في اليوم العالمي لتكافؤ الفرص:المرأة الأكثر تضررا من التمييز
خالد الحدّاد
من يُنقـــذ الدولــــة؟
سبع سنوات مرّت على دخول تونس تجربة سياسيّة ومجتمعية جديدة كان منطلقها ذهاب نظام الرئيس الأسبق بن علي وحل الحزب الحاكم السابق. ونهايتها اليوم خليط من ضبابية في الأداء وعجز عن نقل...
المزيد >>
في اليوم العالمي لتكافؤ الفرص:المرأة الأكثر تضررا من التمييز
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ديسمبر 2017

من الشعارات التي رفعتها الثورة التونسية شعار تكافؤ الفرص وقد املى التهميش والاقصاء والرشوة والجهويات هذا الشعار بعد ان صار التشغيل والتعيينات تخضع لغربلة على اساس الانتماء الجهوي وحتى الالقاب اما الصفقات العمومية فكانت بدورها تسند حسب الولاءات. كما عانت المراة في تونس من تمييز على اساس الجنس مقارنة بالرجل في مستوى التعيينات في المناصب العليا والاجور. وفي اليوم العالمي المخصص لتكافؤ الفرص يبدو ملحا الوقوف عند ما وصلت اليه تونس تشريعا وممارسة لتثبيت هذا المبدإ في ارض الوقع...

تكافؤ الفرص والتشغيل

أظهرت نتائج مسح ميداني انجزه منتدى العلوم الاجتماعية التطبيقية بالتعاون مع البرنامج الانمائي للأمم المتحدة ان التشغيل يأتي في مقدمة القطاعات الاكثر فسادا في تونس حيث تبين ان تشغيل الباحثين عن شغل والمترشحين للمناظرات الوطنية لا يتم انتدابهم باحترام مبدإ تكافؤ الفرص بل على اساس الانتماء الجهوي وما يدفعونه من رشوة او حسب الولاءات والعلاقات العائلية. وتقول اخر الأرقام حول البطالة في تونس صدرت عن معهد الاحصاء الوطني بأنّها بلغت خلال الثلاثي الثاني لسنة 2017 نسبة 15 فاصل ثلاثة بالمائة أي ما يعني 625 ألف عاطل عن العمل، رغم أنّ الأرقام غير الرسمية تقول بأنّ العدد الحقيقي للعاطلين عن العمل يفوق ذلك بكثير ويمكن أن يصل الى حدود 800 ألف عامل عن العمل. وتثبت الارقام المتعلقة بنسب البطلة التفاوت بين الجهات وعدم تكافؤ الفرص بين ولايات الداخل وولايات الساحل اذ تتصدّر ولاية تطاوين النسبة الأكبر في عدد العاطلين عن العمل بـ 32 فاصل 4 بالمائة أي قرابة 15 ألفا و400 عاطل، في حين تأتي ولاية قفصة في المرتبة الثانية بنسبة 27 فاصل 3 بالمائة وولاية قابس بنسبة 25 فاصل 8 بالمائة وولاية قبلي 25 فاصل 3 بالمائة ثمّ ولاية القصرين بنسبة 22.3 بالمائة.

تكافؤ الفرص والمرأة

رغم أن تونس تعد من ضمن التسع عشرة دولة في العالم التي لها قانون يحمي المراة من العنف وكل اشكال التمييز الا ان الواقع لم يساير بعد هذا القانون حيث اقر رئيس الحكومة يوسف الشاهد مؤخرا بان التمييز الذي تعاني منه المراة يتمثل في التعيين في المناصب العليا وكذلك الاجور حيث لازالت رواتب النساء اقل بكثير من تلك التي يتقاضاها الرجال. الى ذلك اظهر المسح الوطني حول التشغيل للثلاثية الثانية من سنة 2011 الذي أعده المعهد الوطني للإحصاء ان نسبة الأمية في صفوف الإناث بلغت 25 فاصل 9 بالمائة مقارنة بالذكور التي تقدر بـ11 فاصل 2 بالمائة. وفي مستوى البطالة تبين الارقام أن نسبة البطالة أكثر ارتفاعا مقارنة مع الذكور فقد بلغت حسب هذا المسح الوطني 27 فاصل 3 مقابل 15 بالمائة في صفوف الذكور في حين اظهرت دراسة اعدها الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري شمل عينة بـ2000 إمرأة أن 47 فاصل 6 بالمائة من النساء في تونس يتعرضن للعنف سواء كان جسديا او جنسيا او اقتصاديا او نفسيا. ذات الدراسة اثبتت ان 47 فاصل 1 بالمائة من النساء المستجوبات اكدن ان رواتبهن أقل من شركائهن الرجال فيما بلغت نسبة النساء اللاتي تخلين عن عملهن 34 فاصل 10 بالمائة في المناطق الحضرية و17 بالمائة في المناطق الريفية وتعود أسباب هذا التخلي إلى عدم تكافؤ الفرص والتمييز وظروف العمل.

