك» لكثرة ما على ظهرها من أعوان البركة.
ولا يهمني رغم الزخم الذي تشكو منه الادارة في الأعوان ومع ذلك قد لا نجد في بعض الإدارات أحدا... نوافذ مفتوحة ولا عون يعين من يطلب العون على همّ الورق.
ولا يهمني في هيئة مكافحة الفساد في أرزاق البلاد والعباد فتحت أم لم تفتح ملف الانتدابات في الوظيفة العمومية لماذا نتحدث عن كثرة الانتدابات والإدارة شبه فارغة من أعوانها.
ربما انتدبوا ملائكة ترفرف فوق رؤوسنا للبركة أو أشباحا وهذا الأقرب الى ظني لأنني رأيت أكثر من «شبيّحْ» يصول ويجول ويهدّد ويندّد ويصعّد ويعربد على الدولة كل هذا لا يهمني ما يهمني هو نزول البركة في الإدارة في عدد أعوانها بعشرات الآلاف المؤلّفة.
وما يعنيني هو لماذا لا نوظف هذه البركة في عدد أعوان الدولة بتقسيمهم الى فرق تعمل صباح مساء ويوم الأحد بالتداول يوم إليهم ويوم عليهم عندها لن ترى للإدارة بابا مغلقا لا لعصيدة المولد ولا لخبزة قاطو رأس العام ولكن من يقنع المتمسّكين بـ«إدارة مسكرة ولا عصيدة مشومة».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
فاجعة عمارة سوسة التي انهارت على رؤوس ساكنيها يبدو انها دفنت تحت «الرّدم» وطوى المسؤولون في الدولة السّجل...
المزيد >>
حدث وحديث:الاتصال أوّلا، والاتصال أخيرا
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لازلت أعتقد، وسأزال ـ إلى ثبوت العكس ـ أن مشكل حكومة الشاهد ومشكل الشاهد، بالنتيجة ـ هو في غياب استراتيجية...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الكُتلة في عطلة..؟
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كلما حاصرني الفراغ ولم أجد ما أفعله لقتل الوقت الذي يحاول قتلي أبحث عن ملهاة أتلهى فلا أجد أحسن من الجلوس...
المزيد >>
رؤى ومفاهيم:الاستعمار والقابلية للاستعمار
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لا يعود سبب انحطاط الأمّة الإسلامية وتدهور أحوالها إلى الاستعمار فقط، بل يشترك معه كذلك سبب رئيسي آخر هو...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«إدارة مسكرة ولا عصيدة مشومة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 04 ديسمبر 2017

لا يهمّني في من يدّعي أنها «ثورة البرويطة» ويزعم أن كل الحكاية وما فيها «دزّان عجلة» ولو أننا الى حدّ الساعة لم نر عجلة تدور لا أوتوماتيكيا ولا بـ«الدزان» ولم نر عجلة أصلا، وإن كنا نسمع في «التزرييط» في كل ساحة وساعة يشبه أزيز عجلات الحديد الصدئة التي تنشد التشحيم.

ولا يهمني في من يخالفه الرأي ويزعم أنها ثورة مباركة وهو ما يحيلني على البركة التي نزلت بفضل هذه الثورة المباركة في عدد أعوان الدولة بأضعاف ما تحتاجه الإدارة التونسية وبفضل هذه البركة أصبحت الادارة باركة فعلا ولا تتحرّك حتي بـ«الدزّان المبارك» لكثرة ما على ظهرها من أعوان البركة.
ولا يهمني رغم الزخم الذي تشكو منه الادارة في الأعوان ومع ذلك قد لا نجد في بعض الإدارات أحدا... نوافذ مفتوحة ولا عون يعين من يطلب العون على همّ الورق.
ولا يهمني في هيئة مكافحة الفساد في أرزاق البلاد والعباد فتحت أم لم تفتح ملف الانتدابات في الوظيفة العمومية لماذا نتحدث عن كثرة الانتدابات والإدارة شبه فارغة من أعوانها.
ربما انتدبوا ملائكة ترفرف فوق رؤوسنا للبركة أو أشباحا وهذا الأقرب الى ظني لأنني رأيت أكثر من «شبيّحْ» يصول ويجول ويهدّد ويندّد ويصعّد ويعربد على الدولة كل هذا لا يهمني ما يهمني هو نزول البركة في الإدارة في عدد أعوانها بعشرات الآلاف المؤلّفة.
وما يعنيني هو لماذا لا نوظف هذه البركة في عدد أعوان الدولة بتقسيمهم الى فرق تعمل صباح مساء ويوم الأحد بالتداول يوم إليهم ويوم عليهم عندها لن ترى للإدارة بابا مغلقا لا لعصيدة المولد ولا لخبزة قاطو رأس العام ولكن من يقنع المتمسّكين بـ«إدارة مسكرة ولا عصيدة مشومة».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
فاجعة عمارة سوسة التي انهارت على رؤوس ساكنيها يبدو انها دفنت تحت «الرّدم» وطوى المسؤولون في الدولة السّجل...
المزيد >>
حدث وحديث:الاتصال أوّلا، والاتصال أخيرا
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لازلت أعتقد، وسأزال ـ إلى ثبوت العكس ـ أن مشكل حكومة الشاهد ومشكل الشاهد، بالنتيجة ـ هو في غياب استراتيجية...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الكُتلة في عطلة..؟
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
كلما حاصرني الفراغ ولم أجد ما أفعله لقتل الوقت الذي يحاول قتلي أبحث عن ملهاة أتلهى فلا أجد أحسن من الجلوس...
المزيد >>
رؤى ومفاهيم:الاستعمار والقابلية للاستعمار
13 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
لا يعود سبب انحطاط الأمّة الإسلامية وتدهور أحوالها إلى الاستعمار فقط، بل يشترك معه كذلك سبب رئيسي آخر هو...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبدالله الكرّاي
بوتين... آخر القادة المحترمين
«فلادمير بوتين»، ومن خلال جولته المشرقيّة بين سوريا ومصر وتركيا، أعطى إشارات مؤكّدة، أنه رئيس دولة «عظمى» لها باع في السياسات الاقليمية والدولية... وهذا أمر معروف.
المزيد >>