تكافؤ الفرص والصفقات العمومية

حتى رجال الاعمال والمستثمرون يعانون من عدم احترام مبدا تكافؤ الفرص حيث العميد السابق شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن نسبة الفساد في الصفقات العمومية بلغت نسبة 25 بالمائة من إجمالي حجم الصفقات. ويخضع اسناد الصفقات العمومية الى المحسوبية والرشوة والموالاة اذ من السهل اقصاء شركة او مستثمر او باعث من صفقة ما رغم ان العرض الذي قدمه اقل بكثير من عروض اخرى لا تحترم حتى المواصفات المشار اليها في كراس الشروط. وللتدليل على حجم التمييز في هذا القطاع نذكر ان 450 مراقبا عموميا فقط يشرفون على عمليات رقابة عمليات الشراءات والصفقات العمومية التي تصل قيمتها سنويا إلى حدود 15 مليار دينار. كما سجلت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد خروقات خطيرة في ملف الصفقات العمومية كالتلاعب بالفواتير وبإجراءات الشراء العام وعدم احترام مبدإ المنافسة ومخالفة التراتيب المعمول بها في مجال الطلبيّات العمومية... وتدليس وثائق ماليّة وغشّ في وجبات غذائية لتلاميذ معهد ثانوي بتقديم لحم دجاج فاسد،.. واستيلاءات منظّمة على المال العامّ باقتناء مواد لم يتمّ إعدادها في إطعام الطلبة.

تكافؤ الفرص والتعليم

تكافؤ الفرص والتعليملم يعد التعليم كما كان عليه في السنوات الاولى للاستقلال اي تعليما مجانيا ويمكن ابناء الشعب التونسي من الحصول على نفس الفرص للنجاح والارتقاء الاجتماعي. وتؤكد الارقام ان نسبة الانقطاع المدرسي في تونس بلغت 100 الف تلميذ خلال السنة الدراسية 2015 .2016. وتعكس النسب الجهوية التفاوت الكبير بين الفرص المتاحة لتلاميذ المناطق الداخلية وغيرهم من المناطق الساحلية حيث بلغت نسبة الانقطاع عن الدراسة بولاية القصرين 63 بالمائة وبولاية قفصة 37 بالمائة. كما تؤكد اسباب الانقطاع المدرسي عدم احترام مبدإ تكافؤ الفرص فالعوامل المدرسية تشكل نسبة 44 بالمائة من نسبة عوامل الانقطاع المدرسي ككثافة البرامج التعليمية، وغياب الانشطة الترفيهية والتحفيزية والتعرض للاعتداء المعنوي أو المادي من قبل الاطار التربوي وإشكالية عدم كفاءة بعض المدرسين أو تكرر غيابات المعلمين إلى جانب اهتراء البنية التحتية لبعض المؤسسات وانعدام وسائل النقل والبرد والفقر وعدم القدرة على توفير مصاريف الدراسة.

الحبيب الميساوي
توقيع اتفاقية شراكة بين ديوان التونسيين بالخارج والديوان الفرنسي للهجرة
18 ديسمبر 2017 السّاعة 18:59
وقع ديوان التونسيين بالخارج والديوان الفرنسي للهجرة والإدماج، صباح اليوم الاثنين، اتفاقية شراكة حول تطوير...
المزيد >>
الحمامي يصف الوضع الصحي الحالي بالخطير على خلفية تسجيل 5 وفايات بسبب فيروس H1N1
18 ديسمبر 2017 السّاعة 14:36
أفاد وزير الصحة عماد الحمامي اليوم الاثنين انه...
المزيد >>
البورصالي: تسجيل 5 حالات وفاة بفيروس H1N1 منهم 3 نساء حوامل
18 ديسمبر 2017 السّاعة 13:41
أكدت نبيهة البورصالي المديرة العامة للصحة أن...
المزيد >>
فتح باب التسجيل للترشح لأداء فريضة الحج
18 ديسمبر 2017 السّاعة 12:15
أعلنت وزارة الشؤون الدينية الراغبين في الترشح...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في اليوم العالمي لتكافؤ الفرص:المرأة الأكثر تضررا من التمييز
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ديسمبر 2017

من الشعارات التي رفعتها الثورة التونسية شعار تكافؤ الفرص وقد املى التهميش والاقصاء والرشوة والجهويات هذا الشعار بعد ان صار التشغيل والتعيينات تخضع لغربلة على اساس الانتماء الجهوي وحتى الالقاب اما الصفقات العمومية فكانت بدورها تسند حسب الولاءات. كما عانت المراة في تونس من تمييز على اساس الجنس مقارنة بالرجل في مستوى التعيينات في المناصب العليا والاجور. وفي اليوم العالمي المخصص لتكافؤ الفرص يبدو ملحا الوقوف عند ما وصلت اليه تونس تشريعا وممارسة لتثبيت هذا المبدإ في ارض الوقع...

تكافؤ الفرص والتشغيل

أظهرت نتائج مسح ميداني انجزه منتدى العلوم الاجتماعية التطبيقية بالتعاون مع البرنامج الانمائي للأمم المتحدة ان التشغيل يأتي في مقدمة القطاعات الاكثر فسادا في تونس حيث تبين ان تشغيل الباحثين عن شغل والمترشحين للمناظرات الوطنية لا يتم انتدابهم باحترام مبدإ تكافؤ الفرص بل على اساس الانتماء الجهوي وما يدفعونه من رشوة او حسب الولاءات والعلاقات العائلية. وتقول اخر الأرقام حول البطالة في تونس صدرت عن معهد الاحصاء الوطني بأنّها بلغت خلال الثلاثي الثاني لسنة 2017 نسبة 15 فاصل ثلاثة بالمائة أي ما يعني 625 ألف عاطل عن العمل، رغم أنّ الأرقام غير الرسمية تقول بأنّ العدد الحقيقي للعاطلين عن العمل يفوق ذلك بكثير ويمكن أن يصل الى حدود 800 ألف عامل عن العمل. وتثبت الارقام المتعلقة بنسب البطلة التفاوت بين الجهات وعدم تكافؤ الفرص بين ولايات الداخل وولايات الساحل اذ تتصدّر ولاية تطاوين النسبة الأكبر في عدد العاطلين عن العمل بـ 32 فاصل 4 بالمائة أي قرابة 15 ألفا و400 عاطل، في حين تأتي ولاية قفصة في المرتبة الثانية بنسبة 27 فاصل 3 بالمائة وولاية قابس بنسبة 25 فاصل 8 بالمائة وولاية قبلي 25 فاصل 3 بالمائة ثمّ ولاية القصرين بنسبة 22.3 بالمائة.

تكافؤ الفرص والمرأة

رغم أن تونس تعد من ضمن التسع عشرة دولة في العالم التي لها قانون يحمي المراة من العنف وكل اشكال التمييز الا ان الواقع لم يساير بعد هذا القانون حيث اقر رئيس الحكومة يوسف الشاهد مؤخرا بان التمييز الذي تعاني منه المراة يتمثل في التعيين في المناصب العليا وكذلك الاجور حيث لازالت رواتب النساء اقل بكثير من تلك التي يتقاضاها الرجال. الى ذلك اظهر المسح الوطني حول التشغيل للثلاثية الثانية من سنة 2011 الذي أعده المعهد الوطني للإحصاء ان نسبة الأمية في صفوف الإناث بلغت 25 فاصل 9 بالمائة مقارنة بالذكور التي تقدر بـ11 فاصل 2 بالمائة. وفي مستوى البطالة تبين الارقام أن نسبة البطالة أكثر ارتفاعا مقارنة مع الذكور فقد بلغت حسب هذا المسح الوطني 27 فاصل 3 مقابل 15 بالمائة في صفوف الذكور في حين اظهرت دراسة اعدها الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري شمل عينة بـ2000 إمرأة أن 47 فاصل 6 بالمائة من النساء في تونس يتعرضن للعنف سواء كان جسديا او جنسيا او اقتصاديا او نفسيا. ذات الدراسة اثبتت ان 47 فاصل 1 بالمائة من النساء المستجوبات اكدن ان رواتبهن أقل من شركائهن الرجال فيما بلغت نسبة النساء اللاتي تخلين عن عملهن 34 فاصل 10 بالمائة في المناطق الحضرية و17 بالمائة في المناطق الريفية وتعود أسباب هذا التخلي إلى عدم تكافؤ الفرص والتمييز وظروف العمل.

تكافؤ الفرص والصفقات العمومية

حتى رجال الاعمال والمستثمرون يعانون من عدم احترام مبدا تكافؤ الفرص حيث العميد السابق شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن نسبة الفساد في الصفقات العمومية بلغت نسبة 25 بالمائة من إجمالي حجم الصفقات. ويخضع اسناد الصفقات العمومية الى المحسوبية والرشوة والموالاة اذ من السهل اقصاء شركة او مستثمر او باعث من صفقة ما رغم ان العرض الذي قدمه اقل بكثير من عروض اخرى لا تحترم حتى المواصفات المشار اليها في كراس الشروط. وللتدليل على حجم التمييز في هذا القطاع نذكر ان 450 مراقبا عموميا فقط يشرفون على عمليات رقابة عمليات الشراءات والصفقات العمومية التي تصل قيمتها سنويا إلى حدود 15 مليار دينار. كما سجلت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد خروقات خطيرة في ملف الصفقات العمومية كالتلاعب بالفواتير وبإجراءات الشراء العام وعدم احترام مبدإ المنافسة ومخالفة التراتيب المعمول بها في مجال الطلبيّات العمومية... وتدليس وثائق ماليّة وغشّ في وجبات غذائية لتلاميذ معهد ثانوي بتقديم لحم دجاج فاسد،.. واستيلاءات منظّمة على المال العامّ باقتناء مواد لم يتمّ إعدادها في إطعام الطلبة.

تكافؤ الفرص والتعليم

تكافؤ الفرص والتعليملم يعد التعليم كما كان عليه في السنوات الاولى للاستقلال اي تعليما مجانيا ويمكن ابناء الشعب التونسي من الحصول على نفس الفرص للنجاح والارتقاء الاجتماعي. وتؤكد الارقام ان نسبة الانقطاع المدرسي في تونس بلغت 100 الف تلميذ خلال السنة الدراسية 2015 .2016. وتعكس النسب الجهوية التفاوت الكبير بين الفرص المتاحة لتلاميذ المناطق الداخلية وغيرهم من المناطق الساحلية حيث بلغت نسبة الانقطاع عن الدراسة بولاية القصرين 63 بالمائة وبولاية قفصة 37 بالمائة. كما تؤكد اسباب الانقطاع المدرسي عدم احترام مبدإ تكافؤ الفرص فالعوامل المدرسية تشكل نسبة 44 بالمائة من نسبة عوامل الانقطاع المدرسي ككثافة البرامج التعليمية، وغياب الانشطة الترفيهية والتحفيزية والتعرض للاعتداء المعنوي أو المادي من قبل الاطار التربوي وإشكالية عدم كفاءة بعض المدرسين أو تكرر غيابات المعلمين إلى جانب اهتراء البنية التحتية لبعض المؤسسات وانعدام وسائل النقل والبرد والفقر وعدم القدرة على توفير مصاريف الدراسة.

الحبيب الميساوي
توقيع اتفاقية شراكة بين ديوان التونسيين بالخارج والديوان الفرنسي للهجرة
18 ديسمبر 2017 السّاعة 18:59
وقع ديوان التونسيين بالخارج والديوان الفرنسي للهجرة والإدماج، صباح اليوم الاثنين، اتفاقية شراكة حول تطوير...
المزيد >>
الحمامي يصف الوضع الصحي الحالي بالخطير على خلفية تسجيل 5 وفايات بسبب فيروس H1N1
18 ديسمبر 2017 السّاعة 14:36
أفاد وزير الصحة عماد الحمامي اليوم الاثنين انه...
المزيد >>
البورصالي: تسجيل 5 حالات وفاة بفيروس H1N1 منهم 3 نساء حوامل
18 ديسمبر 2017 السّاعة 13:41
أكدت نبيهة البورصالي المديرة العامة للصحة أن...
المزيد >>
فتح باب التسجيل للترشح لأداء فريضة الحج
18 ديسمبر 2017 السّاعة 12:15
أعلنت وزارة الشؤون الدينية الراغبين في الترشح...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
من يُنقـــذ الدولــــة؟
سبع سنوات مرّت على دخول تونس تجربة سياسيّة ومجتمعية جديدة كان منطلقها ذهاب نظام الرئيس الأسبق بن علي وحل الحزب الحاكم السابق. ونهايتها اليوم خليط من ضبابية في الأداء وعجز عن نقل...
المزيد >>